الرئيسية / عميلة سرية / مسلسل عميلة سرية – فانش يكشف أنوبريا

مسلسل عميلة سرية – فانش يكشف أنوبريا

تبدأ الأحداث مع فانش يطلب من أنجري أن يراقب الضيوف ، وسوف يذهب ويرى ريديما. يأتي فانش إلى الغرفة .تقول ريديما شخص ما يختئ هناك، يذهب فانش ويرى أنوبريا، يقول أنك كنت من هاجم ريديما. أنوبريا تقول لا، لقد جنت إلى هنا للمساعدة ، لا أعرف ما حدث ، لست قادرة على الحركة.

ترى ريديما ساقها وتقول إن هناك علامة على ساقها فهذا يعني أنها كانت تلك المهاجم، يقول فانش ريدهيما سأشرح لك لقد رميت السكين عليك ، كان بها سم ستصاب بالشلل خلال الـ 24 ساعة القادمة وهذا يحدث، تقلق أنوبريا جدا. . يقول فانش إنه لا يمكنك أن تكون دايما، من أنت. يلقي الماء على وجهها. اللون الأسود ينفجر يصاب بالصدمة ويزيل الأنف المزيف لرؤية أنوبريا

يقول كيف تجرؤ على الدخول إلى منزلي ومهاجمة طفلي وريديما… تقول ريدهيما إنني لم أكن مخطئة ، لقد رأيتها عائدة إلى المنزل منذ ذلك الحين وهي تقيم هنا باسم ديما يقول فانش إنني سأحبسك في سجني ، م المستحيل الخروج من هناك. ريديما تحصل على الترياق. يقول فانش لا، إنها لا تستحق ذلك

تقول ريديما أن الحبس كافي على الأقل أعطها الترياق من أجل طفلنا، لا أريد لطفلنا أن يلعن أي شخص ، لقد أخطات أنوبريا دائما ، لكن لا يمكننا أن نفعل شبئا خاطئا افعل شيئا. يفخر به طفلنا انوبريا تبكي وشكرها، يعطي فانش الترياق لأنوبريا . يقول أن هذه الحياة أعطيت لك من قبل ريديما ، افعل أى شيء، لكنني سأعلم جميع أعدائي درسا ، لكن في الوقت الحالي ، انتهت لعبتك ويذهبون.

أنوبريا تتحقق من ساقيها، كبير يأتي هناك، يقول أمي … تبكي وتقول انظر ماذا فعل فانش ، ساعدني. يقول أننى تعقبت فانش وأتيت الى هنا ، هل أنت بخير. عاد وقال آسف يا أمي ، لا يمكنني أن أفشل في خطتي ، هذا عفريت ، هذا المكان أفضل من السجن ، أنت بأمان هنا، . تقول أنا والدتك لقد فعلت الكثير من أجلك، أنت تتركني هنا

يقول إنك قلت إنك تذهب في طريقك، سأذهب في طريقي ، أنت لم تقعل ي شيء من جلي ، لكن من أجل سعادتك قلت لك ألا تقتلي طفل ريدهيما ، لم تستمع ، ما زلت أحبك ، تذكر يغادر، وتبكي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *