الرئيسية / لكنه لي / مسلسل لكنه لي الحلقة 140 – حلقة الاثنين

مسلسل لكنه لي الحلقة 140 – حلقة الاثنين

تبدأ الحلقة وبجاج يخبر انوراج بانه تصرف تصرفا خاطئ و هو جعله غاضبا الان انوراج يقول هل تهددنى بجاج يقول لا اتحداك انورتج يقول ها هو وجه بجاج الحقيقى ظهر جيد بجاج يقول انت تحاول ان تظهر امام بريرنا انك جيد و انى سئ ولكن لا تقلق بعد الصلاه سنترك انا و بريرنا البلده بأكملها ولن تستطيع فعل شئ انوراج يقول ان القديره دورغا تاتى لهزيمه الشر و انت اكبر شرير هنا، بريرنا تنادى بجاج لكى يذهبوا فى بجاج يذهب.بجاج فى الغرفه فتاتى بريرنا و تقول ما حدث اليوم بجاج يقول لا يهم بريرنا تقول الست غاضبا بجاج يقول لا ان عائلتك يعرفون انوراج قبلى ولهذا يحبونه كثيرا بريرنا تقول اعلم انا اعتقد احيانا انهم يحبون انوراج اكثر منى بجاج يبتسم ويخبر بريرنا بان تنال قسطا من الراحه وهو سيعمل فى الخارج.فى وقت لاحق انوراج جالس مع شيفى فشيفى تخبره بان بجاج رجل ذكى للغايه فبجاج ينظر لها وشيفى تقول و انت ايضا ذكى لم انكر هذا

انوراج يقول هو يعرف متى يستطيع ان يقوم بحركته ولكن الان اتى دورى شيفى تقول اعلم وانا متاكده ان اختى بريو سترجع لك،انوراج يخبر فينا و الجميع ان ياتوا لمنزله غدا لانهم سيقموا احتفال لدورغا ففينا توافق.فى وقت لاحق بجاج جالس و يفكر فانه فعل كل شئ حتى انه حاول قتل انوراج ولكنه لم يمت هو يريد حب و اهتمام بريرنا له وحدى و ان تنسئ انوراج و ان تمحوه من حياتها للابد ياتى انوراج و يجلس بجانب بجاج و يقول من الجيد اننا اصبحنا نعرف بعضنا جيدا بجاج يقول لم تعجبنى نظراتك لزوجتى سيد باسو انوراج يقول يعجبنى الخوف الذى يعتلى وجهك سيد بجاج هذا هو وجهك الحقيقى بجاج يقول سيد باسو انا شخص يحصل على كل ما اريده ان كل شئ يعجبنى احصل عليه و لهذا ايتعد عن زوجتى انوراج يقول انا لن اترككم و ساظل الاحقكم لحتى تتركك بريرنا و ترجع لحياتى مره اخرى بجاج يقول سيد باسو انا رجل يحب حياته كثيرا و بريرنا جزء من حياتى و لهذا اريد منك ان تحاول خلق مشكله

انوراج يقول انت تعتبر الحب هوس و جنون ولكن الحب الحقيقى لا يتم الفوز به بجاج يقول يجب ان تعلم ان اى شئ اريده ساحثل عليه بالسلم او بالاكراه  بجاج يذهب. فى الصباح موهينى تجهز للحفل فتاتى كومود فموهينى تساله عن برسينجيت و مولى فياتوا فكونود تقول كيف لا ياتوا افراد الاسره موهينى تقول كان من الواجب قدومكم لانك اخو مالوى وهو يريد لقائكم.بريرنا ذاهبه للغرفه فياتى انوراج فعل وشك ان يخبطوا فى بعض انوراج يقول انتبهى بريرنا تقول اسفه انوراج يقول هل ستاتى معى بريرنا تقول لا يجب ان اظل هنا و احضر التحضيرات لاستقبالها انوراج يقول للحظه اعتقد اننا زوج و زوحه الزوج يذهب لجلب التمثال و الزوجه تظل فى المنزل للقيام بالتحضرات بريرنا على وشك الذهاب ولكن السارى يعلق فى ساعه انوراج  فبريرنا تلتفت فانوراج يحاول ان يشيل الشال من الساعه فينظر لبريرنا و بريرنا تنظر له

انوراج يشيل الشال فبريرنا تذهب فعل وشك ان تحبط فى بجاج ايضا ولكن بجاج يخبره ان تنتبه ، بريرنا على وشك ان تدخل الغرفه ولكن بجاج يوقفها ويقول ان السارى رائع ولونه جميل ايضا بريرنا تشكره و تذهب بجاج يقول يالهى ماذا فعلت لون جميل و سارى ايضا تبا لى. فى وقت لاحق ياتى انوراج و انوبام و معهم التمثال فانوبام يتكعبل فى السجاد فالتمثال على وشك الوقوع و لكن بريرنا تمسك مع انوراج فانوراج ينظر لها بحب وهى ايضا ،انوراج يخبر موهينى بانهم سينصبوا التمثال و يجب ان تحضر ابيه موهيمى تذهب.موهينى تلبس لمالوى الساعه و مالوى ينظر لها بكل حب موهينى تنظر له و تبكى وتقول مالوى اريدك ان تتعافى سريعا لم يصبح لدى قوى لا استطيع ان اقيم حفلات من دونك انا اليوم اقمته فى المنزل و ليس فى المزار كما كنا نفعل مالوى يمسح لموهيمى دموعها فموهينى تبتسم وتقول تبدو وسيما اليوم لا تتركنى و تنظر لامراه اخرى مالوى يشير براسه بحركه لا فموهينى تضحك.

انوراج ينظر لبريرنا ويقول هل تحتاجين لدليل اخر يشير بان القديره تريدنا معا فبريرنا تنظر له و تذهب ياتى موهينى و مالوى فبعض الورد يعلقوا فى عقله الكرسى المتحرك فيعيق سيرها فبريرنا ترى ذلك و تشيل الورود و تجلس امام مالوى و تبكى وتقول لقد مر عام يا عمى و فى هذا العام تغير كل شئ انت و ابى كنتما معا فى المزار السابقه انا مشتاقه لابى كثيرا بريرنا تبكى فمالوى يمسك بيديها و يضع يديه على راسها فبريرنا تنظر له و تفرح ياتى سربجيت و ياخذ مالوى ياتى انوراج فبريرنا تقول عمى وضع يديه على راسى انوراج يقول اجل هو اول امس وضع يديه ايضا على راسى اعتقد اننا اكثر شخصين يحبهم بريرنا تقول اجل و تذهب ياتى رجل كبير فى السن وعلى وشك ان يقع ولكن بريرنا و انوراج يمسكوه فى نفس اللحظه فانوراج ينظر لبريرنا و يقول هل تتذكرى عندما وضعت لكى الزنجفير بريرنا تقول ان الزنجفير وقع كثيرا على جبينى انوراج ولكنى اكثر شخص وضع لكى الزنجفير هل تتذكرين فى ذلك اليوم بريرنا تقول اجل

انوراج يرجع فلاش باك(صديق انوراج يقول ما هذا الحر انوراج شغل المروحه قليلا انوراج يقوم لكى يشغل المروحه فتاتى بريرنا فانوراج يشغل المروحه و الزنجفير يطير على جبيبن بريرناتاتى سيده عجوز فعلى وشك ان تقع ولكن انوراج و بريرنا يمسكوا بها فانوراج ينظر لبريرنا ويقول انا اسفه لان الزنجفير على جبينك بسببى بريرنا تقول زنجفير هل انا زوجتك السيده تقول هل انتم متزوجين حديثا بريرنا تقول انا زوجته لا لا انوراج يقول ولم لا ولكنه لا لا نحن لسنا متزوجين السبده تقول اتمنى من القديره ان تبقكيوا مع بعضكم هكذا ولا يفرقكم احدا )خلص الفلاش باك. بريرنا تبتسم وتقول هل فهمت خطا انوراج يقول كنت ساوضح لها سوء الفهم ولكنها ذهبت هل تتذكرين ذلك اليوم فى المزار وعندنا سالتينى اذا كنت مهتم بالفتيات ام لا بريرنا تبتسم انوراج يقول ومن وقتها اصبحنا نتحدث ولا اعلم كيف دهلتى الى حياتى بريرنا تبكى وتقول يكفى هكذا انورتج يقول لماذا بريرنا تبكى فانورتح ينظر لها بحزن

انوراج على وشك ان يمسح دموع بريرنا و لكن ياتى بجاج فبريرنا تبتعد عن انوراج و تذهب بجاج يقول انت تتصرف بشكل سى سيد باسو انورتج و ساظل افعل هذا انوراج يذهب فمولى تسال تابور عن من هذا الرجل الوسيم الذى مع انوراج تابور تقول هذا بجاج ثم تابور تقول اتمنى ان يفوز اخى فى هذه المعركه مولى تقول ومن تريدين ان يفوز بى بريرنا تاتى موهينى وتقول اذا كانت هذه معركه فاتمنى ان يخسر ابنى لاول مره فى حياتى  انوراج يسمع هذا و يشعر بالحزن  .بريرنا تذهب للغرفه فبجاج يخبرها بانه يريد التحدث معها بريرنا تقول ليس الان سيد بجاج يجب ان اعطى هذا الوشاح للحكيم بعد الصلاه سنتحدث بجاج يفكر بانه يريد بريرنا لنفسه الان بريرنا تذهب فبجاج يجلس و يفكر كيف سيجعل بريرنا ملكه للابد لانه لا يتحمل خسارتها لانه اصبح يحبها كثيرا.الجميع يصلون فبريرنا تمسك صينيه الصلاه فانوراج يمسك معها و ينظر لها، شاردا ترى ذلك و تذهب و تخبر بجاج فياتى بجاج ليرى ان بريرنا و انوراج يصلوا معا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *