الرئيسية / اسميتها جودان / مسلسل اسميتها جودان – دخول أكشات السجن

مسلسل اسميتها جودان – دخول أكشات السجن

تبدأ أحداث هذة الحلقة مع اكشات وهو ذهب للعمل ويوقفة روات ومعة أيادي الملاكمة ويقول له هل تتذكر هكذا كانت أنتارا تحب مشاهدتنا ونحن نلعب سويا ولكنه يقول له كانت تحب مشاهدة  فوزي عليك ويلعبون سويا ولكن روات ينتهز الفرصة ويضربة بشدة وقول له الان اتضح كل شئ وما الذي حدث ويتبادلون الضرب بشدة وينزل الجميع من الأعلى وروات يقول كلام غير مفهوم ويقوم اكشات بتوجيه الضربة ولكن يوقفة رجال الشرطة ويخبروه أنه رهن الاعتقال

ويسال روات ما الذي حدث ويقول انك رهن الاعتقال لارتكاب جريمة قتل زوجتك الأولى انتارا وينصدم اكشات لما يسمعه والكنات والجدة في حالة صدمة كبيرة واكشات لم ينطق ولا يبرر ، تقف جودان في وجهة روات وتقول لة اكشات برئ ليس لديك دليل ولكنه يخرح التسجيل ويقول لقد انتظرت سنوات للعثور على الدليل

ويقوم بتشغيل الكاسيت ويسمع الجميع اعتراف انتارا بأنه سبب في قتلها ولكن لم يصدق احد هذا الكلام وجودان ترفض أن يذهب للسجن  ولكن اكشات يطلب منها أن تدعة يقوم بمهمتة ويضع روات الإصفاد فى يد اكشات ويذهب وتتذكر دورجا ما سمعتة في الصباح عندما دخلت عليها وهي تتحدث مع نفسها وعن روات ورسالتها دورجا لماذا دائما تذكرينة ما الذي بينكم وتخبرها جودان أنها تريد أخبار احد وتقول لها أن روات يبقي في هذا المنزل لكى يجمع الأدلة لدخول اكشات السجن ودورجا تخبرها بضرورة أخبار اكشات

وتقول لابد من التحدث مع جودان لمعرفة ما يحدث وجودان واقفة تبكي بشدة لفراق اكشات وتقسم انها ستعيده للمنزل باي شكل وتئبت براءتة وهناك تكون لاكشمي وسارو يتحدثون أن اكشات ظل هادئا ولابد انه من ارتكب هذة الجريمة وانة لم يدافع عن نفسه وظل ساكنا وتكون الجدة واقفة على الباب وتسمع كلامهم ولم تتحمل ما سمعتة وتسقط على الأرض

يأتي الجميع ويحضرون الطبيبة وتخبرهم بضرورة الابتعاد عما يقلقها ويحزنها كي لا تسوء حالتها وهنا تطلب الجدة من جودان تصرفي فأنا أثق بك انت  تستطيعين إيجاد حل لكل شئ اكشات برئ هو لا يمكن أن يؤذي انتارا ناهيك عن قتلها لايمكن أن يكون هو من فعل هذا لابد أن هناك سوء فهم

وفي منزل عائلة جودان يكون بارف يريد مقابلة ريتفي ولكنها ترفض ذلك لأنها علمت حقيقتة عندما تركها وسط النار وغادر وهنا اوكشاليا أنها وقعت تحت سيطرة جودان مجددا لابد من إظهار حبك لها ثم بارف يعلم أن كل مشاكله معها بسبب جودان ويتوعد بالانتقام منهاويذهب بارف إلى عملة ويحاول الاتصال بريتفي ولكن لا تجيب علية ويدخل علية اكشات ويندهش عندما يراه ويعلم انه مقبوض علية

ويسألة من فعل هذا ويدخل روات ويخبر بارف أنني أعلم انكم أقارب ولكنه هنا كمسجون وعليك معاملتة طبقا لذلك ويقوم: بارف بوضعه في الزنزانة ويأتي اولاده لمناقشة الأمر مع روات ولكن روات لم يستجيب لكلام احد وبارف سعيد لانه استطاع أن ينتقم من اكشات وجودان لما فعلوة به.. نهاية الأحداث.. فهل تستطيع جودان إخراج اكشات من هذة التهمة وإثبات برائته ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *