الرئيسية / Uncategorized / مسلسل مكانك في القلب الجزء 6 الحلقة الأولى

مسلسل مكانك في القلب الجزء 6 الحلقة الأولى

تبدأ الحلقة مع حدوث قفزة ل20 سنة،في منزل ميهرا تؤدي دادي طقوس التبجيل مع ميتالي وإندو،يسمعون صوت كسر الزجاج،يتوترون عندما يعلمون أن حفيدتهم ربما استيقظت.الخادم يطلب من أبهي تهدئة ابنته.من ناحية أخرى براجيا في هوشياربور مع بيجي،عادت إلى المنزل من أجل ابنتها براتشي.بدأت براجيا وظيفة التدريس في منظمة غير حكومية،ومن المعروف أيضًا أن براتشي هي أيضًا مثل براجيا الذي تساعد الأشخاص الذين يواجهون مشاكل.براتشي تساعد سيدة فقيرة وتنال منها البركات.تأتي ميرا وميتالي إلى غرفة ريا ويبحثون عن ريا،يجدونها جالسة داخل خزانة ملابسها تبكي لعدم ارتدائها الصنادل على الرغم من وجود العديد من الأحذية والصنادل،تجعلها ميتالي تفهم أن لديها الكثير من الأحذية والصنادل.

تحاول ميرا أن تجعلها هادئة لكن تفشل.وعدت ميرا ريا بالحصول على لباس وحذاء في أقرب وقت ممكن،تستدعي مصممها لنفسها وتطلب من ميتالي المغادرة من هناك.من ناحية أخرى تستخدم براتشي صندلا ممزقًا،أنها عكس ريا تمامًا،يزعجها رجل بينما هي في طريقها إلى المنزل لكن براتشي لا تقول أي شيء وتغادر من هناك.تسألها صديقتها عن عدم معارضتها أو القتال مع هذا الرجل لكن براتشي تقول أنها تعلمت من والدتها براجيا ألا تخلق أي مشهد في أي موقف.تصل براتشي للمنزل وتعانق والدتها.تعلم براجيا أن هناك مشكلة ما وتكون قلقة عليها.تسأل براجيا براتشي عن سبب تأخرها.تعاملت براتشي مع الموقف بإعطاء سبب مزيف.

في وقت لاحق تلعب بيجي لعبة لودو وحدها وتستمتع بها.براتشي تحضر كوبًا من الحليب مع الكركم لبراجيا بينما كانت تسعل الليلة الماضية لكن براجيا تنفي أخذها لكن براتشي تصر عليها لأنها تعتني بأمها.تتذكر براجيا يومًا عندما أصرت والدتها أيضًا عليها لتناول الحليب مع الكركم لعلاج سعالها،لذا فهي تشربه.

من ناحية أخرى أبهي يجعل ريا تنام لكن براتشي تنام بمفردها قبل أن تأتي براجيا لرؤيتها.تفتح براجيا نافذة الغرفة حتى يأتي الهواء الطبيعي للتهوية لكن أبهي يغلق نافذة غرفة ريا لأنه شديد الوعي بصحتها بسبب البعوض،كلاهما ينظر إلى القمر ويفتقد الابنة التي ليس لديهم معهم،يريدون رؤية الابنة التوأم الأخرى مرة واحدة.عندما تذهب بيجي إلى غرفة براتشي، وجدت أن براتشي مستيقظة.تعبر براتشي عن قلقها بشأن براجيا لأنها تعلم أن براجيا تستمر في تذكر ماضيها وتنزعج،تسأل بيجي عن والدها لأن براجيا لم تخبرها بأي شيء عن أبهي.

تجعلها بيجي تفهم أن براجيا ستخبرها في الوقت الصحيح وتجعلها تنام.في الصباح تقوم براجيا وبيجي بعمل الاستعدادات للطعام،براتشي تأتي هناك،بينما هي على وشك تذوقها تأتي صديقتها هناك،إنها سعيدة للغاية لأنها تخبرهم جميعًا أن براتشي حصلت على منحة دراسية في دلهي في معظم الكليات العليا.براتشي سعيدة جدا بذلك لكن الأخبار تجعل براجيا مستاءة للغاية،لقد استجوبت براتشي لعدم أخذ إذنها لنفسها لأنها لا تريد أن تذهب براتشي إلى دلهي وتنفي إرسال براتشي إلى دلهي.تتأذى براتشي بشدة من رد فعل براجيا هذا.لاحقًا شعرت براجيا بالضيق الشديد من فكرة نفس القضية لأنها تتذكر أنها أخبرت أبهي بأنها لن تعود إلى دلهي أبدًا وتبكي كثيرا.

في اليوم التالي بينما تستعد براجيا للذهاب إلى المنظمة غير الحكومية،تقوم براتشي بعمل تيفين من أجلها.بحلول ذلك الوقت يأتي الرجل الذي يعذب براتشي إلى هناك ويقول إنه يريد الزواج منها.تتحطم براجيا لسماع ذلك.الرجل يستمر في الحديث عن القمامة.تسأل براجيا براتشي ما إذا كانت تعرفه لكن براتشي تنفي ذلك لكن تكشف براتشي أنه يلاحقها منذ أيام ويغضبها،لذلك تعضب براجيا،لذا طلبت من براتشي مواجهة الموقف بمفردها من خلال الرد المثالي على الرجل.تصفعه براتشي بشدة.تحذره براجيا من عدم تعذيب وإزعاج براتشي وإلا سأقدم شكوى إلى عمتك التي تشغل منصب وصية منظمتها غير الحكومية أو سأقدم شكوى في مركز الشرطة لكنه لا يستمع إليهم ويسيء التصرف مع بيجي.تطوي براجيا يده وتطلب منه الاعتذار لبراتشي،لذلك اعتذر لكنه هددهم قائلاً إن ذلك سيكلفهم الكثير.تبدأ براتشي في البكاء وتحتضن براجيا.

تطلب منها براجيا مواجهة المشكلة وعدم الهروب منها.تشعر بيجي أن براجيا ترتكب خطأ بعدم إرسال براتشي إلى دلهي لكن براجيا تتجنب الرد عليها وتذهب إلى المطبخ وتبدأ في الطبخ،تتبعها بيجي وتسأل براجيا عن سبب عدم إرسال براتشي إلى دلهي،إنها تجعلها تفهم أنه مر 20 عامًا ولا ينبغي لها أن تفسد مستقبل براتشي بسبب ماضيها لذا يجب أن تدعي براتشي تذهب إلى دلهي.بيجي تحاول إقناع براجيا بالسماح لبراتشي بالذهاب إلى دلهي للحصول على منحتها الدراسية دون مراعاة تأثير ماضيها لكن براجيا تبدو متوترة للغاية،تأخذ حقيبة وتبدأ في تعبئة الملابس من أجل براتشي.براتشي سعيدة جدا لسماع ذلك وبيجي سعيدة بقرار براجيا.أبهي يتحدث عن عمله مع اليا ودادي تأتي هناك وتهاجمه لرفضه المطرب الجديد لكن أبهي يقول إنه افتتح الشركة للترويج لموهبته.تتلقى اليا رسالة بأن أبهي سيحصل على جائزة.أصبح الجميع سعداء جدًا لمعرفة ذلك.كما تهنئ دادي أبهي ويعبر أبهي عن امتنانه لصديقه المقرب فيكرام لأنه شريكه في الشركة.

تأتي ريا هناك لتهنئة والدها.يقول أبهي إنه يعيش بسبب ابنته ريا.تأتي براتشي وصديقتها إلى محطة الحافلات أثناء ذهابهما إلى دلهي لمواصلة التعليم،صديقة براتشي متحمسة للغاية لكنها لاحظت أن براتشي منزعجة.تقول براتشي إنها ستبتعد عن والدتها لفترة طويلة لذا فهي تشعر بالضيق،تتذكر كيف اهتمت براجيا بكل شيء لها.براجيا قلقة بشأن براتشي لأنها ستخرج من المحطة بعد وقت طويل،تطلب بيجي منها ألا تقلق.أخيرًا وصلت براتشي وصديقتها إلى دلهي.تتذكر براتشي أن أبهي هو والدها الذي يقيم في دلهي وبسببه اضطرت براجيا لمغادرة دلهي.تحصل صديقة براتشي على عنوان أبهي لكنه حلّق مع الريح ويركضون خلفه.أجرى أبهي محادثة مع ريا وأصر عليها لحضور حفل توزيع الجوائز.توافق ريا على ذلك.

بينما تبحث براتشي عن ورقة العنوان فإنه يطير على الطريق،تحاول براتشي الإمساك بها لكنها تأتي أمام سيارة أبهي وكانت ستتأذي،تمكن أبهي بطريقة ما من تحويل النظر إليها وحمايتها وتشعر براتشي وصديقتها بالخوف الشديد من الحادث.تشعر براجيا ببعض الحس لحدوث خطأ ما مع براتشي لذلك تتوتر،بيجي تهدئها لكن براجيا تشعر أن براتشي يجب أن تكون في خطر وحاولت الاتصال ببراتشي لكن هاتفها المحمول مغلق لذلك يزداد توترها.أبهي يوبخ براتشي لقدومها أمام سيارته.بينما كانت ريا على المكالمة ورأت براتشي،ينظرون إلى بعضهم البعض ويبتسمون.يطلب منها أبهي أن تفكر في والديها قبل أن ترتكب أي خطأ،في وقت لاحق يغادر من هناك.براتشي تعتذر له وتعبر أيضًا عن امتنانها له لإنقاذ حياتها لكن صديقة براتشي غاضبة من الطريقة التي يوبخها بها أبهي كما لو كان والدها.تغضب براتشي لأنها تكره والدها.فقدت براتشي وصديقتها ورقة العنوان ويأتون للحصول على حقائبهم لكنهم يرون شخصًا يسرق حقائبهم…وتنتهي الحلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *