الرئيسية / مسلسل الرابطة / مسلسل الرابطة ملخص الحلقة 19 – حلقة الخميس

مسلسل الرابطة ملخص الحلقة 19 – حلقة الخميس

تعتقد كالياني أن اتارف أخذ بالفعل سامبدا من هنا وتفكر من سينقذني الآن وتتصل فتاة ب اتارف وتطلب انوبريا من اتارف ان لا يفعل شيء لكالياني ويخبر اتارف بالافي انه يجب عليه الذهاب لمكان ما كالياني تركل الحمقى وتسألهم كيف تجرؤن على بيع الفتيات ويضحكون الحمقى ويقول ان هذه الفتاة وزنها اخف وكالياني مصدومة والحمقى يمسكون بيدها ثم يدخل مالهار ويحطم الباب  وكالياني تبتسم وتقول سيد مالهار ومالهار يضرب الحمقى بقوى ويهزمهم وكالياني تبتسم وهو يقاتلهم يأتي فريق الشرطة وينقذ جميع الفتيات وكالياني تشكر مالهار ومالهار يوبخها لمصادقتها لمثل هؤلاء الفتيات وتقول كالياني إنني لم اكن اعلم ان هذا سيحدث ان تحدثت معها على وسائل التواصل الاجتماعي ..

ويطلب منها مالهار التفكير في العواقب وتعتقد كالياني أن اتارف قد يكون غاضبًا الان ويؤذي سامبدا ويطلب منها مالهار العودة إلى المنزل تطلب انوبريا من اتارف ان لا يفعل شيء بكالياني وسامبدا ثم تتصل فتاة من تلك العصابة ب اتارف وتخبره بما حدث واتارف يغضب من مالهار ويقول لن اتركك مالهار وتأتي كالياني الى انوبريا وهى تبكي وتسألها انوبريا عما حدث فى النزل ويطلب منها اتارف ألا تنسى أن سامبدا لا تزال في الأسر.. يدي وتسأل أنوبريا كالياني عما حدث في النزل وكالياني تبكي وتعانقها وتخبرها أن اتارف حاول بيعها وتقول لا أعرف ماذا كان سيحدث لو لم ينقذني السيد مالهار وتقول أنوبريا إنني لن اترك اتارف وتقول كالياني إن هذا ليس الوقت المناسب لفعل أي شيء

وتقول إن مالهار لا يعرف أن سامبدا معه وتقول إنه يجب علينا اتخاذ الخطوة القادمة بذكاء تأتي كالياني إلى أنوبريا وترى الدمى التى تصنعهم وتقول إنهم لطيفون وأنوبريا تصمم القماش وتقول كالياني إنه يجب علينا توخي الحذر وتقول إن اتارف متقدم امامنا بخطوتين وتتأذى أنوبريا عندما اخترقت الإبرة في إصبعها وتسألها كالياني ما فائدة القيام بهذه الطقوس وتقول أنوبريا إنه يجب علينا أن نتحرك حتى نعيد سامبدا وتأتي غودافاري وتقول لها ان خالى اتارف أرسل هذه الهدية لك وتتوتر كالياني وأنوبريا وتقول غودافاري إنها تريد رؤية الهدية وتطلب منها أنوبريا أن تذهب وتقول إن لا يجب ان يرى احد هدية الآخرين ثم تخبر كالياني ان تكون حذره لانه يمكن أن يكون هناك شيئا يؤذيك

وتقول كالياني إنها سترى وتفتح الصندوق وتنصدم عندما ترى إصبعًا مقطوعًا ويصابون بالصدمة ويصرخون انوبريا وكالياني يصيحان وهما يران اصبع سامبدا وتقول كالياني ان اتارف قطع اصبع سامبدا ويأتي اتارف ويقول لها كيف وجدت هديتي وتأخذ كالياني قنينة زجاجية وتحاول ضربه لكنه يمسك بيدها ويدفعها وتطلب منه انوبريا ان يترك كالياني ويقول اتارف انه اذا خرج صوتك من هنا فسيتم قطع اصابع سامبدا بالكامل وتقول له انوبريا انت لست انسانا انت حيوان واتارف يحمل كالياني ويقول انها جعلتي غير انساني ويقول ان سامبدا ستموت ويقول لماذا ذهبت كالياني الى هناك مع مالهار؟ ويقول ان هذا هو خطأك ويضحك ويقول ان هذا الاصبع مزيف ويقول انه مصنوع من المطاط وهذا الدم عبارة عن صلصة ويطلب كالياني ان تتأكد بنفسها وكالياني تتحقق من الامر واتارف يقول يمكنني المزاح مع زوجتى وعمتى وكالياني وانوبريا يدفعونه ويقول اتارف اذا قمت بذلك مرة اخرى فسأقطع اصابع سامبدا واصنع اكليلا بها ثم يتلقى مكالمة مالهار على هاتف سامبدا

وتقول كالياني إنها الساعة الثامنة مساءً واتارف يقول ماذا؟ تقول أنوبريا أن سامبدا يجب ان تتصل بمالهار الساعة الثامنة يوميا من المخيم واتارف يطلب من كالياني التحدث إلى مالهار وتغير صوتها وترفض كالياني لكن اتارف يهددها وتوافق كالياني يقول راول للرجل أن المنزل يجب أن يكون مضيئًا وأن يبدو وكأنه بيت زواج ويأتي مالهار إلى هناك ويخبر اهيليا أنه قلق على سامبدا تضع كالياني صوتًا ممطرًا على الكمبيوتر وتتصل بـ مالهار وتغير صوتها وتخبره بأنها ليست على ما يرام ويطلب منها مالهار العودة واهيليا تأخذ الهاتف من مالهار وتطلب منها ان تعود غدا وتقول كالياني انهاء لا يمكنها ان تأتي قبل الانتهاء من معسكر التأمل ويقول مالهار إنني سأجعلك تتحدثين إلى عمتى انت تستمعين لها وكالياني وانوبريا يتوتروا واتارف يهددهم ثم يأتي مالهار إلى انوبريا ويطلب منها التحدث إلى سامبدا لكن اتارف يقطع الاتصال ويقول له أنه قد يكون الاتصال غير متصل بسبب سوء الأحوال الجوية مالهار يسأله كيف تعرف؟ ويتوتر اتارف ويقول إنه تفقد منذ قليل تطبيق الطقس ومالهار يتصل برقمها مرة اخرى واتارف يقوم بايقاف تشغيل الهاتف ويقول مالهار لانوبريا إنني سأجعلك تتحدثين إلى سامبدا غدًا

ثم يذهب ويكسر اتارف الدمية ويرميها في حضن انوبريا يهنئ الضيوف بالافي على حفل زفاف شقيقها وتقول بالافي ماذا ستقدم أنوبريا لابنتها وراو يسأل أنوبريا لماذا أحضرت أشياء بسيطة للرخوات ويقول مالهار إن كل ما ستقدمه عمتى لها سيكون بالحب واهيليا تسأل أنوبريا أين احتفظت بالأشياء؟ وتقول أنوبريا في المبنى الخارجي تأتي غودافري وتقول ان هناك حريق في المبني الخارجي والجميع يركض إلى هناك وتحاول انوبريا الدخول لكن اهيليا توقفها وتوبخ آبائنا وبالافي غودافري ويقولوا لها لابد انك أشعلتي المفرقعات بالقرب من هناك ويتبين انهم احرقوا المبني الخارجي حتى تحترق جميع مواد الرخوات وترى كالياني انوبريا حزينةوتقول لنفسها انها لديها مكان صغير فى قلبى ولن أترك تلك الدمى تحترق

ثم تركض الى الداخل والجميع يصرخون ويخافون وترى كالياني الدمى وتأخذها ويأتي مالهار وأتارف إلى هناك وتقول أنوبريا إن كالياني دخلت والدرج الخشبي على وشك السقوط على كالياني لكن مالهار يأتي ويمسك به ويطلب من كالياني النهوض وتنهض كالياني وتشعر بالدوار ومالهار ينادي باسمها ويأخذها للخارج وانوبريا توبخها وتخبرها كالياني أنها ذهبت إلى الداخل لإنقاذ الدمى وبالافي تطلب من اهيليا ان توقف هذا الزواج واهيليا تقول كالياني ستتزوج اتارف فقط تقول اهيليا ان اتارف سيتزوج كالياني فقط حتى لو اضطروا لعمل الجولات هنا فى النار وتوبخ انوبريا لعدم اهتمامها بالاشياء ومالهار يقف بجانب انوبريا ويدافع عنها وابارنا تسأله لماذا يقف بجانبها وتسخر من انوبريا وتطلب من الجميع إشعال النار وتنظر كالياني إلى انوبريا وتحزن وفى وقت لاحق تأتي انوبريا إلى الغرفة وترى كالياني تشعر بالألم بسبب إصابات الحروق

وتأخذ مرهم وتضعه عليها وتقول لها انها فتاة مجنونة قفزت في النار لإنقاذ الدمية وتقول يمكنني صنع دمية مرة أخرى وتنهض كالياني وتطلب منها أن تصنع مرة أخرى وتطلب منها أن تضع ملهما على يدها وتقول انها تحترق كثيرا وانوبريا تضع المرهم على يدها وتخبرها كالياني أن مادهوري اعتادت أن تضع مرهمًا علي كلما تأذيت وتطلب منها أنوبريا أن تضعه بنفسها وتقول كالياني آسفة وتقول لن أتحدث عن مادهوري أمامك وتخبرها كالياني ان مالهار تحدث معها الليلة الماضية واعتقد أنه يتحدث إلى سامبدا وتفكر ماذا لو شك فى الأمر وتفكر فى الذهاب لغرفة اتارف وتحاول الحصول على بعض الأدلة ويأتي اتارف لهناك ويمسكها ويقول لها لا استطيع ان احبك كالياني وتطلب منه أن يتركها ويربط المفرقعات بخصرها ويقول لها أن جسدك الجميل يمكن أن يحترق قبل الزواج ويضحك وتصرخ كالياني وتطلب منه إيقاف المفرقعات ويقول اتارف أن اوقاتك السيئة بدأت الآن وتأتي انوبريا وتضرب اتارف بالعصا ويسقط وتذهب الى كالياني وتفتح الحبل من فستانها ويستيقظ اتارف انوبريا تحذره وتسأله اذا كان يريد قوة المرأة ويقول اتارف اننى سأذهب الآن لكن عليك أن تتزوجيني او تستعدي لرؤية جثة سامبدا ويذهب

وانوبريا تبكي وتحتضن كالياني وتقول إنه حاول قتلك وتقول إننا سنخبر مالهار بكل شيء وتطلب منها كالياني أن تهدأ وتقول إننا سنخبر مالهار عندما يأتي إلى صلاة ديوالي وتطلب منها أن تهدأ في الليل تبحث كالياني عن مالهار وتفكر أين هو؟ ويأتي اتارف ويحاول تخويف كالياني ويمسك بيدها ويحرق المفرقعات بيدها وتقول كالياني أن اهيليا سترى وأتارف يقول إنني أخطط للزواج منك ويرون مالهار قادمًا ويسألها اتارف إذا كانت تريد إخبار مالهار عن سامبدا ويقول مالهار عندما رائعين وتأتي بالافي وتظل تصفع اتارف ويظهر الفلاش باك كالياني تسمع بالافي تخطط للسيطرة على كالياني وكانت تحاول بالافي أن تنوم كالياني مغناطيسيًا لكن كالياني تنوم بالافي مغناطيسيًا وتطلب منها أن تضرب اتارف كلما قال اسمها أو اقترب منها وينتهي الفلاش باك

ويسأل مالهار بالافي لماذا تضربه ويذهب اتارف وتفكر كالياني في التحدث إلى مالهار لكنه يتلقى مكالمة من مركز الشرطة تفكر كالياني في استخدام فكرة أنوبريا ويسأل اتارف أين مالهار؟ وتصفعه بالافي واتارف يسألها ماذا حدث لك وتخرج بالافي من التنويم وتسأل ماذا حدث؟ واتارف يسألها أين كالياني؟ وتقول أنوبريا إنها لا تستطيع القدوم من أجل الصلاة واتارف تسأل لماذا لا تستطيع أن تأتي من أجل الصلاة واهيليا تقول هل نخبرك عن مشاكل المرأة

ويظهر الفلاش باك تخبر كالياني أنوبريا أنها ستذهب إلى مركز الشرطة وتخبر مالهار بكل شيء وتقول أنوبريا أنها لديها طريقة وتقول إذا أخبرنا اهيليا أنك الآن لا تستطيعي الحضور بسبب أسباب مرضية فلن تقترب من منطقة المعبد وتقول كالياني إنها لن تقول هذه الكذبة وتسأل لماذا يمكن للفتاة أن تفعل الصلاة وتوافق على إنقاذ سامبدا وتقول انوبريا سأتحدث مع اهيليا لاحقًا كالياني ذاهبة إلى مركز الشرطة ويأتي اتارف ويضربها على رأسها بأداة مطبخ كبيرة وكالياني تفقد الوعي واتارف يقول إنني أخبرتك ألا تكون ذكية معي ويحتفظ بها في الوعاء الكبير ويغطي الأرز عليها ثم يغلق الوعاء ويقول إن الناس سيتذكرون هذا الطعام لسنوات اهيليا تفعل الصلاة والجميع يقف ورائها وانوبريا تطلب من الله أن يساعد كالياني ويحمي سامبدا ويأتي اتارف ويقف خلف انوبريا وأنوبريا تنظر إليه بتوتر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *