الرئيسية / مسلسل الرابطة / مسلسل الرابطة ملخص الحلقة 17 – حلقة الثلاثاء

مسلسل الرابطة ملخص الحلقة 17 – حلقة الثلاثاء

تبدأ الحلقة وكالياني تنتظر حتى تأتى الساعة 12 وتنظر ان يهنئها احد بعيد ميلادها لكنها تحزن وتهنئ نفسها ثم تتصل بها سامبدا وتقول لها عيد ميلاد سعيد وتخبرها انها لديها مفاجأة ستفرحها بعيد ميلادها وتخبرها انها علمت من الفتاة الذى يحبها اتارف وكالياني سعيدة وتخبرها سامبدا انها ارسلت لها صورتها بأيميل وتخبرها بأنها كانت صديقتها بالجامعة ويمكن ان تحضرها لها وكالياني تشكرها كثيرا ثم تذهب لغرفتها وتجد انوبريا صنعة لها الحلوى المفضلة لها وتكثل انوبريا انها نائمة وكالياني تفرح وتأكل من الحلوى وفى الصباح تستيقظ انوبريا وتجد كالياني وضعت صورة لهم معا على الطاولة ومعها رسالة بأنها لم تتذوق كير بهذا الجمال من قبل وانوبريا تبتسم وتنظر لها تصلى كالياني مع راو..

ثم يهنئها بعيد ميلادها ويخبرها انه كان يريد ان يبقي معها بعيد ميلادها لكن يجب ان يذهب وتأتى انوبريا لهناك وتقول كالياني انها ستضع الكيك لهم بالثلاجة حتى يأتوا ويأكلون منه لكن بالافى تهينها وانوبريا توقفها واهيليا تسأل انوبريا بدلا من تعطى بالافى درسا تخبرها بقرارها الاخير وانوبريا تنظر لكالياني ثم تذهب وتدعى اما مالتمثال ثم تذهب ل اهيليا وتقول لها هيا بنا وكالياني تحزن ثم يذهب الجميع وغودافرى تهنئ كالياني بعيد ميلادها وتعطيها شوكولاتة وكالياني سعيدة تتحدث كالياني مع سامبدا عن خطتهم وتقول لها انهم سيكشفون حقيقة اتارف الليلة.

ثم يأتى اتارف لغرفة كالياني وكالياني تخاف ويعطيها اتارف وردها ويجعلها تنجرح ثم يخر منها بأنها تريد ان تكشف حقيقته الليلة لكن لا احد هنا حتى يستمع لها ويقول لها هل ستخبرين الحائط وكالياني تخاف ثم ينصدموا عندما يجدوا انوبريا هنا وتتذكر انوبريا عندما اخبرت اهيليا انها لا تريد ان تترك كالياني بمفردها فى عيد ميلادها واهيليا توقف السيارة وتطلب منها النزول وتقول لها تذكرى انها كانت اخر فرصة لكى لتكونى من عائلتنا وتخبرها انوبريا انها علمتها ذلك ان تهتم بمسؤولياتها وهذه مسؤولية اعطاها ابنك لى كالياني تعانق انوبريا واتارف يقلق ان تكون سمعته وتخبره انوبريا ان يساعدها فى اعداد الكعكة ثم يذهب اتارف وتقول انوبريا لكالياني اننى لا افهمك لماذا جعلتى اتارف يجلس معكى اليوم هل علمتي بشيء عنه وكاليانه تقول لها انتظرى حتى المساء وكل شيء سيظهر

وفى المساء تحضر انوبريا الكعك والسكين وتطلب من كالياني ان تقطع الكعك لكن كالياني تجعلها تقطعها معها وتجعل اتارف يقول لها عيد ميلاد سعيد ثم تأتى فتاة وتقول اتارف وسامبدا تأتى معها واتارف ينصدم وكالياني تبتسم وتقول انوبريا هل تعلمين ان اتارف محظوظا لانه حصل على هدية فى عيد ميلادها وتذهب للفتاة وتقول لانوبريا انها فارشا صديقة اتارف وانوبريا تنصدم تخبر كالياني أنوبريا أن فارشا هي صديقة أتارف وتطلب منه فارشا ألا يتركها من أجل كالياني وتقول إنني سأموت بدونك وتعانقه ثم تخبرهم أن أتارف تركها قبل أن يصلح زواجه مع كالياني وانفصلوا وكالياني مصدومه وأنوبريا تقول ماذا يحدث؟ ويقول أتارف أننا انفصلنا والآن أحب كالياني وتطلب كالياني من فارشا ان تخبرهم بأنهم كانوا يريدون الهرب معا ويتزوجوا وفارشا تقول أننا كنا على وشك الهرب لكن منذ أن قابلك تركني وتقول أنني جئت لمقابلته يوم خطوبته لكنه لم يستمع إلي لأنه يحبك

وتخبر كالياني أنوبريا أن فارشا وأتارف يكذبان وتسألهم اذا كان هذا صحيح ماذا تفعل تذاكر مومباي في جيبه وفارشا تقول أنني أحضرت تلك التذاكر وأعطيتها له وتطلب من كالياني أن تتركه وتقول إنها تحبه واتارف يبتسم ثم يأتي شخص ما ويسأل فارشا لماذا تريدين الزواج مني اذا؟ وكالياني تبتسم وتقول إنه كاران خطيب فارشا ولا يعرف أن صديقته تخونه وتخطط للهروب اليوم وسامبدا تسألها كيف عرفتى امر كاران؟ وتقول كالياني كنت اعلم ان اتارف ذكى وسيعلم بأمر فارشا بسرعة لذلك فكرت فى فكرة اخرى وحصلت على كاران وكاران يقول أنني سأقتلكما انتما الاثنين وفارشا تقول أنني فعلت هذا بإصرار من أتارف ويقول كاران أنني أريد أن أعرف الحقيقة من فم أتارف ما إذا كانت فارشا هي صديقته ويخرج السكين وفارشا تحاول إيقافه ويخاف اتارف بينما يحاول كاران طعنه

ويقول اتارف أنه يحب سامبدا وأنوبريا وكالياني مصدومان اتارف يقول انا احب سامبدا وليس فارشا وتسأله أنوبريا كيف تجرؤ على الكذب بشأن سامبدا وتقول إنها ابنتنا التي نفخر بها وتقول إنني لم أعتقد أبدًا أنك ستنحدر لهذه الدرجة وتطلب منه احترام عقد الزواج على الأقل ويقول أتارف ان الليلة الماضية كالياني تلقت رسالة وكانت هذه رسالتي وتتذكر كالياني كذبة سامبدا وتسألها إذا كان اتارف يقول الحقيقة ام لا وتسألها أنوبريا كيف يمكنك تصديقه وتقول إننا لا نستطيع توقع الحقيقة منه وتسأل كالياني سامبدا إذا كان أتارف يقول الحقيقة وتقول أنوبريا إن سامبدا هي دائمًا ابنة مطيعة وابنة وحفيدة وزوجة مثالية وستصبح أماً مثالية ايضا وتقول سامبدا إنني تعبت من أن أكون في الحدود وتقول إنني كنت أحب اتارف كثيرًا

وتقول كالياني إن سامبدا تقول الحقيقة وتقول أنوبريا أن هذا لا يمكن أن يكون صحيحًا وسامبدا تقول إنني أحبه أنت لا تعرفين وأنوبريا تصفعها وأتارف يحالو منعها لكن انوبريا تصفعه هو الاخر سامبدا تعتذر وتقول إنني كنت أحب اتارف عندما لم يكن زواجى مع مالهار ثابتًا وتقول أنهما تركوا بعضهم بسبب اصرار اهيليا على زواجى من مالهار وهذا هو السبب في موافقتي على الزواج من مالهار ثم يتصل مالهار بسامبادا لكنها لا تجيب ويعتقد مالهار أنها قد تكون مشغولة ثم يتذكر عيد ميلاد كالياني ويفكر في شراء هدية لكالياني والذهاب إلى هناك وتقول كالياني لسامبدا عندما تزوجتي من مالهار كان يجب ان تقطعى علاقتك بأتارف وتقول سامبدا إنني قطعت علاقتي مع اتارف واندمجت تمامًا في حياتي الزوجية مع مالهار وتقول إنها تحب مالهار كثيرًا الآن وتقول أنني حاولت أن أجعل أتارف يفهم وطلبت منه أن يتزوج نيها لكنه رفض وقال إنه سيتزوجها فقط

وتقول عندما ذهبت لمقابلته في المرة الأخيرة حاولت أن أجعله يفهم لكنه لم يستمع وفهمت أنه مهووس بي وليس مستعدًا للاستسلام وتقول عندما أخبرتني كالياني عن صديقته اضطرت ان تحاول ان تجعلها ب لغز حتى اكتسب بعض الوقت واحاول التحدث مع اتارف مرة اخرى وتقول كالياني كان يجب ان تصفعى أتارف عندما طلب منك الهرب وتقول سامبدا إنني كنت مخطئًة في ترك جنون أتارف يزداد وأثارف يحمل سامبدا وتطلب منه كالياني ألا يلمس سامبدا وتطلب منه سامبدا ان يقبل أنها زوجة مالهار الآن وليس بينهما حب وأتارف يقول إننا نحب بعضنا كثيراً وتصرخ كالياني وتفكر في كاميرا التجسس التى قامت بتركيبها وتطلب انوبريا من اتارف الموافقة على كلام سامبدا واتارف يكسر المزهرية ويرى كاميرا التجسس ويقول إنكم تريدون أن تحاصروني لن أدع سامبدا تصبح لشخصًا آخر ويأخذ كاميرا التجسس

ويقترب من سامبدا ويضع سكينًا على رقبتها ويقول إنني انكشفت بسبب سامبدا وتطلب منه أنوبريا ان يترك سامبدا وتقول إنها حامل ويقول أتارف إنني لن أستمع إلى أي شخص وكالياني تلقي الكعكة على اتارف لتجعله يترك سامبدا ويقع اتارف وسامبادا تذهب لأنوبريا وكالياني تحاول انتزاع السكين منه لكنها تقع على اتارف ويستدير أتارف ويسقط عليها ويحاول طعنها ويقول إنتم الاختان دمرتم حياتي ولن أترككم بسهولة ويحمل سامبدا ويضع السكين على رقبتها مرة أخرى .. يقول اثارف انه لن يقبل الهزيمة بسهولة وتطلب منه كالياني ان يتركسامبادا وتيقول إنني سأوافق على اى شيء تقوله ويطلب منها اتارف الزواج منه وتنصدم كالياني وأنوبريا تسأله لماذا تريد أن تتزوج كالياني وانت قلت الان انك تحب سامبدا ويقول أتارف إنني أريد أن أفسد حياتها لأن سامبدا تركت حياتي بسببها ويقول إنه سيملأ حياتها بالحزن ويطلب من كالياني الموافقة والا ستموت سامبادا وطفلها الذي لم يولد بعد

ويطلب من انوبريا ان تجعل كالياني توافق وتوافق كالياني على الزواج منه وأنوبريا تطلب من أتارف ألا يفسد حياة كالياني وكالياني تطلب منه ترك سامبدا وأتارف يقول حتى نتزوج سامبدا ستكون معى ثم يستمعون لصوت سيارة مالهار تخبر سامبدا أنوبريا أن مالهار جاء ويتوتر اتارف يأخذ مالهار باقة الورد ويدخل ويرى المنزل افسد ويرى الدموع في عيني أنوبريا وكالياني ويسأل من فعل هذا؟ وتقول كالياني انا …… وتتذكر كالياني أتارف وهو يهددهم بقتل سامبدا وتخبر مالهار أن الجميع تركوها في عيد ميلادها وأن أنوبريا صنعت لها كعكة الغابة السوداء بدلاً من كعكة الشوكولاتة لذلك أفسدت المنزل ويواجهها مالهار ويسألها لماذا فعلت هذا مع أنوبريا ويقول ماذا ستقولاهيليا عندما ترى هذا الان؟

وتقول أنوبريا إنها فتاة صغيرة ويطلب مالهار من أنوبريا ألا تنحاز لها وتقول أنوبريا إن اليوم هو عيد ميلادها وتطلب منه ألا يغضب ويأتون إلى الغرفة وتخبر أنوبريا كالياني أنهم سيخبرون مالهار بكل شيء وتقول إنه سيستطيع ان يحضر سامبدا لانه زوجها ولانه ضابط شرطة ايضا وتقول كالياني إنه لا يمكننا المخاطرة بحياة سامبدا وإذا قال أتارف الحقيقة لمالهار فإن علاقتهما ستنتهي تقول أنوبريا إنني لا أستطيع أن أضحي بحياتك لإنقاذ سامبدا ومالهار يقرع الباب وتنظر أنوبريا وكالياني إلى بعضهما البعض ويطلب مالهار شاحن الهاتف ويقول إن بطارية هاتفي قد نفدت وتوافق أنوبريا برأسها ويقول مالهار إنني منزعج حقًا من كالياني لسلوكها الطفولي وحتى سامبدا ستشعر بالسوء وأنوبريا تصلي من أجل سامبدا وطفلها وتبحث عن الشاحن ويقول مالهار إن سامبدا ستتصل بي الساعة 8 مساءً ويقول إن لم تحصل على شاحن فلن أستطيع التحدث معها وتبحث أنوبريا عن الشاحن وتقول إنها لم تتمكن من العثور عليه وتخفي شاحنها حتى لا يتصل مالهار بسامبدا

ثم يتلقى مالهار مكالمة من سيدة عجوز وتكون كالياني وتقول إنها جاءت إلى مركز الشرطة وتقول ان اسمها مانجلا ويطلب منها مالهار أن تأتي غدا وتلتقي به وكالياني تضيع الوقت معه ثم تنفذ بطارية هاتف مالهار وتتذكر كالياني عندما سمعته يتحدث عن هاتفه لانوبريا وتعتقد الآن أن مالهار سيفكر بأنه لا يمكنه التحدث إلى سامبدا الآن تخبر كالياني أنوبريا أنها استنزفت بطارية هاتف مالهار وتقول الآن لا يمكن لمالهار الاتصال ب سامبدا الان وتقول أنوبريا إننا نجازف بحياة سامبدا وتقول كالياني إننا ننقذها من أتارف ثم تتلقى مكالمة من اتارف ويقول لها إنها لو أخبرت مالهار لكانت العواقب ستكون وخيمة ثم ترى أتارف بفيديو يحاول إعطاء حقنة لسامبادا وسامبادا تصرخ بأن هذا مضر لطفلي وكالياني وأنوبريا مصدومان وتأتي أبارنا مع الجميع وتسأل لماذا تصرخ سامبادا وأين هي؟ وتسأل كيف يأتي صوتها من هاتفك المحمول وتطلب منها أن تعطيها هاتفها وأنوبريا وكالياني مصدومان

ويأتي اتارف هناك ويعرض الفيديو الذي تصيح فيه سامبدا وهى ترى صرصور واهيليا تعلن أن أتارف وكالياني سيتزوجان غدا تخبر كالياني أنوبريا أنها بحاجة إلى دليل واحد فقط حول المكان الذي احتجزها به وترى الفيديو مرة أخرى وتخبرها انوبريا أن متجر الساعات لاكشمي يقع بالقرب من البنك وتقول كالياني إنها ستذهب إلى هناك وأنوبريا تقول ليس لدينا وقت وتقول كالياني أنني سأتعامل مع الامر وتسأل اهيليا كالياني إذا كانت مستعدة وتقول إن الجميع يجب أن يتجمعوا من أجل الزواج الجماعي وكالياني تستعد وتخرج ثم يأتي الكاهن ويقول إن هناك مشكلة ويقول أن هناك خطأ في برج كالياني وأتارف وهذا الزواج لا يمكن أن يحدث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *