الرئيسية / مسلسل ساحرتي / مسلسل ساحرتي ملخص الحلقة 101 – حلقة الثلاثاء

مسلسل ساحرتي ملخص الحلقة 101 – حلقة الثلاثاء

تبدأ الحلقة مع روشني تجهز نفسها في غرفتها وتنظر للمرأه فيأتي جن القمامة لها ويصفف لها شعرها فتتذكر امان عندما كان يفعل لها نفس الشئ وتقول في نفسها ان تشعر ان هذا الشخص ليس كما يفكرون وتقول ان هناك شئ ما يربطهم معاً وتقول روشني انها لايجب ان ترسل جن القمامة الي سجن الجن وناتاشا وتابيزي يروهم من خلال جهاز التجسس وتابيزي تعصب وتقول لناتاشا ان تذهب وتوقفهم ثم تذهب ناتاشا لروشني وهي بهيئة شايري وتخبر روشني ان تأتي معاها لكي بلتقطون الصور .. ثم تنظر تابيزي وتقول ان القمر الازرق قد وصل وبمجرد ان تقتل روشني جن القمامة وهي تفكر انها سترسلة للسجن وقتها ستستعيد قلبها الملائكي وتسحب تابيزي الضوء الازرق من القمر وتحبسة داخل زجاجة.

وفي الاسفل شايري تلتقط الصور لروشني مع العائلة وبعد التقاطهم الصور جن القمامة يخبر روشني ان تستعد لتصبح قبيحة مثلة . ومن ناحية اخري تابيزي تقول ان عليها ان تقتل امان وتنتزع القلب الملائكي من روشني . ثم تُخرج بعض من التربة الحمراء للبركان وتقول ان هذه التربة ستفتح باب البركان لبضعة دقائق وبعد فتح الباب ستضع شئ يخص امان وبعد ذلك سيسحب البركان امان ولن يعود ابداً ثم تضحك تابيزي وتقول ان روشني تعتقد انها سترسل جن القمامة الي سجن الجن ولكنها لاتعرف انها سترسل امان الي الموت ثم تابيزي تلقي التربة ويظهر سقب كبير في الجدار يؤدي الي البركان واضاءة المنزل تخرب والجدارار علي وشك ان يقع علي روشني ولكن جن القمامة يبعد روشني وارمان وروشني تتذكر امان انه كان يفعل نفس الشئ وتنظر لجن القمامة وتابيزي تلقي ساعة امان داخل البركان وثقب البركان يحاول ان يسحب امان بداخلة وروشني تنصدم وتستخدم قواها وتنقذة والعائلة تسألها لماذا انقذتة.

ومن ناحية اخري ريحان يبحث عن شايري في منزل ناتاشا ويجدها محبوسة في الخزانة فيخرجها ريحان ويقول لها ان عليهم ان يذهبوا ويكشفوا ناتاشا فتقول له شايري ان ناتاشا هي فقط مجرد بيدق وتخبر ريحان ان تابيزي هي اللاعب الحقيقي وهي من فعلت كل هذا فينصدم ريحان ويقول لها ان تابيزي ساعدتهم كثيراً منذ البداية فتقول شايري انها لاتعرف لكن هناك شئ بالتأكيد ويضعوا خطة .والعائلة تسأل روشني لماذا انقذت جن القمامة فتقول لهم روشني هل هم لايعرفون من هو ؟ وروشني تقترب من جن القمامة فيعود امان لطبيعتة وجميع العائلة تفرح بهذا وتابيزي تنصدم وتنكسر منها الزجاجة التي بها الدخان الازرق . روشني تنظر لأمان وتفرح وتعانقة ..

الايات الاثنين يظهران لتابيزي ويخبروها ان روشني تعرفت ع امان واثبتت انها علي صواب وتستحق قلبها الملائكي فتقول لهم تابيزي ان امان عاد الي طبيعتة بسبب القمر الازرق وتخبر الايانات ان روشني وقعت علي امر اعدام جن القمامة فتأخذة احدي الايانات وتقرأه وتقول ان تابيزي ع حق ولهذا هي لن تحمي قلب روشني بعد الان وبالتالي ستعضف قوة روشني ولكن ايانا الاخري تقول لتابيزي انها تشعر بأن هذه مأمرة منها ضد روشني لكي تأخذ قلبها الملائكي والاثنين يحتفون وتابيزي تضحك . وامان يسأل روشني كيف تعرفت علية فتقول له روشني ان قلبها هو من دلها علية فتقول الجدة ان روشني تحب امان حقاً ولهذا تعرفت علية ثم روشني تجد دبابيسها التي تستعمل بهم قوتها خرب اثنين منهم وبقي فقط واحده . وروشني تسأل امان من حولة الي جن القمامة فيتذكر تابيزي عندما القت علية السائل وينظر ويجد تابيزي فيمشي نحوها وتابيزي تتوتر .

وتابيزي تقول له وهي قلقة انه متعب وعلية ان يرتاح ويأتي امان ليخبر الجميع لكن شايري تصرخ وتنادي ع الجميع فيذهب الجميع لها ويتركوا امان مع تابيزي . فتقول تابيزي في نفسها انها تعتقد ان ناتاشا فعلت هذا لكي تنقذها . وعندما تخرج العائلة ويجدوا شايري وناتاشا يتشاجران معاً ثم ريحان يأتي لهم ويجلب معه سائل تبديل الاجساد ويرجع شايري وناتاشا لجسدهم وشايري تشكر ريحان وروشني تستخدم قوتها وتقيد ناتاشا . وشايري تخبر الجميع بحقيقة تابيزي وان ناتاشا كانت تتصرف حسب اوامر تابيزي لها ولكن الجدة لا تصدقها وتقول لها ان تابيزي تساعدهم كثيراً منذ سنوات وبدونها لكانو قد ماتو .

فيقول ريحان للجدة ان شايري رأت تابيزي مع ناتاشا ويبحثوا عن امان معهم لكن لايجدوه وتندفع روشني الي الداخل وتبحث عن امان ولا تجدة هو وتابيزي فتذهب للغرفة وتجد امان نائم فتسأل تابيزي ماذا حدث له وما الذي ستفعلة معه ؟ فتقول لها تابيزي ان امان كان متعباً واعطتة مشروب يقوية وجعلتة ينام ولكن روشني تخاف علي امان منها وتحاول ان تفيقة فيفتح امان عينة ويمثل انه نائم فتفتهم روشني وريحان انه لايريد ان يظهر امام تابيزي انه ليس نائماً وبمجرد ان تغادر تابيزي يستيقظ امان ويخبر روشني وريحان انهم عندما ذهبوا للخارج تابيزي اعطتة مشروب ولكنه القاه ومثل انه نائما فتسأله روشني لماذا يشك بتابيزي فيقول امان لها ان تابيزي هي من حولتة لجن القمامة ولا يعرف ما هو السبب فتنصدم روشني وتعرف هي ايضا ان تابيزي ليست كما تبدوا لهم .

تابيزي تلتقي بشايري وتفكر انها مازالت ناتاشا وتسال شايري هل فعلت كل الترتيبات التي طلبتها منها وشايري تقول ان عليها ان تجعل تابيزي تفكر انها مازالت ناتاشا وتخبرها انها قامت بكل الترتيبات وتابيزي تقول لشايري انها تريد ان تجعل امان ينسي انها من حولتة الي جن القمامة وتقول لشايري انها ستقتل روشني بإغراقها في المياة الزرقاء وستحصل علي قلبها الملائكي .. فتقول لها شايري ان روشني هي ايانا وقوية ولا يمكن ايذاء روشني بسهولة فتصحك تابيزي وتقول لها ان من بين الثلاثة ايانات لايوجد الا واحدة فقط هي من تحمي قلب روشني التي مثل الملاك ولهذا من السهل عليها ان تقتلها وانتزاع القلب الملائكي منها فتسألها شايري ماذا لو انقذها امان فتقول تابيزي ان المشروب التي تناولة امان سيجعلة نائم للغد وهي ستبدأ في خطتها لقتل روشني الليلة من الساعة ١٢ منتصف الليل

وتقول تابيزي حتي لو اراد امان ان يقتلها فلن يتمكن لان سيف الجن هو الوحيد الذي سينقذ روشني وهذا السيف ليس مع امان بل معها فتنصدم شايري .. وشايري تذهب الي الغرفة وتخبر امان وروشني وريحان بما قالتة تابيزي لها فيقول امان ان علية ان يأخذ سيفة من تابيزي ثم ينظر لروشني ويخبرها انه لن يدع اي شئ يحدث لها وتابيزي تمر بجانب الغرفة وهم يتحدثون معاً وتدخل للغرفة وتفكر ان امان مازال نائما وعندما تذهب امان يجلب السيارة لكي يأخذ روشني الي منزل تابيزي ويبحثوا عن السيف وروشني تخبر شايري ان تحاول ان تجعل تابيزي لا تغادر من هنا ثم ترحل روشني مع امان .

وتابيزي تجد الساعة تقترب من الثانية عشر وتقرر ان تذهب الي منزلها ولكن العائلة تحاول اشغالها ولكن بالاخير تتركهم وترحل .. وفي نفس الوقت امان وروشني يبحثان عن سيف ملك الجن في غرفة تابيزي ولا يجدوة ويتسائلوا اين تخبأ تابيزي السيف ثم يسمعون صوت شخصاً قادم ويختبئوا في الخزانة وتكون تابيزي هي من اتت ثم تابيزي تفتح كتاب عالم الجن وتجلب صفحة بها رسمة سيف ملك الجن وتستدعيه .وامان وروشني يروها وينصدموا وتابيزي تقول انها كانت تتأكد فقط ان كان السيف مازال مكانة ام احد سرقة لانه الان يشكل خطراً عليها وتخفية ثم ترحل تابيزي وبمجرد مغادرتها

يخرج امان وروشني من الخزانة ويفتحوا كتاب عالم الجن ويجدوا الصفحة التي بها سيف ملك الجن فينادي امان علي بازيجار ويستخدم سحره فيخرج السيف وامان يأخذة ويعود هو وروشني راكضين للمنزل ويجدوا ريحان وشايري ويسألهم هل وجدو السيف ولكن روشني خائفة وتقول لهم انها تشعر ان هناك شئ خاطئ للغاية وتخبرهم انها تشعر كما لو انهم عالقون في فخ كبير وروشني تتحدث لكن شى ما يسحب روشني ويتم حبسها داخل صندوق زجاجي وامان يندفع اليها وهو قلقٌ عليها . فمن الذي قام بحبس روشني ؟ وهل تابيزي ستكشف مأمرتهم ضدها ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *