الرئيسية / عميلة سرية / مسلسل عميلة سرية ملخص الحلقة 75 – الاثنين

مسلسل عميلة سرية ملخص الحلقة 75 – الاثنين

تبدأ الحلقه،فيهان يعترف لريديما بانه فانش فريديما تغلق عينيها لينصدم الجميع. فى وقت لاحق،فانش يودى ريديما للمشفى و تدخل لغرفه العمليات،الاطباء يقيسون نبضات قلب ريديما ليجدوا بانها ضعيفه فانش يراقب من بعيد و يبكى، الاطباء يعطون لريديما صدمات كهربائيه و لكن يظل نبض قلبها ضعيف،فانش يتذكر كلام الجده بانه يجب ان يدعى للقدير و بالفعل فانش يذهب و يجلس امام التمثال و يمسك بيديه الشمعه و يقول بانه لم يطلب لنفسه اى شئ من قبل و لكنه الان يريد ان يطلب ان تظل معه ريديما ان ريديما حبيبته وهو له الحق بان تظل بقربه دائما و لهذا يجب ان يرجعها له.

قلب ريديما يتوقف فالاطباء على وشك ان يضعوا الوشاح على وجهها و يعلنوا وقت الوفاه و لكن ريديما تستيقظ مره اخرى فالاطباء يضعوا لها قناع الاكسجين ياتى فانش وهو يبكى و يعانق ريديما ويقول لقد استجاب القدير لادعائى و ارجعك لى يا ريديما كيف كنتى تفكرين بان تتركينى و ترحلى هناك بعض الاشياء التى يجب ان نكملها معا، ريديما تنظر لفانش و تبكى،ففانش ياخذ دم من جرح يديه و يضعه على جبين ريديما فريديما تبكى و تنطق باسمه،  الطبيب يخبر فانس بانه يجب ان ترتاح ريديما الان لكى تصبح احسن.

فى اليوم التالى،ريديما تستيقظ لتجد فانش نائم على الاريكه،تاتى الممرضه و تخبر ريديما بانها محظوظه لان لديها زوج مثل فانش لان بسببه هى تتنفس الان،الممرضخ تذهب،فريديما تقترب من فانش و تنظر له و تبكى،فدموع ريديما تسقط على فانش فيفق و يسالها لم هى واقفه هكذا و لا ترتاح،ريديما تعانق فانش وتقول كنت اعلم بان الموت لن يقترب منى طالما انت معى و حتى اذا كنت خسرت وقتها لن اكون حزينه لانى ساكون موت على يديك،فانش يخبر ريديما بان تستكت الان و ترتاح،فانش يخبر ريديما بالا تقول هذا مره اخرى لانه يحتاجها بقربه

فريديما تساله لماذا ادعى انه فيهان،ففانش يقول بانه كلما كثر الاعداء كان يجب عليه ان يغير هويته لكى يكتشفهم و بالفعل هو اكتشف عدوه،ريديما تقول و لمنى اريد ان اخبرك لماذا جلبتك شبيه للعائله،فانش يوقف ريديما و يخبرها بان تجلس و انه يعلم بانه تفعل كل شئ من اجل سلامه عائلتهم اكيد،فانش يقول هل تعلمين لقد احببت لقبك الجديد وهو زوجتى الثرية ،ريديما تقول و لكنى لا احبه اريد فقط ان اسمع منك اسم ريديما حبيبتى،فانش يرى عقد الزواج فيمسكه و يلبسه لريديما و يخبرها بان حبيبها فانش سيظل دائما معها.

فى وقت لاحق،انغري ينهى مكالمته و يخبر الجده بان ريديما بخير و سيرحعون للبيت قريبا،كابير يسمع هذا ويقول تعالوا تعالوا ساحضر لكم تحضيرات مميزة. ريديما و فانش يركبون السياره و يذهبوا ليظهر ان هناك تسريب بنزين من سيارتهم و يظهر شخص وهو معه اداة قام بكسر خزان البنزين تبع سياره فانش بها.فى وقت لاحق،ريديما و فانش فى السياره فياتى اتصال لريديما من فتاه تريد ان تخبرها بشئ مهم،فانش يخبر ريديما بان تترك الهاتف و تستمع للموسيقى،فالفتاه تسمع صوت فانش و تنصدم و تغلق الخط ،ريديما تستغرب وتخبر فانش بما حدث فيخبرها بانهم اكيد يسوقون لمنتجاتهم فى الهاتف،ريديما تعانق فانش،ريديما تلاحظ ان فانش يلك طريق اخر فتساله لماذا فعل هذا فيخبرها بانهم لم يذهبوا لشهر العسل من قبل و يجب ان يقضوا بعض الوقت معا

ريديما تقول و لكن جدتى،فانش تقول جدتى انا احب جدتى كثيرا و لكن اذا جلبناها معانا الن يكون شئ غريبا،ريديما تقول لا اقصد هذا اقصد انها تنتظرنا فى المنزل،فانش يقول و انا انتظرك منذ اشهر وانا حجزت لنا فى منتجع لكى نظل مع بعضنا قليلا و لهذا تخلصى من كل التوتر .السياره تقف،ففانش ينزل لكى يعلم ما حدث بها ليجد تسريب البنزين،ريديما تساله عم حدث ليخبرها فتساله عم سيفعلوه الان،ريديما ترى مكان ما فتخبر فانش،فيذهبوا لعنده لجدوه مزين بالورود،فانش و ريدبما ينصدموا وي فرحون كثيرا،ريديما تقول ان هذا المكان مثل الاحلام جدا و جميل للغايه،فانش يمسك بيد ريديما و يجلسون على الارجوحه،فانش يخبر ريديما بان اليوم سيكون مميز للغايه ولن يندم اذا كانت اخر لحظاته هنا معها ،ريديما تضع راشها على كتف فانش و تخبره بانها تشعر بالسعاده

ففانش يقول اجل و انا اشعر بالسكينه هنا ستبدا بدايه جديد بعد كل ما حدث لعلاقتنا و حياتنا ،ريدبما تفكر بانها يجب ان تخبر فانش بكل الماضى،ريديما تقف و تخبر فانش بانها تريد ان تخبره بشئ هى فى البدايه لم تكن تحبه و لكن…،فانش يوقف ريديما و يخبرها بان تجلس و يخبرها بان القدر جمعهم مع انهم كانوا مضادين و لكنه وجد طريقه ما لجمعهم معا،ريديما تقول و لكنى اريد انا اخبرك عن كل ما ماضى لكى اغفف هذا العبء علي،فانش يوقف ريديما و يخبرها بانهم ليسوا فى الماضى الان هم فى الحاضر و يجب ان يعيشوا حاضرهم و التفكير لمستقبلهم ايضا،ريديما تتوتر،ففانش يخبرها بانه جهز لها مفأجاه فى الحمام،ريديما تقول مفاجاه هل تقول انك خطط لكل هذا،فانش يضحك ويقول اجل و لكن توقف السياره كان مصادفه،ريديما تبتسم و تذهب،ففانش يتصل بانغري و يساله اذا قام بعمله وهو لن يستطيع فعل شئ لانها ضعيفه الان ولن يستطيع مهاجمتها ويجب ان يجهز لكل شئ.

ريدبما فى الحمام لتجد الحمام مزين بالورود و هناك سارى اصفر فتبتسم و لكنها تفكر بانها يجب ان تخبر فانش بكل شئ لكى لا تشعر بهذا الذنب،ريديما تذهب،و تخبر فانش بانها تريد اخباره بكل شئ و انها اتت جاسوسه الى منزله و ذلك بامر من كابير و ان كابير كذب عليها بشانه و لكنها اكتشتفت الحقيقه و بدات تحبه كثيرا و هى فقط تريد الاعتذار منه،ريديما تنظر للورقه ليتضح انها تكتب خطاب لفانش،ريديما تكتب بانه اذا سامحها يجب ان يقدم لها زهره ووقتها سينسوا كل الماضى و يبداو بدايه جديد،ريديما تضع الخطاب فى العلبه و تتركه لفانش و تذهب للحمام

ريديما تنظر للسارى لتسمع صوت اقدام احدا فتبعد الستائر فلا تجد احدا،فياتى احدا من وراها و يحاول خنقها،ريديما تمسك بالعطر و ترشه على وش المجرم و تحرى لتجد فانش امامها لتخبره عم حدث ياتى فانش للحمام فلا يجد احد فيبحث بالخارج فلا يجد محفظته فيقول على ما اعتقد انه سارق فقط لا غير،ريديما تقول و لكنه حاول قتلى،فانش يقول هل تأذيتى هل نرجع للمنزل،ريديما تقول لا انت جهزت لهذه المفاجاه و انا بخير لا تقلق،ريديما تذهب للحمام لكى تغير ملابسها.فى وقت لاحق،ريديما تخرج لتجد المكان مزين و تمظر لفانش ليخرج فانش زهره

فريدبما تفكر بان فانش سامحها على كل شئ،ريديما تجرى لعند فانش و تعانقه،فانش يجلس على ركبه واحدة ويقول اذا كنت احببت احدا اكثر شئ فى حياتى فهو انتى،ريديما تقول ان حياتى تبدا بك و تنتهى عندك يا فانش و انا احبك اكثر ما احب نفسئ انا احبك،ريديما و فانش يعانقون بعض،لتشتغل الاغنيه و يرقصون مع بعض و يعيشون لحظات رومانسيه مع بعض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *