الرئيسية / Uncategorized / مسلسل لكنه لي الحلقة 135 – حلقة الاثـنين

مسلسل لكنه لي الحلقة 135 – حلقة الاثـنين

تبدأ الحلقة باستدعاء السيد بجاج السيد ميهرا و يتساءل لماذا لا يسمح له بالقيام ببعض الأعمال لأنه يشعر بأنه حر, بعدها السيد ميهرا يقول أنه يقوم بعمل شاق. ثم السيد باجاج يقول إنه لا يتحدث عن الأعمال التجارية. و السيد باجاج يقول أنه يريد مقابلته الآن , بريرنا تسأل باجاج عما إذا كان قد تناول العشاء؟ من جهة اخرى . بريرنا تقول أنها تهتم بـ أنوراغ و تقول ماسي لـ تانفي أن بريرنا لا يمكنها رؤية أنوراغ مع أي فتاة أخرى و تقول ماسي أنه عندما تبدأ بريرنا بالغيرة، فأنها تريد الذهاب إلى أنوراغ وسوف يطلب منها أنوراغ أن تترك ريشاب. تانفي تستعد لمغازلة أنوراغ الآن. بعدها تانفي تقول أنها تحدثت مع ريشاب لكنها لا تشعر بأن لديه أي مشاعر تجاهها , تقول ماسي أنه عندما تغادر بريرنا ، فسيريد باجاج شخصاً ما في حياته. و باجاج يتذكر عندما كانت بريرنا مع أنوراغ. و يتساءل لماذا يشعر بالضيق في مثل هذه الحالة؟ يظن أن برينا لديها شيء ما يؤثر عليه السيد ميهرا يأتي إلى هناك. ويقول السيد باجاج إن نائب الرئيس لا يركز على العمل وأنه دائما مشغول بالتفكير في زوجته.

السيد باجاج يقول أنه كان قاسي الرحمة، ولكن الآن قلبه أصبح أكثر لينة. السيد ميهرا يقول أنه ليس مثل شخص رقيق القلب. بعدها بريرنا تأتي إلى هناك وتحتفظ بالقهوة لهم. السيد باجاج يذهب وراء بريرنا ويوقفها. السيد باجاج يتساءل لماذا أحضرت له القهوة؟ تقول بريرنا أنها أيضا عضو في هذا المنزل. السيد ميهرا يأتي إلى هناك و السيد باجاج يتساءل لماذا الناس يصبحون جيدين لبعضهم البعض؟ السيد باجاج يغير الموضوع ويعتذر له على اتصاله في منتصف الليل.

و أنوراغ يستدعي الشرطة لإلقاء القبض على السيد باجاج . أنوراغ يقول أن السيد باجاج حاول قتله و شيفاني تكشف عن كل الحادث و كل الاوراق. السيد باجاج ينكر أنه لم يقم بالحادث عمداً و يقول أنوراغ أنه فعل ذلك عمدا لقتله ومحاميه سيثبت ذلك في المحكمة. يقول أنوراغ للمفتش أن باجاج حاول قتله عمدا. و باجاج يعتقد أن برينا ستتكلم لكنها تغادر من هناك و يقول باجاج للمفتش إنه يريد التحدث مع زوجته وهو مستعد للتعاون. باجاج يسأل بريرنا لماذا قد يقتل أنوراغ ؟ تقول بريرنا أن أنوراغ أخبرها عن التهديدات التي أعطاها له. و موهيني تسأل المفتش عما إذا كان يعمل لدى باجاج ؟ ماسي تقول أن هذه السيدة لا تحب ريشاب لذا فهي تتصرف هكذا  و أنوراغ ينصح ماسي والجميع بعدم التدخل في هذه المسألة.

تقول ماسي لأنوراغ أنها لن تترك أي شخص يحاول إيذاء ريشاب. و موهيني تذهب لجعلها تتذكر شيئا وتأخذها في الزاوية. السيد باجاج يسأل بريرنا ماذا يجب أن يفعل لكسب ثقتها؟ و بريرنا تقول أنه لا يحتاج لتغطية شيء خاطئ و باجاج يقول إنها ينبغي أن تفهم ريشاب و ليس السيد باجاج. تقول بريرنا أن الجميع يعرفه أنه شخص لا يرحم و أناني و هو الذي حاول قتل أنوراغ. تقول بريرنا أنه لا ينبغي حتى أن يتوقع منها أن توظف محاميا له. و يقول السيد باجاج إنه كان متورطا في الحادث ولكنه لم يفعل شيئا خاطئا. فينا، شيفاني وشيكار يأتون لمقابلة أنوراغ ولكن موهيني توقفهم عند البوابة. ثم أنوراغ يركض لمقابلتهم و فينا تقول أن شيفاني أخبرتها الآن وإلا كانت ستأتي مبكراً, أنوراغ يقول أن شيفاني أنقذته و تقول موهيني لـ فينا أنها طلبت منهم ألا يدخلوا هذا المنزل, أنوراغ يطلب من موهيني التوقف. و أنوراغ يعتذر من فينا عن كل شيء.

يقول ماسي لفينا وشيفاني وشيكار أنهم و أقاربهم ليسوا أقرباء باسو، وتقول ماسي إنهم يحاولون إلقاء القبض على ريشاب. ثم فينا تقول أنهم مرتبطون بـ أنوراغ قبل السيد باجاج , و أنوراغ يسأل المفتش لماذا يأخذون الكثير من الوقت لإلقاء القبض على السيد باجاج ؟ ثم السيد باجاج يقول لبريرنا أنه يتمنى أن يأتي إلى حياتها في وقت سابق. ثم بريرنا ليست قادرة على فهمه. بعدها السيد باجاج يقول أنها لا تريد أن تفهمه تقول بريرنا أنها تشعر وكأنها جلبها إلى المنزل لجعل أنوراغ يشعر بشعور سيئ. و يقول السيد باجاج إنه جاء إلى المنزل بسبب قضاياه الشخصية.

و يقول السيد باجاج إنه لو شعر السيد باسو بشيء سيء لكان بإمكانه أن يغادر المنزل.و تقول بريرنا أنه لم يغادر المنزل وتحداه أنه سيفوز بقلبها. و يقول السيد باجاج إنه ليس خائفا من أي شيء أو الذهاب إلى السجن. السيد باجاج يقول أنها لن تكون قادرة على فهمه لان السيد باجاج يتساءل ماذا تريد؟ ثم بريرنا تقول أنه يجب أن يذهب إلى السجن. كوكي تأتي إلى هناك و تعانق بريرنا للنوم و السيد باجاج يقول لـ بريرنا أن تعتني بإبنته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *