الرئيسية / عميلة سرية / مسلسل عميلة سرية ملخص الحلقة 69 – الأحد

مسلسل عميلة سرية ملخص الحلقة 69 – الأحد

تبدأ الحلقه،بفيهان يخبر ايشانى باسمى الاطفال،فايشانى تقول بانه ليس صحيح اخيه فانش لم يخبرها عن هذه الاسماء،ريديما تنصدم،ايشانى تتهم فيهان بانه يكذب عليهم و ترى للجميع الورقه التى بها توقيع فانش وتقول هذه الورقه كانت فى غرفه فانش و هذا يعنى انه كان يتدرب على توقيع اخى اذا كان هو اخى فلماذا يتدرب على توقعيه،انوبريا تقول هذا بعنى انه شبيه فانش و ريديما جلبته لكى تحصل على الاملاك،الجده تشعر ببعض التعب،ففيهان على وشك ان يمسك بها و لكن الجده تبعده فباتى كابير و يجعل الجده تجلس و يخبرها بانه سيتولى الامر،كابير ينظر لفيهان و يخبره بانه تحت الاعتقال لانه حاول تقمص شخصيه احدا اخر و ريديما ايضا لانها خى من خططت لهذه المؤامرة،ريديما تخبر الجده بان هذا فانش

فالجده تغضب و تضرب ريديما كف وتقول اكثر شئ كان يكره حفيدى فانش هو الخداع و انت تخدعينا الان انا كنت اعتبرك ابنه هذا المنزل،ريديما تقول اعلم ان ما اقوله ستعتبروه كذب او خداع و لكن يجب ان تعطينى فرصه يا جدتى لكى اثبت لكى ان هذا فانش،الجده تقول حسنا امامك ٣ ساعات لكى تثبتى هذا و لكن اذا لم يحدث هذا فسوف اقتل نفسى، الجميع يسمعون هذا و ينصدموا،كابير يقول ان جدتى اعطك فرصه و لكن انا رجل شرطه و اعلم بانكم اكيد تخططون للهروب،فيهان يقول كيف اترك عائلتى و اهرب،ريديما تقول فانش لديه نحن لن نهرب ابدا وسوف اثبت الحقيقه و اذا كنت لا تصدقنا فبامكانك ان تحبس فانش فى غرفتك،كابير يقول فرصه جيده.

فى وقت لاحق،كابير يفتح الباب ليجد ريديما،فكابير يسالها لم اتت،ريديما تقول لقد اتيت لكى اقابل زوجى،كابير يقول هل نسيتى انه محبوس الان،ريديما تقول و لكن حتى فى السجن يتم زياره الاشخاص و هذا منزل،كابير يقول لديكى حق وهو منزلى ايضا ولهذا سادعك دقيقتين فقط،كابير يخرج،فريديما تغلق الباب،فيهان يسال ريديما اذا جنت كيف ستثبت الحقيقه فى غضون ٣ ساعات ان كابير هو من ربح وهم من خسروا و سوف يتم ارسالهم للسجن فورا،ريديما تضع يديها على فم فيهان و تخبره بان يهدأ و ان يتنشق الهواء و يخرجه مره اخرى وهو من علمها هذا لو يتذكر،ففيهان يهدأ،و يسال ريديما اذا كان لديها خطه،ريديما تقول اجل وهى…يدخل كابير و يخبر ريديما بان الوقت نفذ و يجب ان تخرج،ريديما تفكر بانها لم تخبر فيهان بالخطه بعد،ريديما تعانق فيهانو تذهب.

فى وقت لاحق،ريديما تدعى بان تستطيع كشف الحقيقه،ياتى انغري،فريديما تخبره بانها تريد مساعدته،فانغري يخبرها بانها حاولت قتل زوجته و ابنه وهو لن يساعدها ابدا،انغري يذهب وريديما تتوتر.فى وقت لاحق،كابير يقول اذا رامنان يريد منا ٥٠٠ الف و الا سيخبر الجنيع صحيح،اريان يقول اجل هو هددنى بهذا،كابير يقول ولهذا اخبرت بان تذهب و تجلب البوظره بنفسك و لكنك طلبتها ولم تستمع لى انا يجب ان ابق مع فان هنا و انت اذعب و انهى هذا الام،اريان يذهب لياتى فيهان،كابير يقول هل ترى تبق امام ٢٠ دقيقه و لم يحدث اى شئ،فيهان يقول عل ما اعتقد اريان ذهب لرمنان صحيح اذا كان بامكانك تزيف الحقيقه فلامكانى تزيف رامنان ايضا.

اريان يخرج و يرمى المال امام رامنان ليلتفت رامنان ليتضح انه انغري نرجع فلاش باك(لنرى ان انغرى و ريديما اتفقوا على كشف الحقيقه)خلص الفلاش باك.انغري يوبخ اريان لانه كان يريد قتل طفل اخته واذا كان الاخ هكذا فما الداعى للاعداء.فيهان يخبر كابير بانهم يعلمون بكل شئ و ان من تم حبسه فى هذه الغرفه هو انت و ليس انا و كل هذه خطه من ريديما ان ريديما علمت بمن طلبتم البودره و جعلت انغري يمثل انه رامنان لكى يكشف الحقيقه لقد اخترت شريكه حياة ذكيه صحيح و اتضح انك ظابط شرطه غبى و مغفل ايضا والان هيا بنا للموقع الثانى لكى نكمل تمثليتنا.

فى وقت لاحق،الجميع مجتمع،فاريان يخبرهم بانه هو من وضع البودره فى الماء المقدس و ليس فانش .ريديما تقول وقد تم كشف الحقيقه الاولى الحقيقه الثانيه وهى اسماء الاطفال،فيهان يقول ساكشى و اديتيا،ايشانىزتسمع عذا و تتذكر عندما اخبرها فانش بانه سيسمى الاطفال بهكذا،فيهان يقول بعد ان وقعت من على التل قررت ان اربط اسماء الاطفال باسماء مرتبطه بالحياه مثل دونى و انكوش،ايشانى تقول اذا لماذا لم تخبرنى ياخى،فيهان يقول حين يشك احدا ما فى عائلتك وقتها لن يثق بك اى احد،كابير يقول اذا ماذا عن التوقيع،ريديما تقول من الجيد انك ذكرانا يا كابير لان لدينا توضيح سيعجزك عن فعل اى شئ بعد الان،فيهان يخرج هاتفه و يفتح الفديو لنرى كابير وهو يحاول ان يوقع باسم فانش ،فالجميع يروا الفديو و ينصدموا،فيهان يقول ان العائله اعتبرتك فرد من عائلتها و لكنه تم كشف وجهك الحقيقى امامهم خلال يومين فقط،الجده تضرب كابير كف

وتقول لم اتخيل ان اريان و كابير بامكانه ان يحيكوا موامره كهذه ابدا،كابير يقول انا اعتذر يا جدتى و لكن عندما وجدت دليل ان هذا شبيه فانش وقته لم اعد افكر و خوفت ان يوذيكم جميعا،اريان يفول اجل يا جدتى،ايشانى تقول كيف بامكانك ان تخاطر بحياه ابنى بسبب شك و جعلتنى اشك فى اخى فانش ايضا،فيهان يعانق ايسانى و يخبرها بانه لا يستاء منها ابدا،الجده تعتذر من ريديما لانها شكت بها،فريديما تقول تخبره بان محبه الاباء تظهر فى التوبيخ وهى ليست حزينه ابدا،الجده تعانق ريديما.فبهان يقول اعتقد ان لا احدا بشك الان بانى شبيه فانش،كابير يغضب،ففانش يقول اشعر انك لا تصدق يا كابير اذا من تعتقدنى،كابير على وشك ان يقول شئ،ففيهان يقول ان الاخ و الأختين الصغيرين هنا ينادونى اخى ولهذا يجب ان تقولها،كابير يشعر بالغضب اكثر ويقول اخى فانش

تاتى ريديما و معها الحقائب و تقول ان عاقبكم على هذه الموامره هى الطرد و فانش هو من قرر هذا،فيهان يمسك باريان و كابير و يخبرهم بان من مسئوليه الاخ الكبير ان يوصلهم لبوابة المنزل و يسالهم اذا كانوا مستعدين،فيهان هو و اريان و كابير يتجهوا للبوابه و لكن فيهان يقف و يلتفت ويقول عمتى امى الن تاتوا مع ابنائكم لن تستطيعوا صحيح و لهذا سنرجع مره اخرى،فيهان يمسك بكابير و اريان مره اخرى ويقول ان البعد عن اولادكم شئ مثل العقاب و انا لن استطيع رويتكم هكذا و لهذا قررت ان هذان الاثنين عديمين الفائده سيكونوا جزء من عائلتان،الجده تعانق فيهان وتقول ان ميزه حفيدى فانش بنه يوحد العائله دائما،ريديما تشعر بالغضب و فيهان يلاحظ هذا.فى وقت لاحق،فيهان و ريديما فى الغرفه،فريديما توبخ فبهان لانه ارجع كابير و اريان مره اخرى و بهذا سوف يزعجوهم،ريديما تتكعبل لتقع على فيهان و ينظرون لبعض بكل حب فيهان يقول انا فعلت هذا لكى نعرف تحركات عدونا و متى سيهجم علينا ولعذا احب ان يكونوا اعدائى حولى،ريديما تتذكر عندما قال فانش نفس الكلام،فبهان يقول لا تقولى لى ان فانش قال نفس الكلام انا اخبرت ان العظماء يفكرون مثل بعض و لى هل يعتقد انك تحبينى و لهذا تحدقين في انا لا امانع هذا،

ريديما تبتعد عن فيهان،ففيهان يبتسم و يخبرها بان تفكر فى كلامه و ايضا هم يحتاجوا توقيع اريان و كابير لنقل الملكيه وايضا سيكونوا تحت اعيننهم،ريديما ترى احدا يرقبهم فتفتح الباب فلا ترى احدا.فى وقت لاحق،ريديما تشرب الماء لترى ظل مهرج فتتجه نحو الباب فلا تجد احدا و لكنها تجد الكره التى يضعها المهرج على انفه و تتسال كيف اتت هذه الكره الى هنا.فى وقت لاحق،ايشانى تعتذر من فيهان لانها لم تتعرف عليه و كل هذا بسبب كابير،ياتى كابير هو و ريديما،فريديما تقول لقد رايت ان كابير نادم بعد ان اعطه فانش فرصه ثانيه و لهذا قرر ان ياتى اليكى يا ايشانة وهو يجثو على ركبتيه ايضا،كابير ينظر لريديما بغضب و يجثو على ركبتيه ويقول انا اسف

ايشانى تقول احتفظ باعتذارك لنفسك انا لن اسامحك على ما فعلته ابدا،كابير يغضب و يذهب،فانوبريا تخبر فيهان بانها تريد التحدث معه على انفراد،فالجميع يذهبون،انوبريا تقول فانش ان ما فعلته مع اريان و كابير كان صائبا و لكنك نسيت عدوك الاقرب وهو ريديما هل نسيت انها اتت الى هذا المنزل كجاسوسه و انها السبب فى غيبوبه سيا،فيهان يقول انا لم انسئ شئ يا امى انا اتدكر كل شئ و لطنى احب ان اعطى عدوى الفرصه الكامله قبل الانقضاض عليه ولهذا احب ان يكون عدوى قربى ،فيهان يفكر بان كل هذا فعلته ريديما هو كان دائما منحنى امامها ولكن ليس بعد الان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *