الرئيسية / مسلسل يدي بيدك / مسلسل يدي بيدك ملخص الحلقة 47 – الاثنين

مسلسل يدي بيدك ملخص الحلقة 47 – الاثنين

تبدأ الحلقة والخطبه تبدا والجد يطلب من بارول ان تقدم الخاتم لكونال ليتم تلبيس الخواتم ليدخل الجد لاحقا ويقرب ابير وميشتى فيقلق الجميع ولكنه يطلب نهم تحمل مسئوليه السانجيت وفى وقت لاحق ميشتى تعتذر لابير لكلامها مع كونال ولكنه يخبرها بانه ليس غاضب وفى نفس الوقت كونال يشكر كوهو لتصديقه لتخبره بانها عرفت بنيته عندما دافع شويتا عنه فياتى رساله من ميناكشى ليبدا خطته باخبار كوهو بانه هناك من التقط صور له وشويتا تحاول احتضانه ويهدده باعلانها بالصحافه غدا .

كونال يخبر كوهو بانها ميشتى ولكنهاتعارضه ولكنه يؤكد لها ليطلب منها ان تفعل شئ من اجله فى نفس الوقت بارول تتحدث مع ميناكشى وتطلب منها بالا تكسر علاقه كونال وكوهو فتذكرها ميناكشى بان كونال ابنها لتذهب بارول فتحدث ميناكشى شويتا تاكد من عثور شويتا لرجل التى تريده ..

في الصباح كوهو تلعب بلاب ميشتى وتذهب لتاتى راجيشرى لتيقظ ميشتى وتخبها بمجئ ابير وفى الاسفل ابير يتمازح مع جاسميت لياتى لفيشامبار طرد ليظهر بانها الصور فيتسال الجيع عن معنها ليخبرهم ابير بامر شويتا فيجدوا مع الصور رساله بتخبرهم بان الصور ستكون بالاخبار غدا ليبدا كلا من فيشامبار وابير بالتحدث لوقف الامر…

فيشامبار يسال عن من تلك الفتاه لتجتمع العائه مع ميناكشى والجده ليتحدثا عنها عن شويتا وفى المقابل شوريا ياتى اتصال بالقبض على متسلل مواقع ليتمكن من ان ياتى به ووقتها يخبرهم ببريد المرسل له ليظهر بانه بريد ميشتى…..ميشتى تنكر الامر وفارشا تشك فيها ولكن ابير يثق فيها ويدافع عنها ويقرر الكشف عن المجرم الحقيقى وفى المقابل ميناكشى ترى كوهو خلف كونال لتساله ان كان يحب شويتا ويريد الرجوع لها وتذهب لتنفعل كوهو وفى نفس الوقت فارشا تعتذر لفارشا وتخبرها بانها كانت يجب ان تبرئ نفسها لتاتى راجيشرى وتعارض بل يجب نحن ان يدعموها …

كوهو غاضبه بتهديد ميناكشى ليحاول كونال ان يهديها ولكن كوهو كادت تدخل لتخبر فارشا الحقيقه ليحضنها كونال وفى نفس الوقت ميشتى توقف المتسلل لتعرف منه الحقيقه لياتى ابير فيؤكد لهم المتسلل بانه اتى له بريد من هذا البريد ليسال ابير من يعرف رقم سرها غيرها لتنكر ولكنها تتوقف وهى تتذكر شئ وفى نفس الوقت كونال حدث ميناكشى عن رد فعلها لذكرى شويتا ولكن ميناكشى تفكر بابير وا راته اليوم من عزيمه على وجهه فتقلق ان يتركها كما فعل والده ……

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *