الرئيسية / عندما التقينا / مسلسل عندما التقينا ملخص الحلقة 17 – الأحد

مسلسل عندما التقينا ملخص الحلقة 17 – الأحد

تبدا الحلقة مع فيديكا تقف في المحكمة امام القاضي ومحامي الادعاء يتحدث ضدها وعن افعالها ومحاولتها للاتجار بالفتيات الصغار وتسريب الامتحانات ويستدعي السيد بونيش وبيملا كشهود امام القاضي ،وبونيش يتحدث عما فعلته وانها سيدة غير محترمة وقامت باستدعاءه الي الفندق وجميع الجيران في الحي يتحدثون عنها ايضا وبيملا تشهد ضدها وتقول انها تخجل منها لانها سيدة مثلها لكنها غير محترمة وحاولت اغواء ابنها الشاب ساهيل اغاروال في عمر 24 عاما وفيديكا تسمع هذا وهيا في حالة صدمة والقاضي يرفض الاستماع اليها ويصدر حكم ويأمرها بمغادرة المدينة فتغادر المحكمة مع عائلتها وهيا في حالة صدمة شديدة

وفي الوقت نفسه ساهيل في المستشفي مع اخته نيدهي لكنه يشعر بشعور سئ تجاه فيديكا فيقرر الذهاب للاتصال بها والاطمئنان عليها ،وانجانا غاضبة جدا من ساهيل وعائلته وتلومه لانه السبب فيما يحدث معهم ثم فيديكا تتلقي اتصالا من ساهيل ويسألها عن حالها ؟ويشعر انها ليست بخير لكنها ترفض قول اي شئ له فيقول لها ساهيل اتفهم هذا لكن مهما كان فأنا اعلم انك قوية لاتستسلمي بسهولة ثم ينهي المكالمة معها ،وانجانا تذهب الي منزل بيملا الام الكبيرة وتتشاجر معها وتوبخها بسبب ما يحدث مع ابنتها بسببهم وتخبرها ان ساهيل سوف يعود وسيعلم بما يحدث ولن يصمت ابدا بسبب ما فعلتيه مع ابنتي فيديكا ثم تغادر وتتركها فتغضب بيملا كثيرا من هذا

وديباك يتفق مع كاران صديق ساهيل علي خطة ضد فيديكا وثم كاران يتصل بساهيل ويستدعيه للعودة لاجل فيديكا فهي في حالة سيئة فينصدم ساهيل ويغادر من المستشفي مسرعا بالموتسكيل ، فيلتقي ببعض الحمقي في الطريق ويحاولون ضربه لكن ينقذه صديقه كاران ويهربون معا علي الموتسكيل فيشكره ساهيل لمساعدته وثم كاران يتحدث مع ساهيل ويخبره انه خجل مما سيخبره به لكنه كان علي علاقة مع السيدة فيديكا ،فيرفض ساهيل تصديقه ويوبخه لانه يعلم ان عائلته هيا من حرضته لقول هذا فيطلب كاران السماح من صديقه ساهيل لكنه يرفض ويقول له انا لا استطيع ان اصدق انك تقول هذا فان فيديكا المسكينة تتحمل كل شئ بسبب عائلتي ويغادر ويتركه ،وفيديكا تذهب الي الفندق لمقابلة بونيش والتحدث معه فتجده يقضي بعض الوقت مع بريتي

فتصفع بريتي علي وجهها وتوبخهم هما الاثنان وتهددهم بأخبار العائلة عن علاقتهم فيغضب بونيش كثيرا منها ويطلب منها تنفيذ حكم المحكمة ومغادة المدينة ،وبونيش يجعل بريتي تخاف ويخبرها ان الام الكبيرة ستسامحه عن خطأؤه هذا لكنها لن تغفر لها ابدا وستزوجها بشاب لا تحبه فتشعر بريتي بالخوف من هذا ثم تذهب للتحدث مع فيديكا وتتوسل لها حتي تحتفظ بالسر لنفسها ولا تخبر عائلتها لانها تخشي العواقب ضدها ستكون وخيمة بمجرد ان تعرف الام الكبيرة بهذا ستقتلها بالتأكيد بسبب بونيش الحقير وتبكي فتعانقها فيديكا وتواسيها وتتطلب منها ان الاتفعل اي شئ خطأ مرة اخري لان المجتمع يلوم الفتيات فقط دائما وعليها الاهتمام بنفسها ثم تودعها وتغادر

وبونيش يرسل بعض السيدات المتحولين  الي منزل فيديكا فيضايقون اريا ابنتها هناك ويضعون الميكاج بقوة ويلطخون وجهها به فتبكي اريا كثيرا وتصرخ فتأتي فيديكا وتعانقها وتحاول حمايتها وتتطلب منهم معاقبتها فمشكلتهم معها وليست مع ابنتها الصغيرة فيوبخونها لانها تلقي الدروس علي الجميع فقط لكنها تتأجر بالفتيات الصغار ثم يلطخون وجهها باللون الاسود امام الجميع ويسخرون منها كثيرا وعائلتها تبكي وفيديكا في حالة صدمة شديدة من هذا وثم يأتي ساهيل ويوقفهم وينقذ فيديكا ويخبرهم انها بريئة ولانه كان يحبها لذلك كان تطاردها عائلته وسببوا لها الكثير من المشاكل بسبب حبه لها بينما هيا لم تعترف حتي الان بحبه لانها سيدة محترمة وهو علي استعداد للقتال من اجلها فيصدقونه الفتيات المتحولين ويعتذرون منهم عما فعلوه ويقولان لهم انكم ثنائي جيد معا وتحبون بعضكما لاتهتموا لاي شخص ثم يغادرون ويتركونهم

وفيديكا تغسل وجهها من اللون الاسود وتقرر مغادرة المنزل مع عائلتها فيحاول ساهيل اقناعها بالتراجع عن قرارها ويخبرها انه سيدعمها وسيحاربون الجميع معا لكنها ترفض القتال وتصر علي مغادرة المدينة والذهاب بعيدا بسبب احاديث الجميع وتجمع اغراضها وكل شئ لاجل مغادرة المنزل مع عائلتها ،بينما ساهيل يذهب الي منزله ويلوم بيملا ووالدته لانهم لايفهمون مشاعره جيدا فهو يحب فيديكا وسيظل يقف بجانبها حتي مهما حاولوا ايذاءها ويفكر في طريقة ليمنع فيديكا من مغادرة المنزل ،وديباك يتحدث مع ساهيل ويخبره انه سيدعمه وسيعطيه الحل الوحيد ليمنع فيديكا من مغادرة المدينة فيسأله ساهيل ما هو الحل ؟

فيقول له كاران صديقك هو من سيستطيع مساعدته فهو السبب في مساعدة عائلتك في قضية المحكمة ضد فيديكا ،وهو الوحيد ايضا الذي يستطيع الغاء حكم المحكمة فيقول كاران لساهيل نعم انا مستعد لمساعدتك ومنع السيدة فيديكا من مغادرة المدينة وسأذهب الي الفندق لجمع الادلة من هناك فتبقي ساعتين فقط لمغادرة فيديكا من المدينة فيوافق ساهيل علي مساعدته ويحاول الاتصال بفيديكا لاخبارها ومنعها من مغادرة المدينة لكنه لايستطيع الوصول اليها فيشعر بالقلق ويتسأل ماذا يفعل ليمنع فيديكا من مغادرة المنزل ؟! بينما بيملا وبونيش سعداء جدا لنجاح خطتهم ومغادرة فيديما المدينة للابد ..وتنتهي الحلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *