الرئيسية / عميلة سرية / مسلسل عميلة سرية مخلص الحلقة 50 – الأربعاء

مسلسل عميلة سرية مخلص الحلقة 50 – الأربعاء

تبدأ الحلقه بالجده تقول ان فانش يمكنه الفوز فى حياته و فى الحب ايضا.  فى وقت لاحق،نرى احد يرتدى شال يضع شئ فى الحناء و يذهب لتاتى الجده و تاخذ الحناء،الجميع يجالسون فتاتى الجده و تعطى الحناء لريديما،وتقول انا لم استكيع ان استدع مصمم حناء بسبب الوباء المنتشر و لهذا يجب ان تضعوا لبعضكم اليوم،ريديما تقول لا يهم يا جدتى المهم كيف سيكون لون الحناء،ريديما تضع الحناء،فالجده تقول صحيح انتى ذهبتى للسوق و لم تتناولى شئ،فانش يسمع هذا و يذهب،ريديما تقول لا يهم يا جدتى ساتناول الغداء بعد ما انتهى من وضع الحناء،الجده تقول انا متاكده ان الحناء تبعك ستكون الاروع لانك تصمين من اليوم و الكارفاتشوت غدا انا متاكد ان الحناء تبعك سيكون لونها غامق للغايه، ياتى فانش و معه صينيه الغذاء و يضعها امام ريديما

الجده تقول و لكن التى جلبت لها الغذاء تضع حناء على يديها كيف ستاكل الان لا داعى للخجل انها من قبل سهرت من اجلك الا يمكنك ان تطعمها بيدك يجب ان تكون مسئوليات وواجبات الزوجين مماثلة يا بنى و يجب ان تساعدها،فانش ينظر لريديما و يطعمها بيديه ريديما تنظر له بكل حب،  الجده تضع علامه سوداء لفانش و ريديما و تتمنى الا يصيلهم احدا بالحسد،ريديما ترى الحناء للجده،فالجده تقول سنعرف مدى حب حفيدى فانش لكى عندما تغسلى يديك و نرى لون الحناء،ريديما تقول عندما افعل هذا ساتى و اريكى يا جدتى.فى وقت لاحق ريديما فى الغرفه و يديها تحكها،فياتى فانش و يسالها عم يحدث فتخبره بان يديها تحكها كثيرا،فانش يقول ممكن يديك تحسست من الحناء،ريديما تقول و لكنى كنت اضع حناء كثيرا و لم يحدث هذا،فانش يقول اذا اذهبى و اغسلى يديكى،ريديما تقول لا يجب ان انتظر قليلا

فانش يقول ان لونها سيكون اغمق بسبب حبى ام لانك ستضعها مطولا،ريديما تقول لا و لكن يجب ان انتظر قليلا،فانيش يقول ريديما هيا اذهبى واغسليها،ريديما تذهب و فانش يجلس.ايشانى فى الغرفه و على وشك ان تضع الماء على يديها و لكن ياتى انغري و ياخذ منها زجاجه الماء و يسالها عم تفعله،ايشانى تقول اريد ازاله تلك الحناء انا فقط وضعتها لان الجميع كان بجانبى وولكن الان لست مضطره ان استمر فى هذه التمثليه،انغري يقول ان التقاليد ليست لعبه يا ايشانى،ايشانى تقول هل تعلم ليس هناك داعى للماء،ايشانى تمشح الحناء فى ملابس انغري وتقول كنت احتاج لملابس متسخه ولهذا ليس هناك ملابس متسخه اكثر من ملابسك.

فى وقت لاحق،فانش يلاحظ ان ريديما استغرقت الكثير من الوقت فى الحمام فيسالها اذا كانت بخير تخرج ريديما وهى حزينه،ففانش يقول ارينى يديك،فانش يرى يد ريديما و ينصدم لانه يجد جروح على يديها و يقول اكيد ذلك البايع خلط شئ فى الحناء،ريديما تقول لا أعتقد يا فانش لان الجميع وضعوا من الحناء التى وضعت منها و لم يحدث لهم شيء اعتقد بانه لدى حساسيه و لكن انا لست حزينه بسبب هذا انا حزينه لان جدتى كانت سعيده ووقالت بان الحناء تبعى ستترك لون غانق و لكن الحناء لم تطبع على يدي ابدا،فانش يجعل ريديما تجلس و يخبرها بانه يفهم مشاعرها و هو سيحل لها هذه المشكله،فانش يضع المرهم على يد ريديما و يجلب طابعه الرسومات و يطبع بعض الرسومات على يد ريديما مثل الحناء تماما،فريديما تبتسم و تكتب اسم فانش على يديها،ففانش يسالها ماذا كتبت لتخبره بانها كتبت اسم اكثر شخص مميز لها،ريديما ترى يديها لفانش ففانش يبتسم.

فى وقت لاحق،ريديما ترى للجده رسمه الحنه،فالجده تقول الم اخبرك لون الحب عميق جدا وها هو تم اثبات كلامى،شاشنال تقول ان الحناء لم تترك اثرا يا امى،ايشانى تقول و هذا يعنى يا عمتى…،ياتى فانش ويقول ان اللون ليس لون حناء اليد بل تتم معرفته من علاقات القلب و اذا صنع الزوج الرسمه لزوجته فهذا دليل كافى على حبه، الجده تقول لديك حق يا بنى و الان يجب ان تناموا لاننا سنقوم بطقس السارغى فى الغد.فى وقت لاحق،انوبريا تتحدث مع كابير و تخبره بانه اعطى اجنحه كبيره لريديما،كابير يقول انا اعكيتها اجنحه و لكن بامكانى ان اخذها منها مره اخرى هى اخبرتنى ان يطاقه الذاكره معها و حددت وقت لكى نلتقى فيه ايضا وخرجت من المنزل و لكنها قررت ان تقوم بالامر بنفسها ووبعد ان رحعت للمنزل تغيرت كثيرا،انوبريا تقول هذا يعنى انه حدث شئ فى تلك المده جعلها تغير نواياها،انوبريا تفتح الدولاب ليقع الشال الاسود، انوبريا تقول هى تريد ان تصوم الكارفاتشوت اذا سنرى كيف ستصومه.

فى وقت لاحق،ريديما فى الغرفه و تجهز اغراضها للغد،فتلاحظ ان الاساور موجوده فى الدرج الذى بجانب فانش ريدبما تذهب لكى تجلب الاساور،و فانش نائم فيمسك بيد ريديما، فريديما تنظر له وتقول انت تبدو مثل الاطفال وانت نائم هادئ و لطيف ايضا ولكن عندما تستيقظ و قتها يثور الاسد الغاضب وتقول يكفى يعنى يكفى ريديما ماذا تعتقدين انه لا يمكننى معرفه ما تفعلين مثيرا للاهتمام مثير جدا للاهتمام كم مره علي ان اشرح لكى يا ريديما انه لا يستطيع احدا النجاه من عين فانش راي سنغانيا ،فانش يفتح عينيه ويقول اذا هكذا ابدو عندما اكون غاضبا ، ريديما تقول لا اكيد…فانش يقول هل تعرفين ما عاقبه هذا الخطا يا ريديما،ريديما تتوتر،ففانش يضحك ويقول و لكنه اعجبنى،ريديما تقول هذه اول مره اراك تبتسم فيها و تعود على الامر لانك تبدو رائع،فانش يقترب من ريديما و يشيل التوكه ويقترب منها ويقول و انتى تعود ان يكون شعرك منسدلا لانه يعجبنى هكذا،ريديما تفكر بانهل بعد هذه الصعوبات احيرا شعرت ببعض السعاده ان فانش كان يخبرها بالحقيقه دائما و حان دورها،ريدبما تقول فانش كنت اريد ان اخبرك بشئ مثلما كان لديك قصه منذ ٣ سنوات انا ايضا…

فانش يقول ريديما اهدأى انا اخبرتك من قبل انا لا اريد معرفه الماضى يجب علينا ان نبدا بدايه جديده و الان هيا لانك فى الغد ستيقظى باكرا من اجل السرغى،ريدبما و فانش ينامون و ينظرون لبعض و ريديما تمسك بيد فانش. فى الصباح،الجده تقول ان شاشنال ذهبت لمنزل والديها و لكنى اعطيتها السرغى تبعها،تاتى ايشانى بملابس النوم،فالجده تقول ما هذا يا ايشانى كيف تاتين هكذا من احل السرغى،ايشانى تقول سرغى ماذا يا جدتى انا لا املك حماه،ريديما توقفى يا ايشانى انا اعلم انك لا تملكين حماه و لعذا بصفتى زوج اخيكى ساقوم بهذه المهمه،ريديما تعطى صينيه السرغى لايشانى،فالجده تخبر ريديما بانها قامت بشئ رائع بصفتها الاكبر و الان لان ايشانى الاصغر يجب ان تاخذ بركاتك،ايشانى تاخء بركات ريديما و تتعود بانها ستنتقم منها قريبا.الجده تخبر انوبريا بان تعطى السرغى لريديما،انوبريا تمسك بصينيه السرغى و تقترب فتمثل ان قدمها تولمها و توقع صينيه السرغى،

انوبريا تفكر بان ريديما كشرت قلب ابنها و الان تصوم من اجل فانش وهى ايضا من تعكيها السرغى هذا مستحيل،انوبريا تتاسف من ريدبما عم حدث،ايشانى تقول هذا فال شوم وللاسف زوجه اهى لن تستطيع ان تفطر اليوم،ياتى فانش ويقول بصفتى الاخ الامبر انا احضرت السرغى من اجل ايشانى و لكن طالما ايشانى حصلت على السرغى فهذا سيكون لريديما،فانش يعطى لانوبريا السرغى لكى تعكيه لريديما و بالفعل انوبريا تفعل ذلك وهى غاضبه.فى وقت لاحق،ريديما تجهز الشموع لياتى فانش ويقول ريديما خذى تناولى هذا اللوز لكى يعطيكى بعد القوه لانه لا يمكنك تحمل الجوع،ريديما تقول ماذا تفعل يا فانش لا يمكننى فعل هذا حتى اذا كان لا احد يرقبنا و لكن القدير يرانا،فانش يقول انتى تقومين بهذا من اجل عمرى المديد صحيح و لكن هذه ع لوزات فقط و اذا قل عمرى ٤ سنين فلا يهمنى و لكن تناوليه،ريديما تقول لا انا لن ادعه حتى يقل لدقيقتين حتى،

ياتى صاحب الشال الاسمر و يضع شئ فى المصباح و يذهب،تاتى الجده وترى فانش فتساله عم يفعله هنا،فانش يقول لا شئ يا جدتى انا كنت مرا من هنا فقط،فانش يذهب.فى وقت لاحق،الجميع جالسون،فالجده تقول ان عيد الكارافاتشوت مميزه جدا للزوجه فعى تصوم من اجل عمر زوجها المديد و الان ريديما ستكمل باقى القصه و لكن بعد اشعال المصباح،ريدبما تشعل المصباح فتبدا بالسعال  ولا تستطيع ان تقول القصه لياتى فانش ويقول ان عيد الكارافاتشوت مميز للغايه وهو كان هناك تاجر لديه ٧ اطفال و كان عنده فتاه اسمها كارفا،فانش يقول القصه فريديما تنظر له بحب و تبتسم،فانش يقول ان الكارفاتشوت يمثل وفاء وولاء الزوجين لبعضهم البعض ومن مسئولية الزوجين ان يفوا بواجباتهم لبعض فى وقت الحاجه ان ريديما تصوم من اجلى ولهذا من واجبى ان ادعمها على اى حال السوال هنا كيف اختفى صوت ريديما هكذا،ايشانى تتوتر و تقول ان زوجه اخى كان صوتها عالى و اعتقد ان حلقها تاذى و هى لا يمكنها ان تشرب الماء و لهذا صوتها اختفى.فى وقت لاحق،نرى الشخص الذى يرتدى الشال يشي الشال ليتضح انه ايشانى، ايشانى تقول لا باس اذا خربت مخططاتى و لكنى لن استسلم.

فى وقت لاحق،فانش يتحدث مع انغري،ففانش يقول كيف يعنى تاتى لها نوبات يجب ان تعالجها فورا يا انغرى وهذا الامر سري بيننا تاتى ريديما ففانش ينظر لها و ينصدم،ريديما تنظر لهم و تخلع السماعات،ففانش يرتاح،انغري يذهب،ريدبما تخبر فانش بانها اخضرت له شئ و لكن يجب ان يغمض عينيه اولا،فانش يغمض عينيه،فريديما تلبسه الساعه و تخبره بان يفتح عنيها،فانش يفتح عينيه و ينظر للساعه،فريديما تقول هذه اول هديه منى بمناسيه العيد وهذا سيكون مثل نبضات قلبى التى ستكون معك،ريديما تجلب هديه اخرى وتقول هذه لى افتحها،فانش يقول مثير للاهتمام ريديما تجلبين هديه لنفسك،فانش يفتح الهديه ليجد ساعه اخرى،ريديما تقول هذه مثل نبضات قلبك الذى ستظل معى،فانش يلبس لريديما الساعه ويقول اذا كانت الساعه معى ام لا انت ستظلين فى قلبى للابد

فانش يسعل فريديما تجلب له ماء و لكن فانش يرفض ان يشرب الماء فريدينا تقول فانش انا الصائمه وليس….،ريدينا تتذكر كلام الجده بان فانش يقوم باى شئ من اجلها،ريديما تقول فانش انت صائم من اجلى، فانش يمسك بالزنجفير و يضعه على جبين ريديما،فريديما تفكر بان فانش يحبها كثيرا و لهذا يجب ان تخبره بكل شئ لكى يبدوا بدايه جديده،فى تفس الوقت فانش ايضا يفكر بان ريديما تحبه و يجب ان يخبرها بحقيقه راجينى كامله.فى وقت لاحق،تشتغل الاغنيه،فريديما و فانش يرقصون مع بعض بكل رومانسيه ولكن يتضح ان ريديما تتخيل، الجده تخبرهم بان القمر ظهر،فالجميع يقومون بالطقوس و ينظرون لازواجهم و ربديما تنظر لفانش بكل حب،فانش يشرب لريديما الماء وهى ايضا،فسيا تقول ان الاخبار الرومانسيه فى هذا المنزل موجوده يا جدتى ان اخى ايضا كان صائم من اجل زوجه اخى يجب ان اخلد هذه الذكرى بصوره،فانش و ريدبما يبتسموا و سيا تصورهم.

فى وقت لاحق،ايشانى تخبر فانش بان ريدبما اتت الى هنا للتجسس فقط،فانش يقول اوقفى هرائك هذا يا ايشانى،ايشانى ترى لفانش فديو يرى فيها ان ريديما تخرج من صندوق سيارته وتقول الفديو لا يكذب ايضا يا اخى،ايشانى تذهب،ففانش يغضب ويقول اذا الكارفاتشوت و الصوم كله كان خداع و انا كنت ساخبرك بكل شئ اليوم و كنت اثق بك و لكن ليس بعدا لان يا ريديما ان اللعبه ستكون متساوية بيننا الان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *