الرئيسية / Uncategorized / عميلة سرية مخلص الحلقة 46 – يوم الخميس

عميلة سرية مخلص الحلقة 46 – يوم الخميس

تبدا الحلقة بريديما تتاذى قدميها و المصباح على وشك ان يقع من يديها و لكن فانش يجرى لعندها و يمسكها و يمسك بالمصباح ،ايشانى تقول رائع يا اخى انت استخدمت كلتا يديك،ريديما تنظر لفانش،ففانش يقول اجل انا استخدم كلتا يدي،ريديما تفكر بانه من الممكن ان يكون فانش هو من قتل راجينى ايضا،  ريديما تلاحظ ان العقد الذى به الشريحه وقع،فعلى وشك ان تجلبه و لكن فانش يحملها و يذهب للغرفه و يضعها علل السرير،فريديما تخبره بان لديها عكل،فانش يقول عمل ماذا لا يهمنى شئ الذى يهمنى هو انتى،تاتى الجده و تسال ريديما اذا كانت بهير،ريديما تقول لا تقلقى يا جظتى انا بخير،فانش يخبر الجده ان تطمئن و تذهب لغرفتها وهو سيظل مع ريديما،الجده تذهب.شاشنال قلقه،فانوبريا تخبرها بالا تقلق لان لا احدا رائهم يفعلون شئ و لن يعرف احدا ابدا بانهم خططوا لقتل ريديما،نرى شخص يراقب انوبريا و شاشنال من بعيد.

ففانش يداوى جرح ريديما،فريديما تقول انت لم تخبرنى بانك تستخدم يديك الاثنين،فانش يقول هناك شئ حدث قبل ٣ سنوات جعلنى لا استخدم يدي اليسري،فانش يرجع فلاش باك (فانش يضع يديه فوق الشمعه،فراجينى تساله عم يفعله،فيخبرها بانه يحرق اليد التى مكتوب عليها اسمها)،خلص الفلاش باك.ريديما تسال فانش عم حدث منذ ٣ سنوات فيخبرها بانه لا شئ و يجب ان ترتاح الان،ريديما تقول هل هذا متعلق براجينى،فانش يقول هذا الاسم انتى دائما تحاضرينى و تشكين بى و لا تثقين بى ابدا،ريديما تقول و هل تثق بى انتى،فانش يقول اذا لم اكن اثق بك لكنت سالتك عن تلك الشريحه التى وضعتيها فى هاتفى ان ايشانى ارتنى الرساله التى كانت فى حاسوبى ولكنى لم اسالك لانى اثق بك كثيرا يا ريديما و لكن انتى لا و ختى لو كشفت قلبى امامك و اخبرتك كل شئ عن راحيتى فلن تنتهى اسئلتك و ستخرجين و تبحثين عن الاجوبه من وراء ظهرى ايضا ان العلاقات تتبنى على الثقه ولكنك ل اتثقين بى ابدا،

فانش يذهب،فريديما تبكى وتقول انا اثق بك يا فانش ولهذا بعد ان علمت انك تستخدم كلتا يديك قلبى لا يصدق انك قتلت راجينى ولكنى ساكشف من هو الفاعل.فىووقت لاحق،انوبريا تخبر شاشنال الا تقلق،تاتى راحينى وتقول ياترى هل هذه كانت خطتكم صحيح،انوبريا تقول اذا كنت لا تريدينى ان اكشف بطاقتك السوداء فاسكتى افضل،ايشانى تقول انا لست ضدكم انا ارى انها كانت تستحق هذا،ياتى فانش و يرمى لوح المسامير ويقول من اعطاكم الحق لكى تقرروا هذا انا اعلم ان ايشانى و العمه لا يحبون ريديما و لكن انتى يا امى فعلت هذا الفعل القذر ان كره الشخص او حبه دا اختيار و لكن قتله،انوبريا تقول ماذا تقول يا فانش انا لم افعل شئ،فانش ياخذ العصا من ايشانى ويقول هذه المساميره انتى من وضعتيها صحيح لكى تعذبى انغرى وهى نفس المسامير التى اعطيت لعمتى لكى تستخدمهم فى التزين صحيح.ريديما تبحث عن القلاده لتصطدم باريان فيسالها عم تبحث وهى متاذيه هكذا،ريديما تقول ابحث عن الشئ الذى سيجعلك تنصدم ياعطيك تلميح هذا الشئ حدث منذ ٣ سنوات وهو متعلق براجينى،التفاحه تقع من يد اريان وهو مصدوم

ريديما تقول و المفاجاه ان لدى دليل ايضا وسوف افضح كل شئ،اريان يشعر بالخوف فيذهب.فانش يخبر الجميع بانه سيقف مثل الدرع الحامى امام ريديما و اذا حاول احدهم فعل اى شى عليه الاصطدام بى اولا،ايشانى تقول انت تدافع عن الفتاه التى تتجسس عليك،فانش يقول ما يخدث بينى و بينها انتى لا تتدخلي فيه و انا اخذركم لاخر مره اذا فعلتم اى شئ لريديما فلن يحدث خير وهذا تحذيرى الاخير.ريديما فى الغرفه فعلى وشك الذعاي و لكن الجده توقفها و تخبره بان تجلس و ترتاح قليلا،الجده تضع المصباح و تقول يجب ان يظل المصباح مشتعلا حتى صلاه القدير،الجده تجلب القلاه وتقول ريديما انا وجدت هذه الشريحه و القلاده و اعتقد انها لكى و الشريحه لفانش،ريديما تقول اجل يا جدتى انا ساعيدها لفانش

ريديما تاخذ الشريحه و القلاه و تبتسم،الجده تذهب،فريديما تتسال اذا كانت ترى لفانش الفديو ام تنتظر قليلا يجب ان تنتظر لحتى تتاكد ان اريان هو من قتل راجينى.فى وقت لاحق،شاشنال تخبر ارسان بانه كان سيصيبها نوبه قلبيه بسبب كلام فانش لان فانش عبم بانهم وضعوا المسامير،اريان يقول انتى قلقه من اجل هذا،شاشنال تقول اجل امل عن ماذا اقلق غير هذا،اريان يقول ان ريديما اكتشفت ما فعلناه منذ ٣ سنوات يا امى و معها ادله ايضا،شاشنال تقول و لكنك اضعت تلك الشريحه اليس كذلك كيف عثرت عليها،اريان يقول لا اعلم،انوبريا تسمع كل هذا و تفكر بان ريديما اقتربت من هدفهم و لكن اين اخفت الشريحه.

فى وقت لاحق،فانش يبحث عن ملفه لتاتى ريديما و تعطيه الملف،ففانش يقول لماذا اتيتى كنت اعطيه لاحدا انتى مازالت مجروحه،فانش يحمل ريديما و يضعها على الاريكه،فريديما تساله اذا كان سيذهب لمكان،فانش يقول اجل لدى عمل و سارجع فى الصباح،ريديما تفكر بانها سترى الفديو اليوم،فانش يفول و لكنى نسيت اهم شئ،فانش يخرج علبه الادويه و يخرج ابرة،فريدبما ترى ذلك و تساله عم يفعل،فانش يقول انتى اصيبتى بالمسامير و يجب ان اعطيكى حقنه مطهر لكى لا تصابى بعدوى،ريديما تخاف وتقول لا يا فانش انا لا اريد ابرة انا بخير،فانش يقول ريديما انتى طبيبه معالجه و تخافين من الابر،

ريديما تقول و له لانى طبيبه يجب ان يكون معى رخصه لعدم الخوف اروجك لا تعطينى اياها،فانش يقول حسنا انتى تلحين مثل الاطفال و لكنى كنت اريد ان اخبرك بشئ من قلبى و اذا استمعتى لى فاكيد ساقولها بشجاعه،ريديما تنظر لفانش وتفكر بان الرجل الذى يقوم بالصفقات الكثيره سيقول الثلاث كلمات،فانش ينظر لريديما ويقول انا انا…فانش يعطى الحقنه لريديما فتصرخويقول هذا جيد انتى اصيبتى بمعدن و كان يجب ان تاخذى هذه الابرة،ريديما تغضب فتزق فانش وتقول انت غشيت على انا اعتقد بانك ستخبرنى بشى اخر،فانش يقول ما كنت اريظ قوله قولته انتى اعتقدتى ماذا،ريديما تقول لا يهم لا تخبرنى،فانش يشد ريديما لعنده ويقول لا يجب ترك الامور ناقصه هكذا انا ساقول و ساستمع وانتى ايضا ان كل شئ فحياه فانش معد و سيحدث ما يريده فانش،فانش ياخذ حقيبته و ينظر لريديما و يبتسم و يذهب فريديما تخجل و تبتسم ايضا.

ريديما تاخذ الحاسوب و ترى الفديو ليتضح ان فانش هو الى كان موجه المسدس على راجينى،ريديما ترى ذلك و تنصدم،تهب الرياح فالفازه تقع،فريدينا تنظر امامها لتجد فانش و معه مسدس،فانش يتقرب من ريديما و ياخذ منها الحاسوب فيجد انه مغلق فيسالها عن ماذا كانت تشاهد،ريديما تتذكر عندما اغلقت الحاسوب و تقول بعد ان ذهبت لم اشعر بالنوم فجلست على الحاسوب لكى اشاهد فلم و لكنه لم يفتح،فانش يضع المسدس،فريديما تفكر اذا كان فانش هو القاتل،ريديما تقول انا ساذهب،فانش يقول انتظرى ساوصلك،فانش يمسك بريديما

فريديما تنظر له بكل حب وتفكر بانه لا يعقل ان يكون الفانش قاتل من الممكن انه مسك المسدس لكى يهدد راجينى فقط وهذا الفديو تم تصويره من وراء فانش فهذا يعنى انه كان هناك شخص ثالث غير فانش و راجينى.فى وقت لاحق،ريديما و فانش نائميه فياتى اريان و على وشك ان يقتل ريديما بالسكين و لكن تاتى شاشنال و تاخذه،شاشنال توبخ اريان على ما كان سيفعله،اريان يرجع فلاش باك(راحينى تترجى فانش بان يتركها،ارياني قف بعيد و يصور فانش و راجينى و معه مسدس،يحدث اطلاق نار،فاريان يرتعب و تقع منه الشريحه و لكنه لا ينتبهى و يطلع يجرى)خلص الفلاش باك.ارياني قول اذا فانش علم بامر هذه المقاطع فلن يرحمنى يا امى وقتها سيدمرنا،شاشنال تقول لا تقلق انا ساتصرف.

فى وقت لاحق،كابير يرسل رساله لريديما يخبرها بانه فاضل ٣ ايام و سيطرد من عمله و يحب ان تجد اى دليل يثبت ادانه فانش،ريديما ترسل رساله لكابير فيها بانها لم تجد دليل بعد،ريديما تفكر بانها يجب ان تعرف الحقيقه الكامله اولا.كابير يرى رسالتها و يغضب ويقول انا اعلم انك تكذبين على امى اخبرتنى بكل شئ انتى تكذبين على من اجل حبك هل نسيتى انى من اخرجتك من ذلك المنزل و اوصلتك لقصر فانش،كابير يتصل بانوبريا و يخبرها بان بديقهم يكذب عليهم و يجب ان يتصرفوا.فى وقت لاحق،فانش يخرج من الحمام فيرى رساله مكتوب فيغضب و ينادى لريديما،تاتى ريديما فتتزحلق و على وشك ان تقع و لكن فانش يمسك بها فاني تلمس شعر فانش و تبتسم و لكن فانش يبعدها و يسالها عن ما هذا،فانش يجلب الرساله و يريها لريديما و يظهر انه مكتوب فيها انا اعرف ماذا حدث مع راجينى،فانش يقول ماذا تقصدين بهذا الكلام،ريديما تندر لريديما وهى مصدومه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *