الرئيسية / Uncategorized / قلوب انانية 2 ملخص الحلقة 18 – يوم الأربعاء

قلوب انانية 2 ملخص الحلقة 18 – يوم الأربعاء

تبدأ الحلقه ، مع جيا تجلس مع شاردا وتخبرها أن ارجون مازال مع بريا ولم يعد ، تأتي نيشا وتخبرهم الا ينشغلوا بأمور غيرهم لانهم وفور توقيع جندريش على الأملاك ، سيطردوا جميعاً في الشوارع ، تغضب جيا وتخبرها أن هذا لن يحدث بالمره ، تبتسم نيشا بسخريه على كلامها ، تأتي بريا مع ارجون الذي يمثل التعب ، تهرول نيشا اليه وتمسكه ، جيا تسأله عن حاله فيتجاهلها ويتكلم مع شاردا ونيشا ، تتنهد جيا بملل وتشاهد ما يحدث دون المشاركه معهم ..

بعد قليل ، تقف جيا مع نيشا بجانب السلم ، جيا تقول : لن اتركك تتلاعبين بأرجون هكذا ، بالتأكيد هناك سر وراء امرك انت وبريا وسأكتشفه ، تغضب نيشا وتخبرها أن تهتم بشؤونها الخاصه وتبتعد عن ارجون ، وفجأه تهجم على جيا ، تبدأ الاثنتان في ضرب بعضهما ، الى أن نيشا تدفع جيا نحو السلم ، لتمسك جيا بيد نيشا ويقعا معاً من أعلى السلم الى اسفله ، يأتي ارجون على اصواتهم ويسألهم عما حدث ؟ تقف جيا بصعوبه وبملامح متهجمه قائله : نيشا من ضربتني ودفعتني ! ، بينما نيشا تنفي كلامها ، يقترب ارجون من جيا ، تخاف نيشا من أن يتعاطف معها ! ، ينظر ارجون لجيا ويخبرها أن تبتعد عنهم ويقترب من نيشا ويضمها ، تبتسم نيشا وتنظر لجيا بشماته ..

بريا تذهب لنيشا وتخبرها أن والدتها مريضه ويجب أن تذهب اليها ، تنصدم نيشا وتقول : وماذا سأفعل انا حيال ارجون ! مازالت جيا والبقيه يشكوا في أمرنا ، تتهد بريا وتخبرها أن لا شئ مهم مثل الام ، وتخبرها انها اعطت نصائح لارجون ستساعده على عدم التذكر بسرعه ، تتنهد نيشا بملل وتوافق ، تذهب بريا وتظهر على ملامح نيشا التوتر ، تراها جيا وتسخر منها ، بينما نيشا تنظر لجيا بملل وتغادر الى ارجون ..

يدخل ارجون لغرفته ويفكر في خطته التي تسير على اكمل وجه ، يضع صورة جيا امامه ، تدخل نيشا اليه ، تنظر لصورة جيا التي ينظر إليها وتتعجب ، يقف ارجون ويقترب منها ويضمها ، يخبرها الا تخاف من جيا لانهم سيتصدوا لها وبقوه ، نيشا تتنهد بقلق وتسأله عن سبب تمعنه في صورة جيا ؟ فيخبرها أن بريا اخبرته أن ينظر لصورة جيا ويظل يذكر نفسه انها قتلته في الحياه السابقه ، تتنهد نيشا وتخرج ، تنظر لغرفة ارجون وتقرر المكوث امامها طوال الليل تجنباً لدخول جيا او خططها ..

ارجون يخرج ، يجد نيشا نائمه ، يتسلل الى المطبخ ليشرب الماء ، لكنه يحدث جلبه بادوات المطبخ ، تستيقظ نيشا على الصوت وكذلك جيا ويذهبوا للمطبخ ، ارجون يخبر نيشا انه يشرب الماء ، جيا تسكب له المياه وتخبره أن يأخذ ، يتذمر ارجون قائلاً : من الممكن أن تكون مسممه لن آخذها منك ، تتنهد جيا بملل وتغادر ، يرجع الجميع لمكانه ، بعد قليل يتسلل ارجون للخارج مره اخرى ، يذهب لغرفة جيا ، جيا تراه وتقترب منه ، ارجون يعتذر منها ويضمها ، جيا تخبره انه يعاملها بطريقه سيئه وهي تستاء من ذلك ، ارجون يمثل التعب ويمسك برأسه ويقول : نيشا تتلاعب بذاكرتي يا جيا ، تجعلني انسى الذكريات بطريقه ما ، تضمه جيا وتخبره انهم سيجدوا حل للامر ، ارجون يوافقها ، جيا تطلب منه أن يذهب معها للمشفى غداً ، يتوتر ارجون لكنه يبتلع ما في حلقه ويوافق ويغادر ، تراه نيشا قادم وتسأله عن سبب خروجه هذه المره ؟ فيخبرها انه قد عطش مره اخرى ، تتأفف نيشا بملل وتخبره الا يخرج دون أن يخبرها مره اخرى ..

بريا تتصل بأرجون ، يقص عليها ما حدث ، تبتسم بريا وتشجعه ثم تخبره انها ستدخل نيشا المكالمه .. بريا تتصل بنيشا ، ترد نيشا ، تسألها عن صحة والدتها ؟ تخبرها بريا انها تتحسن ، نيشا تتنهد قائله : انا اعاني هنا كي لا يتذكر ارجون شئ ، تذكري ذلك ، تتنهد بريا وتخبرها انها تفعل ما بوسعها وستأتي قريباً ، وتغلق ..في الصباح ، جيا تخبر الجميع انها ذاهبه ، تنظر لارجون بأن يأتي ، بعد قليل ، ارجون يقول انه ذاهب ، ترفض نيشا خروجه ، تتصل بريا بنيشا وتخبرها أن تعطي ارجون مهدئات وتخبرها عن مكانها ، توافق نيشا وتصعد لجلب المهدئات ، بينما ارجون يهرول للخارج ، ترجع نيشا وتبحث عن ارجون وتدرك انه غادر فتغضب وتستمر في الاتصال به لكنه لا يرد ..

ارجون مع جيا في السياره ، تخبره انها قد ججزت له موعد مع امهر طبيب اعصاب ، تبدأ اغنيه في المذياع ، تبتسم جيا قائله : لهذه الاغنيه ذكرى جميله بيننا *نفس الاغنيه اللي ادي وجانفي غنوها وهما رايحين المعبد قبل ما يموتوا* ، يتوتر ارجون ويوافقها ، تنظر له جيا بتعجب وتسأله اذا كان حقاً يتذكر تلك الاغنيه ! يتوتر ارجون ويتمتم مع نفسه : هذه الاغنيه لم يقل عنها ادي شيئاً في مذكراته ! من الممكن أن تكون متعلقه بيوم موتهم ، يتوتر ارجون ويجازف قائلاً : انا لا اريد تذكر ذلك اليوم الذي خسرنا به كل شئ ، تتنهد جيا وتتأسف له ..يصلوا للمشفى ، تذهب جيا للاستعلام عن الطبيب ، تتصل شاردا بجيا ، ترد فتسمع صراخ جندريش واشياء تنكسر وشاردا تخبرها ان تأتي بسرعه ، تنصدم جيا وتهرول للمنزل وخلفها ارجون ..

تصل جيا للمنزل ، تسألها نيشا عن ارجون ؟ لكن جيا تتجاهلها ، تقترب من جندريش وتحاول تهدئته وهو يكسر في الاشياء هنا وهناك ، يأتي ارجون ، تسأله نيشا عن سبب خروجه ، فيتجاهلها هو أيضا ويقترب من جندريش ، يمسك بوجهه ويربت على ظهره وبضمه ويجعله يهدأ رويداً رويداً الى أن يسكن ، يشعر ارجون بالتعاطف تجاهه ويضمه ، نيشا تسأل ارجون عن مكانه ؟ يغضب ويخبرها انه كان خارجاً يمكث في الشمس قليلاً ، ويخبرها أن تبتعد لتجعل جندريش يرتاح ، تتنهد نيشا وتغادر ..
تتوجه كلاً من جيا ونيشا للمطبخ ، ينظرا لبعضهما بتحدي ، نيشا تخبر جيا ان تخرج من المطبخ ، جيا تضحك بسخريه قائله : جميعنا نعلم كيف انك تطبخين الطعام بشكل راائع  لذلك انا سأعد الطعام ، تتذمر نيشا وتخبرها انها ستعد الطعام ايضاً ، ويبدأوا في صنع الخبز ، يأتي ارجون ويقف خلف الحائط ليرى ما سيحدث ، تبدأ جيا في وضع السكر

تخبرها نيشا أن ارجون لا يحب السكر ، تبتسم جيا وتخبرها أن تطبخ في صمت ، تضع جيا عجينه اول خبزه في الطاسه ، ثم تمسك بالعجين وتتوجه ناحية الثلاجه ، لكن نيشا ترمي حبيبات المعكرونه في الارض ، تسقط جيا ارضاً ويقع العجين على وجهها والارض ، ينصدم ارجون ويكتم صراخه وصدمته بيده ، بينما نيشا تضحك قائله : لن يستطيع ارجون تناول خبزك اليوم ، وعلى وشك التوجه الثلاجه لكنها تسقط ارضاً اثر حبيبات المعكرونه التي وضعتها من اجل جيا ، وينسكب خبز نيشا ايضاً ، تضحك جيا بشده قائله : من الواضح أن ارجون لن يستطيع تناول خبزك ، لكن من حسن حظي أن هناك خبزه في الطاسه ، اذاً فهو سيأكل من خبزي ، بينما ارجون ينصدم مما حدث لنيشا ويكتم ضحكاته بصعوبه ..وتنتهي الحلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *