الرئيسية / Uncategorized / مسلسل عميلة سرية احداث قادمة – كشف أسرار جديدة

مسلسل عميلة سرية احداث قادمة – كشف أسرار جديدة

بعد عده حلقات،هنكتشف ان فانش حابس راجيني فى المنزل الخلفى و طبعا ريديما هتعرف ان راجينى عايشه فى المنزل الخارجى، فستخبر كابير ذلك وهيقرروا انهم ينقذوا راجينى من فانش و بالفعل ريديما و كابير هياخذوا راجينى و يمشوا،الباقى هتفهموا فى الاحداث. تبدأ الاحداث،بريديما و كابير فى السياره،فريديما تقول لقد خلصتنا راجينى من ذلك الوحش،كابير ينظر لراجينى و يبتسم بخبث و يفكر بان راجينى اتت للوحش و المسكينه ريديما لا تعرف هذا..

فانش يدخل للمنزل فلا يجد راجينى فيغضب انغري يستدعى الممرضه ففانش يسالها عن من اخذ راجينى،الممرضه تخبرهم بان هناك احدا وضع على انفها مندل به منوم و لهذا لم ترا احدا،فانش يغضب و يخبر انغري بان تعب ال 3 سنوات ذهب على الفاضى،فانش يتذكر عندما كان ريديما تتحدث عن راجينى كثيرا فيخرج المسدس و يقول انا اعرف اين هى راجينى.ريديما و كابير يصلون لمخبئ كابير،ريديما تخبر كابير بانه يجب ان يعدها بانه سيعتنى براحينى كثيرا،كابير يقول انا اعدك بهذا لا تقلقى ولكن لا يجب ان تعودى لقصر فانش يكفى هكذا،ريديما تقول لا يجب على فانش ان يجيب على اسئلتى انا احبتته ووثقت به وهو حطم ثقتى يجب ان يجيب على اسئلتى و بعدها ساترك هذا القصر و ارحل

كابير على وشك النزول و لكن ريديما توقفه و تعتذر منه لانها جعلته يتالم بسببها ولكنها تم خداعها،كابير يقول انا اعلم بانك احببته ووثقتى به و لكنه لا يستحق هذا منك،كابير يفكر بان فانش و ريديما كلاهما احمقين و من الجيد انه حصل على راجينى،كابير يحمل راجينى و يذهب و ريديما ترجع للقصر.فانش يفتح باب الغرفه فلا يجد ريديما فيفكر بان عقاب ريديما سيكون قاسى،ريديما تخرج من الحمام ففانش ينظر لها يغضب و يقترب منها،فريديما تساله عم حدث،فانش ياخذ ورقه شجر صغيره من شعر ريديما ويقول كيف اتت ورقه الشجر هذه و انتى كنتى فى الغرفه طيله اليوم،ريديما تقول ان الشخص لا يستطيع النوم طويلا يا فانش و لهذا فتحت النافذه لكى استنشق بعض الهواء

فانش يرى حراره ريديما ويقول سمعت انك كنتى مريضه اليوم،ريديما تقول اجل و اخذت الدواء و لهذا تحسنت،فانشيقول طبعا لانك حصلتى على ما تريديه صحيح تعالى معى،فانش يشد ريديما و يذهب للباحه الخلفيه،ريديما ترى قبر فاضى فتفكر بان فانش سيدفنها هنا،فان يقول لقد حفرت هذا القبر لشخص ما،فانش يشد ريديما لتقع فى القبر،ففانش يقول هذا القبر صنع لشخصا يستحقه يا ريديما،ريديما تفكر بانها اذا كان هذا عقابها على انقاذ راجينى فهمى موافقه،ريديما تغلق عينيها،ففانش يقول افتحى عينك لكى تعرفين من صاحب هذا القبر يا ريديما،فانش يمد يديه لريديما فريديما تمسك بيديه و تخرج من القبر و تقول من هو صاحبه،فانش يقول انا اجل انا الشخص الذى يجب ان يدفن هنا من كثير الخجل،ريديما تسمع هذا و تنصدم،فانش يقول انا مذنب كبير الام التى انجبتنى انا مذنب فى حقها لقد فقد الوسيله الوحيده التى ستوصلنى لقاتل والدتى،ريديما تقول ماذا قتل،فانش يقول اجل لقد قتلت والدتى وبدون رحمه ايضا وهل تعرفين ماذا كانت الوسيله الوحيده للوصول الى قاتلها،ريديما تقول ما هى ،فانش يقول هى راجينى،ريديما تسمع هذا و تنصدم

وتقول هذا يعنى انك لم تطلق عليها الرصاص،فانش يقول لم اقتل الشخص الوحيد الذى كان سيوصلنى لقاتل امى اجل انا رفعت عليها المسدس و لكنى لم اطلق هذا الرصاص،فانش يرجع فلاش باك (فانش يسال راجينى اذا كانت تزوجته من اجل المال،راحينى تبكى وتقول اجل و لكن هناك حقيقه اخرى يا فانش ارجوك اسمعنى،فانش يقول انا احببتك ووثقت بك ولكنك تجازينى هكذا،راحينى تقول اسمعنى يا فانش،فانش يرمى راجينى على الارض ويقول انتى خدعتينى وانتى تعلمين انى اكره الخداع،فانش يخرج المسدس،فراجينى تتراجاه بان يسامحها ولا يقتلها)خلص الفلاش باك.ريديما تقول و ماذا حدث بعد ذلك هل اطلقت النار عليها،فانش يقول لا يت ريديما انا اجل رفعت مسدسى عليها لانى كنت غاضب منها ولكنى لم اقتلها لانى لست مجرم يا ريديما لا يمكننى ان اقتل احدا ابدا

نرجع فلاش باك(فانش يوجه المسدس نحو راجينى فيحدث اطلاق النار،فانش ينصدم و يسال من ضرب هذا الرصاص)خلص الفلاش باك.ريديما تفكر بانها قد اساءت فهم فانش،ريديما تقول اذا من اطلق الرصاص.انوبري مع كابير وتقول انا من اطلقت الرصاص عليها،انوبري تنظر لراحينى وتقول كنتى تعتقدين نفسك اذكى منى صحيح و لكن انظرى اين انتى و اين انا،انوبري ترجع فلاش باك(انوبري تراقب راجينى و فانش من بعيد،راجينى تقول انا اعترف بانى احببتك فى البدايه من اجل مالك و لكنى صدقني ليس بعد الان لانى احببتك حقا يا فانش،فانش يقول انتى تكذبين،انوبري تتسال لم لا يطلق فانش الرصاص على راجينى هى سممت اذنه كثيرا ضد راحينى و يجب ان يطلق عليها النار،راجينى تقول انت ستصدقنى بعد ما ساقول لك تلك الحقيقه،فانش يقول اى حقيقه كيف تعتقدينى اننى ساثق بكى بعد الان،راجينى تقول ستصدقنى بعد ما اقول لك الحقيقه يا فانش،انوبري تخرج المسدس و تضرب راجينى بالنار)خلص الفلاش باك.

انوبري تقول ان راجينى فى قبضتنا الان و سرنا فى امان،كابير يقول ان هذا السر ممكن ان يهز اسس قصر فانش لانك من قتلتى والدة فانش ،انوبري تقول كان يجب ان افعل هذا والا كيف كنت لاصل لوالد فانش و اصنع لى مكانه فى ذلك القصر ولكن تلك الفتاه الحمقاء للاسف وقع فى يديها ادلة تثبت انى من قتلت والدة فانش و بدات فى ابتزازاى و لهذا قررت ان اسمم اذن فانش ضدها و بعد ذلك صنعت مكانى فى قصر فانش و اصبحتى الكنه الكبيرة للعائله ايضا،كابير يقول والان لن يعرف فانش ابدا من قتل والدته.ريديما تسال فانش عم حدث بعد ذلك،فانش يرجع فلاش باك(فانش يمسك براجينى و يرى ان نبضها ضعيف فينصدم،راجينى تفتح عينيها و تخبر فانش بانها اسفه،فانش يقول لا تقلقى يا راجينى لن يحدث لكى شئ ساخذك للمشفى،راجينى تقول لا يا فانش يجب ان تسمعنى ليس امامى وقت طويل انا اعرف من هت قاتل والدتك،فانش يسمع هذا و ينصدم،راحينى تقول اجل و لقد ابتزيته ايضا لكى اخصل على المال و لكن ليس بعد الان انا سوف اتخلص من هذا العبئ،فانش يقول من هو يا راجينى من هو،راحينى على وشك ان تقول الاسم و لكنه يغمى عليها)خلص الفلاش باك.

فانش يقول لقد اخدتها للمشفى و لكن للاسف هى دهلت فى غيبوبه وقتها ولهذا خفيتها عن الانظار و نقلتها الى ملاذ الامان يا ريديما لانه اذا كان علم قاتلها بانها على قيد الحياه لكان سيوذيها مره اخرى انا انتظرت 3 سنوات لكى تفيق و تخبرنى عن قاتل امى حتى اننى حجزت لها منزلا فى مرشوش لكى تذهب من هنا و تبدأ حياه جديده انا لم ارد ان اخبرك بهذا لانه اذا كان قاتلها يراقبها لكان وقتها حياتك ستكون فى خطر و انا لا يمكننى ان اعرضك لاى خطر،ريديما تفكر بانها اساءت فهم فانش و اعتبرته وحش ولكنه لم يفعل اى شئ،ريديما تبكى،فانش يقول بعد ان استعادت راحينى وعيها فقدها مره اخرى و الان لن استطيع ان احقق لامى العداله،فانش ينهار و يبكى،

وريديما تخبره بانهم يجب ان يذهبوا للداخل لان العاصفه ستهب،فانش على وشك ان يقوم و لكنه يشعر بالدوار فيقع فى القبر و تنخبط راسه ،فريديما تصرخ باسمه.انوبري تقول اعتقد بان هناك عاضفه ستهب،كابير يقول اجل فى حياه ريديما و فانش ان ريديما اعطتنى راجينى و فتحت على نفسها باب من المشاكل ولكنى احي فانش لانه استطاع اخفاء راجينى جيدا ولم يعلم احدا ابدا بانها على قيد الحياه ولكن الان مهمتنا نجحت و راجينى معانا و ريديما اصبحت بلا فائده الان ولهذا نخب نجاحنا،كابير و انوبري يشربون الخمر،فراحينى تستعيد وعيها و ترى انوبري فتنصدم و تتسال عم تفعله هنا،راجينى ترى ان كابير و انوبري غير منتبهين عليها فتهرب منهم.ريديما تقطع شالها و تضمد جرح فانش و تحاول ان تجعله يستيقظ ولكن فانش لا يستيقظ.

فى وقت لاحق،ريديما فى غرفتها و تتذكر كلام فانش و تبكى،فانش يستعيد وعيه فينظر لريديما ويقول لماذا انقذتينى يا ريديما كان يجب ان تدعينى اموت فانا شيطان بعد معرفتى لحقيقه راجينى لم اكن اعتقد بانى ساقع فى الحب مره اخرى و لكنك اثبتى انى على خطا وعلمتينى كيف اثق بالحب مره اخرى حبك اجبرنى يا ريديما بان اثق باحدا مجددا و ان اعطيه قلبى و اثق به،ريديما وفانش ينظرون لبعض بكل حب،فانش يمسك بيد ريديما ويقول طالما احببتك و انتى كنتى دائما تمنعنى من ان ارتكب الاخطاء وكنتى دائما تقفين مع الصواب يا ريديما انتى مثل والدتى تمام انا كن اهددك دائما و لكنك كنتى تحاربينى انتى لم تخافى من اسم فانش راي سنغانيا و هذا فاجانى كثيرا و ايضا جعل احترامى لكى يزيد انتى كنت مثل ظل و الدتى

فانش يترك يد ريدرما ويقول و لكنى لا استحقك يا ريديما انا لا استحق فتاه مثلك انا لم اكن زوحا صالحا او حتى ابن صالحا ولم اعاقب قاتل والدى انا اسف يا امى انا اسف يا ريديما،فانش يقع على الارض فريديما تركض لعنده وتعانقه و تبكى وتقرر بانها ستجلب راجينى من عند كابير و ستخبر فانش بحقيقتها و ستطلب منه غفرانه و حبه لان حبهم ولد لكى يتحدوا مع بعض للابد.كابير و انوبري يلتفتون فلا يجدوا راجينى فينصدموا و يذهبون للبحث عنها،راجينى تبحث عن طريق الخروج و لكنها لا تجده فتبكى و لكن ياتى احدا فتنظر له و تنصدم.

فى وقت لاحق،فانش جالس على البيانو و يعزف و ينظر للجراه و يبكى،تاتى ريديما و تعتذر منه،ففانش بقول لم تعتذرين يا ريديما انتى استءت الفهم فقط عندما رايتى اننى كانت اسر راجينى و لكن هذا ليس خطاك و انا اثق بك و اعلم انك لن تحطمى ثقتى ابدا، فانش يمسك بالجرة و يبكى ويقول هل تعلمين ما بداخلها يا ريديما ان بداخلها رماد امى عندما ماتت امى انا تحطمت ولكن كان لدى امل بان اجد قاتلها و اعاقبه ولكنى اشعر بان هناك احدا انتزع منى هدف حياتى و الذنب يتاكلنى لانى لم احقق لوالدتى العداله،فانش يضع الجرة و ينظر لريديما ويقول هل يمكنك ان تسدينى لى معروفا يا ريديما . نهاية الحلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *