الرئيسية / Uncategorized / عميلة سرية مخلص الحلقة 35 – الاربعاء

عميلة سرية مخلص الحلقة 35 – الاربعاء

تبدأ الحلقه،بريديما تنظر للدمية لياتى فانش و يخبر ريديما بانه لا يجد ايشانى،فانش ينظر للدمية ليرى عين ايشانى فيقول ايشانى اخرجى،ايشانى تخرج من الدميه لياتوا الجميع و ينصدموا لرؤيه ايشانى،فانش يقول ماذا اخبرتنى ان هذه هديه لايشانى صحيح انت كنت تحاول ان تجعلها تهرب،اريان يقول لماذا تشك فى نواياي يا اخى انا جلبتها كهديه لم اكن اعلم بانها ستهرب بها و ريديما ايضا كانت موجوده ممكن هى من ساعدتها،فانش يقول لا ريديما لا تفعل هذا ابدا وانا ذهبت لغرفتك ووجدت هذا الشيك المفتوح من ايشانى،الجده تضرب اريان و تخبره بانه عار على العائله و اذا لم يكن هناك زفاف فى البيت لكانت طردته من المنزل،فانش يخبر الجده بان تهدأ و تطمئن لانهم وجدوا ايشانى.

فانش يوبخ ايشانى على ما فعلته ويقول احمد القدير ان ريديما رائتك قبل فوات الاوان،فانش يخبر انوبري ان تاخذ ايشانى للمنصه.فى وقت لاحق،الكاهن يقوم بالطقوس،ريديما واقفه لوحدها لياتى فانش و يعطيها العصير و يخبرها بان تشربه لانها لم تاكل منذ الصباح،ريديما تقول هل لاحظت هذا،فانش يقول اجل و ايضا اريد ان اشكرك لانك انقذتينى اليوم سابقا انقذتى حياتى و الان انقذتى سمعتى اذا لم تكونى كشفتى ايشانى لكانت هربت اليوم ولم تعد و انا اشكرك لانك انقذتى سمعتى اليومريديما تبتسم،ففانش يقول اريد ان اطرح عليكى سوالا انا لاحظت انك متوترا قليلا انتى شاركتينى مشكلتى و لكنك لم تشاركينى مشكلتك وانتى تعلمين انه لا احب ان ادين لاحد بشئ،ريديما تتذكر كل ما حدث وتقول فى الحقيقه كنت اريد ان اخبرك عن الماضي تبعىانا قبل الزواج…قبل ان ادخل هذا المنزل انا…،فانش يضع اصبعه على فم ريديما

ويقول كل ما كان فى ماضيكى انا لا اريد ان اعرفه وليس من حقي لقد كان من الماضي يا ريديما وقد انقضى ولم يعد يهم الان المهم اننا معا ولهذا تعلمى ان تعيشى فى الحاضر و سوف تسعدي.الكاهن يسال عن والدي العروسه،فالجده تقول ان والدى ايشانى توفوا ولهذا اخوها و زوجه اخيها سيقدموها،ياتى فانش و ريديما،فالكاهن يقول هل هذه زوجته،الجده تقول اجل،الكاهن يقول ولكنها لا تلبس اى شئ يدل على انها متزوجه،ربديما تلاحظ انها لم ترتدى عقد الزواج و لم تضع الزنجفير فتنصدم و تقول انا اسفه يا جدتى ولكنى كنت متسرعه ولهذا نسيت،فانش يقول ليس هناك مشكله،فانش يجلب الزنجفير و يضعه لريديما،فريديما تنظر له بحب،

كابير يرى ذلك و ينصدم ويقول كيف ريديما لم تتاثر بما حدث،فانش يخرج عقد الزواج ويقول عندما كنتى تلبسينى البروش و قتها وقعت عينى على عقد الزواج و لهذا احتفظت به هل بامكانى ان البسه لكى،ريديما تقول بالطبع ،فانش يلبس لريديما عقد الزواج وكابير يرى ذلك و يغضب،فانش و ريدبما يضعون الشال لايشانى و انغري و يرموا لهم الورود و ريديما تنظر لفانش بكل حب،انوبري تخبر كابير بان لعبته التى فعلها جعلت ريديما تقع فى حب فانش و الان اصبح هدفه فى خطر،كابير يقول ان بيدقى الذى اصبح اعمى بالحب سياتى الى لا محالة.

فى وقت لاحق،كابير فى غرفته و غاضب ويقول ان اخطاء ريديما تخطت كل الحدود،الجده تسال ريديما اذا تم تزيين غرفه ايشانى،ريديما تقول اجل يا جدتى لا تقلقى،ياتى فانش و يتحدث على الهاتف وهو غاضب،ريديما تقول انه منزعج للغايه،الجده تقول اجل هو كذلك عندما يكون جائع ان غضبه يتفاقم عندم يشعر بالجوع وهو لم ياكل اى شئ منذ الصباح هل اكلتى انتى شئ،ريديما تقول لا فى الواقع يا جدتى،للجده تقول انتم مثل بعضكم تشبهون الاطفال الصغار ساذهب و احضر لكما شئ،ريديما تقول لا يا جدتى انا ساذهب و احضر لنا طعام لا تقلقى.كابير فى غرفته و يقرر بانه سيقوم باخر لعبه له .ريدبما فى المطبخ و تفكر بان فانش يحب الحساء ولهذا ستعده له،ريديما تعد الحساء فتتذكر راجينى وتقول ما هذا الذى افعله لماذا افكر فى فانش هل نسيت انه فانش راى سنغانيا،ريديما تتذكر اعتناء فانش لها فتقول و ماذا بها ساعد له هذا الحساء كرد لمعروفه لى،فى نفس الوقت،كابير يكتب على ورقه سانتظرك فى الخارج حبيبك كابير.ايشانى و انغري فى غرفتهم،

فانغري ينظر لايشانى فايشانى تقول ان اريد اباستحمام اذهب و شغل لى المدفاه،انغري يذهب فايشانى تغضب و تقول كل هذا بسبب ريديما فى البدايه قتلت حبيبى سانى و الان هذا الزواج و سانتقم لكليهما،ايشانى تقطع الزينه كلها لياتى انغري،ايشانى تجلب الخمر فانغري ياخذ منها الخمر ويقول هل جننتى هل نسيتى انك حامل،ايشانى تقول لا تتدخل فى شئونى،انغري يحاول اخذ الخمر من ايشانى فيقع بعض الخمر على كتفها فتضرب انغري وتقول كيف تجرؤ على لمسى،انغري يغضب فياخذ زجاجه الخمر و يضعها بالخارج و يمسك بيد ايشانى بقوة ويقول لقد تحملت اساليبك معى و الان يكفى،انغري بكتف ايشانى و يضع قماش فى فمها.ياتى كابير و يضع الورقه تحت زجاجه الخمر،تاتى ريديما و معها الحساء و تشعل كثيرا فترى الزجاجه فتعتقد انها ماء فتشرب منها.

انغري ينظر لايشانى يقول انا اعتقد ان اليوم سيكون بدايه جديده لنا ولم اعتقد انى سافعل هذا و لكنى فعلت هذا من اجل طفلك يجب طوال فتره حملك الا تشرب خمر لكى لا تاوذى طفلك ابدا و انا ساظل احميه هكذا.ريديما تشعر بشئ غريب و لكنها تسعل فتشرب الزجاجه كلها، ريديما تشعر بالدوار و تقول لماذا ارى كل شئ اثنين، ريديما ترى الرساله فتنظر لها،ينظر لها كابير من بعيد ويقول اكيد عندما تقرأ هذه الرساله ستاتى الى راكضه لحبيبها كابير و انا سانتظرها،كابير يذهب،فريديما تفتح الرساله و لكنها ترى الحروف تتحرك فتقول توقفى اريد ان اقرائك، ريديما تغضب فتترك الرساله،ياتى فانش و يسالها اذا كانت بخير،ريديما تنظر له و تراه اثنين فتقول لمن اجيب فانش انت ام الثانى، فانش يقول هل احتسيتى الخمر،ريديما تقول يجب ان نشرب الحساء و بعد ذلك نتحدث صحيح هيا نذهب للمسبح.

ريديما و فانش يذهبون للمسبح فريديما تخلع الاكسسوارت و تقول ان الجو حارا للغايه،ريديما على وشك ان تنزل للمسبح و لكن فانش يوقفها،ريديما تنظر للقمر و تقول انظر للقمر فانش،فانش يقول هو يظهر كل لليله،ريديما تقول اجل هو ياتى للقائنا و لكننا لا ناتى لكى نلتقى به، ريديما على وشك ان تقع ولكن فانش يمسك بها،فانش يقول هيا ساخذك للغرفه،ريديما تقول لا سنحتئ الحساء اولا هيا اجلس،فانش يجلس و معه الحساء فريديما تجلس بجانبه و تقول هيا نحتسئ الحساء،فانش يرى الرساله فعلى وشك ان يمسكها و لكن فانش تمسك بالرساله و تحاول ان تقرأها و لكنها لا تستكيع فتقول ساصنع من هذه قارب انظر كيف ساصنعها.فى نفس الوقت كابير ينتظر ريديما و يتسال لماذا لم تاتى بعد.ريديما تصنع من الرساله قارب و تضعها فى المسبح و تضحك ففانش ينظر لها بكل حب،

ريديما ترمى على فانش بعض الماء،ففانش يقول انتى لن تنجئ بفعلتك هذه،ريديما تركض ففانش يركض ورائها،فانش يمسك بريديما فالشال يطير عليهم و يتقربون من بعضهم،ياتى كابير و ينظر لهم من بعيد و يغضب ويقزل سافعل شئ سيجعلك تختارين بين واجباتك و بين حبك لفانش يا ريديما و سترى.ايشانى تصرخ ففانش يجعل ريديما تجلس و يذهب.ايشانى تقول فك قيدى الان،انغري يقول يجب ان تاكلى شئ اولا،ياتى فانش و الجده،فانغري يفك قيد ايشانى،فايشانى تركض لعند فانش و تعانقه و تبكى وتقول بمن زوجتى يا اخى انه قيدنى و كان يريد ان يغتصبنى ايضا،فانش يبعد ايشانى ويقول انتى تكذبين يا ايشانى ان انغري يعمل لدى طيله هذه السنوات هو مثل ظلى و لا يقوم بفعل هذه الاشياء ابدا،

انغري يقول فى الحقيقه يا سيدى انا فعلت هذا لان ايشانى كانت تريد ان تشرب الخمر وهى لم تستمع لى و لهذا كبلت يديها،الجده تقول يالهى منك هل انت فتاه ام مصيبه يجب ان تفكرى فى عائلتك قليلا يا فتاه،فانش يقول انغري بعد ذلك لا تعطينى مبررات لان ايشانى اصبحت زوجتك الان و بامكانك ان تفعل اى شئ لانه حقك و لكن تذكر فقط انها اختى و انتى يا ايشانى بسببك ريديما شربت ذلك الخمر و فى حالتها هذه يجب ان اكون معها و اعتنى بها و لهذا انضجى قليلا.ريديما جالسه فتسمع صوت اقدام احدا فتقول هل اتيت يا فانش هيا لكى تحتسئ الحساء،ياتى كابير ويقول ريديما،ريديما تنظر له و تفكر لماذا تشعر انها سمعت صوت كابير،فى نفس الوقت كابير يفكر بان لعبه الحب هذه ستكون اكثر حماسية. نهاية الحلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *