الرئيسية / فنون / مسلسل قلوب انانية 2 ملخص الحلقة 8 – يوم السبت

مسلسل قلوب انانية 2 ملخص الحلقة 8 – يوم السبت

تبدأ الحلقه مع ارجون يصلح دراجته الناريه ، تأتي جيا اليه ، تعطيه يافته اخرى عليها صورتها ، ينظر ارجون للافته ويبتسم قائلاً : حقاً تبدين جميله ، تغضب جيا وتضربه باليافته قائله : ألم احذرك من عدم وضع صوري على اليافتات ! انت لا تعلم كيف تعرضني للخطر ! هذه المره سوف اتصل بالشرطه وانا اتكلم صدقاً ! ينظر لها ارجون ببرود ويخبرها أن تفعل ما تشاء ، تستشاط جيا من افعاله وتخرج من معها هاتف ، تبتسم بسخريه وتكمل : لقد جئت لاعطيك هاتفك الذي كان في منزلنا ! لكن الان الوضع قد تغير ، لن تحصل عليه ، وتغادر ، ينصدم ارجون ويتذمر اثر أفعالها ..يتصل احدى خادمين نيشا بشاردا ، يخبرها انه قد رأى نيشا تأخذ ارجون الى جندريش ، تنصدم شاردا وتدمع عيناها ولا تصدق انه حي ، تخبر الخادم انها ستقابله ، يغلق الخادم ويأخذ اموال من نيشا ويذهب ، تنظر نيشا لسمر وتخبره انه لمعرفة اذا كان ارجون هو مجرد فتى او ادي ، سيضطروا لإدخال شاردا داخل لعبتهم ..

يذهب سمر برفقة نيشا الى ارجون ، تبتسم نيشا له وتبادر بالكلام قائله : انا حقاً اريد قتل احد الأشخاص ، ولذلك اريد احد المستجدين في العمل لدي ، أن يسدي لي تلك الخدمه ! ينصدم ارجون قائلاً : من الممكن أن افعل كل شئ وان افتعل كل الجرائم الا القتل ! ، يبتسم سمر ويخبره أن هذه الطريقه الوحيده لشغر عمل في سرايا نيشا ، يتوتر ارجون لكنه يوافق ، تبتسم نيشا وتخبره بالتفاصيل ..يتصل ارجو ببابلو ، يسأله اذا الخطه كانت جاهزه ؟ يقول بابلو نعم سأنقذ السيده التي امروك بقتلها عندما القي الدخان بسيارة نيشا وسمر ، يوافق ارجون ويحيه على فهمه السريع ..

جيا ترى شاردا تغادر المنزل ، تسألها عن مكان ذهابها ؟ فتقول بتوتر : انا ذاهبه للمعبد ، تتدرك جيا توترها وتشك بها وتخبرها أن تذهب ، عندما تخرج تتبعها جيا ..يرتاد ارجون سياره ، تخبره نيشا أن يضرب تلك السيده وسيحوز على الوظيفه ، يوافق ارجون ، تذهب نيشا الى سيارتها مع سمر ، تبتسم قائله : اذا كان ذاك الشخص ادي فلن يضرب شاردا ، واذا كان ارجون فلن يهتم ، يوافقها سمر ويبتسم بخبث ..تأتي شاردا الى المكان منتظره الخادم ، يراها ارجون فينصدم ويدرك انها السيده الطيبه التي اعطته الخيط وهي نفسها من اهل جيا ! يتعجب ويتسائل عن سبب امر نيشا بقتلها ؟! لكنه يبدأ في التحرك ، بينما يأتي بابلو على دراجته الناريه ، يقذف زجاجة دخان الى سيارة نيشا ، يبدأوا في الاختناق ولا يستطيعوا فتح الابواب ، يقترب ارجون من شاردا بالسياره ، في نفس لحظة مجيئ بابلو لاخذها ، لكن فجأه ترى جيا كل ما يحدث وتتوجه الى شاردا وتبعدها عن الطريق ..

ينصدم الجميع مما حدث في تلك الدقائق المعدوده ، جيا تأخذ شاردا بعيداً ، تتوجه الى صاحب السياره وتجد انه ارجون ! ينظر كلاهما الى سيارة نيشا وفجأه يجدوها بدأت في الاحتراق ! ينظر كلاهما لبعضهما ويهرولوا الى السياره ، يحاول ارجون الاقتراب لكنه لا يستطيع بسبب النيران ، بينما يرى جيا تقترب من السياره وتدخل بين النيران وتمسكها ولا تؤثر بها ! يحملق ارجون عيناه محاولاً ادراك كيفية عدم تأثير النار في جيا ! ، يتدارك ذهنه عندما تفتح جيا ابواب السياره ، ويهوى كلاً من نيشا وسمر مغشى عليهم ، تهرب جيا بسرعه قبل أن يروها وتأخذ شاردا بعيداً ، بينما يأخذ ارجون الزوجان اللذان امامه الى المشفى ..

تستيقظ نيشا وسمر في المشفى ، يجدوا ارجون يجلس بينهم ، تسأله نيشا عن كيفية خروجهم من السياره ؟! يبتسم ارجون بفخر قائلاً انه هو من ضحى بحياته لاجلهم وقد تأذى كثيراً ، تتعجب نيشا وتنظر بيدها وتجدها محترقه وتتذكر ما حدث ، تشكره وتعطيه المال ..تجلس جيا مع شاردا وتشيني ، شاردا تخبرها ان تصرفها لانقاذ نيشا وسمر كان صحيح ، لكن تشيني تنفي ذلك بغضب وبكاء قائله : كان من اللازم تركهم يخترقوا في مكانهم مثلما حدث لاهلي ! تنظر لها جيا وتخبرها أن تهدأ لان هذان الإثنان يجب أن يدفعوا الثمن بطريقة اشد ..

يجلس ارجون مع بابلو ، يخبره بكل ما حدث ، ويريه المال ، يضحك بابلو ويبارك له ، يصمت ارجون فجأه ويتذكر جيا عند الحريق وينظر لبابلو بإهتمام قائلاً : جيا لقد دخلت بين النيران وانقذت نيشا وسمر ولم يحدث لها شئ ! حقاً انها ساحره ، كانت بين النيران ولم تتأذى ! يضحك بابلو ويخبره الا يهذي ويختلق القصص ، يبتسم ارجون ويخبره انه سيقبت له صحة كلامه ..جيا تتصل بشخص ما ، تخبره ان يعطي نيشا تلك الحقنه ! يخبرها أن تأثير الحقنه يدوم لنصف ساعه فقط ، يجب أن تكوني حذره ، تبتسم جيا وتشكرها وتغلق ، تأتي شاردا الى جيا ، تخبرها ان تصلي قبل خروجها لانها لا تستطيع فقدانها لمره اخرى ! تبتسم جيا وتضمها وتخبرها الا تقلق ، هذه المره نيشا ستفقد عقلها بالتأكيد

تهم جيا بالخروج وتفتح الباب وتجد امامها ارجون وبابلو ، تتنهد بملل وتسرع خطواتها في الرحيل ، لكن ارجون وصديقه يعرقلوا طريقها ، تتنهد جيا وتسألهم عما يريدوه ؟ يأخذ ارجون حقيبة جيا ويخرج ولاعه من معه ويضعها امام يد جيا ، لا يحدث لها شئ ، ينصدم بابلو ويضحك ارجون قائلاً انه كان على حق ، تقلب جيا عينها بملل وتحاول اخذ حقيبتها وتخبره انها على عجلة من أمرها ، يرفض ارجون اعطائها حقيبتها قبل اعطائه هاتفه ، لكن جيا تغضب وتنتزع الحقيبه دون رغبته وتذهب ، بنظر ارجون لبابلوا ويتتبعوا جيا ..نيشا تقف في التراس ، يأتي الطبيب اليها ، تنظر اليه نيشا وتلاحظ انه متوتر ، تسأله عن سبب ذلك ؟ فيخبرها أن الجو حار فقط ، تومئ نيشا بنعم دون اهتمام ، ينظر لها الطبيب ويسألها اذا كانت تريد حقنه لنوم هنئ ؟ توافق وتجعله يعطيها له ، تبتسم وتشكره وتذهب لتخلد في النوم ..

تأتي جيا الى غرفة نيشا ، تطفئ الانوار ، تبدأ في التكلم بصوت مخيف قائله : يا نيشا ، نحن لم نموت ! سنظل احياء ! لن يتركك القدر ! سنعود للنتقام تأكدي من ذلك ، تنصدم نيشا ولا تستطيع التحرك ، تسألها نيشا عن سبب ذلك ؟ تضحك جيا قائله : لن تتحركي لانني اريد ذلك ، انتي تحت سلطتي ، فجأه تسمع جيا صوت جندريش من غرفة سريه يستغيث ويطلب المساعده ، تنصدم جيا وتتجه اليه ، بينما نيشا تقدر اخيراً على الصراخ بإسم سمر ، فيأتي اليها ، يسألها عن سبب صراخها ! فتخبره أن هذه المره جانفي كانت هنا ! وتقسم له انها متأكده وتخبره انها قد علقت الى غرفة جندريش ! ينصدم سمر عندما يجد غرفة جندريش مفتوحه ، يدخل اليها ويجد النافذه مفتوحه ، يتعجب ويتوجه للخارج ..

جيا تهرب مسرعه للخارج ، فجأه تجد ارجون وبابلو امامها ، تنصدم وتأخذهم ويختبئوا خلف سياره ، يضحك ارجون قائلاً : انتِ ساحره ، حقاً انتِ كذلك ! كيف لي الا الاحظ ذلك ، هذا سبب قولك اشياء عن الماضي والحياه السابقه ، يمسك بالولاعه ويضعها على يدها ولا تحترق ، يضحك وينظر لبابلوا الذي لا يدرك ما يحدث ، جيا تدرك أن سمر يقترب منهم فتضع يدها على فم ارجون تمنعه من الكلام .. وتنتهي الحلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *