الرئيسية / عميلة سرية / مسلسل عميلة سرية مخلص الحلقة 29 – يوم الثلاثاء

مسلسل عميلة سرية مخلص الحلقة 29 – يوم الثلاثاء

تبدأ الحلقة وكابير يحاول الاتصال بشريكه المقنع ليغلق عليه في نفس وقت الذى يطلب فانش من ريديما ان ترتاح وانه يتفهم قلقها وخوفها ولكن ليس على ان تتهم عائلته ويذهب لتقرر ريديما ايجاد الدليل فى الصباح انوبريا تذهب لفانش وتدافع عن ريديما لتطلب من فانش ان يضع نفسه مكان ريديما فخوفها قد يجعلها تتوهم وتصدق وهمها ليوافقها فانش ويفكر بانه قد يكون قصى على ريديما ..

ريديما تعد نفسها ولكنها تفشل بسبب يدها ليخرج فانش من الحمام ليعتذر ويلتف ويعرض المساعده فتتعجب ريديما بانه يكنه ضبط السارى ليمازحها بانه ولد مثالى يعرف ما لا يمكن تخيله ليقترب وهو مغمض الاعين ويضبط السارى لها ثم يدفعها امام المراءه لتمدحه ليطبلب منها فانش ان تثق فيه ويخبرها ان عرفت شئ بامر المقنع ان تخبره ليزيد من ارشاده..ريديما تتناول حسائها وهى تفكر وايشانى تراقبها فتتذكر كيف وضعت لها بودر الحار فيه فعندما تتذوقه ريديما يشتعل الحراره بفمها فتذهب لتبحث عن ماء لا تجدها لتاتى ايشانى ومعها زجاجه ولكنها ترفض اعطائها لها بل توبخها وتهددها لاتهامها لها وتجسسها عليهم لتعطيها مفتاح الثلاجه لتخرج ريديما وهى تشجع نفسها فهى لن تكون مثل راجينى بل هى ستخرج كل اسرار تلك البيت..

الصلاه تتم وريديما توزع البراسات لتاتى لدى ايشانى واريان فيسخرا منها ويتهموها بانها تتوهم فياتى فانش ليصمتا ويبتعدا لياتى وياخذ البرسات ويذهب لتفكر ريديما بانه تغير وهذا ليس سئوفى المقابل كابير يقفز لبيا فانش فى نفس وقت رؤيه ديسوزا للقفزات فى رفه المخزن لتذهب فتصدم بريديما وتخبرها فى نفس وقت دخول كابير للمقنع فى غرفه المخزن ليوبخحه لعدم الرد عليه ويطالبه بالتفكير باحد ليتهموا بامر المقنع حتى يشتتوا انتباه ريديما عنه..

ريديما تقترب فتاتى بعصا حتى ان امتلك المقنع سلاح تدافع عن نفسها وعندما تفتح الباب لتجد كابير فظهر بان المقنع اختبئ حتى لا تراه ريديما فيحاول كابير ان يحضن ريديما ولكنها توقفه ليلاحظ ذلك فيحاول اخبارها بالا تهتم باى شئ اخر والا تفكر الا بامر فنش ويوبخها لانها تصدت للرصاصه فان مات فانش او اعتقل فما الفرق لتعترض ريديما وتذنب من حاول قتل فانش …كابير يشير للمقنع ان يذهب ليخرج بدون ان تراه ريديما ليحاول كابير ان يذكر ريديما بمهمتهم وامر راجينى لتتركه وتذهب وهى تفكر بكلام كابير لتصدم بفانش الذى كان يبحث عنها ليعطيها الدواء فترفض ولكنه يصر وعندما تاخذه ياتيها الحاذوقه ليقترب منها فانش فيشل حركتها ليبتعد بعدها وهو يمازحها بانه صدم عقلها فتوقفت الحاذوقه وفى نفس الوقت كابير يتصل بالمقنع يطلب مراقبه ريديما فتلك ليست ريديما التى دخلت بيت فانش ..

ريديما يعلق شالها فتفكر بان فانش من اوقفها والمقنع يراقبهم لتلتف فتجده علق فيمازحها فانش بانها تحمل فانش كل شئ لتساله ريديما عن نتائج بحثه عن المقنع ليذهب المقنع ليسال فانش ريديما لما هى مهتمه فتصمت فيخبرها بانه مهتم بما يحدث لعائلته ويطمئنها بانه اوكل انغرى بامر وانه مهما حدث سيجدوا فى نفس الوقت المقنع يخبر كابير بان ريديما مازالت مهتمه بامر المقنع ليخبرها بانه يعلم ويخبرها خطتتهم لتشتيت ريديما فى نفس وقت دخول ديسوزا المخزن لترى المقنع وتنصدم فكادت تهرب ليوقفها المقنع ويضع يده على فمها لتفكر ديسوزا بضروره اخبار ريديما من حاول قتلها…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *