الرئيسية / عميلة سرية / مسلسل عميلة سرية مخلص الحلقة 25 – الأربعاء

مسلسل عميلة سرية مخلص الحلقة 25 – الأربعاء

تبدأ الحلقة وريديما تخبر سانى بان يختبئ،ياتى اريان و يسال ريديما عم تفعله هنا فريديما تخبره بانها تحب الحديقه و لهذا اتت الى هنا،اريان يقول حسنا اذهبى لان جدتى تستدعيك،ريديما تذهب للجده فتاتى ايشانى و تسالهم اذا راوا سانى فيخبروها بانهم لم يروه،ايشانى تذهب،فريديما تسال الجده اذا استدعتها،الجده تقول لا يا ابنتى لم استعديك،ايشانى تصرخ باسم سانى فالجميع يذهبون لعندها ليجدوا سانى ميت، ايشانى تقول كيف دخل احدا القصر بوجودك يا اخى لماذا قتلوا سانى،ايشانى يغمى عليها،ففانش ياخذها للداخل و الجنيع يذهبون،ريديما تنظر لسانى و تبكى و تقول كل عذا حدث بسببى كم عدد من الارواح ستذهب بسبب هذه المهمه،ريديما تتوعد بانها ستجد قاتل سانى،ريديما تتذكر عندما كذب عليها اريان او خبرها بان الجده تريديها و لكن الجده لم تستدعيها فهذا يعنى ان اريان القا تل.

ريديما خل للقصر و على وشك ان تخبر الجميع و لكن تاتى رساله للجميع بها بانهم وجدوا القاتل،اريان يرى لفانش الفدي و ييتهم ريديما بانها من قتلت سانى وهذا هو الدليل و سلاح الجريمه المجرفه كان بيديها ايضا،ريديما تخبر الجميع بانها لم تقتل احدا بلا اريان هو من فعل،ياش يوبخ ريديما لانها تتهم اريان بدون اى دليل و يخبرها بانه سيبلغ الشرطه،فانش يقول لن يبلغ احدا الشرطه لان ريديما لم تقتل احدا،اريان يقول و لكن لدينا الدليل يا اخى،الجده تقول عيب عليم يا اريان ان خطيب اختك توفى وانت تتهم ززجه اخيك الان و انت يا فانش ان مسئوليه حمايه هذا المنزل كان من مسئوليتك و يجب ان تعرف من هو القاتل،فانش يقول اعدك يا جدتى بانى ساعرفه،فانش يذهب،فريديما تفكر بان الجميع كانوا ضدها و لكن فانش دافع عنها ماذا حدث له

اريان يهبر ريديما بان تحذر منه،فريديما تخبره بانه يعرف جيدا انها لم تفعل شئ وهو من قتل سانى لانه كذب عليها و اخبرها بان الجده تريديها و لكن فى الحقيقه الجده لم تستدعيها وسوف تكشف امره امام الجميع،اريان يقول حقا اذا استغرقتى ٧ حيوات لن تستطيع ان تثبتى انى القاتل.فى وقت لاحق،فانش عند انوبري،فانوبري تخبره لماذا لم يخرج ريديما من المنزل حتى الان هى خطيره للغايه عليهم حتى انها قتلت سانى ايضا تلك الفتاه سوف تحطم منزلهم اذا لم يكن بامكانه اخراجها فهى سوف تخرجها،فانش يقول لا يا امى انا ساتدبر هذا الامر لا تقلقى.

فى وقت لاحق،ريديما تفكر كيف ستثبت ان اريان هو المذنب الان،ريديما ماشيه فتخبط فى فانش و شعرها يعلق فى زر قميص فانش، فريديما تنظر له وهو ايضا ينظر لها،فانش يشيل شعر ريديما من على الزر و يخبرها بانها يجب ان تكون حذرة،ريديما تقول ان الحذر يظهر عندما يكون الشخص خائف من ان يكنشف شئ و انا لا اخفى شئ لكى اكون حذرة،فانش يبتسم،فريديما تفكر بان فانش هادئ للغايه وهذه ليس عادته ابدا،فانش على وشك الذهاب و لكن ريديما تمسك بيديه فيمسك بيديها ايضا،ريديما تقول ان خطيب اختك قتل اليوم و انت هادئ للغايه و هذا يعنى امران ام انت تعرف القاتل او انك من قتله،فانش يقول صحيح اذا اى جريمه قتل تحدث يكون القاتل فانش راي سنغانيا انا من قتلت راجينى و بعد ذلك ساتى والدها و الان سانى ايضا و لكن بدلا من استجوابى الان لكنتى ملقيه فى قبرك بدلا من انقاذك امام الجميع لكنتى ميته الم تفكرى فى هذا و حسب معلوماتى ايضا انك لا تحبين الورود الحمراء اذا لماذا ذهبتى للحديقه

ريديما تقول فى الحقيفه كنت ابحث عن ادلة عن قتل راجينى،فانش يقول اذا يجب ان لخبرك بشئ و هو الا تثقى باحدا ثقه عمياء لان هناك عمل يسمى بالكلام فقط و ليس الأعمال ولهذا يجب ان تكون حذره قبل الوثوق باى احدا و انا اشعر ان موضوع راجينى جعلك لا تهتمين بنفسك جيدا و لهذا احترسى.فى وقت لاحق،ريديما تذهب للحديقه و تفكر بانها يجب ان تجد ادلة ضد اريان،ريديما تبحث و لكنها لا تجد شئ فتقول ان اريان ليس ذكي للغايه لكى يستطيع ان يخبئ الادلة بهذه الاحترافيه و لكن هناك شخص يمكنه فعل هءا وهو فانش اذا شكى كان صحيح وهو ان فانش من قتل سانى ولكن لا باس اذا لم احد ادلة لهذا بانكانى ان ابحث عن ادله قتل راحينى و هكذا سيترابط كل شئ مع بعضه،ريديما تكمل حفر قبل راجينى لتجد قطعه شال احمر فريديما تنهار و تبكى لياتى فانش و يميك بيد ريديما،ريديما تنظر له و تنصدم

فانش يقول انتى وجدتى اسرارى المدفونه انتى تعرفين زوجتى صحيح هيا بامكاننا ان نحفر لكى اريكى اياه اكيد انتى تعرفين راجينى صحيح هى كانت تحبنى و انا ايضا كنت احبها و لكنها ارتكبت خطا فادح عملته وهى انها خانتنى لقد خدعت فانش راى سنغانيا لم يبق الكثيرن الذين خدعونى كلهم اصبحوا تحت التراب الان،فانش على وشك ان يضرب ريديما بالمجرفه و لكن ريديما تقع فى القبر، فانش يقول و الان ستدفعين ثمن بحثك عن حقيقه راجينى فانش على وشك ان يضرب ريدرما فريديما تصرخ،ليتضح ان كل هذا حلم

تاتى الجده و تسال ريديما عم حدث،ريديما تقول انظرى يا جدتى هذا العظم،الجده تقول انتى خفتى من هذا هذا يكون لسوزى كلبتنا هى ماتت ولهذا دفنها هنا،ريديما تقول انا اعتقد انه لريديما،الجده تقول لماذا تهتمين براجينى يا ابنتى،ريدبما تقول لان كل شئ مرتبط بها يا جدتى،الجده تقول هى كانت فتاه طماع يا ابنتى كانت احلامها كبيره للغايه و كانت تلحق فانش لانها كانت تعتبره خزانه مقتوحه و عندما ادرك فانش هذا ابتعد عنها فانش لم يحب الا فتاه واحده وهى انتى يا ابنتىالم تلاحظى هذا حين ان الكل كان ضدك و الادله ايضا ضدك فانش دعمك و والا لم يكن جعلك تدخلين المنزل مثلما رفض راجينى،ريديما تقول خل تقصدين ان راجينى لم تاتى الى هذا المنزل ابدا،الجده تقول اجل لم تاتى،ريديما تتذكر كلام سانى عن دفن راحينى فى الحديقه و تتذكر التمثال ايضا و تقول اذا لماذا صنع فانش تمثال لها

الجده تقول ان فانش يفى بكل علاقته يا ابنتى و عندما يخدعه احدا فهذا يصيب قلبه مباشرا ان فانش يصنع تمثال لتكون علامه على خداعه فى البدايه كانت والدته و بعد ذلك راجينى هل حصلتى على اسئلتك يا ابنتى هيا بنا الان.فى وقت لاحق،ريديما تفكر بانه كيف راحينى لم تاتى الى هذا المنزل و كيف قال سانى انها دفنت هنا،شاشنال تتحدث على الهاتف و تخبر الرجل بانه يجب ان يصنع التمثال و يضع عليه الزنجفير لانه لامراة متزوجه و يجب ان يرسل غدا،ريدما تسمع هذا و تنصدم،شاشنال تقول سارسل لك الصوره لان الطباعه معطله،شاشنال تذهب،فريديما تخبط على الطابعه لتخرج صوره لها و للتمثال،ريديما ترى ذلك ووتنهار فى البكاء وتقول ان فانش سيقتلنى هو لم يرسلنى للشرطه لانه سيقتلنى اين انت يا كابير ليتنى استكيع ان اخبرك بما يحدث معى.

فى وقت لاحق،ريديما فى غرفتهل فتفتح النافذه،لياتى فانش ويقول لم كنت استكيع فعل هذا،ريديما تقول ماذا تقصد،فانش يقول انا لو كنت مكانك لم فتحت النافذه فى هذا الطقس السئ،ريديما تحاول قفل النافذه فلا تستطيع فيساعدها فانش،فانش يقول هناك بعض الاشيتء تحتاج للشجاعه لكى تستطيع السيطره عليها،ريديما تقول و هل سيطرت على قلبك عندما حظرت راجينى من دخول هذا المنزل،فامش يقول كيف عرفتى هذا

ريديما تقول جدتى اخبرتنى و اخبرتنى ببعض الاشياء ايضا،فانش يقول ان جدتى تعرف ما اريدها ان تعرفه و انت تعرفين ما قالته لكى جدتى و ليس كل شئ تسمعيه يكون حقيقه يا ريديما و لكن الحقيقه هى انى لا اغفر المخادع ابدا،فانش يذهب،فريديما تتوعد بانه باخر نفس فيها سوف تفى بوعدها لكابير و سوف تجد ادله ضد فانش.فانش جالس ويقول اكيد هى خائفه الان ولن تستطيع النوم حتى،انوبري تقول هى تستحق هذا و لكنى لا اعرف لماذا قالت لها امى هذه الاشياء انا لا اعرف ماذا اخبرتها ايضا،فانش يقول لا تقلقى يا امى كل الاسئله و الاجوبه ستنتهى غدا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *