الرئيسية / عميلة سرية / مسلسل عميلة سرية الحلقة 24 – يوم الثلاثاء

مسلسل عميلة سرية الحلقة 24 – يوم الثلاثاء

تبدأ الحلقة وسانى يخبر ريديما بانه هنا بسبب اشارتها لتلتف ريديا فلم تجد سانى لتبحث عنه فتجده خلف شكره فيخبرها الا تنظر له لتساله كيف تثق فيه ليخبرها بانه يعلم بانها هنا لتبحث عن حقيقه راجينى وفى وقت لاحق الكل يلتقط صوره لتقترب ريديما من سانى لتساله كيف عرف عن راجينى ليخبرها بان سؤالها يجب ان يكون ماذا حدث لراجينى ليشير بانها ماتت.

انوبريا وسانشال يروا ريديما مع سانى ليتسالان ولكن سانى يلاحظهم ليبعد وفى نفس الوقت الجده تاخذ ريديما من اجل صوره العائله فتبتعد ريديما عن فانش فتقربهم الجده وتتمكن من التقاط صوره لهم بمفردهم وفى وقت لاحق ريديما تبحث عن سانى ليبتعد عندما تقترب لتلاحظ بانه ترك لها رساله من كلمات الجريده التى خطط فيها ليظهر بانه يخبرها بمعرفته مكان جثمان راجينى ويسالها لقائه بحدقه الورد فى منتصف الليل.

فى المساء ريديما تنتظر وسانى يسكر ايشانى ويسقط المشروب على ملابسها ليجعلها تذهب فيذهب ليقابل ريديما لتساله عن مكان راجينى فيشير للحديقه ويشير للورود بانها رمز حب وكراهيه فانش فتسمع ريديما حركه ولكن سانى ينكر ذك ليظهر بان من وضع الاكسيد يراقبهم ويلتقط لهم صور وعندما كادوا يذهبوا كادت ريديما تسقط لترى ما تسبب بذلك لترى لوحه مدفونه فى الارض باسم راجينى فتنصدم ريديما لتجلس وتتوعد لها باخذ حقها ..

ريديما تسمع مجددا الصوت فيهرب المتعقب لتلاحظ ريديما فرع غصن مكسور لتتاكد فيقررا الذهاب لتلاحظ ريديما اثر الحذاء ولكنه ينتهى بالبوابه فتقرر الاكتفاء الان حتى لا يراها احد ولكنها تصدم باحدهم ليظهر بانها انوبريا التى تسالها ماذا تفعل الان وتحذرها وتذهب لتشك فيها ريديما وفى الصباح ريديما تجد الورد التى راته امس ومعه رساله بان اللون احمر يدل على الجمال ولكن الجمال نفسه قد يسبب الخطر ايضا لتجد اسفل الورد ايضا صندوق فتقلق ان يكون احدهم يريد قتلها كما حدث بالجوز الهند لتفكر بفانش..

ريديما ترمى الصندوق لياتى فانش يسخر بان كانت لديها مشكله مع الهديه لياتى ويفتحها ليظهر فستان فيسالها ان ترتدى الان فتتذكر ريديما تحذير سانى وطلبه ان تساير فانش ان اظهر حبه فهو لا يفعل بدون سبب خلفه وفى المقابل سانى يفاجاه ايشانى بكارت دعوه عرسهم وانه حدده اليوم لتسعد ايشانى وفى المقابل ريديما تخرج ليمدحها فانش ويشير بوجود خطا ليزيل دبوس الشعر لينفرد فيرقص معها ثم يظهر ركن به هدايا تسوق ليشير بانه هناك الكثير من الهدايا ويشير بان يجسدا اللحظه وتكون ذكرى ويقرر ان يصورها لتتذكر ريديما بان ما يحدث كما اخبرها سانى عندما قرر فانش قتل راجينى وفعل معها ما فعله مع ريديما لتفكر ريديما بان فانش يريد قتلها .

ايشانى تخبر الجميع بانه اليوم ستتزوج ليعترضوا ولكنها تصر ليسخر اريان بان تحاول اقناع فانش وفى نفس الوقت وفى وقت لاحق فانش يعارض ايشانى ولكنها تصر وهى تتهمه بانه يهتم بسيا فقط لتذهب لتستعد فياتى فانش بالشال ليلبسها اياه ليخبرها بانه سيحدث كما تريد ويسالها ان تبتسم فى نفس وقت التى تشير ريديما لسانى ليتقابلا فى الحديقه وهناك سانى يوبخ ريديما للاستدعائه بالنهار ولكنها تخبره ما حدث معها فيتفاجاه سانى لتقرر ريديما ان تنبش قبر راجينى وتسال سانى ان يساعدها وكاد يفعل ليسمعا صوت فتطلب من سانى الاختباء وتلتف لتتفاجاه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *