الرئيسية / لكنه لي / مسلسل لكنه لي الحلقة 123 – حلقة الخميس

مسلسل لكنه لي الحلقة 123 – حلقة الخميس

تبدأ الحلقة وبريرنا و بجاج يقبلون كوكى تاتى شاردا و تخبرهم بانهم ثنائى رائع تانفى تنادى الجميع لتقطيع الكيك،فينا تحضر الكيك فبريرنا و بجاج يمسكون السكين فى نفس اللحظه فينظرون لبعض شاردا تقول ان بجاج متعود لفعل هذا بمفرده ولكن الان موجوده والده كوكى ما رايكم ان تقطعون الكيك مع بعض فبجاج يوافق. الجميع يلتفوا حول الكيك فتاتفى و شاردا يذهبون لجلب الهدايا تانفى تسال شاردا لم اخبرت بجاج ان يقطع الكيك مع بريرنا شاردا تقول لكى ينشغل الجميع ولا يحسوا بعدم وجودها لانها ستذهب و تضعف السرايا،شاردا تذهب.بجاج و بريرنا يقطعون الكيك فكوكى تمسك بالكيك و تطعم بريرنا و بجاج،شاردا تضعف السرايا و تنزل،بريرنا تعطى طبق كيك لكوكى و تخبرها ان تذهب لفينا.فكوكى تذهب و تشد فينا من الشال تبعها ففينا تلتفت فكوكى تبتسم و تقدم لها الكيك

وفينا تنظر لها و تبتسم فينا تمسك الكيك و تطعم كوكى منه و كوكى تطعمها  كوكى تذهب فتاتى شاردا و تخبر فينا بانها يجب و ان ترفع السريا قليلا لانها منخفضة ففينا تذهب تاتى بريرنا و تخبر شاردا بان فينا والدتها شاردا تقول حقا انا لم اكن اعلم انا اسفه بجاج يقول ماذا حدث تانفى تقول لقد حدث شجار صغير بين امى و السيده فينا لانها تحدثت بسوء عنك و عن بريرنا شاردا تقول انا اسفه بريرنا انا يجب ان اعتذر منها تعالى معى.فينا ترى ان خيط السريا مقطوع فتمسكه فتقع السريا فينا ترى السيد بجاج فتناديه فبجاج ينظر لفوق ولكن السريا تقع عليه

الجميع يجرون لعند بجاج و يحملوه ليذهبوا للمشفى كوكى تبكى فبريرنا تخبرها الا تقلق و ان والدها سيكون بخير بريرنا تذهب للمشفى،شاردا تلوم فينا لانها السبب فى وقوع السريا لانها لا تحب ريشاب شاردا تمثل انها تبكى فتاخذ كوكى و تذهب،موهينى تقول نيفى هل تعتقدى ان فينا تفعل ذلك انا لا اعتقد انها قد توذى صهرها ولكن لماذا عمه بجاج تتهمها.تانفى تمسك بيد ريشاب وهى قلقه و تخبر الطبيب ان يتصرف بريرنا تلاحظ هذا الطبيب ياخذ بجاج لغرفه العمليات تانفى خائفه وتقول انا احب ريشاب جدا انا لا اريده ان يتاذى امى تعتقد لن هذا بسبب المال ولكن لا انا احب ريشاب انه حبى الاول و لا اريده ان يضع منى يااهى ارجوك اجعل ريشاب يتعافى،تاتى بريرنا و تهدأ تانفى و تخبرها بان كل شئ سيكون على ما يرام. في وقت لاحق فينا فى المنزل فتاتى الشرطه شخار يقول لماذا ماذا حدث الشرطيه تقول لا اعلم ولكن المسئول يريدها فينا تتعلم انهم يريدوها بسبب حادث بجاج فتذهب معهم.

شاردا تتصل بتانفى و تقول هل ريشاب بخير تانفى تقول لا يا امى انها مزال فى غرفه العمليات شاردا تقول لل تقلقى سيكون بخير الان اخبرى بريرنا ان حالتى ساءت من فرط البكاء و انك ستاتى لتعتنى بى تانفى تقف وتقول لا يا امى لا يمكنك ان تاتى الى هنا لن تستطيعى تحمل رويه ريشاب هكذا يا امى شاردا تضحك وتقول حسنا يا ابنتى تانفى تنهى الاتصال بريرنا تقول هل عمتى بخير تانفى تقول لا ان حالتها سائت بريرنا تقول حسنا اذهبى اليها و انا ساظل تانفى تذهب.نيفى تنزل و معا ملف فشاردا تقول انتى تعلمين ان الطابق العلوى لنا ماذا كنتى تفعلى نيفى تقول انا احترمك لانك اكبر منى سنا و لهذا لا تتدخلى فيما افعله شاردا تقول ان لسانك حاد كثيرا.يخرج الطبيب و يخبر بريرنا بان حاله ريشاب تحسنت الان يمكنها ان تراه،بريرنا تتدخل لبجاج و تتمنى ان يتعافى سريعا.شاردا تقول علام تتكبرين هكذا نيفى تقول وعلام انتى مغروره ايضا هل تعلمين اين تقفين انتى فى قصر باسو و ملك لنفيدتيا باسو ولهذا احذرك ان تصمتى والا انفعلت و قلت شئ يجرحك

شاردا تقول و انا ايضا احذرك اذا قلتى اى شئ يجرحنى فريشاب لن يرحمك ابدا هل فهمتى.ياتى اتصال لبريرنا من شيفى تخبرها فيه ان والدتهم قبض عليها بسببها وكل هذا حدث بسببها شيفى تغلق الخط فبريرنا تنصدم و تذهب.شاردا تخبر تانفى بانها قد قدمت شكوى للشرطه ضد فينا تانفى تقول ولكن يا امى ان بريرنا لن تسكت عن هذا شاردا تقول اعلم ولكن يجب علينا الان ان نمثل اننا حزنين جدا على ريشاب ياتى ديبو و يخبر شاردا بان السيده موهينى تريد ان تلتقى بها شاردل تقول حقا اذا اذهب و اخبرها اذا كانت تريد ان تلتقى بى فيجب ان تاتى الى هنا لانى لست مهتمه بان التقى بها ديبو يذهب فتانفى تقول ماذا تريد الافعى موهينى منا

شاردا تقول لا اعلم ولكن دعينا الان نهتم بما ستفعله بريرنا.بريرنا تصل لمركز الشرطه فسومان توبخها و تخبرها بان بسبب حادث صغير اشتكت على والدتها بريرنا تقول ماذا انا لم اقدم شكوى صدقينى يا زوجه اخى ولا احد من منزلى فعل هذا و اذا فعلوا هذا فصدقونى انا ساخرج امى لا تقلقوا انا ساذهب و اراها الان.موهينى تبتسم فتاتى نيفى وتقول امى بدلا من ان تستائ من هذه شاردا على اهانتها تبتسمى موهيمى تقول انا ابتسم لانى اعلم ما تفعله و اذا علمت ما اعلمه سوف يشحب وجهها نيفى تقول ماذا تقصدين موهينى تقول انتى تعلمين يا نيفى انى احب ابنائى كثيرا و لا اتحمل ان يوذيهم ابدا و انا سوف انتقم من تلك شاردا على اسائتها لكى انا ساجعلها عندما تتكلم معانا تتكلم باحترام ايضا.

بريرنا تقابل فينا بريرنا تقول امى ماذا حدث بعد ما رحلت هل تشجارتى مع احد او قلتى شئ فينا تغضب وتقول و اذا كنت قولت شئ هل سيكون القبض على مبرر بريرنا تقول لا يا امى ولكن انا و تانفى ذهبنا مع السيد بجاج و كوكى و عمتى…..هل تشجارتى مع عمتى يا امى فينا تقول حقا هم تصبحوا من ذويك الان صحيح اذا اذهبى و اعتنى بعمتك هى و اذا عوقبت فسيكون عقاب لى على انجابى لكى بريرنا تقول ماذا تقولين يا امى اعلم ان عائله زوجى اصبحوا عائلتى ولكن هذا لا يجعلنى انسئ عائلتى الحقيقه اعلم ان اكثر ابنائك عديمى الجدوى ولكن لن ادعك هنا ابدا ساخرجك بريرنا تذهب ففينا تخبر شيفانى ان تذهب و توقفها لانهما لا يريدوا اى معروف من بريرنا.

فى وقت لاحق شاردا و تانفى يدخلون لغرفه كوكى فيجدوها نائمه شاردا تخبر تانفى بانها يجب ان تجعل كوكى تكره بريرنا لكى تكرهه و تحبها هى فقط تانفى تجلب المزهريه و توقعها على الارض فتستيقظ كوكى تانفى تقول كوكى ابنتى هل استيقظتى اسفه لم اقصد كوكى تسال تانفى عن والدها تانفى تقول ان والدك يتالم كثيرا انه الان فى المشفى وكل هذا بسبب والده بريرنا السيده فينا هى لا تحب والدك و لهذا فعلت هذا شاردا تقول تانفى لا يجب ان تتحديثى هكذا امام الطفله انا اعلم ان والده بريرنا لا تحب ريشاب و لهذا فعلت هذا ولكن هذه شجارات كبار كوكى انتى نامى الان كوكى ووتانفى معك شاردا على وشك الذهاب ولكن تاتى موهينى و تقول سيده شاردا يجب ان تعلمى طالما ان شخص استدعاكى فى غرفته فاكيد الموضوع هام شاردا تثول حتى و ان كان الموضوع هام انا لا يهمنى موهينى تقول ولكن اذا لم تعرفى فسوف تندمى كثيرا

شيفى توبخ بريرنا لانها السبب فى كل ما يحدث و انها السبب فى سجن والدتها و انها يجب ان تبق بعيده عن عائلتهم بريرنا تقول شيفى دعى المفتش ياتى و سوف نتحدث لاحقا.شاردا تقول هل اعتبر هذا تهديد ام وقاحه موهينى تقول هذا على اعتقاد المتلقى انا فقط اخبرك ان تاتى لغرفتى لكى لا تندمى لان شئ مثير للاهتمام وقع فى يدى شاردا تقول ولكنى لن اتى بامكانك ان تجلبى هذا الشئ الى هنا موهينى تقول غرور و عناد هذه الالقاب الاشخاص يتلقوها على ولكن يجب ان يلتقوا بكى ممكن يغيروا وجهه نظرهم انظرى اذا جرح احدا كبريائى فوقتها لن تكونى قادره على مجابه احدا لانه بامكانى ان اعرفك مكانتك امام الجميع باسره

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *