الرئيسية / فنون / مسلسل قلوب أنانية مخلص الحلقة 73 – الثلاثاء

مسلسل قلوب أنانية مخلص الحلقة 73 – الثلاثاء

تبدأ الحلقة مع جانفي تذهب الى مكتب ادي ، يقف ويستقبلها بملامح غاضبه ، يخبرها انه قد ذهب الى منزل والدتها لاعطاءها الورود ووجد المنزل مغلقاً ! تتوتر جانفي وتخبره انها كانت في السوق مع والدتها ، يتمعن ادي النظر بها ثم يبتسم ويضمها ويتأسف له عن سؤاله ، يخبرها أن نيشا استمرت في الكذب عليه الى أن فقد ثقته بها ، لذلك هو إعتاد على هذه الاسئله ، ثم يعطيها الورود ، تبتسم جانفي وتشكره وهو يضمها ، يخبرها أن اليوم قد حضر لها مفاجأه وسيخبرها في الليل ، تبتسم جانفي وتشكره وترجع للمنزل ..

في طريق جانفي للمنزل ، يراها سمر تنتظر تاكسي ، فيمسك بيدها ويخبرها انه مستعد لتوصيلها ، لكنه تنظر له بخفوت وتخبره أن من لهم مكانه في قلبنا وخسروها لا ترجع مثلما كانت ! وترى سيارة اجرى وتذهب فيها ، بينما سمر يتنهد بحزن ..تصل جانفي وقدمها ملتويه ، تستقبلها جانفي وتخبرها انها ستضع لها المرهم ، تجلس جانفي وتضع لجانفي المرهم ، تنظر نيشا لجانفي وتستأذنها اذا كان من الممكن أن تعطيها السندور الذي جلبته شاردا لها من المعبد ؟ تنصدم جانفي وتتوتر وتتذكر عندما وضع لها ادي السندور ، تخبرها ان اذا كان ذلك سيسعدها فلتأخذه ، تفرح نيشا وتأخذ السندور وتذهب ، بينما جانفي تبكي على سندورها الخاص ..

سمر يجلس مع ادي ويتكلم بفرحه عارمه ، يضحك ادي عليه ويسأله عن سر ابتسامته ؟ واذا كانت ابتسامة حب ! يبتسم سمر ويقول نعم انها فتاه مختلفه لطيفه وعندما تغضب تهد العالم خلفها وقويه وجميله ايضاً ، يبتسم ادي ويخبره انه هكذا اصبح روميو وهي جولييت ، ثم يسأله عن اسمها ؟ وسمر على وشك اخباره ، لكن ادي ينشغل في هاتفه مره اخرى ، يتنهد سمر ويقول بصوت خافت : انها جانفي ، ويذهب .. ادي يرسل رساله لجانفي أن تقابله في فندق ما .. ادي يصل الفندق ويخبره المدير انه قام بكل الترتيبات ، يشكره ادي ويدخل للقاعه ويجدها مزينه بالورود وبها عازفين على اضواء الشموع ، يهمس قائلاً : ستفرح جانفي بكل ذلك ، سوف اجعل هذه الليله من اسعد ليالها ، ينتظر قليلاً ويجد جانفي قد أتت ، يضمها من ظهرها ويخبرها انه اشتاق لها بشده وانه يحبها ، تلتفت له من بيده ويجدها نيشا ! ينصدم ادي ويقول متعجباً : نيشاا !! تضحك نيشا وتخبره انه منصدم كأنه رأى زوجة احد غيره !

يبتسم بتوتر وهي تجلس ويأكل معها ويحظيا بوقت ممتع لكن ادي ابعد ما يكون عن السعاده ويتسائل اين جانفي ! ، بينما جانفي تقف بجوار الباب وترى نيشا مع ادي وتبكي متمتمه : من الواضع أن هذه الليله مقدره لنيشا لا لي ! واذهب باكيه ، يرسل ادي لها رساله اخرى ، لكنها تغلق هاتفها وتبكي .. تصل الى المنزل ، يوقفها سمر ويخبرها انه يفعل كل شئ كي تسامحه ، تنظر له جانفي وتخبره انه اذا كانت نيته صافيه فهي تسامحه ، يفرح سمر كثيرا ويشكرها ويتمتم مع نفسه : الان سامحتني وغدا ستعترف بحبها لي ..

يصل ادي ومعه نيشا للمنزل ، نيشا في حالة سكر ، تراها شاردا وتتعجب وتسأل اذا كانت نيشا تحت تأثير النبيذ ؟! فيقومئ بنعم ويأخذها لأعلى ، يدخلها غرفتها ويضعها على السرير لكنها تتمسك به وتسأله اذا كان يحبها ؟ يغضب ادي ويتركها ويذهب ، بينما جانفي رأت كل ذلك وتتألم وتدخل غرفتها وتمثل النوم ، يأتي ادي وينادي عليها ، يجدها نائمه ، يجلس امامها قليلاً بحزن ثم يذهب ، تستيقظ جانفي وتبكي بشده على ما يحدث ..

في اليوم التالي ، تذهب العائله الى الصلاه ، جانفي ترى ادي وتتأسف له عما حدث البارحه وتخبره انه أصابها صداع شديد ولم تستطع المجئ ، يخبرها ادي انها لم تأتي لكن نيشا قد أتت ! تمثل جانفي الذهول ، ادي يخبرها أن نيشا من الممكن انها وضعت لك شيئاً في شرابك كي تنامي وهي تذهب ، تأتي نيشا وتخبر ادي أن يضع لها من السندور الذي جلبته شاردا ، وتخرج سندور جانفي ، ينصدم ادي ويحملق في جانفي التي تنكس رأسها بحزن ، ترى شاردا ما يحدث وتذهب بجانب نيشا وتمثل العطس ، ثم تقول : يا للهول ! العطس بجانب مرأه ستضع السندور فال سئ ! لا يجب وضع السندور اليوم ، يبتسم ادي لحركة شاردا ويضع السندور بعيداً .. نيشا تقف مع جانفي وتشكرها انها اخبرتها أن ادي ينتظرها في موعد في الفندق ، تبتسم جانفي وتخبرها أن اخر ايامها يجب أن تكون سعيده ، تشكرها نيشا ..

تأتي تشيني الى جانفي وتخبرها أن بيني تختنق ، ينصدم الجميع ويذهبوا نحو بيني ويجدوا حبة تنب قد علقت في حلقها ولا تستطيع التنفس ، سمر يأتي ويضغط على معدتها وفجأه تبدأ في السعال ، ادي يأتي ويسأل عما حدث ؟ فيخبروه ، فيقول انه سيأخذ مفاتيحه ويأتي ، بعد ذهابه ، نيشا تخبر جانفي أن تذهب مع سمر وبيني للمشفى ، تتردد جانفي لكنها توافق ، وتذهب ، يأتي ادي ولا يجدها فيتعجب ويسائل اين هي ؟ فتخبره نيشا انها ذهبت مع سمر ، فيجتاحه الغضب بشده .. تطمئن جانفي على بيني من الطبيب وتخرج ، يذهب سمر لاجتياز بعض الاجراءات ، يأتي ادي لجانفي ويقول : لماذا تتجاهليني بهذا الشكل ! وتقربي نيشا لي ! انا احبك انت لا هي ، تتوتر جانفي ولا تجد كلمات لتمتمتها ، يخبرها ادي أن تحرص على علاقتهم لانها هي هكذا تخسر الكثير ويذهب ، يأتي سمر ويأخذها وهي حزينه ..

يقف ادي مع جندريش ويخبره بما يحدث ، يخبره جندريش الا يفقد الثقه في فتاتهم القويه لانها هي منقذاهم ، يبتسم ادي ويوافقه .. جانفي تجلس مع سوربي وتخبرها بكل ما حدث ، تنصدم سوربي وتسألها كيف تريده الا يغضب بعد كل تلك الامور ! يجب عليك تفادي امور نيشا قليلاً والنظر في حياتك الزوجيه والا ستخسري ادي ، تنظر لها جانفي بعيون مدمعه وتذهب ..
في الصباح ، ادي يمسك بجانفي امام الجميع بيدها ويأخذها معه ، تنصدم جانفي وتقول : لكن نيشا ..؟ يغضب ادي ويخبرها أنها اذا تلفظت بهذا الاسم مره اخرى ، فلن تكون نيشا في المنزل بعدها ، ويركب السياره معها ، بينما نيشا غاضبه يأتي اليها دارميش ويخبرها أن كل خططها تبوء بالفشل كالعاده .. وتنتهي الحلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *