الرئيسية / عميلة سرية / مسلسل عميلة سرية مخلص الحلقة 18 – الاثنين

مسلسل عميلة سرية مخلص الحلقة 18 – الاثنين

تبدأ الحلقة وريديما تراقب انغرى لتحاول فتح الصندوق عندما ياتى اتصال فيحس انغرى بها ولكنه يلتف فلم يجد احد ليظهر بان ريديما اسفل الطاوله ليتاكد انغرى من المذكرات فتقع منه صوره فتحاول ريديما ان تاخذها ولكنها تفشل ويدهس انغرى على يدها ليقترب وياخذها ولكنه ل يراها فيقطع الصوره ويشعل بها النار ويذهب لتخرج ريديما وتنقذها لترى صوره راجينى وعندما كادت ترميها ترى رقم فى خلف الصوره .

ريديما تحاول الاتصال بالرقم وعندما تجيب تتذكر تحذيرات فانش فتقلق ان تكون فخ فتغلق ولكنها تقرر ا لمخاطره وتعيد الرقم ليظهر بانه رقم والد راجينى الذى يثور اول ما يعلم بان الاتصال من بيت سينغهانيا ولكن ريديما تؤكد له بانها فىصفه هو فى نفس الوقت فانش يبحث عن ريديما فلم يجدها بغرفتها فكاد ينزل ولكنه يرى هاتف الارضى مضاء ليعل بانه هناك من يستخدم الفرع التانى منه ..

فانش يقترب من الخط ووالد راجينى يتفق مع ريديما بان يتقابلا غدا ومعه ملف لما حدث لراجينى فتحس ريديما بفتح فانش للخط فتغلق من جهتها وعندما تقابل فانش يجد معها كتبا عن الملحمه الرمايان فيطلب منها قراءته بتعنى فكل تعدى حدود تسبب من خلفها الدمار وان احدثت هى مشكله لا تخبره وقتها بانه لم يفى بوعوده معها فتمسح ريديما عرقها ليقع منها المانجلسوتر فيمسكه فانش ويلبسها اياه وهو يحذرها .

ريديما تقابل الخادمه ديسوزا لتخبره بمكالمتها مع والد راجينى وتسالها ان كانت ستساعدها لتطمئنها ديسوزا لتذهب ديسوزا لتذهب لفانش تخبره بان ريديما مازالت تبحث فى امر راجينى وانها كلمت والد راجينى لينكر فانش بانه والدها وليظهر بان ما حدث بين ديسوزا وفانش وبين ديسوزا وريديما كانت حيله من فانش ليكشف عن رايديما ليخبر فانش ديسوزا بانها اتت له بامور ناقصه فهو يريد ان يعلم ان كانت ريديما بريئه ام عدوه العائه السريه؟.؟؟؟ وفى المقابل ريديما تفكر بانها ستسقط فانش كما فعلت سيتا برافان ..

فى الصباح ريديما تسمع فانش يحادث احدهم بالهاتف يخبره باتصالها باحدهم وانه يريد من اتصلت به فى مخبئه فى خلال ساعتيتن لتطلب ريديما المساعده من ديسوزا وتاخذ هاتفها عندما ل تجد اثر للهواتف الارضيه لتحاول الاتصال بوالد راجينى فيديوا فتعرفه بنفسها فيقرر ارسال الملف لها واثناء ذلك تطالب ريديما بترك البلد وان فانش عرف بامره ليسمعا صوت الباب فيتركها الرجل لتسع ريديما لاحق صوت رصاص وتطاير دم امامها لتنهار ريديما وتتصل بكابير تخبره ما حدث .

كابير يطمئن ريديما ويذكرها بسبب دخولها بيت راى سينغهانيا لتخبره ريديما بانها الاخر الان تريد ان نتقم من فانش وفى وقت لاحق فانش ياتى للغرفه ومعه مسدس فتقلق ريديما ولكنه يمر بجانبها ليضعه فى الدرج مع هاتفه فتتذكر ريديما تحذير كابير بالا يحس بها فانش لتاتى ديسوزا بالطعام ليطلب منها فانش ان تاكل معه فهى لم تاكل فتقترب وهى تحاول ولكنها لا تتخل لتقف فتضرب بيدها طبق الزبده فيسقط ويتسبب بايقاعها فيقترب فانش ليساعدها فتحاول الرفض ولكنه يصر فتلاحظ ريديما بقعه دم ليلاحظ نظراتها فيشير بانه انجرح ويشير بانه اخرى يمكنه تخفيف بعضمن الالم فتسخر ريديما بانها ستتاكد من كشف جميع مواهب فانش ليسمعا صوت الجده تنادى فيذهب فانش ليتفاجاه بكابير امامه ومعه مساعده..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *