الرئيسية / Uncategorized / مسلسل قلوب أنانية مخلص الحلقة 71 – الأحد

مسلسل قلوب أنانية مخلص الحلقة 71 – الأحد

تبدأ الحلقه مع جانفي تهم بالذهاب الى منزل والدتها ، نيشا تراها وتخبرها أنها ذاهبه ، تسألها جانفي عن سبب خروجها ؟ فتخبرها أن سمر قد نسى اوراق مهمه لعمله ويجب أن تكون معه اليوم ، فجأه تشعر نيشا بصداع وتذهب الى الحوض لتتقيأ وتغسل وجهها ، تجلس بتعب فوق السرير ، تتوتر جانفي وتسألها اذا كانت بخير ؟ فتخبرها نيشا أن عليها الراحه ، ثم تقترح على جانفي أن تأخذ الملفات لسمر بنفسها ، تتوتر جانفي لكنها تنظر لحالة نيشا وتتنهد توافق بعد تردد ، بينما نيشا تتابعها بمقليتها وتبتسم بخبث لتحقق مبتغاها ..

يتصل ادي بجانفي ويضحكوا معاً ، تخبره انها ذاهبه لوالدتها ، فيبتسم ويخبرها أن تنتبه لنفسها ، وتغلق مبتسمه ..
تصل جانفي الى مكان سمر ، تراه وتعطيه الاوراق وتهم بالمغادره مباشرةً دون ترك كلمه واحده ، يراها سمر فيتوتر ويمسكها ويخبرها أن تتوقف ، تتعجب جانفي وتخبره انها جاءت لجلب الاوراق فقط لا غير ، لكنه يعتذر منها ويخبرها انه سيترك ذاك المنزل بسبب شجاره معها ، تنظر له جانفي بهدوء ممزوج بغضب متمتمه : انت قومت بخطأ نحوي ، عليك تجنب الاخطاء القادمه والتعلم من اخطائك ! ذهابك من هذا المنزل بعد تعلق افراده بك خطأ كبير ، وعليك مراجعة ذاك القرار لمره اخرى ، ترمقه بنظره صارمه وتذهب ولا تنصاع لمناداته المستمره ، يتابعها سمر بمقلتيه الضيقه اثر ابتسامته متمتماً لنفسه : حقا انا لا استطيع التكلم في حين وجودك ، كم انت لطيفه !..

تصل جانفي الى منزل مادهو ، تجلس معها ومع شقيقتها وتقص عليهم ما حدث معها ومع سمر ، مادهو تخبرها ان عدم اخبار ادي بذلك شئ سئ لان الزواج اساسه الثقه وهي تهدم هذا الأساس الان ! تتوتر جانفي وتخبرها أن ادي عندما رآها تبكي كان مستعد لطرد نيشا من اجلها ، فكيف لها أن تخبره بأمر سمر بغتةً هكذا ! ، فجأه يستمع الجميع لصوت ادي قائلاً : هل هذا رأيك يا جانفي ! ينصدم الجميع ويتركوا جانفي مع ادي ، ادي يخبر جانفي أن فعلتها خاطئه وبشده لانها هكذا خدشت الثقه بينهم بغشامه ، انا حقاً مستاء ، لقد طعنك سمر في شرفك ولم تخبريني ! لماذا ؟! تبكي جانفي وتخبره انها لم ترد اخباره كي لا تسوء علاقته بصديقه والامر ليس مثلما يبدو وانها تعاملت مع الامر بمهاره ، يغضب ادي ويبلغ حد الصراخ الاعلى من حنجرته مخرجاً ظرف فيه اعتذار سمر لجانفي ، تنصدم جانفي لانها لاول مره ترى ذاك الجواب ، يخبرها ادي انه يكره اخفاء الاشياء وبشده ، هي الان تكرر ما فعلته نيشا في الماضي ، تحاول جانفي الدفاع عن نفسها لكن دون جدوى ، ينظر لها ادي بأسف ويخبرها انه حقاً يشعر بالسوء لاجلها ولاجل علاقتها ، ويغادر بهروله غاضباً ..

تبكي جانفي بشده ، تأتي اليها مادهو وتضمها وتخبرها أن الثقه والحب وجهان لعمله واحده وعندما تغيب الثقه يبدأ الحب بعدم الاتزان ويخسر كمالياته بمرور الزمن ، تضمها جانفي وتحاول الهدوء وتهم للرجوع لمنزل ادي ..نيشا تتكئ على سريرها وتجتاها ابتسامه غريبه ، تنظر للسرير وتتذكر فعلتها : ” يظهر فلاش باك لنيشا تدخل غرفة جانفي وترى جواب سمر ، تفتحه وتقرأه وتبتسم بشده متمتمه : هذا الجواب سيفعل ما لم استطع فعله في خطتي السابقه ، تأخذ الجواب لغرفتها وتضعه على السرير ، تنتظر اقتراب مجئ ادي وتمثل انها نائمه ، يأتي ادي ويرى الجواب فيتعجب ويقرأه وتجتاح ملامح الغضب وجهه رويداً رويداً ، الى أن ينهي القراءه ويهرول غاضباً ، تبتسم نيشا لاول خطوات خطتها ” وينتهي الفلاش باك ، يأتي سمر ويجدها تبتسم فيجلس جانبها ويسألها عن سبب ابتسامتها ؟ فتضحك وتخبره انها تذكرت شيئاً ما لكن عليه الاجابه على سؤال ما وبصراحه ، يوافق سمر ،

تنظر نيشا مواجهةً مقلتى سمر سائله : سمر ، هل انت واقع في حب جانفي ؟ ينصدم سمر ويتوتر وتتورد وجنتيه ، تبتسم نيشا وتخبره أن خجله يدل على انه معجب بها ، يتنهد سمر قائلاً : نعم انا احبها وبشده ، لكن بعدما تصرفت معها بغباء واتهمتها بهذه الطريقه ، بالتأكيد قد تخلل اليها شعور الكره تجاهي ! تخبره نيشا انه وبشكله ذاك فمن الواضح انه قد وقع في حبها حد النخاع ! يبتسم سمر ويومئ بوجهه موافقاً لكلامها ، تبتسم نيشا له وتخبره انها ستساعده في اكتساب حب جانفي ، تتسع مقلتى سمر ويسألها اذا كانت تتكلم بجديه ؟!! فتقول نعم وبكل جديه ، يفرح سمر كثيراً ويشكرها ، تضحك نيشا وتخبره أن يجلسوا ليضعوا الخطط ..

ترجع جانفي لمنزلها حزينه ، تأتي شاردا وتعطي لجانفي الصبغه الحمراء وتخبرها انها جلبتها لها من المعبد وانها قد صلت لاجل حياتها هي وادي ، تبتسم جانفي لها وتشكرها ، تأتي نيشا وترى السندور ، تنظر لشاردا وتسألها عن السندور خاصتها ؟ فتتوتر شاردا وتخبرها انها جلبت لجانفي فقط ، تنظر نيشا لشاردا بسخريه وتسألها اذا كانت قد نسيت كنتها وتذكرت ارمله ؟! تأتي نيشا لجانفي وتخبرها انها تريد نصف السندور ، توافق جانفي على مضض ، تأتي نيشا بورقه وتضع لها جانفي نصف السندور ، تبتسم نيشا بنصر وتذهب لغرفتها لكنها فجأه تتعثر في العاب الفتيات ، ويسقط السندور ارضاً ، تُشّدْه نيشا اثر ما حدث ، تغضب وتسأل عما جلب الالعاب الى هنا ! تخبرها جانفي انها ستحذر الفتيات فيما بعد ، تغضب نيشا وتهرول مبتعده ، بينما جانفي تقف امام الصنم وتقول انها لم تخطئ في امر عدم اخبار ادي عن سمى وان قصدها كان طيب واتمنى أن يزول سوء التفاهم الذي بينهم في اسرع مده ..

ادي يجلس مع الفتيات ويلعب معهم ، تأتي جانفي مع الحلوى ، يراها ادي ويتوتر ويكفهر وجهه ويهم بالإياب لكن الفتيات يخبراه أن يأكل معهم ، يجلسوا جميعاً للطعام ، تشيني تخبر ادي أن يطعم جانفي ، ينظر ادي لجانفي بتردد لكن فجأه يعتذر من الفتيات ويخرج خارج الغرفه ، تتنهد جانفي بحزن ..نيشا ترى ادي ، تضحك بسخريه وتخبره انه يجلس طوال الوقت بجانب الفتيات او خارج المنزل وهي بالكاد تراه ! يغضب ادي ويخبرها انه غاضب في الاصل ، تبتسم نيشا وتقول ان بالتأكيد غضبه ناتج عن شرخ مع جانفي ..

جانفي تنزل الى الحديقه لتستنشق الهواء النقي ، ترى الحديقه مزينه بطريقه رقيقه ، تدخل بين الزينه والورود وتجد كعكعات مكتوب عليهم sorry ، تبتسم جانفي وتحمد القدير على أن غضب ادي قد تلاشى ، تنظر خلفها فتجد سمر يتوجه نحوها ويجلس راكعاً امامها ومعه بالونات مكتوب عليهم نفس ما كتب على الكعكات ، يخبرها أن تقبل اعتذاره ، تنصدم جانفي من كون سمر من افتعل كل ذلك ، تتذكر صراخ ادي عليها بسبب سمر ، سمر يخبرها أن تسامحه ويصبحوا اصدقاء لكنها تصرخ رافضه للامر تماماً ، تنظر له بغضب عارم وتكمل : أن تحدثت معي امره اخرى ستكون العواقب وخيمه !! وتذهب مبتعده بغضب ، بينما يتنهد سمر بحزن ، تأتي نيشا اليه وتخبره أن جانفي تمتلك عزة نفس قويه وهو سيعاني لكسب صداقتها اولاً ثم قلبها ثانياً ..

في الصباح ، تأتي جانفي لمكتب ادي ، تراه يتجهز ليذهب الى الشركه ، تحاول التكلم معه لكنه يتجاهلها ويذهب مرافقاً لراج ، تتنهد جانفي ، تتصل سوربي بها ، تسألها اذا قد هدأ ادي ؟ فتنفي ذلك وتقول انها تعاني لجعله يهدأ ولا تعلم ماذا تفعل ، تبتسم سوربي وتخبرها انها جانفي جيندال اي انها مميزه لذا عليها الاستعانه بشئ مميز ، تحتار جانفي ولا تستطيع فهم قصدها ، لكن سوربي تخبرها بشئ ما فتبتسم وتخبرها انها فكره رائعه ..وتنتهي الحلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *