الرئيسية / Uncategorized / مسلسل قلوب أنانية مخلص الحلقة 70 – السبت

مسلسل قلوب أنانية مخلص الحلقة 70 – السبت

تبدأ الحلقه مع بدء حفلة سمر ، تدلف جانفي الى الحفله ، ينظر كلاً من ادي وسمر لها بإفتتان ، يتمتم سمر مع نفسه قائلاً أن جمالها يجعله في صدمه دائماً ، ترى نيشا نظرات سمر وتبتسم بخبث ،نيشا تجلب الكعكه وتجمع الجميع وتعطي السكين لسمر بدوره ليقطعها ، قطع اول قطعه واطعمها للفتيات ، تبتسم جانفي وتنظر لادي الذي يبادلها الابتسامه بحب ، بينما تلاحظ نيشا حبهم المتطاير في الاجواء ، تخرج بعض البودره وتضعها في ثلاثة اكواب ، تبتسم بخبث وتقوم بتقليبهم ثم تنادي على نادل وتعطيه الثلاثه اكواب ، تريه صورة ادي وجانفي وسمر وتخبره أن يعطي الاكواب لهم ، يوافق النادل ويذهب لتنفيذ خكة نيشا ، وهي تبتسم بخبث وتصعد تاركه الحفلة ..

تدلف نيشا لغرفة سمر ، تبدأ في اشعال الشموع وبعثرة الورود هنا وهناك ، تبتسم بخبث متمتمه : لقد حرقت يدي لاجل اقتناء ثقتك ، لكن الان سوف اجعل ثقة ادي بك تدمر ، سوف اجعله يرى شيئاً يجعله يتفادى النظر في وجهك مستنفراً منك .. يشرب كلاً من الثلاثه العصير بالبودره ، دارميش يأخذ ادي ليعرفه على شخص ما ، فيبدأ ادي في السخريه من الشخص ، ينصدم الجميع ، تأتي نيشا وتدرك ما يحدث وتأخذ ادي بعيداً وتقول مبرره للشخص أن ادي يمزح ، بينما سمر وجانفي يسخران من الناس ايضاً ، تأتي نيشا وتمسك بجانفي لتأخذها لأعلى ، في طريقهم ترضطم جانفي بشاردا ، تتعجب شاردا من منظر جانفي الغير معتاد ، تتوتر نيشا وتقول ان جانفي فقط متعبه وتأخذها بعيداً ، تشك شاردا بنيشا لكنها تتناسى الامر ، بينما تلاحظ نيشا نظرات دارميش المشككه لها وتتوتر وتأخذ جانفي لأعلى مسرعه ، تمسك نيشا بجانفي وتأخذها الى غرفة سمر مع اعتراض جانفي وعدم فهمها لما يحدث ، تحاول ادخالها لكن فجأه يأتي ادي وينظر لنيشا وجانفي لوهله

ثم يمسك بجانفي ويخبرها انه اشتاق لها ، تبتسم جانفي له بخمول وتبادله نفس الكلمات ، فجأه يضما بعضهما ويعترفا بحبهم لبعضهم ، تُشْده نيشا حد الصدمه وتهرول محاوله التفريق بينهم لكن دون جدوى ، ادي يأخذ جانفي لغرفته بعدما صارحته بشدة نعاسها ، بينما نيشا مازالت في صدمتها التي تتحول الى الغضب رويداً رويداً ، يأتي دارميش ضاحكاً متمتماً لنيشا : خطتك هي جعل جانفي تخجل من النظر الى ادي او التكلم معها واشعارها بالذنب تجاه شئ لم تفعله ، لكن خطتك اصبحت العكس الان ! ذهب ادي مع جانفي بعد إعترافهم بالحب لبعضهم وسيجددا حبهم وانتي هنا وحدك ، تغضب نيشا لكن فجأه تلمح أن جانفي تركت خفها وقرط من اقراطها ارضاً ، تبتسم نيشا وتمسك بالخف والقرط وتخبره ان هذه الاشياء ستفي بالغرض ، يتعجب دارميش لكنه لا يهتم ..

ادي يأخذ جانفي لغرفته ، تأتي الفتيات ويقولا لجانفي أن تنام معهم ، تبتسم جانفي وتوافق ويذهب ادي معها ، ادي يحاول ترك جانفي امام سرير الفتيات ، لكنه وفجأه يسقط فوقها ، يحملق في عينيها بحب وشدوه ، وفجأه يدرك ما حوله فيتراجع ويرجع لغرفته ، وتنام جانفي بملامح مسالمه بجانب الفتيات ..في صباح اليوم التالي ، يستيقظ سمر بثقل اثر ما احتساه خفية عنه ، ينظر حوله متعجباً ومشككاً اذا كانت هذه غرفته ، ام انه قد أخطأ في الغرفه ؟! يتمعن النظر حوله ويدرك انها غرفته ومزينه بالشموع والورود يتعجب ويهم بالوقوف ويقع جانبه قرط ، يتسائل عن هوية صاحبة هذا القرط ثم يقف ليخرج فيجد صندل ! ينصدم للمره الثانيه ويتسائل عما جلب هذه الاشياء اليه ! ، ينزل الى اسفل ويجد الفتيات تلعب ، يسأل نيشا عن الخف والقرط ؟ فتخبره انها لا تعلم وبداخلها تبتسم لما سيحدث ، تأتي تشيني وتخبر سمر أن هذه الاشياء لجانفي ! يقف سمر مشدوهاً يحاول ترجمة كلام تشيني لكنه لا يجد الا معنى واحد في ذهنه !

تستيقظ جانفي بثقل وصداع ، تقف لتلبس خفها لكنها لا تجده وتتعجب من ذلك ، تمسك اذنها ولا تجد الفرد الاخر من قرطها ، لكنها تتغاضى عن كل تلك الامور وتقف لتستحم ، بعد قليل تنزل جانفي الى اسفل وتجد سمر ممسكاً بالخف والقرط ، ينظر لها ويجد أن قرطها مثل القرط الذي وجده ، ينظر لجانفي بغضب ناري وفجأه يمسكها من يدها ويسحبها لغرفته تاركاً الباب دون ايصاد ، بينما نيشا تبتسم لتوقيت جانفي المناسب للنزول وتصعد لتتابع ما سيجول بينهم .. سمر ينظر لجانفي بغضب عارم ويصرخ قائلاً : دائما ما تتكلمين عن الخصوصيه والامور الشخصيه لكنك لا تملكين اية شخصيه ! كيف لك ان تفعلي ذلك بهذا البيت البرئ ! كيف لك ان تكوني بريئه شكلا وتصرفاتك بذيئه لهذه الدرجة !

كيف لك ان تستغلي نومي وتأتي لغرفتي وتنامي بجانبي وعلى سريري ! من سمح لك بذلك ! ، قبل أن يكمل اخر كلماته يتفاجأ سمر بصفعه قوية على وجهه ليقف مشدوهاً يحملق بمن ضربته بصدمه ، يأتي دور جانفي للتعبير عن غضبها قائله : كيف لك ان تسحبني بهذا الشكل بدون رغبة مني وتتهمني في شرفي وانني انسانه سيئه هكذا ! كيف لعقلك أن يصور لك الامر بهذا السوء ! انا ضيفه في للمنزل لكنني احترم كل من فيه ! انا لا اعلم كيف جاء القرط والخف الى هنا لكن اتهام كهذا شئ سئ جدا ! ، بينما تنظر نيشا لكل ما يحدث بصدمه ، تخرج جانفي مسرعه بعيداً ، بينما تدخل نيشا الى سمر ، سمر يخبرها عن اتهاماته لجانفي ، تخبره نيشا أن تصرفه خاطئ ، يتكئ سمر على السرير منكس الرأس ليتمتم : انا نادم الان وبشده وسأفعل كل شئ لأكفر عن خطئي ..

جانفي تهرول للمطبخ وتبكي بشده ، ادي يأتي وينصدم لبكائها ويقترب منها ويضمها فتخبره انها اشتاقت له بين شهقاتها ، ادي يسألها اذا ازعجتها نيشا ؟ فتنفي ذلك وتخبره انهم مضطرون للتخفي دائما عن الاعين وهي استاءت ، ينظر لها ادي بحب ويخبرها أنها هي قوته وسيظلا قوة لبعضهم البعض ، تبتسم جانفي وتتمتم لنفسها : لا استطيع اخبارك عما فعله سمر كي لا تنهي صداقتك معه ، انا اسفه ..يذهب سمر الى غرفة الفتيات ولا يجد جانفي ، يتجول بناظريه داخل الغرفه ، يرى صور جانفي ويتنهد ويعتذر منها ويضع رساله لها وعتذر مره اخرى بحزن وندم ..

ينزل سمر للفطور ويجد جانفي تهندمه على الطاوله ، ينضم لهم بتوتر ويخبرهم انه يريد اخذ منزل قريب ويغادر من هنا ، ينصدم الجميع ويحاولوا معه لكنه ينظر لجانفي ويقول انه مصر على قراره ، تنظر نيشا بتوتر لدارميش ..بعد قليل ، يلتقي دارميش بنيشا ويتناقشا عن طريقه لجعل سمر يبقى في المنزل ، يقول دارميش بخبث : من يستطيع منع سمر من الذهاب هي جانفي فقط لا غير ، تتمعن نيشا النظر لدارميش ثم تبتسم بخبث وتقول انها ستتولى الامر ..وتنتهي الحلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *