الرئيسية / عميلة سرية / مسلسل عميلة سرية مخلص الحلقة 14 – الثلاثاء

مسلسل عميلة سرية مخلص الحلقة 14 – الثلاثاء

تبدأ الحلقة وفانش يفاجاه ريديما بتصويبه عليها بمسدس فارغ فتخاف ليخبرها بانها اصبحت زوجته فكيف ينتزع حياتها بعد الان ليخبرها بانه كما قالت بان زواجهم ليس طبيعي ومراسم الزواج تلك للاشخاص العاديه لهذا وعده الثامن بانها ان خدعته فلتقتل نفسها قبل ان يعلم وان فعل هو سيقتل نفسه اولا …. فانش يشير لدرج اخر للصندوق ليخرج منه ورده ذهبيه ليهديها اياها ويخبرها بانها يمكنها ان تجعل حياتها تلك مثلها جميله ان تعلمت معنى الوفاء ومشت عليه فيشير بان الحياه ذو وجهين اما المسدس او الورد لتتعارض ريديما فهى لا تثق فيهم ليشير فانش بانه امر مثير فتواجهه ريديما بوعدها التاسع بانها ستحقق امنيته وستجعل حياته مثيره للاهتمام .

فانش يترك ريديما لتتذكر كابير وهى تفكر بان مهمته لم تعد له بعد الان فهى اصبحت مهمتها هى الاخرى بان تكشف كابير لتفكر بالتمثال فى نفس وقت مقابله فانش لانغرى ليتحدثا عن التمثال وريديما فيشير فانش لرجوع ريديما وزواجها منه متعجبا فيسال انغرى ان كان شكهم بريديما خطا فى نفس الوقت الذى تخرج ريديما مقرر البحث عن التمثال فتسمع تحذير اريان لشانشال بان لا تذكر امر التمثال فتحدث صوت ليخرج اريان ولكن ريديما تختبئ فلا يراها.

ريديما تفكر بان اريان قد يكون وضع التمثال فى مكتب فانش فى نفس وقت اخبار فانش لانغرى بان من وضع التمثال بغرفه ريديما ذكى فهو ارادهم ان يشكوا بريديما ولكن انغرى لا يشك بامر ريديما وقلقهم منها فيتسال ان يراقبها ليحذره فانش بان ريديما الان اصبحت زوجته وانه من سيعرف حقيقتها لياتى بالتمثال من انغرى ويحطمه ليتحدث مع احدهم فتسمعه ريديما لترجع لغرفتها مقرره البحث فى الصباح لتجد فانش ينتظرها بغرفتهم ليسخر بانها لم تتعود بعد علي طرق وممرات البيت .فانش يواجهه ريديما ويسالها لما كانت بالخارج وان كانت تبحث عن شئ بالخارج ليواجها بانه وجد ماكانت تبحث عنه ليخرج التمثال المحطم ويطلب منها ان ترميه ويخبرها بانه كان هناك من سرق منه شئ غالى ولكنه وجده مجددا بعد صعوبه ليسالها من يكون فعل ذلك فتشير ريديما بان هذا بيته ولا يختفى شئ بدون علمه فيسخر فانش بانها اصبحت تعرفه قليلا .

فانش يشير بانهم تزوجا اليوم ومع ذلك هى لغز له فتسخر ريديما بان الشخص يتزوج من تعرفه ليعارضها فانش بانه تزوجها لكى يعرفها فهو اعجب بها وهى وقعت بالفخ فهى لا يمكن ان تستقيل او تتراجع الان وهو سيحل كل الغازها ويجد اجابات كل اسئلته لينظر للاريكه ليسخر بان كانوا سيكونا مرتاحين معا فيها لتعارض ريديما فهى لن تشاركه السرير ليقترب منها ويشير بانه اتى لياخذ الغطاء ويشكرها لاعدادها الاريكه له لتذهب ريديما للسرير .

ريديما تفكر بحلم كل فتاه بليله عرسها فى نفس وقت الذى يفكر به كابير فياتى مساعده يواسيه لينكر كابير اعترافه بتلك الزيجه فهى خطوه فقط لمهمتهم وهو سيعوضها لاحقا ويعطيها السعاده التى تستحقها وفى الصباح ريديما تستعد ليوم جديد لايجاد دليل جديد على فانش فتجلس امام المرأه لتتفاجاه بفانش يقترب ليربط لها رباط الظهر فتحاول منعه ولكنه يفعل ليخبرها بانه ان اعجبها ام لا فهو سيكون كظلها دائما ستجده خلفها ..

الجده تطالب فانش بالاقتراب لتعطيهم البركات معا وعندما يقتربا من انوبريا توقفهم وهى تشير بان الجده تكفى لتخرج الجده الاساور المورثه لتطلب من فانش ان يلبسها لريديما فتحاول الاعتراض ولكن الجده تصر ليفعل فانش وهو يخبرها بانها البدايه لهدايا مماثله كثيرا لاحقا فتطلب الجده من ريديما ان تعد الكير فى طقس المطبخ فتنكر ريديما معرفتها به فتسخر انوبريا فهى اصبحت كنه البيت فتلك الامور ستكون بسيطه بعدها ..

انوبريا تواجهه ريديما بانها لا تثق فيها ولكن تثق بفانش وتطلب منها ان تعد الكير وانها سترسل الخادمه تساعدها لتاتى ايشانى تسخر بان ريديما معتاده لخدمه نفسها ولكنها تحتاج الخادمه هى فهى لا تجد حذائها لتفكر انوبريا اين هى ليظهر بان انغرى يسحبها خلفه وهى مربوطه وفى المطبخ توافق ريديما ان تعد الكير بمفردها وعندما كادت تعده تسمع صوت تحطيم ليجتمع الكل ليظهر بان فانش يواجهه الخادمه ويوبخها لذهابها للحديقه الخلفيه ليشير بانه لو احدا اخر لكانت تتوسل لتموت ولكنها لانها كانت معهم من سنين سيعفوا عنها ولكن لن تبقى لعترض الخادمه وتتوسل لتبقى فتتذكر ريديما ذهابها ورؤيتها لفانش يقابل احد فتفكر ريديما بما يحدث هناك ليكون فانش غاضب هكذا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *