الرئيسية / عميلة سرية / مسلسل عميلة سرية الحلقة 14 – يوم الثلاثاء

مسلسل عميلة سرية الحلقة 14 – يوم الثلاثاء

تبدأ الحلقه،بفانش يضغط على الزناد ولكن يتضح ان المسدس ليس به رصاص،فانش يقول هذه هديتى لانك اصبحتى زوجتى و لهذا انا لن انتزع حياتك انتى تفكرين بانه كيف هذه تعتبر هديه صحيح انا ساخبرك سبع دورات و سبع وعود مقدسه هذه الاشياء تحدث للناس الطبيعين و لكن نحن لسنا طبعين صحيح و لهذا الوعد الثامن سيكون هذا المسدس ان تجرأتى على خداعى يجب ان تقتل نفسك لهذا المسدس و اذا انا خداعتك فى يوم ساقتل نفسى قبل ان تعرفى حتى و الان افتحى الدرج الثانى،ريديما تشعر بالخوف،ففانش يفتح الدرج ليخرج ورده مصنوع من الذهب و يقول يمكنك عيش حياة سعيده مثل هذه يا ريديما اذا تعلمتى معنى الوفاء انا بامكانى ان اسامح على القتل حتى و لكنى لا اسامح المخادع ابدا والان لديكى خيارين ان الحياه لها حدين المسدسات و الورود و الخيار لكى،ريديما تقول و لكنى لا اومن بهم من سيحدد هذه العلاقه هو الوقت،فانش يقول ان الوقت لا يتحكم بى بلا انا من اتحكم فى الوقت و مثل ما حولتك من الانسة ريديما الى السيده ريديما فانش راي سنغانيا مثير للاهتمام انا اعتقد ان حياتنا المستقبله ستكون مثيره للغاية،ريديما الوعد التاسع سيكون لى و انا ساحاول تحقيق امنيتك و ساحاول جعل حياتنا مثيره للاهتمام،فانش يقول سانتظر تحقيقك لهذه الامنية يا سيده ريديما فانش راي سنغانيا، فانش يذهب، وريديما تتوعد بان حبس فانش لم يعد هدف كابير فقط بلا اصبح هدفها هي ايضا.

فانش يتحدث مع انغري فانغري يساله اذا كانت ريديما هى الشخص المخادع بينهم فانش يقول و لكنها لم تهرب و رجعت مره اخرى و هذا ما لا افهمه و لا اعتقد انها من سرقت شيرا بلا شخص اخر،انغري يقول و لكن من.ريديما تقرر بان تبحث عن شيرا لان الجميع نائمين الان.شاشنال تخبر اريان لو كان معها شيرا و باعته كانت ستحصل على الكثير من المال،اريان يقول امى الم اخبرك الا تلفظى اسم شيرا مره اخرى،شاشنشال يقول انت غبئ كنت استخدمته ضد فانش،اريان يقول ان علاقات فانش قوية للغايه و لهذا انا خبأته فى مكان لا احد سيعرفه،ريديما تتنصت عليهم لتوقع الفازه،فاريان يخرج ليرى من و لكن لا يري ريديما ليدخل الغرفه مره اخرى،فريديما تذهب لتحبث عن شيرا،اريان يخبر شاشنال بانه خبئ شيرا فى غرفه ريديما و الان اوجه الشك لن تتوجه لهم ابدا.فانش يقول من فعل هذا ذكى للغايه ان ريديما فرد جديد و لهذا يريدنى ان اشك بها،انغري يقول بامكانى ان اجعل اتباعى يراقبون ريديما يا سيدي،فانش يقول انغري ان ريديما اصبحتى زوجتى و لن نفعل معها ما نفعله مع الاشخاص العاديين،فانش يحطم شيرا و يقول اترك امر ريديما لى و انا اعرف ما سافعله،فانش يتصل باحدا،فريديما ترى فانش وهو يتحدث فتقرر ان تذهب لغرفتها قبل ان يراها فانش و بالغد ستبحث عن شيرا،ريديما تدخل الغرفه لتجد فانش امامها

ريدبما تقول الم تكن تتحدث،فانش يقول و لكن الان انا هنا و هذه غرفتى و هناك اماكن توصلنى الى هنا بسهوله و لهذا يجب ان تكونى منتبه لكى لا تضلى الطريق،ريديما تجلس ففانش يقول و لكن اين كنتى انتى هل كنتى تبحثين عم شئ ما،فانش يقترب من ريديما،ففانش يمسك بالعنكبوت ويقول العناكب غبيه اذا كانت الحيل مكشوف فوقتها الصياد سيكون الفريسه والان هل يمكنك ان ترمى هذه فى القمامه،فانش يضع قطع شيرا فى يد ريديما فريديما تنصدم  فانش يقول هل هذا ما كنتى تبحثين عنه،ريديما تقول لا انا لا اعرف انا هذا،ريديما ترمى شيرا فى القمامه،ففانش يقول هذا الغرض كان قيم كثيرا لى و لكن هناك احدا سرقه هل تعلمين من يجرؤ على فعل هذا،ريديما تقزل هذا منزلك صحيح و انت تعلم بتحرك اى شئ،فانش يقول مثير للاهتمام انتى اصبحتى تفهمينى جيدا ولكن انتى مازالتى مثل اللغز بالنسبه لى

ريديما تقول غريب لان الشخص يتزوج من يعرفه فقط،فانش يقول و انا تزوجتك لكى اعرفك انا احب الالغاز كثيرا و احب الظلام ايضا الذى يستكيع العميان فيه الوصول للطريق الصحيح انا معجب بكى والان لم يعد هناك استقاله او اى شئ من هذا لانك ستبقين هنا فى هذا الفخ و انا ساحاول ان احل هذا اللغز و ساحصل على اجوبتى ايضا،بالمناسبه هل ستتحملنا هذه الكنبة ريديما تقول هل نسيت ان زواجنا ليس طبعين و لهذا لن اتشارك معك السرير،فانش يقترب من ريديما ويقول ان الحقيقه مرة و لكن يجب ان تتقبل انك اصبحتى السيده ريديما فانش راي سنغانيا،ريديما تقول بامكانك ان تحبر اى احدا من عائلتك و لكن اجبارك لى لن يجدى نفعا،فانش يقول عن اى اجبار تتحدثين انا ساخذ الغكاء تبعى فقط لانى لا اتشارك سريرى مع احدا غريب ايضا و لا احب احدا ان يحضر لى مكان نومى و لهذا شكرا ،فانش يجلس على الأريكة،وريدبما تجلس على السرير،ففانش ينظر لريديما و يبتسم ويقول ريديما هل رايتى كم انا مهذب

ريديما تغضب فتنام.فى نفس الوقت،كابير يفكر فى ريديما لياتى ميشرا و يخبره بانه يفهم المه لانه فقد ريديما،كابير يقول انا لم افقدها انا لا اومن بهذا الزواج ان ريديما ضحت بنفسها من اجل هذه المهمه و انا و هذا المجتمع باكمله مدينين لها للابد و انا ساجعلها تحصل على كل السعاده وقتها ساكون رديت معروفها تبق فقط ان تحصل على دليل ضد فانش و سينتهى كل هذا،ريديما تنظر للقمر و تتوعد بانها ستبحث عن دليل جديد ضد فانش و قريبا فانش سيكون فى قبضه كابير.فى الصباح،ريديما خارجه من الحمام فتجلس لكى تجهز نفسها لتجد فانش يربط لها السارى،ريديما تبتعد عنه و تخبره بانها هى من ستربطه،ريديما تحاول ان تربط السارى و لكنها لا تستطيع،ففانش يقترب منها و يربطه هو ويقول ان بعض الاعمال تكون صعبه و لكن سوا اعجبك ام لا او احببتيه ام لا ساظل خلفك مثل ظلك تمام،فانش يذهب.

فى وقت لاحق،ريديما تصلى لتاتى الجده،ففانش و ريديما ياخذون بركاتها،الجده تخبر فانش بان يلبس لريديما الاساور المورثة،ففانش يلبس لريديما الاساور ويقول يجب ان تعتادى على هذه الهدايا دائما،الجده تقول يجب عليكى يا ريديما ان تقومى بطقس طبخ الحلويات للعائله اليوم وفانش يحب الكيرا جيدا و لهذا يجب ان تعده له،ريديما تقول و لكن يا جدتى انا لا اعرف كيف فعد الكير،انوبارى تقول انتى قومتى باكبر مهمو لكى بالزواج من فانش و لهذا لا تقلقى بهذه الامور البسيطه تعالى معى.فى وقت لاحق،ريدبما تعد الحلوى لتسمع صوت كسر شئ،ديسوزا تطلب من فانش ان يسامحها،ففانش يقول كبف تجرؤين على الذهاب للباحه الخلفيه انتى تعرفين جيدا ان حياتى تكون فى المرتبه الثانية و ثقتى فى المرتبه الاولى و انتى حطمتى ثقتى كيف بامكانك فعل هذا،ديسوزا تبكى و تطلب من فانش ان يسامحها لانها ذهبت بغير عمد

فانش يقول انتى تعرفين جيدا ما افعله مع المخطئين ولكنى ساعطيكى معرفا لانك كنتى معانا منذ ان كنت صغيرا و لهذا ساعطيكى فرصه للعيش مره اخرى ولكن ليس مكان لتعيشى فيه و الان اخرجى من هنا،ديسوزا تقول ارجوك سامحنى يا سيدي انا لا اريد الخروج من هنا،ريديما تقول فانش ارجوك هل….فانش يقول يكفى و ينظر لريديما بغضب،فريديما تتذكر عندما رائت فانش يتحدث مع احدا فى الباحه الخلفيه فتفكر مع من كان فانش يتحدث تلك الليلة و ماذا يوجد فى الباحه الخلفية .. تنتهي الحلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *