الرئيسية / مسلسل يدي بيدك / مسلسل يدي بيدك ملخص الحلقة 2 – الاثنين

مسلسل يدي بيدك ملخص الحلقة 2 – الاثنين

تبدا الحلقة مع كوهو تتطلب من صديقتها ميشتي الذهاب إلى والدها والتوسل إليه لقبولها في حياته مرة اخري حتي تتركها هيا وعائلتها تعيش بسلام فتبكي ميشتي بشدة ،وراجشري تكون جدة كوهو فتتصل بمشيتي عبر الهاتف للاطمئنان عليها وتسألها اين انتم ؟فتجيب كوهو علي المكالمة وتقول لجدتها فأننا سنأتي قريبًا فنحن في كوتش أوتساف وكل شيء على ما يرام ايضا ،وكوهو علي وشك اخبار جدتها بما يحدث بينهم لكن ميشتي نأخذ الهاتف بسرعة منها وتوقفها ثم توبخها وتقول لها جدتك تكون هي نفسها خالتي ولن اسمح لك بأن تؤذيها ابدا بسبب كلامك وما يحدث بيني وبينك فهو بيننا فقط فهذه العائلة هي عائلتي أيضًا ولااستطيع ايذاء مشاعرهم ثم تغادر وتتركها ،وميناكشي تلتقي بابنها ابير وتخبره انها التقت به بعد 21 يوما وتتطلب منه التعبير عن مشاعره وغضبه لها ؟وابير يسألها لماذا تحاول ان تزوج كيتكي ضد رغبتها ؟فيقول كونال لابير إن أمي أخبرت كيتكي أنها تستطيع مقابلة فيد اولا قبل الموافقة علي الزواج لكن ابير يرفض هذا ويقول لن تقابله فهي لاتريد ذلك ،وكونال يحاول تهدئة اخيه ابير فيقول ابير لميناكشي إنني أبقى بعيدًا عن المنزل لأنكي تتحكمي في المنزل دائمًا لذلك فانا أشعر بالاختناق فتقول له ميناكشي إنني أحب عائلتي كثيرًا وكيتكي مثلكما بالنسبة لي فيقول لها ابير انا لم أكن لأهرب من عائلتي أبدًا فانا احبه ايضا وأعرف انك مع من تحاول مقارنتي

لكن رغم هذا فلا يمكنك اتخاذ قرارات حياة كيتكي فلقد هربت كيتكي بسبب خوفك ،وثم كيتكي تعتذر من عمتها ميناكشي وتقول لها كان يجب أن أتحدث معك لكنني قد خفت وهربت فانا آسفة فتحدث لي احدهم ما هو ألم فقدان الأسرة ؟وابير يتذكر كلام ميشتي لكيتكي ومحادثتهم معا ثم يقول انا أريد فقط بأن أقول فالخطوبة ستتلغى اليوم ويطلب من كيتكي ألا تقلق بشأن الامر فهو معها ولايمكن اجبارها علي شئ ضد رغبتها ،كوهو تذهب الي المنزل فترحب بها جدتها راجشري وتخبرها انها احضرت لها كعكة مميزة فتشكرها كوهو وتفرح جدا ثم تسألها اين ميشتي ؟فتقول لها ستأتي في وقت قريب فتقول راجشري أننا تبنيناها فهي مسؤوليتنا الان ،وميناكشي تتحدث مع والدة العريس وتقول لها ان كيتكي لم ترتكب أي خطأ فلقد كانت مع إخوتها في نزهة لذلك تأخروا لكن لابد أن لديكم أسئلة في أذهانهم فسوف اوضحها لكم ووالدة العريس تقول متى قلنا هذا لكي ؟وابير يحاول التحدث وقول الحقيقة لكن ميناكشي توقفه وتقول لهم ربما كنت تعتقدوا أن كيتكي قد هربت فأنا أعلم ما يتحدثون الناس عني لأن زوجي تركني وأم العريس تقول لا لم نعتقد ذلك

فتقول ميناكشي أن الناس يدسوا أنوفهم في منزل الآخرين فالجميع يثرثرون عني فانا أوافق على أنني ارتكبت خطأ لانني هربت وتزوجت الشخص الذي احبه لكنني استغرقت وقتًا لفهم ذلك بعدما تركني وحيدة ،وكيتكي هي ابنة كوشال وفيدهي فهم تزوجوا دون معرفة بعضهم البعض لكنهما سعداء للغاية ولذلك لا تستطيع كيتكي الهروب من المنزل فتقول والدة العريس أننا جئنا لنأخذ ابنة منك وليس كنة ونقدر الظروف التي تمرون بها فانتم عائلة جميلة لكن هل توافق كيتكي علي الزواج ؟فتقول ميناكشي نعم سيحدث كما نريد فهي تدعم أسرتنا دائمًا ،وكيتكي تعتذر من الجميع عما حدث وتوافق علي الخطوبة فيغضب ابير بشدة ويحاول ايقاف الخطوبة لكن كيتكي تقول لابير انها بخير وليس لديها اي مشكلة الان مع عائلتها وثم كيتكي تتبادل الخواتم مع عريسها فيد والجميع سعيد في المنزل ويحتفلون بذلك ثم بعدها يغادر العريس وعائلته المنزل

وكونال يقول إن أمي تعاملت مع الموقف بشكل جيد ويطلب من اخيه ابير ألا يغادر المنزل فعليه أن يتحدث عن أشياء كثيرة معه وابير يقول انني أتساءل لماذا عدت الي هنا ؟فيقول له جده أنك ستبقى هنا معنا فكل شيء يبقى على ما يرام لكن ابير يصر علي المغادرة ولايستمع اليهم ويغادر المنزل بحزن شديد ،ويذهب ابير الي مكان ملئ بالاحجار القديمة ويلتقط بعض الصور بالكاميرا ويقول ان الالم الموجود في قلبه قديم مثل هذه الاماكن ثم يري صورة ميشتي في كاميراته ويقول هل هناك فتاة جميلة ومجنونة مثلي هكذا ؟وميشتي تجلس في المكان نفسه وهي حزينة وتسأل والدها لماذا تخليت عني في هذا العالم ؟فيجيب عليها ابير ويقول لها انا لا اعرف من الشخص الذي تقصدينه في حياتك ؟لكن هذه هي رغبة القدير وحده فهو من يمكنه مساعدتنا

ثم يختبئ منها فتبحث عنه ميشتي وتحاول ايجاده وتسأله من انت ؟فيسألها بمزح هل ترغبين في رؤيتي فانك تتبعيني الان ؟فتقول له ميشتي انا لا اعرفك ولا اهتم لرؤيتك ايضا فانت من كنت تتبعني وتتطلب منه الا يتبعها مرة اخري والا سيندم ثم تغادر المكان وتتركه فيحاول الذهاب خلفها ويقول لها انتي لم تشكريني علي النصحية فتقول له شكرا دون ان تلتفت اليه ثم تغادر فيقول ابير لنفسه اتمني ان تفيدك نصيحتي ايتها الغريبة ؟ثم يجد قرط واحدا من حلقات ميشتي فياخذه وينظر له بحب ،الجد يتحدث مع ابنته ميناكشي في المنزل ويطلب منها ان تفكر في زواج ابنائها كونال وابير كذلك مثل الجميع فتقول له انا لست معترضة علي زواجهم فكونال سيتزوج بالتأكيد لكن ابير فالقرار يرجع اليه فانا لا اعلم سيوافق علي الزواج ام لا ؟ثم تأتي والدة العريس الي المنزل مرة اخري لانها نسيت هاتفها وتسمع حديث ميناكشي بالصدفة وتقترح علي الجد فتاة كعروس جميلة وتسأله هل تتحدث الي اهل العروس ؟

فيوافق علي ذلك ويفرح جدا لكن ميناكشي لم تسمعهم لانها قد ذهبت،ووالد ميشتي يتصل بالخالة راجشري ويهددها بابتزاز ويطلب منها الكثير من المال والا سيأخذ ابنته ميشتي منهم فهو يتحمل الكثير من الالم بسبب ذلك ويسخر منها فتقول له راجشري انت لاتعرف قيمة النعمة وهي ان القدير رزقك بفتاة جيدة مثل ميشتي لكنك لاتستحقها فيقول لها انا اعرف كثيرا قيمتها لذلك فاانا احصل علي المال منك بسببها ويضحك بسخرية فتغضب وتنهي المكالمة معه ،ووتسأل الي متي سيستمر هذا الرجل الجشع في اخذ المال منها هكذا ؟والي متي ستخفي عن الجميع حقيقة الامر ؟وميشتي تلتقي بوالدها في السوق فيوقفها عند رؤيتها ويتظاهر بالحب تجاها ويخبرها انه يشتاق اليها ويحبها حقا لكنه تركها رغم ارادته فلم يكن يريد ذلك ابدا ويعانقها ويسألها الم تشتاق لوالدها مثله ؟فتبكي ميشتي وتلومه وتقول له نعم فانا انا اشتقت لك حقا لان الابناء يشتاقون دائما لوالديهم لكنني لا اثق بك ابدا فانك تركتني وحدي لكن القدير عوضني بخالتي راجشري فاعطتني الحب والسعادة وانا لن اتركها ابدا لاجلك وسأتركك الان مثلما تركتني وتغادر الي منزلها

وميشتي تصل الي المنزل وتقول سأنسي الامي لاجل سعادة خالتي راجشري ثم تعانقها وتخبرها انها اشتاقت اليها كثيرا وتنادي علي كوهو وتعانقها بسعادة ايضا ويتظاهرون بالحب بينهم امام عائلتهم ،وثم ميشتي وكوهو يحتفلون مع عائلتهم بعيد الهولي ويرقصون معا بسعادة لكن ميشتي تتألم عندما تتذكر كلمات والدها وراجشري يصلها رسالة من والد ميشتي صورة له معها وهو يعانقها ويبتز راجشري بها فتنزعج كثيرا وثم ميشتي وكوهو يقطعون الكعكة المفضلة لهم معا ويأكلونها والجميع سعداء والعائلة تتحدث ان ميشتي وكوهو قد كبروا وسيأتي لهم عروض زواج جيدة بالتاكيد وميشتي تقول لنفسها ان كل فتاة تتمني ان يكون زوجها مثل والدها لكنها تتمني العكس وتحزن

وكونال يحاول مصالحة اخيه ابير ووالدته ويتفق مع الجد علي خطة ثم يدعو اخيه للمعبد وكذلك الجد يدعو ميناكشي ويخبرها ان كونال شعر بالدوار وفقد الوعي فيذهبون الي المعبد ويلتقان هناك وميناكشي تسأل كونال هل انت بخير ؟فيظهر وهو يبتسم ويقول بخير ولكنني اردت دعوتك الي هنا لنجتمع جميعا فتقول له عندما يدعوني ابنائي فسأتي فورا دون اي مقابل فلا داعي للقيام بمثل هذه الامور فانا لا اتخلي عن مسؤلياتي واترككم مثل بعض الاشخاص وتنظر الي ابير بغضب فيقول ابير عندما اشعر بالجوع فاانني اتشبع بهذا التوبيخ فاعلم انك تقصديني ثم تغضب وتغادر المكان ،وكونال يحاول ايقافها لكنها لاتستمع اليه فيسأل اخيه لماذا فعل ذلك معها فهو يحاول تهدئة الامور بينهم ؟فيطلب منه ابير الذهاب خلفها ثم يغادر كونال لتهدئة والدته ميناكشي والجد يحاول التحدث مع ابير عن الامر لكنه ينهي الامر

وفي وقت لاحق عائلة كونال وابير يحتفلون في منزلهم وكونال يطلب من ابير ان ينسي ما حدث ويخبره ان والدهم هو من تركهم خلفهم ووالدته ليس لها علاقة بأي شئ لكن ابير يرفض تصديق الامر والجد يتحدث مع ميناكشي ويقول لها انا من ربيتك لكنك كنتي ومازالتي عنيدة للغاية ويخبرها ماذا ستفعل اذا وجد فتاة مناسبة لابير فتقول له انا اوعدك بأنني سأوافق علي الزواج وازوج ابنائي معا ..وتنتهي الحلقة

تري ماذا سيحدث ؟وهل ابير سيقع في حب ميشتي ام لا ؟وهل ميناكشي ستوافق علي زواج ابنائها ام لا ؟والكثير من الاحداث المشوقة تابعوها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *