الرئيسية / لكنه لي / مسلسل لكنه لي الحلقة 121 – حلقة الثلاثاء

مسلسل لكنه لي الحلقة 121 – حلقة الثلاثاء

تبدأ الحلقة ونيفى تتذكر كيف تحدث بجاج مع بريرنا فتاتى موهينى و تساله عم حدث فنيفى تخبرها عم حدث موهينى تقول ةنا لا اريد التحدث عن تلك الفتاه انها دمرت حياتنا بالكاملياتى انوراج و يسال عن مالوى فتخبره موهينى ان تابور اصتحبته للخارج انوراج يجد ان نيفى قلقه فيسالها عم حدث فتخبره وتقول ان بجاج عامل بريرنا كانها مربيه وليست زوجته ولكنها تستحق هذا و ستندم لانها تزوجت من بجاج انوراج يقول كيف يتحدث بجاج هكذا مع بريرنا .. انوراج يذهب فموهينى توبخ نيفى لانها تحدث بطريقه تبين ان بريرنا مسكينه امام انو نيفى تقول لا تقلقى يا امى لن ادع تلك الفتاه تتلاعب بعقل اخى مره اخرى ساذهب و اتحدث معه.بريرنا تنظر من النافذه و تتذكر كلام بجاج فياتى انوراج ويقول اين بجاج فشال بريرنا يطير عليه و بريرنا تتذكر كيف كان شالها من قبل يقع على راس انوراج

بريرنا تشيل الشال و تساله لماذا يسال عن بجاج انوراج يقول لقد اخبرتك من قبل سواء ارادتى ام لا ولكنى سادعمك دائما و ذلك بجاج سمعت انه صرخ عليكى ووبخك كيف يجرؤ على فعل هذا بريرنا تقول من اخبرك هذا انوراج يقول المهم الان كيف يصرخ عليكى هكذا كانك مربيه اطفال. بجاج مع كوكى و يعطيها الدميه ويقول اليس هناك هديه لى بالمقابل فكوكى تقبله على جبينه فبجاج يبتسم و يقول انتى تعلمين ان والدك يحبك كثيرا صحيح كوكى تشير له بانها تحبه ايضا بجاج يقول اعلم انك معجبه بى بريرنا كثيرا ولهذا هو احضرها كام لها وهو اخطا عندما صرخ عليها و يجب ان يعتذر لها.

بريرنا تقول كل ما قاله بجاج قاله بنوبه غضب ولو كان مكانه لفعل هذا ايضا انوراج يقول اذا ستسمعين كل ما يقوله فى صمت اذا كنتى ستسكتين فانا لن اسكت اين هو بريرنا تقول لا تنسى انه زوجى وانت اذهب و اعتنى بعائلتك افضل انوراج يقول ولكنك عائلتى انا لا يهمنى باسم من هذا الزنجفير ولكنى متاكد ان قلبك ينبض لى و انك تحبينى انا فحسب  بريرنا تقول ربما انت لا تكترث ولكنى اكترث انا قطعت وعدا بالوفاء لزوحى وهذا ما سافعله ولهذا اذهب من هنا بريرنا تبتعد عن انورتج،فانوراج يقول حسنا ولكن لماذا تتحنبينى اذا هل تخافين ان تضعفى امام و ان ينبض قلبك لى مره اخرى بريرنا تقول ان قلبى و روحى ملك لزوجى بجاج فقط انوراج يقول حقا اذا انظرى فى عينى وقولى انك لا تحبينى بريرنا تنظر لانوراج و تبكى انوراج يقول يمكنك الكذب عن العالم باسره ولكن ليس انا لانى توام روحك وانتى تحبينى فقط اعلم بريرنا تبكى و تقول لا انا احبك بجاج بريرنا تذهب و انوراج يبتسم.

انوبام يوقف نيفى و يخبره بانه يجب ان يعلم انو بان بريرنا تقدمت فى حياتها و يجب ان سفعل هو هذا ايضا نيفى تقول ولكن انو فى موقف لا يعرف الصواب من الخطا و يجب ةن نساعده لماذا اشعر بان زواح بريرنا من بجاج كان لسبب اخر لا نعرفه.بريرنا تذهب للحديقه و تتذكر كلام انوراج لها و بجاج ايضا و تبكى. انوراج سعيد و يقول لقد رايته نيفى تاتى و تشاله عم راها يقول لقد رايت الحنان و الاهتمام و الحب فى عين بريرنا يا اختى لقد شعرت به نيفى تقول هذا ليس صحيح يا انو اذا كان هذا لم اصيحت السيده بجاج بدلا من السيده باسو ياتى اتصال لانو فانو يقول حسنا تحجز تذكره الى لندن نيفى تساله انوراج عن التذكره فانوراج يقول ان هناك مستثمر من لندن سيساعدنا فى دمار بجاج و بعذا سترجع بريرنا لى انوراج يذهب فيقابل بجاج،

بجاج يقول اذا كنت تعتقد انى لا اعلم بما تفعله فانت مخطئا انوراج يعتقد ان بجاج يتحدث عنه وانه كان مع بريرنا فيقول انا لا افعل شئ فى الخفاء يا سيد بجاج،بجاج يقول وانا ايضا كل ما فعلته فعلته امامك انوراج يقول هل تعتقد نفسك قديسا او شئ من هذا بجاج يقو لا ليس هناك احدا قديسا ولا انت و الا لم انتزعت منزلى منى انوراج يقول لقد انتزعت منى كل شئ بجاج يقول انا ارى ان رجل اعمال جيدا لانى اقوم بصفقات مهمه و الجيد هو من يحقق اهدافه انوراج يقول انك لا تفهم المشاعر و الاحساسيس وتعتبرها هدف امامك لانك لا تمتلك قلب ولهذا لا تفهم احساسيس احدا بجاج يقول اسمعنى ان مستثمر لندن خطرين للغايه ويجب الا تتعامل معهم ثق بى انوراج يفكر بان بجاج يتحدث عن الاستثمار و ليس بريرنا انوراج يقول لماذا هل انت خائف بجاج يقول اخاف ان الخوف تخلى عنى عندما كنت فى سن ١٢ ولهذا لا اتذكر معنى الخوف انوراج يقول با تقلق ساعلمك يا سيد بجاج من هو الخوف و ستخاف جدا و ستتخيل وجى فى الخوف ايضا.

بريرنا بجانب كوكى وهى نائمه فبريرنا تنظر لها بحب و تقول انا اشعر بالسلام عندما انظر لكىشكرا و انا اوعدك بانى لن افعل هذا مره اخرى ياتى بجاج فبريرنا تخبره بانها كانت ذاهبه بجاج يقول ان كوكى مرتبطى بقلبى و حياتى ولهذا عندما تتالم انا ايضا اتالم بريرنا تقول انا اتفهمك لانها ارتبط بقلبى ايضا ساذهب للنوم ليله سعيده بجاج يقول ليله سعيده.فىالصباح بجاج فى الغرفه فهاتف بريرنا يرن فيقول لا اعلم لم الناس لا يجعلون هواتفهم معهم تاتى بريرنا فترى ان شيفى تتصل بها بريرنا ترد شيفى تقول لماذا لم تتحدثى معى امى بريرنا تقول حاولت الاتصال بها ولكنها لم ترد،ياتى بجاج فيجد ان بريرنا جالسه على الستره تبعهفيدعها و يجلس لحتى تنتهى من مكالمتها

شيفى تقول انها حصلت على وظيفه لدى السيد فاس وان عمل الحفلات شغل صعب بريرنا تقول حسنا ساتصل بها فى العمل بريرنة تنهى الاتصال و تتصل بفينا و تحاول التحدث معها ولكن فينا ترفض الاستناع و تغلق الخط بريرنا تقول كيف ساقنع امى الا تعمل و ان حالتها ممكن ان تتدهور بريرنا تلاحظ ان بجاج ينظر لها بجاج يقوى لم يكن فى نيتى الاستماع لحديثك ولكنك تجلسين على معطفى بجاج ياخذ المعطف و يلبسه ويقول انا اعلم يا بريرنا انك ستجدين حلا لهذه المشكله.انوراج يحضر حقاىبه فتاتى نيفى وتقول انو انك لن تكون هنا فى عيد الاخوه ولكن هل يمكننا الاحتفال اليوم ولا يهم اذا لم تحلب الهدتيت انوراج يقول حسنا نيفى تنادى تابور فتاتى تابور و يقوموا بالمراسم و يربطون لانوراج رباط الاخوه فانوراج يبتسم ويقول ولكنى احضرت الهدايا انوراج يعطيهم الهدايا و يفرحون للغايه و يعانبون بعضهم.

بجاج يقول انتى ذكيه يا بريرنا و ستسطعين حل هذه المشكله بشكل مبتشر او غير مباشر المشكله هى مشكله مال وان الاعتناء بالام يمكنه ان يغير الشخص وانا لا اريدك ان تتغير و ان تفضل كما انتى بريرنا تقول لا استطيع فهمك بجاج يقول ان ما جعلنى رجل اعمال ناجح هو امى و الامها وهولا ءغيرونى لدرجه كبيره وانا لا اريد ان يحدث هذا معك فجلى مشكله والدتك ياتى اتصال لبجاج فيذهب فبريرنا تتساله عم حدث لوالده بجاج و ما هو ماضى السيد بجاج.

فى وقت لاحق موهينى و نيفى يتشاجرون مع شاردا و تانفى فموهينى و نيفى يذهبون،فشاردا تقول اريد كوكى بعد ذلك ان تركض لعندك وليس لعند بريرنا تانفى تقول لا تقلقى يا امى تاتى كوكى كوكى تركض لعند بريرنا فشاردا و تانفى يغضبون بريرنا تخبر كوكى بانها حضرت لها مفاجاه فى المطبخ يجب ان تاتى و تراهابريرنا و كوكى يذهبون فتانفى تقول لا اعلم بم سحرت بريرنا كوكى انها لا تتركها ابدا و بهذا بجاج لن يتركها ايضا شاردا تقول ان الغد هو عيد ميلاد كوكى و يحب ان نفعل شئ لكى نظهر ان بريرنا مهمله شاردا تشرح لتانفى الخطه وتقول وبهذه الغلطه لن يسامح ريشاب بريرنا ابدا.

مالوى جالس و حزين لانه يعرف ما يفعله ريشاب وايضا لانه لا يستطيع ان يساعد ابنه بشئ و انه اصبح اب عاجز ياتى بجاج فينظر لمالوى وهو غاضب و يقول ماذا تفعل فى هذا الوقت بجاج ينادى الخادمين و يخبرهم ان ياخذوه لغرفته فتاتى بريرنا و تقول انا هنا لاجل عمى هو مثل ابى و ساخذه لغرفته.بجاج يذهب للغرفه وهو غاضب فتاتى بريرنا فيقول هو ليس والدك بريرنا تقول لم تعجبنى طريقتك مع عمى منذ طفولتى وهو يعتبرنى مثل ابنته ولهذا يجب ان تخترمه مثلما أحترم عائلتك بجاج يقول دائما تخرجين الاخطاء من اقوالى هو مشلول و على كرسى متحرك ولا يجب ان يترك هكذا ولا تتوقعى انى ساساعد شخص من عائله باسو بريرنا تقول لم اكن اعتقد انك تتصرف هكذا مع الكبار بجاج يقول سيده بجاج انا لا افعل هذا ولكن بوجوده هكذا اعتقد انه يحتاج للراحه و لهذا طلبت من الخدم ان ياخذوه

بريرنا تقول ولكن صراخك على الخدم لم يكن جيدا و اخبرك مره اخرى ان عمى مثل ابى تمام بريرنا على وشك الذهاب فبجاج يقول اذا ساعدى والدتك اذا كنتى تريدين ان تساعدى احدا فساعدى والدتك اولا بريرنا تقول لا تسحب امى فى هذا بجاج يقول لا اريد لن افعل هذا ولكن ان والدتك تعمل فى عمل صعب للغايه يا بريرنا ان الشخص الذى تعمل لديه يعتبرهم من ممتلكاته وانتى لن تفهمى هذا الا عندما ترين بعينك بريرنا تقول انا اعرف امى جيدا و اعرف عنادها ايضا بجاج يقول اذا حاولى ان تسمعيها يجب ان تقوى علاقتك معها و تستعيدى حبك والدتك الذى تفتقديه ممكن ان تقف معك و تتقبل علاقتنا ايضا بريرنا تسمع هذا و تفكر فى كلام بجاج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *