الرئيسية / فنون / مسلسل قلوب أنانية ملخص الحلقة 60 – الاثنين

مسلسل قلوب أنانية ملخص الحلقة 60 – الاثنين

تبدأ الحلقه مع جانفي تخرج للحديقه وتجد سوربي ومادهو امامها فتنصدم وتتجه نحوهم ، بعد الترحاب ، تسأل مادهو عن مكان طقوس الحنه ، فتتنهد جانفي وتأخذ والدتها وتجعلها تراه من بعيد وتجد نيشا سعيده بعائلتها ، يبتعدوا عن المكان ، مادهو تخبر جانفي انها دائماً تضحي لاجل سعادة من حولها وتتجاهل سعادتها وهذا شئ خاطئ ، تبدأ مادهو في مباركة جانفي وتضمها وتعطيها صحن الصلاه ويذهبوا ، تدخل جانفي للمنزل وتجد نيشا امامها وتحاول الذهاب لكن نيشا تدقق النظر فيما بيدها وتسألها من اين اتت بذلك ؟! فتخبرها أن اقاربها قد جلبوه لها وذهبوا ، تتعجب نيشا من ذلك وتكمل الحوار مع توتر جانفي ، تتدخل شاردا بينهم وتخبر جانفي ان تذهب ، ثم تنظر لنيشا وتخبرها انها تثق بجانفي بشده وهي ليست محل للشك ، تتعجب نيشا من رد فعلهم ..

يبدأ جميع من في الحفل يهموا بالذهاب مع صحون صلواتهم ، تأتي نيشا وتسأل شاردا عن سبب ذهابهم ؟ تخبرها ان عليهم الذهاب للمعبد لان هناك تمثال اكبر به وبركته اكبر ، تومئ نيشا برأسها ثم تخبرهم انها ستذهب وستلحق بهم بعد مده ، تعرض عليها جانفي الذهاب معها لكن نيشا ترفض وتذهب مسرعه ، تتعجب شاردا من ذلك وتخبر جانفي انه من العجيب ذهاب نيشا بهذه الطريقه ورفضها ذهاب احد معها ، تغضب جانفي وتقول ان نيشا نواياها حسنه ولا تقصد شئ سئ ويكملوا طريقهم ..في المنزل ، ادي يجلب الحساء لجندريش ، يسمع هاتف يرن ويرى انه هاتف نيشا ، ينظر اليه ادي ويرى أن طبيب نيشا هو من يتصل بها فيغضب ، وينظر لجندريش ويقول : نعم ، كنت اعلم ، بالتأكيد نيشا اتفقت مع طبيبها ليكذبوا هذه الكذبه ، نيشا لن تتعلم ابداً ، بل ستستمر في درامتها ولن تتراجع ، سوف امسك بها بالجرم المشهود ! جندريش يتنهد بحزن ويخبر ادي أن يفعل ما بوسعه لاثبات حقيقتها وان يكون حذراً ..

 

تصل شاردا ونيها وجانفي الى المعبد ويجدوا نيشا اتيه ، تسألها شاردا عن سبب تأخرها ؟ فتخرج لهم ساعه وتقول انها جلبتها كهديه لأجل ادي ، بينما جانفي تحزن ، يدخل الجميع الى المعبد ويجدوا الجو مفعماً بالطاقه ، تبدأ الاغاني بالعزف وتبدأ نيشا بالرقص وتنضم جانفي لهم ، جانفي ترقص مع ادي ويقتربا من بعضهما جدا ، لكن فجأه جانفي تستيقظ وترى انها تتخيل فتبتسم وتكمل رقصها ، بينما نيشا ترقص مع ادي وهو يلتف حولها ويضمها ، وفجأه تستيقظ من خيالاتها وتبتسم وتخجل وتكمل رقصها ، بعد قليل تجلس جانفي على أرجوحه ، فتأتي نيشا اليها وتبدأ في هزها ذهاباً واياباً ، تبتسم جانفي لها ، لكن نيشا تركز على ذهاب واياب الارجوحه وتبدأ في الشعور بالدوار وتفقد السيطره على شعورها وتبدأ في دفع جانفي بقوه والتي بدورها تبدأ في الصراخ ، جانفي على وشك السقوط لكن تأتي شاردا وتوقف نيشا وتخبرها أن بهذه الطريقه جانفي ستتأذي ، تنظر نيشا لجانفي بضياع وتبدأ في تذكر بعض الاشياء ، ثم تسأل جانفي اذا كانا يعرفا بعضهما قبل استفاقتها في المشفى ، تتوتر جانفي ولا تعلم ماذا تقول وتأتي نيها وتأخذها مع تعجب نيشا ..

يدخل الجميع الى المعبد ، جانفي تحاول صنع الهة الطين لكنها لا تستطيع فتحزن ، بعد قليل يحين موعد الاحتفال ، تجتمع جميع النساء وينتظروا اول امرأه لتشعل شموعها ، نيشا تحاول اشعال الشمعه لكنها تنطفئ في كل مره ، توقفها شاردا وتخبرها أن تترك جانفي هي لتشعلها ، تتعجب نيشا من كلامها لكن شاردا تخبرها ان الامور تتم من القلب ليس من العادات فقط وجانفي ستشعلها من اجل من تحبه ، توافق نيشا على مضض وجانفي تشعل شمعة نيشا وتبدأ النساء في اشعال شمعاتهم ..بعد مده من الطقوس ، يرجع الجميع للمنزل ، يبدأوا في الطبخ وتصعد نيشا لغرفتها وتتجهز وتنزل لتذهب ، ادي يرى نيشا ذاهبه ، فيخبر جندريش انها بالتأكيد ذهبت لتقابل ظلها وشريكها في الكذب فيخبره جندريش أن ينتبه ، ويذهب ..

نيشا تغادر بسياره ، ويتبعها اديتيا بسيارته ويعلق بين الزحام ، فيفقدها ويغضب ويقول : الى اين ذهبت الان يا نيشا ؟!!..نيشا تأتي لمكان مهجور وتنظر حولها وتجد أرجوحه وبعض الاشياء وتقف منتظره شئ ما ، تلمح نيشا ظل ما ، فتسأل : من انت ؟! فيظهر ادي ويقول : انا ، تنصدم نيشا وتتوتر وتسأله عن سبب وجوده هنا ؟! فيسألها اذا كانت منتظره شخص اخر ؟! تقول انها بالتأكيد لن تقابل احد ، يضحك ادي ويخبرها انه يمزح وانه جاء الى هنا ليقضي وقتاً معها ، نيشا تخبره الا يكذب ويخبرها سبب مجيئه الى هنا ، فيقول : حسناً سأخبرك الحقيقه ، لقد اتيت الى هنا لامسك بك متلبسه ، تنصدم نيشا وتتوتر وتسأله عن قصده ، لكنه يتمعن النظر بها ويضحك ويخبرها انه يمزح مره اخرى ، وهي تضحك بثقل وتوتر ..

ادي ينظر الى الارجوحه ويخبر نيشا أن تجلس عليها ، فتخبره انها ستدوخ ، لكنه يصر عليها ، فتذهب وتجلس وتخبره انها طالما معه فهو لن يتركها تتأذى ويمسكها اذا شعرت بالدوار ، يبتسم ادي لها ابتسامه صفراء ويبدأ في تحريكها بالارجوحه ، ادي يبدأ في تحريك الارجوحه بشده ، تخاف نيشا وتخبره انها خائفه ، لكنه يسألها عن سبب افتعالها هذه الدراما ؟! فتسأل عن اية دراما ؟ فيسألها عن سبب تدميرها لحياته بهذا الشكل ؟ تتوتر نيشا لانه مع كل جمله يدفعها بشده اقوى من ذي قبل وتخبره انها لا تعلم عن اي شئ يتكلم ! فيخبرها انها جاءت الى هنا لمقابلة الطبيب للاتفاق على خطه فقدان الذاكره وكيف ستكملوها صحيح ؟! اليس هذا اسلوبك ! لقد تعودت عليه ؟! تصرخ نيشا بأنها لا تعلم شئ لكنه يكمل كلامه قائلاً : الا تخافي من القدير ! الا تخافي أن تنقلب افعالك ضدك !! وفجأه يدفعها بقوه وبقسوه لأعلى وهي تصرخ بشده وتقع ارضاً بعيداً عن الارجوحه ، ينصدم ادي ويذهب نحوها ويجدها فاقده للوعي ارضاً لا تستيقظ ..

تأتي جانفي وترى ما حدث فتنصدم وتصرخ على ادي وتخبره أن يتقبل حقيقة انها فاقده الذاكره فهو قد عرض حياتها للخطر الان ويأخذوها الى المنزل ..يفحص الطبيب نيشا ويضع لها ماسك اكسجين ويخبر العائله انها ستتحسن لكن عليه المتابعه معها ، جانفي ترى كل ما يحدث فتحزن وتخرج ، يلاحظها ادي فيذهب خلفها ، تخبره انه عرض حياتها للخطر وجعلها طريحة السرير وانه يظلمها بفعلته هذه ، يتناقش ادي معها وهي غاضبه منه ثم فجأه يركع على قدمه ويضع يداه على اذناه ويعتذر من جانفي ، تنصدم جانفي من تصرفه وتضمه وتخبره الا يكرر ذلك فيوافقها ..يبدأ القمر في البزوغ وتجتمع جميع الزوجات امام ازواجهم ، تقف جانفي امام ادي فيخبرها ادي انه يتضةر جوعاً لانه قد صام طوال اليوم لاجلها ، تفرح جانفي وتنظر له بصفاء وتخبره انها تحبه وستطعمه ، يبتسم ادي لها ويخبرها انه هو من سيطعمها ويأخذها بعيدا ..

يصل ادي بجانفي خلف الحديقه وتجد جانفي منضده مع شموع لعشاء رومانسي ، تنصدم جانفي وتفرح بشده ، تجلس مع ادي ويبدأ في اطعامها من الكاستر الخاص بها ويقضوا وقتاً رومانسياً ..نيشا تستيقظ وتبدأ في التمتمه بلماذا فعلت بي ذلك يا ادي ؟ اتركني سأسقط ! وتبدأ في الصراخ ، يسمعها ادي وجانفي وبهرولوا اليها وتجتمع العائله في غرفتها ، نيشا تبكي وتنظر لادي وتلومه على فعلته وتخبره انها لم تفعل الدراما لانها تحبه وتبكي بإنهيار ، ادي لا يعلم ماذا يقول لكن شاردا تنظر لنيشا وتخبرها ان لا شئ من هذا حدث ، وانها قامت بطقوس عيد الازواج مع ادي وعندها قد سقطت وفقدت الوعي ، تبتسم نيشا وتضم ادي وتخبره انها تعلم انه يحبها ولن يجرحها بهذه الطريقه وتخبره انها تتمنى ان تنال الساعه اعجابه ، يتوتر ادي ويقول انها جميله ..

تذهب شاردا لتبحث عن جانفي وتجدها في غرفة الفتيات ، تجلس بجانبها وتعطيها كاستر ادي ، تبتسم جانفي لها وتأكله وتقول انه جميل جدا ولذيذ ، تنظر جانفي لشاردا بحزن وتخبرها انها تشعر بالذنب تجاه نيشا وانها جعلت العائله تكذب العديد من الكذبات بسببها ، ترفض شاردا ذلك وتخبرها انها تعلم ان نيشا مريضه لكنها سببت لهم الكثير من الالام في السابق وهذا ثمن أفعالها وان اضطرت للكذب من اجل مصلحة ادي مره اخرى ، فيتفعل ذلك .. نيشا تطلب من ادي من الكاستر خاصته فيعطيها ويقف وعلى وشك الذهاب ، لكنها تمنعه وتخبره أن يبقى معها اليوم لانها تخاف من نفسها ومن احلامها ، يتردد ادي كثيرا لكنه يأتي ويستلقي بجانب نيشا متوتراً ، تمسك نيشا يده فيتوتر اكثر وتبدأ في الاقتراب منه وهي نائمه .. وتنتهي الحلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *