الرئيسية / عميلة سرية / مسلسل عميلة سرية – زواج ريديما من فانش

مسلسل عميلة سرية – زواج ريديما من فانش

هفهمكوا شويه حاجات كده علشان تبقوا فاهمين الاحداث،اولا ريديما كانت قررت انها تستقيل و تمشى من قصر فاتش و لكن فانش يمنعها و يخبرها بانها لن تذهب الى مكان و ستظل فى القصر بصفتها زوجته،طيعا ريديما هترفض و لكن فانش هيددها بانه ممكن تخسر حدا قريب عليها بسبب الرفض دا فريديما تبكى و تفكر فى كابير و تقرر بانها لن تضع حياه كابير فى خطر ابدا و توافق على الزواج طبعا كلكوا هتتسالوا لى فانش عمل كده،اولا هتحصل حاجات كثيره هتخلى فانش يشك بريديما و هيقرر انه يتزوجها علشان يعرف اى نواياها،حكايه شيرا دى شيرا دا اسم لفلاشه فانش دى عليها كل الصفقات الى فانش عملها ولو حدا ماسكها ممكن فانش يدمر و تنكشف حقيقته و تعتبر دليل كبير عليه،طبعا ريديما هتمسع كده و تدور على شيرا لغيت لم تلاقيه بس هضعيه للاسف فلم كابير علم بحفل زواج ريديما بفانش قرر انه يروح لريديما و ياخذها و يهرب

و بالفعل كابير يذهب لقصر فانش وهو متنكر و هيقابل ريديما و يخبرها بانه اتى لكى ياخذها و يحققوا احللمهم و يتزوجول فريديما تفرح و لكنها تخبره بحكايه شيرا و انه دليل كبير على فانش و يجب ان يجدوها،فكابير هيبحث عن شيرا و لكنه لن يجده،فالوقت دا ريديما تنتظر كابير فى الساحه الخلفيه لحتى ياتى و يهربوا كنا اخبرها و لكن للاسف ايشانى تدخل غرفه ريديما و لا تجدها فتذهب و تخبر فانش بان ريديما خانته و هربت،ففانش يغضب و يظل يبحث عنها.الباقى هتفهموا فى الاحداث.

تبدأ الاحداث،بريديما و كابير يحاولون الخروج من قصر فانش،فكابير يقف و ينظر للقصر و يتذكر هدفه بالقضاء على فانش،فى نفس الوقت فانش غاضب و ماسك مسدسه و يتوعد بانه سيجد ريديما مهما حدث،فانش يلاحظ قدوم فانش فيختبئ هو وريديما خلف الاشجار لياتى فانش فلا يجد احدا و يذهب.ريديما تخبر كابير بانهم يجب ان يذهبوا و لكن كابير يخبرها بان تذهب هى.فانش غاضب لانه لم يجد ريديما فيدخل القصر ليرى ريديما موجوده،الجده تساا ريديما اين كانت،فريديما ترجع فلاش باك (ريديما تخبر كابير بانهم يجب ان يخرجوا من هنا قبل ان يجدهم فانش،كابير يقول انا لن اجعل فانش يقضي علي و لن اهرب مثل الجبناء من هنا ان زج فانش فى السجن كان واجبى و انا لم استطيع ان افي به ريديما تقول ان خطا واحد ليس نهايه العالم كابير يقول بالنسبه لى يعتبر نهايه العالم ان جندى تابع للقانون و ام ان اخرج من هنا قاتل او مقتول،كابير يضع المسدس على جبهته فريديما تحاول ان تمنعه و لكنه لا يضعى اليها فيتم طلق النار  )ينتهى الفلاش باك.ريديما تنظر ليديخا لتجد اثار دماء على يديها فانش ينظر لريديما بغضب،ريديما ترجع فلاش باك(ريديما تحاول ان توقف كابير و تخبره بانه ليس الوحيد صاحب الحق على حياته هل نسئ لن بقدر كراهيته لفانش هو يحبها عندما سمعت طلق الرصاص اعتقد انه مات وهى ماتت معه و لا يجب ان يفعل هذا بنفسه،كابير لا يستمع لريديمل و يغلق عينيه و على وشك ان يدوس على الزناد )خلص الفلاش باك.

الجده تسال ريديما لماذا على يديها اثار دماء فريديما تخبرها بانها وقعت،فانش يفكر بان اكيد ريديما تخفى شئ فعل وشك ان يسالها و لكن الجده توقفه و تخبره بان هذا وبت المراسم و سوف يتحدثون لاحقا،ريديما و فانش يجلسون بجانب الكاهن و يقوموا بمراسم الزواج،فالكاهن يخبر انوبرى بان تربط الوشاح بينهم،ريديما ترجع فلاش باك مره اخرى(ريديما تبعد المسدس عن كابير و تبكىو تخبره بانه يجب ان يسمعها بهدوء ان موته سيطون انتصار لفانش،كابير يقول اذا ماذا سافعل يا ريديما ان ضحيت بكل شئ من اجل القبض على فانش و لكننا لم نجد دليل واحد على الأقل انا ضحيت بحياتى و بحبى من اجل واجبى و لكننا فشلنا ريديما تقول انت لست السبب انت اخترتنى انا و لكن لم استطيع الوفاء لهذا الواجب يا كابير انا اسفه و لكن صدقينى طالما نجن مع بعضنا فسوف نقضى عليها و بامكانى ان افعل اى شئ من اجلك حتى لو ضحيت بحياتى من اجلك نحن نتنفس مع بعضنا و سينقطع انفاسنا مع بعضنا ايضا )خلص الفلاش بأك.

انوبرى تربط الوشاح بين فانش و ريديما،فالكاهن يخبرهم بان يقفوا لكى يلفوا الدورات السبع المقدس،ففانش يقف و لكن ريديما تظل جالسه،ففانش ينظر لها،ريديما ترجع فلاش باك(فانش يقول اذا طلبت منك طلب اسواء من الموت هل ستقومين به،ريديما تقول عندما قلت انه بامكانى انا اضحى بحياتى من اجلك لم اكن اكذب)خلص الفلاش باك.ريديما مازالت جالسه،فاريان يقول اعتقد بانها لا تريد القيلم بهذا الزواج،ريديما تسمع هذا و تقف،فالطاهن يخبرهم بانهم يجب ان يتبادلوا اكليل الورود اولا و بالفعل،فانش و ريديما يتبادلون اكليل الورود و يلفوا ابدورات السبع المقدسه،فريديما ترجع فلاش باك(كابير يقول انا ساطلب منك طلب لم يطلبه حبيب لحبيبته ابدا ان تجرع السم و الموت اسهل من تجرع السم و الشعور به يا ريديما هل بامكانك ان تتزوجى من فانش من اجل تحقيق هدفنا ريديما تسمع هذا و تنصدم و تبكى و تنهار

كابير يقول انا اعلم يا ريديما انى لم امنحك الا الالم و لكن صدقينى هذا القرار سيقضي هلي رويدا رويدا مثلك ولهذا هل انتى مستعده لانى تقومى بهذا من اجل حبى،ريديما تقول كلن بامكانك ان تطلب حياتى او كل السعاده و لكنك تريدينى ان اعيش حياه اسواء من الموت و لكن اذا كان هذا ثمن حبى فانا مستعده بان اقوم به)خلص الفلاش باك.فانش و ريديما يلفوا الدورات السبع و يحلسون،فالكاهن يخبر فانش بان يلبس لريديما عقد الزواج ففانش يلبسها العقد ،ريديما ترجع فلاش باك(ريديما تقول انا سافعل اى شئ من اجلك لان حياتى و حبى و الذى من ذوي هو شخص واحد بس وهو انت  )خلص الفلاش باك.الكاهن يخبر فانش بان يضع الزنجفير لريديما،ففانش يمسك بالزنجفير و يضعه لريديما

ريديما ترجع فلاش باك مره اخرى(ريديما تقول و لكن يجب ان توعدنى بشئ وهو انك ستخرج من هذا القصر و ستذهب فى طريق حريتك،ريديما تقف فكابير يقول و لكن يا ريديما الا…ريديما تقوب ارجوك يا كابير لا تقول اى كلمه اخرى و الل لن استطيع فعل هذا،ريديما على وشك الذهاب و لكنها تقف و تلتفت لتجد ان شالها علق فى ملابس كابير، كابير يشعر بالحزن فيضع يديه على السور فيتاذى بسبب المسمار،فريديما تقطع قطعه من شالها و تلف به جرح كابير و تبكى،ريديما تقوى نفسها و تذهب و كابير ايضا يذهب)خلص الفلاش باك.الكاهن يخبر فانش و ريديما بانهم اصبحوا زوج و زوجه الان،فريديما تفكر بان ثمن حبها لكابير قد تخطى كل الحدود.تنتهى الاحداث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *