الرئيسية / Uncategorized / عندما إلتقينا الجزء الثاني – شبح كاملي يطارد عائلة أغاروال

عندما إلتقينا الجزء الثاني – شبح كاملي يطارد عائلة أغاروال

تبدأ احداث الحلقة، باستدعاء كيملا لطرد الارواح من المنزل، و يخبرها الكاهن ان تلك الروح تتربص في ذلك المنزل، و تطلب منه كاملي رفقة منجولا التخلص منها،  لان بمجرد عودة ساهيل و فيديكا كثيرا. تستحوذ روح كاملي جسد الكاهن ويتحول صوته الى صوت فتاة تقول لهم انها هناك، و تتخوف العائلة ويطمئنهم ديباك بانه سيتدخل.

يقترب ديباك من الكاهن فتمسكه كاملي وتقوم برميه بعيدا. بعد تقول له كامي ان لا يتدخل فيخضع ديباك لاوامرها. تسألها مانجونا ماذا تريد ولماذا اتت تقول لهم كام لان هناك الكثير من الاسرار مدفونة في ذلك المنزل، سيتم الكشف عنها وسوف تضطر العائلة الى دفع خطاياها ، فمن ظلمت جاءت لتنتقم وسوف تدمر الجميع وسر ثلاثة ثلاثة ألفين وثلاثة سيتم الكشف عنه.

وقد حدث شيء ما بذلك التاريخ بسبب بيبرا. بعد ذلك تخبرهم كاملي انها ستظل تذكر الجميع ذلك السر لهم ان اسمها كاملي. يسقط الكاهن على الارض. وفي هذا الوقت يلتحق ساهيل وفيديكا الى المصحة العقلية تسأل الموظف ان كان يملك اي معلومات عن كاملي عنوان او تفاصيل الاتصال باسرتها.

لكن الموظف يذكرهم ان النيران عندما اندلعت في المشفى قامت باحراق جميع السجلات فمعظم المرضى فقدوا حياتهم في ذلك الحريق. و يمكنهم التحقق من ذلك. يسأله ساهيل ان كان يعرف اي شيء فيعتذر الموظف منهم ويدعوهم للبحث بمفردهم. تقترب العائلة من الكاهن ويحاول ايقاظه ليسترجع وعيه ويخبرهم ان هناك روح مضطربة في ذلك المنزل.

لكنها تمتاز بقوة كبيرة ولا يمكنهما الهروب من هجماتها وسوف تدمر كل شيء. تتسائل كاملي من هي؟ ولماذا جاءت الى هناك فيخبرها الكاهن انه هو من استدعاها كي تغادر ذلك المنزل الى الابد. ولا احد يمكنه الهروب وكذلك لن يستطيع طردها. لانها لم تحصل على ما هو حق لها وسوف تنتزع سعادته. تقول منجولا انه ان يكون هناك حل يساعدهم على طردها من المنزل.

بعد ذلك تتوسل اليه بيملا بان يقترح شيء لانقاذهم. تسأله مانجولا عن السر الذي كان يتحدث عنه؟ فيرد الكائن انه لا يعلم به ولا يمكنه مساعدتهم ثم يغادر المنزل. تتقدم براتشي من بيملا وتسأله ماذا حدث? في ثلاثة ثلاثة الفين وثلاثة تغضب  بيملا،وتطلب منها التزام حدودها والا ستقوم بطردها من المنزل.

بعد ذلك يفقد سيد الامل في العثور على شيء يقوده الى الحقيقة ويغضب لاجل ذلك. فتحاول فيديكا مواساته وتخبره ان القلق لن يساعدهم فهو لا طالما يقول انه يمكنهم ايجاد حل لجميع مشاكلهم ان كانوا برفقة بعضهم. ثم تقول بالا يفقد الامل وهي متأكدة من انهم سيجدوا حل ينضم اليهم الموظف.

ويخبرهم انه يتذكر شيء واحد عن كاملي، فقد كان هناك شخص ما قريب منها فرغم انه كان مجنونا وقد لا يساعدهم كثيرا. تسأله فيديكا عن قصده يخبرهم ان ذلك الشخص اسمه كونجو فيتساءل سهيل عن عنوانه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *