الرئيسية / رياح الحب الموسمية / مسلسل رياح الحب الموسمية الحلقة 18 – الثلاثاء

مسلسل رياح الحب الموسمية الحلقة 18 – الثلاثاء

تبدأ الحلقة مع ميرا تخبر عائله رام بما حدث لينصدم الجميع و يتسال الخال اذا كان اكشاى ينتقم منهم لان رام ترك زواجه من قبل،رام ينظر لميرا ويقول اذا كان اكشاى ترك اخته ولن ياتى،تاتى بريا وتقول لا اكشاى لا يمكنه التخلى عن شيفى ابدا،بريا تستاذن رام قبل الدخول ليخبرها رام بان تدخل،بريا تدخل المنزل و تخبر الجميع بان اكشاى بالفعل ذهب للمنتج و لكنه لم يوافق على الدور لان اكشاى لا يمكنه التخلى عن حبه و عن شيفى ابدا

شيفى تقول اذا اين اكشاى،ياتى امشاى ويقول انا هنا،امشاى يدخل و يخبر الجميع بما حدث و انه ذهب للمنتج قبل ان يستيقظ الجميع ووافق على العرض ولكن بشرط ان يصطحب زوجته شيفى معه ولكن المتتج رفض هذا الشرط ولهذا هو رفض العرض لانه لن يستيطع التخلى عن شيفى ابدا

شيفى تبكى ليمسح اكشاى دموعها و يخبرها بانها لا تبدو جميله وهى تبكى هكذا لتضحك شيفى،رام يخبر شيفى بانهم يجب ان يجهزوا الان و يجب ان تظبط مكياجها جيدا،الخال يقول خسنا و نحن سنتصل بساريكا لكى تجلب لنا ملابسنا فى الفندق،ساندى تخبر شيفى بان تتاخر كما يحلو لها لان اكشاى سينتظرها كما انتظرته.

رام يخبر ادى بانه يحتاج الى مشروب قوى،بريا تقول و لكن اختى بريندا اخبرتنى بانه لا يجب ان تشرب مثل هذه المشروبات لان ضغاط يرتفع كثيرا،كونال يقول هل ستشرب ام لا،بريا تقول انت لم تعد طفل صغير انت عندك ٤٠ سنه و اكيد تعلم ما هو الشى الصحيح لك و السئ ايضا،بريا تءهب،فرام يمسك المشروب و لكنه يترجع و يترك المشروب و يذهب ليشربه ادى.

فى وقت لاحق،بريا تخبر اخواتها بانها رائت راج سود هناك ومن وقتها وهى شعرت ان هناك خطبا ما ولهذا دخلت للشركه و بالفعل وجدت اكشاى هناك،اكشاى يقول اجل بالفعل كنت بالداخل ولكنى شعرت ان المنتج و الباقين يحاولون اقناع بالدور باى طريقه وهذا جعلنى اشك فيهم لان هناك شباب اخرين يريدون الدور فلماذا يصرون على هكذا و انا تعبمت من اختى بريا ان كبرياء الشخص هو اهم شئ و اذا كانوا يريدونى فكان يحب ان يوافقوا على شروطى انا اعتبر اهتى بريا قدوتى فى الحياه،اكشاى يعانق بريا و يشكرها.

فى وقت لاحق،بريا تسال بريندا اذا شرب رام المشروب لانه مهمل كثيرا فى صحته حتى انه تناول النودلز فى الزفاف البارحه،ميرا تسمع هذا و تنصدم،بريندا تقول ولكن الطبيب حذره من هذا و اخبره ان يتناول الاوكما و كان رام متاكد بانه سيجد الاوكما فى الزفاف،بريا تتذكر طلباه للاوكما و تبتسم.فى وقت لاحق،تاتى شبفى ليسالها رام لماذا لم تجهز للان،شيفى تقول انت اصبحت تثق فى قرارتى يا اخى و يجب ان تسمع هذا القرار انا لا اريد ان يخسر اكى مثل هذا الدور هو بذل مجهودا كبيرا من اجل هذا الدور وهو فقط مساله ١٥ يوما فقط وبعدها سيعود الى ولهذا لن نقوم بعذا الزواج اليوم،بريا تقول و لكن اكشاى لا يريد الدور يا شيفى بلا يريد ان يتزوجك

ناندينى تقول نحن نعلم هذا يا بريا،رام يقول ما الذى تحاولين قوله يا امى،نانظينى تقول ان شيفى و اكشاى جعلونا نرى اهميه وعدهم لبعض و ان الحب يكون به العديد من التضحيات وشيفى تريد ان يكون اكشاى ناجح فى حياته و ان يحصل على الدور الحب معناه ان نرى حلم الشريك كانه حلمنا ايضا ولهذا شيفى تريد ان يكمل اكشاى حلمه و بعد ذلك ستتزوحه بعد ١٥ يوم،شيفى يقول هل انتى موافقه على هذا بفرح يا شيفى،شيفى تقول اجل يا اخى،اكشاى يسال شيفى اذا كانت متاكده لتخبره شيفى بانها متاكده وهى ليست طفله لتتراجع عن قرارها

رام يبتسم و يخبر اكشاى بان يذهب و يحقق حلمه ليشكره اكشاى، شيفى ترى ان بريا حزينه لتخبرها بالا تحزن و انها ستتزوج اكشاى بعد ١٥ يوم ولهذا لا يجب ان تقلق. فى وقت لاحق،ناندينى تقوم بطقس الترحيب لبريا،فبريا تطفش الجره و تدس على الخناء الحمراء و تدخل المنزل،ناندينى تخبر بريا بانها تعلم انها فعلت كل هذا من احل سعاده عائلتها ولكنها غى الاخر ستظل زوجه رام ابنها

شيفى تاخذ بريا للغرفه و تخبرها بانها سعيده للغايه لانها معها هى كانت تتمنى ان يكون لديها اخت ولهذا ستقول لها اختى بدل زوجه اخى ان اكى دائما كان يريد اني راها سعيده وهى هى سعيده،بريا تعانق شيفى وتفكر بانها تزوجت و لكن شيفى لم تتزوج بعد،ياتى رام و يسالهم عم يفعلوه لتقول بريا ان شيفى تحبنى اكثر،شيفى تقول اجل بالطبع،شيفى تبتسم و تذهب،ليسالها رام عم كانت تقصد ما تقوله لتقول بريا انا تعلمت هذا منك. فى وقت لاحق،حقيبه بريا تقع لتقع لوحه السياره.

فى نفس الوقت،ماهيندرا يبحث عن اللوحه و يسال راخى عنها لتخبره بانها لاتعلم اين ذهبت،ياتر راج و يخبر راخى بان بريا علمت بكل شئ ليسلبه ماهيندرا عم عرفته بريا ليقول انى احاول افساد زواج اكشاى و شيفى،ماهنيدرا يسمع هذا و يويخ راج و يخبره بانه سيجلب العديد من المشاكل هكذا.فى وقت لاحق،رام يفضى خزانته من اجل بريا و يسالها على اى جنب تحب ان تنام فيه لتقول بريا هذه كانت غرفتك و بامكان ان تنام على اى جانب و انا سانام على الجانب الاخر،رام يقول ولكنى كنت..

بيا تقول هل كنت تنام فى المنتصف،رام يقول فى الحقيقه اجل لان السرير كبير و كنت هذه الغرفه لى لوحدى و لكن سنظبط كل شئ لا تقلقى،بريا تخرج هديه و تعطيها لرام،فيفتها رام ليجد لوحه مكتوب عليها (ان الثقه ليست كامله من بدونك)،بريا تقول فى الحقيقه انا علم انه حدث الكثير من الاشياء و بسببها اعتقد ان ثقتك تحطمت تجاهى ان ما اريده قوله انه بامكانك ان تثق بى انا اعلم انى فتاه من الطبقه الوسطه و هناك اشياذ كثيره حدثت ستكون غريبه عليك اذا سمعتها و لكن امى علمتنى ان اعتمد على نفسى ان اخذ قرض بنسبه ٢٥% ولكن لا اخدع احد و ان اهميه شئ بالنسبه لى فى العلاقات هى الثقه هذا فقط ما اريد ان اخبره لك

رام يفكر بان بريا قالت كل شئ بصراحه شديده وهى تحب مبادئها كثيرا،رام يحضر بعض الاوراق لتساله بريا عنه ليقوب رام ان هذا هو الشئ الذى لا يجب ان اقدمه لكى و لكنك قولتى لى شئ ان الزواج يتبنى على الحب ولكن هذا الشئ لا يمكننا ان نقدمه لبعض و نحن لا نعرف بعض كثيرا و لكن يمكننا ان نثق ببعض و انتى تقولين ان الثقه هى اهم شئ بالنسبه لك و بالنسبه لى ايضا ولهذا قررت ان تبنى علاقتنا على الثقه،رام يجلب الشمعه و يحرق الاوراق،فبريا تسال عن الاوراق ليقول هذا عقد الزواج الذى وقعتى عليه.وتنتهى الحلقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *