الرئيسية / رياح الحب الموسمية / مسلسل رياح الحب الموسمية الحلقة 16 – الأحد

مسلسل رياح الحب الموسمية الحلقة 16 – الأحد

تبدأ الحلقة مع رام و بريا يصلون للمنزل و رام يرمى الجره لتباركهم ميرا و تاكل لرام الحلوى و تطعم بريا ايضا ليخبرها رام بان تكعمه المزيد لان الحلوى لذيذه للغايه لتنظر بريا لرام ليشعر رام بالخوف. رام و بريا يجلسون،فرام يخبرهم بان الحلوى كانت لذيذه للغايه لتلجلب له ساندى الحلوى و سارا تكعمه،ياتى احد و يخبط على الباب لتفتح ميرا ليعكيها الساعى دواء مضاد لحساسيه الفطر لتخبره ميرا بانهم لم يطلبوا هذا الدواء ليخبرها الساعى بان هذا هو العنوان الذى تم ارساله

تاتى بريا و تسال ميرا عم حدث لتتسال ميرا اذا كان رام هو من طلب هذا الدواء لتخبرها بريا بان رام يتناول الكثير من الادويه واكيد هو من طلبه،ميرا تقول ولكن هذا الدواذ يتم اخذه اذا مرض الشخص للغايه هل يعقل انه مرض فى الحفل ولهذا تاخر،بريا تخبر ميرا بالا تقلق لان رام معتاد على اخذ الادويه وهو لانه صهرها الجديد ولهذا تقلق عليه كثيرا.فى وقت لاحق،شوبهام و خاله جالسين مع المنتج ليخبرهم المنتج بانه وافق على اكشاى ولكنه رفض العرض من اجل الزفاف ليخبره شوبهام بان يقدمه له عرض اكبر و هم بامكانهم ان يلغوا الزفاف قليلا وهو سيقنعه بهذا ليوافق المنتج،ناندينى تسمع هذا و تتمنى ان يتم الغاء الزواج فقط.

فى وقت لاحق،ماهيندرا مع شاشى و يقول اذا الذى قتلته كان والد رام ليقول شاشى هذا الامر لا يهم ان والدى كان يقول دائما انك وفئ و شجاع ولهذا كفلتك انا بهذه المهمه،ليقول ماهيندرا ولكن انا اعتقد ان هذا بسبب تأمين السياره فقط و لكنى لم اعبم ان هناك احد بداخلها اذا كنت اعلم وقتها…،شاشى تقول وقتها ماذا هل كنت ستاخذ مالا اكثر،ماهيندرا تقول و لكن ابنتى تزوجت من ابن ذلك الشخص يا سيدى و ماذا اذا تم كشف الحقيقه،شاشى يقول ان ابنتك تكرهك و بناتك كلهم يكرهونك ولهذا لا تنبش بالماضى لكى يظل لديك بعض الاحترام لديهم انت اصبحت مثل رافان فى حياه ابناتك.

فى وقت لاحق،ميرا تشرح للجميع ان هذا العيد هو عيد انتصار الخير على الشر و يتم فيه حرق رافان لان بداخل كل شخص بعض الشر وفى هذا اليوم يتم القضاء عليه ولهذا ابنى رام و ابنتى بريا يجب عليكم ان تحرقوا رافان معا اليوم لكى تقضوا على الشر،ياتى ماهيندرا و يسمع هذا،رام و بريا يمسكون عصا النار و يحرقوا رافان ليشعر ماهيندرا بالخوف و يذهب.

فى وقت لاحق،رام و بريا ذاهبون لتقول ميرا لرام بانه يجب ان ياتى يوك و يظل معهم ليخبرها رام بانه سيفعل هذا اكيد،رام و بريا يركبون السياره،فبريا تخبر رام بان والدتها تحب هى اكثر من اى شخص ولهذا والدتها ستظل ملكها لوحدها،فرام يسمع هذا و يبتسم. فى هذا الوقت،بريندا تخبر ادى بانهم يجب ان يجعلوا رام و بريا يتقربون من بعض و يجعلوهم يذهبون لشهر عسل وهم معهم ايضا ليتسال ادى لماذا سيذهبون معهم لتقول بريندا بانهم يحتاجون لبعض الدفع وهم سيتكفلون بهذه المهمه اكيد.

رام يحاول ان يشغل السياره ولكنها لا تعمل لتخبره بريا بانه يجب ان يتصل بالمكانيكى،فرام يتصل بادى لتساله بريا لماذا سيوقظ ادى فى هذا الوقت هو لديه حياه و زوجه ايضا ليخبرها رام بان ادى صديقه واكيد سيساعده لتسال بريا رام اذا لم يكن يحفظ رقم الميكانيكى ليخبرهار ام بان لديه اشياء مهم اكثر يحفظها،فبريا تبحص عن رقم الميكانيكى ليخبرها رام بان سيارته مستورده ولن يستطيع اى مكانيكى ان يصلحها.فى وقت لاحق،راخى توبخ راج لانه لم يعطى لرام الفطر ليحلف لها راج بانه اخذ الفكر لتقول راخى اذا لماذا لم يمرض،ياتى ماهيندرا و يقول يالهى ما هذا هل تعلمين ابنك ان يقتل الناس لتقول راخى بان لدى رام حساسيه وهو كان سيمرض قليلا ليس الا و كانوا سيوقفون هذا الزفاف ولكن كل شئ انتهى و تم الزواج

ماهيندرا تقول ان هذه الاشياء البسيطه تصبح مدمره لاحقا.فى وقت لاحق،ميرا تخبر بريا بان يظلوا معهم الليله لتقول بريا لن نستطيع يا امى لان السيد كابور لا يستطيع النون بدون مكيف،رام يقول لا باس بامكانى ان اظل معكم اذا كنتم تحبون،الجميع يمسعون هذا و يفرحون و يجهزوا الاشياء لرام،فبريا تخبر رام بانها تريد ان تتحدث معه،بريا تذهب،فرام يخبر ساندى بانه اذا لم ياتى خلال ٥ دقائق فيجب ان تنقذه لتوافق ساندى.رام يذهب و يسال بريا عم تريده لتقول بريا هل تحاول ان تكون بطلا لماذا تفعل هذا فى البدايه رقصت من اجل امى ووافقت على القاعه العامه و اعكيتنا الكثير من الاحترام وبعد هذا…

رام يقول اكملى كلامك يا بريا لا تكتمى الكلام لكى لا يحدث لكى غازات تحدثى،بريا تقول لماذا تركت الزفاف و رحلت هل تحب لعب دور البطوله بسهوله وعند رجوعك تصبح البطل انت لا تعرف بما مرت به عائلتى وهى ترى ابنتهم واقفه فى المنصه و يتسالون اذا كانت ستتزوج ام لا ان هذا الزواج صفقه ولا يحق لى حتى السوال،رام يقول وهل سيكون هناك مشكله اذا اجابت على هذا،تاتى ساندى و تخبر بريا بانها بن تدعها توذى صهؤها لياتى اكشاى ويقول يبدو كل شئ على ما يرام

بريا تساله عم يتحدث لتقول ساندى فى الحقيقه صهرى اخبرنى بانه اذا لم يعد خلال ٥ دقائق فيجب ان ناتى وننقهذ و نحمد القدير بانه بخير،بريا تقول ماذا كنت سافعل لماذا تعتبرونى دائما شريره،بريا تذهب وهى غاضبه.فى وقت لاحق،رام يدخل للغرفه ليجدها مزينه لتاتى بريا و عكى لرام الملابس و تخبره بان اكيد اخواتها هم من فعلوا هذا ليخبرها رام بانه لا باس ان منظر الغرفه جميل،رام يذهب للحمام،و بريا تشيل الورود التى على السرير و تجهز المكان و تتسال لم تاخر رام هكذا فى الحمام

بريا تجلس على الهاتف،بعد وقت يخرج رام ليجد بريا جالسه و يسالها لمااذا لم تنم لتخبره بانها كانت تشاهد فيديو ليسالها رام عم يحتويه هذا الفديو لتخبره بريا بان الفيديو يحكى عن قصه قريه فقيره تم بناء حمام بها و الجميع كانوا ياتون و ياخذه منه الماء فى خلال ٣٨ دقيقه فقط ولكن هو استحم لوحده خلال هذه المده، بريا تسال رام اين جهه يحب ان ينام بها ليسالها رام عن جهتها المفضله و اذا كانت اليمنه لتقول بريا لا احب ان انام على اليسار دائما،رام يقول انا مخطئ دائما

بريا تغلق الاضواء و ينامون ليخبره رام بريا بانه لن يتاخر هكذا فى الحمام المره القادمه،رام على وشك ان يخبر بريا بسبب ذاهبه من الزفاف ولكنه يجد انها نامت،رام يحاول اني نام و لكنه لا يستطيع و يتسال كيف ينامون الناس فى هذا الحر،رام يخرج و يجلس فى سيارته و يحاول ان يتحدث مع ادى و يتصل به ليرد عليه ادى و يساله عم يريده فى هذه الساعه المتاخر ليخبره ادى بانه يريد ان يسغل مكيف السياره لان منزل بريا ليس به مكيف وهو لا يستطيع ان يظل يدون كيف ليخبره ادى بان يعطى الاوانر للسياره وهى ستعمل بدون ان تتحرك ليشكره رام و يغلق الخط و يعطى الاوانر للسياره و بالفعل المكيف يعمل

رام يقرر ان يظبط المنبه على الساعه الرابعه فجرا قبل ان يراه احدا هنا،فيديكا تبعث رساله لرام و تهنئه على زفاف لشكرها رام،فيديكا تساله اذا كان لا يستكيع النوم فى ليله زفافه ليقول رام على ما اعتقد هذا،فيديكا ترسل لرام بانها اسفه لانها لم تاتى و تراه فى الزفاف ليخبرها رام بانه لا باس،فيديكا تسال رام اذا كان بامكانهم ان يظلوا اصدقاء،رام يترك الهاتف و يرى اساوره بريا فياخذها و يدخل،فيديكا تتسال لماذا لم يرد عليها رام هذه اول مره لا يرد عليها.رام يدخل للغرفه و يفكر بانه من السئ ان يظل بالخارج ان بريا تحاول ان تتأقلم مع اسلوبه ولهذا يجي ان يتأقلم معها ايضا،رام يجلس على السرير و يحاول ان ينام.

فى وقت لاحق،بريا تستيقظ لتجد ان رام يتقلب ولا يستطيع تلنوم لتقول بانها كانت تعلم انه لن يستطيع تحمل الحر ولكن لا احد يستمع لها،بريا تذهب و تجلب عض الثلج و تضعهم على الطاوله و تجلب المروحها و تشغل امام الثلج امام رام بينام رام وهو مرتاح. فى الصباح منبه رام يرن بصوت عالى لتستيقظ بريا وتتسال عم يحدث ليخبرها رام بان هذا المنبه فقط لتساله بريا لماذا ظبط المنبه على الساعه الرابعه،ليعتذر منها رام،رام ينزل من السرير ليخبط فى الطوال و تقع عليه ماء الثلج ليغضب و يخبر بريا بانها شريره وفعلت هذا لتنتقم منه،رام يذهب للحمام وهو غاضب.

فى وقت لاحق،ناندينى و شوبهام يرجعون الى البيت لتنزل شيفى وهى سعيده و تخبر الجميع بان اليوم زفافها،،شيفى تسال عن رام و بريا ليخبرها الخادم بانهم لم ياتوا من البارحه،فناندؤنى تخبر شوبهام بان يتصل بهم.ميرا تخبط على باب الغرفه لتفتح لها بريا لتسالها عم ترتديه وانها اصبحت متزوجه الان و لا يجب ان ترتدى هذه الالوان الباهته،ميرا تعطى لبريا سارى و تخبرها بان ترتديه و ان تضع الزنجفير ايضا من اجلها لتوافق بريا،ميرا تذهب،فبريا تفكر بان رام اكيد سيتاخر فى الحمام،بريا تحاول ان ترتدى السارى لياتى رام و ينظر لبريا و يلتفت و يعتذر منها،بريا تقول لا باس و لكنه للحظه نسيت،رام يقول اننا متزوجين صحيح،بريا تقول اجل.وتنتهى الحلقه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *