الرئيسية / رياح الحب الموسمية / مسلسل رياح الحب الموسمية الحلقة 12 – الاثنين

مسلسل رياح الحب الموسمية الحلقة 12 – الاثنين

تبدأ الحلقه،بشيفى تخبر رام بانها تتمنى ان تاكل كيعك ليسالها رام من اين سيجلب لها كعك فى هذا الوقت المتاخر لتخبره شيفى بانه اذا لم تتحق امنيتها فلن تستطيع النوم ليخبرها رام بانه سيتصرف.فى نفس الوقت،بريا تصر على الذهاب لمركز الشرطه ليخبرها اكى بلنه سياتى معها لياتى اتصال لسارا من رام يخبرها فيه بانها يريد طلبيه كعك لتخبره سارا بان المخبز مقفل لان الوقت متاخر ليخبرها رام بانه سيدفع لها ضعف الثمن و سياخذ كل الكعك الذى عندها و سياتى ايضا لكى ياخذه لتوافق سارا

سارا تخبر بريا بانها هى من ستذهب لرمكز الشرطه و لكن يجب ان تذهب هى للمخبز لان لديهم طلبيه و يجب ان قوموا بها لتوافق بريا.فى وقت لاحق،الخال يبحث عن الخاله ليجدها نائمه ليتسال كيف نامت فى هذا الوقت ليتاتى له رساله وانتس بها فيديو لنيراج و بريا فالخال على وشك ان يفتحه و لكن تاتى ناندينى و تتحدث معه و تخبره بانها كانت تعتقد ان بريا مجرد فتاه من الطبقه المتوسطه ولكنها غريبه و يجب الا يجعلوا رام يبتعد عنهم ابدا.

فى وقت لاحق،بريا فى المخبز و تتحدث مع سارا لتخبرها سارا بانهم قدموا شكوى،لتخبرها بريا بانه يجب ان تتم معاقبه ذلك الشخص لتقول سارا بان اليوم كان جميل للغايه و لان رام دافع عن والدتهم بشكل جيد اكيد هو معجب بها لتخبرها بريا بانه ليس هناك شئ كهذا هو فقط يفعل عذا لينال اعجاب الجميع لتحاول سارا ان تقنع بريا بان رام فعل كل هذا من اجلها و لكن بريا تصر على رايها،المكالمه تنتهى لتقع شئ على الارض فبريا تجلبه ليقع بعض الدقيق عليها لياتى رام للمخبز و يقول بان هذا نفس المخبز الذى كان فيه مع والدة بريا

بريا تقوم لتجد رام امامها لتخبره الا ياخذ الكيك و يهرب،بريا ترى رام لتنصدم ليسالها رام اذا كانت تتحدث هكذا مع زبائنها دائما،رام يذكر بريا بانه هو من اتصل بها ذلك اليوم من اجل طلبيه الكيك لتساله اذا كان لا يعرف عنوانه او كود منطقته ليخبرها رام بانه ليس هناك احد يحف الكود لتخبره بريا بكود منطقتها ليخيرها رام بانها ذاكيه للغايه،رام ياكل بعض الكعك و يخبر بريا بان هذا الكعك جميل للغايه

بريا تشكر رام على ما فعله و على دعمه لوالدتها ليخبرها رام بانه فعل كل هذا من احل والدتها وهى تحبه كثيرا وهو يعتقد انه بعض الزواج ستحبه اكثر منها لان الجميع يقولون عليه انه حلو من الداخل ايضا،بريا تخبر رام بان ياخذ الطلبيه لانهم سيقفلوا المخبز الان ليعرض رام على بريا بان يوصلها و لكنه بريا تخبره بانه ليس هناك اى داعى،فران يساله متى سيلقيها بكرا لتساله بريا لم ستلتقيه ليخبرها رام بان غدا زفافهم،بريا تقول اجل صحيح غدا زفافى.

فى وقت لاحق،رام يصل للمنزل و يعطى لشيفى الكيك لتشكره شيفى و تخبره لانها كانت تذهب لذلك المخبز مع اكشاى و لكنها لم تكن تعرف ان المخبز ملكه،شيفى تطعم شوبهام الكيك و تخبره بانه افضل اخ فى العالم،فرام يسمع هذا و يشعر ببعض الحزن.فى وقت لاحق،بريا فى غرفتها و تجهز شنطتها لتجد الاغراض التى اعطاها لها والدها و بها لوحه سياره فتاخذها و تضعها فى الحقيبه.فى نفس الوقت،رام ينظر لصوره والده لتنجد ان سياره والده لديها نفس اللوحه التى مع بريا

رام يتسال لم حبه الغازات لا تعمل معه و انه يجب ان يذهب للطبيب.فى وقت لاحق،ميرا و سارا يرسمون الحناء على يد بريا وهم سعداء و ميرا تنظر لبريا و تعانقها. فى وقت لاحق،شوبهام يخبر خاله بان ينتبه على سيد و ان اتى الحفل فيجب ان يخبره لياتى رام و يسالهم عم كانوا يتحدثوا لتاتى ناندينى وتخبره بان شوبهام كان يجهز له لمفاجاه،رام يسمع هذا و يفرح و يعانق شوبهام. فى وقت لاحق،بريا تلبس فستان الزفاف و تخرج لينظر لها الجميع بكل حب و اكى و ميرا يتاثرون برويتها و يبكون لتخبرهم بريا بالا يبكون لان اليوم يوم سعيد ليعانقها الجميع لتفكر بريا بانها تفعل كل هذا من تجل سعاده عائلتها لانهم كل ما تملك.

فى نفس الوقت،رام يجهز نفسها استعداد للزفاف ليسمع صوت طبول ليقول اذا اتت فرقه موسيقيه الى هنا لتخبرهن بريندا بانهم اكيد اتوا من اجل زفافه.فى وقت لاحق،رام ينزل و يرقص مع الجميع،فبريندا تجد ان ادى مضايق لتساله عن السبب ليخبرها بانه هو من جلب الحفله الموسيقيه و لكن شوبهام اخبر الجميع انه منواحضرها لتخبره بريندا بانه لا باس بهذا.

فى وقت لاحق،بريا و الجميع فى الشياره ليجدوا ان الكريق واقف بسبب موكب العيد ليخبرها الشرطى بان هولاء الناش اخذوا تصريح لان اليوم العيد و اذا ارادوا الذهاب فيجب ان تذهب عن طريق السريع ليقول الجميع بانهم هكذا سيصلون بعد ساعتين وهكذا سيتاخروا،لتنزل بريا من السياره و تخبر الحكيم بان يجعلها تذهب من هذا الطىيق لان اليوم زفافها ليقول الشاب بانهم لن يقفوا امام حب سيتا و رام ليقول الحكيم ولكن هذه اسمها بريا

الشاب يقول اجل و لكنزوجها سيكون اسمه رام ان اسمه مكتوب على السياره و يجب ان نجمعهم مع بعض.فى وقت لاحق،بريندا تخبر الجميع اين سيجلسون و اين الموقع،فناندينى تاخذ هاتف الخال لكى تضع الموقع عليه و لكنها تجد فيديو بريا و نيراج و تنصدم .وتنتهى الحلقه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *