الرئيسية / مسلسل الرابطة / مسلسل الرابطة 2 ملخص الحلقة 30 – يوم الأربعاء

مسلسل الرابطة 2 ملخص الحلقة 30 – يوم الأربعاء

تبدأ الحلقة ويجلب الحاراس الزوجين إلى سامبادا. تقوم سامبادا بتوبيخهم وتقول لهم إنه ليس لديكم أي فكرة عن مقدار المال الذي سأقدمه لكم وتخبره بذلك. و توبخ موكش الذي يبكي. يأخذ الحارس موكش منهما. و تعطي المال وتطلب منهم الجلوس في السيارة. تقول أن السائق سيأخذكم إلى المطار، ثم تأتي كالياني وأنوبريا إلى هناك مع دورجا . تقول سامبادا أنني سآخذك الى السيارة.

يرى ملهار يتحدث إلى شخص ما في المستشفى وتختبئ. تقول ما الذي يفعله مالهار هنا ،  و يسأل مالهار هل تم التحقق من كل غرفة. و  فريقه يقول نعم. و موكش يبكي. ثم تطلب سامبادا من الزوجين والحارسين القدوم.يطلب مالهار من فريقه البحث عن أثارف وموغدا. تقول سامبادا أنه يجب علينا البحث بطريقة ما لإخراج موكش، ويقول أن ملهار لن يعرف عنه. تقول أننا سنذهب إلى نفس الغرفة. ثم يأتي مالهار بالقرب من المصعد. و سامبادا تراه. و يرتفع المصعد.

يخبر الحارس الآخر كالياني أن الكلب غير مسموح له بالدخول. تسأل كالياني أين هو مكتوب ذلك. تأخذ دورجا براساد إلى جانب وتطلب منها الذهاب إلى الداخل بصمت حتى تتحول مع رجل الأمن. و دورجا تحصل في الداخل. تقول كالياني أنني سآخذ الأمر على أي حال. تخبر أنوبريا الحارس أن حالتها العقلية سيئة. كالياني تبكي . تقول أن هذا الرجل صرخ في وجهي وجعل كلبي يهرب، والآن سأجعله كلبي.

الحارس يسأل إذا كانت غاضبة؟ أنوبريا تقول أن هذا هو السبب في أنني آخذها لمقابلة الطبيب ، ثم تخبر سامبادا موكش أنهما سيكونان معًا وسيبقى مع الزوجين. يجلب الحارس عربة الأدوية ويقول إننا سنأخذه في العربة مع الزوجين ويطلب من سامبادا البقاء في نفس الغرفة الأخرى التي يشكك فيها مالهار في رؤيتها.

و تحتفظ سامبادا على موكش في العربة . كالياني، أنوبريا ودورغا يبحثون عن موكش. و يقول ملهار أنهم سيبحثون في الطوابق العليا. ثم يخبر أثارف الطبيب أنه سيأخذ موغدا إلى بلد آخر. يأتي رجله ويخبر أن ملهار يبحث في المستشفى عن مودغا.

مالهار يبحث في موغادا ويتحقق من هاتفه و يرى 12 مكالمة فائتة ويعتقد أنه لن يتحدث معها. أنوبريا و كالياني يبحثان و دورجا براساد يجدونها مفقوداً و  يعتقد ملهار أنني لن أوافق على أقوالها، تقول كالياني كيف ستجد موكش بدون دورغا براساد. ثم تتصل بها أنوبريا وتقول أن دورغا براساد تم العثور عليها بالقرب من المصعد. و مالهار لا يراها ، يفكر الحارس في سبب ارتفاع المصعد وهم ينتظرون المصعد في الأسفل. تخبر كالياني أنوبريا أنهم سيذهبون إلى الطابق السادس مباشرة.

يصلون إلى المصعد. و تطلب كالياني من دورجا أن تكون معهم. الحارس والزوجان ينتظرون المصعد. يتوقف المصعد في الطابق السادس. يتحول الحارس والزوجان لرؤيتهم. يطلب الحارس من حارس آخر إرسال الكلب للخارج. و يطلب من الزوجين الانتظار في الغرفة مع موكش. ثم يخاف الزوجان ويفكران في الهرب. الحارس يدعو سامبادا ويخبر أن الحارس الآخر أخذ كالياني وأنوبريا.

ثم تأتي سامبادا إلى الغرفة حيث يتم الاحتفاظ بموكش في العربة. و تتصل بالزوجين، لكنهم يختارون مكالمتها. ثم سامبادا تدعو الحارس وتقول أنها ستخرج مع موكش. وهي في نفس الغرفة ترى أتارف. و تسأل ماذا تفعل هنا؟ يقول أتارف أن موغدا هنا. صُدمت سامبادا و تقول له عن خطتها. تقول أنها ستذهب مع المصعد يطلب منها الذهاب ويقول إنه سيأخذ موغدا من خلال النافذة. و يطلب أتارف من المجرم الذي معه قطع اتصال المصعد. يقول المجرم أن سامبادا في المصعد. و أثارف يقول أنها لن تموت في غضون دقائق قليلة.

يأخذ الحارس كالياني وأنوبريا إلى الغرفة ويطلب منهم الجلوس هناك حتى يتصل بالشرطة. يأتي الحارس ويقول إن المصعد عالق. ثم يذهب و  يتركهم. تخرج كالياني و أنوبريا ويسمعان دورجا تصرخ عند المصعد.  و سامبادا عالقة في المصعد وتصرخ للمساعدة. تشعر سامبادا بضيق التنفس والإغماء. و يبكي موكش. تسمعه كالياني وتخبر أنوبريا أن موكش في الداخل. تحاول فتح باب المصعد وتستخدم كل قوتها.

تطلب من موكش أن لا يقلق تقول أنها ستفتح الباب و تتمكن من فتح باب المصعد قليلاً وترى موكش يبكي. ثم يسمعون صوتًا. و تشعر كالياني بالقلق وتسأل ماذا هناك ؟ يأتي المجرم ويقول إنه تم قطع الكابل ثم ينخفض المصعد. يطلبون من الحارس فتح الباب. و يسمع مالهر على بعض الأشخاص العالقين في المصعد. و يطلب من رجله الانتظار هناك ثم يذهب لمساعدتهم. و تبكي كالياني. و موكش يبكي أيضًا.

كالياني تبحث عن موكش باستخدام كلب الشم. و المصعد الذي تأخذ فيه سامبادا موكش، يتوقف بينهما. يغمى على سامبادا في المصعد وتحاول كالياني فتح الباب. تؤكد انوبريا لـ كالياني أنه لن يحدث شيء لموكش. يصل مالهر وتخبره كالياني أن موكش في المصعد. و يتمكن مالهار من فتح المصعد وتدخل كالياني .

تنقذ كالياني موكش وتسلمه إلى ملهار. يحاول إنقاذ كالياني لكنها تحاول إحياء سامبادا. تطلب أنوبريا ومالهار من كالياني الخروج لكنها مصرة على إنقاذ سامبادا. تُخرج كالياني سامبادا من المصعد ويأخذ موظفو المستشفى سامبادا على نقالة اسعاف. يحاول مالهار إنقاذ كالياني لكن أبواب المصعد تبدأ في الإغلاق ويبدأ المصعد في الهبوط .تطلب كالياني من أنوبريا أن تعتني بملهار وموكش.

يتمكن مالهار أخيرًا من إنقاذ كالياني والجميع يصفق له. تستعيد سامبادا وعيها و تنصدم لرؤية ملهار وأنوبريا وكالياني. يسألها كالياني لماذا أوصلت موكش إلى المستشفى ، وأخبرتهم سامبادا أنها حصلت عليه لأنه لم يكن يمشي بعد و جميع الأطفال الآخرين في عمره  بدأوا في المشي. و سامبادا تلوم كالياني.تخبر كالياني مالهر أن سامبادا تكذب و كالياني تحذر سامبادا. تأخذ أنوبريا كالياني بعيدًا وتشرح لها أنها بحاجة إلى التركيز على الدراسة والنمو. تقول أنهم سيراقبون سامبادا

والرجل الذي يساعد سامبادا يستمع إلى محادثتهم. و يصطدم في عربة وجميع الأدوية تسقط. و يوجد شرطيان خارج الفيلا ويخبر أحد رجال الشرطة مالهار أن أثارف أبقت مودغا في الفيلا.يطلب مالهار من باوار استدعاء الشرطة. و  يخبره باوار أن هذا قد يعرضه للخطر. كالياني تتصل بملهار مرتين لكنه يرفض المكالمات. يخبر أثارفا افراد عصابته بإطلاق النار إذا لزم الأمر. تحاول كالياني التحدث إلى مالهار. و أحد افراد عصابته يهدف إلى ملهار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *