الرئيسية / Uncategorized / مسلسل الرابطة 2 ملخص الحلقة 22 – يوم الاثنين

مسلسل الرابطة 2 ملخص الحلقة 22 – يوم الاثنين

تبدأ الحلقة ويخبر أثارف كالياني أنه سيتزوجها عن طريق أخذ جولات من النار ووضع سندور في جبينها. تأتي انوبريا هناك ممسكة ترايدنت. تؤكد أنوبريا لكالياني أنها لن تدع أي شيء يحدث لها. أنوبريا تبقي ترايدنت على رقبته. أنوبريا تحذر أثارفا من الهدوء وإلا ستضرم النار فيه.

تشعر كالياني بالنعاس. يخطف أثارفا ترايدنت وهو على وشك طعن أنوبريا عندما يأتي مالهار وينقذها. يطلب أتول من مالهار عدم التدخل. يخبره مالهار أنه لن يتدخل , يقفز مالهار في النار ويحمل كالياني و هي على وشك السقوط. يقول أثارفا أنه سيتزوج كالياني.

يقول أتول أنه لا يمكن أن يحدث لأن كالياني فاقد الوعي. يضع ملهار دمه في جبين كالياني. مما يجعل سارثاك وأنوبريا سعداء. يقول أثارفا لمالهار إنه لا يستطيع انتزاع عروسه و يقول مالهار أن يوقفه إذا استطاع. يطلب أثارفا من رجاله أن يحتجزوا مالهار. و يذهب أثارفا ويجلس في غرفته. يضرب ملهار رجال أثارف ويأخذ جولات عن غير قصد. ترى أنوبريا أثارفا يبتسم على سريره ويسأله ما هو كل هذا.

يقول أثارفا إن كالياني متزوجة الآن. لا تفهم انوبريا وتطلب تفسيرًا. يظهر الفلاش باك ويقول أثارفا أنه جعل مالهار يتزوج كالياني. مالهار يأخذ جولات من النار بينما كان يضرب رجال أثارفا. يشرح أثارفا خطته لأنوبريا أنه فعل كل شيء عن قصد حتى يتزوج مالهار من كالياني. كما تنضم سامبادا و انه كانت جزءًا من الخطة. يقول بالافي إن مالهار وضع سندور أولاً وأخذ الآن الجولات مما يعني أنه تزوجها. تكتسب كالياني وعيها.

عندها فقط تأتي السيارة إلى المكان ويخرج القاضي. يعرّفه بالافي بأنه القاضي الذي يتعامل مع حضانة موكش. تسأل كالياني مالهار لماذا تزوجها. يدخل اتارف ويخبر القاضي عما يحدث هناك. تخبر كالياني القاضي أنها لم ترغب أبدًا في الزواج من أثارف ووافقت على الزواج بسبب تهديداته. تخبرهم أنوبريا أن أثارفا قد اختطفتها. تقول الكبيرة أنها تستطيع إثبات أن أنوبريا كانت في باناراس ولم يتم اختطافها.

تتصل بشخص ما وتسأله متى غادرت أنوبريا الفندق في باناراس. يؤكد الشخص أن أنوبريا غادرت الفندق في اليوم السابق. تقول أنوبريا أن الكبيرة تدعم أثارفا. يحذرها أتول من الطريقة التي تتحدث بها إلى الكبيرة . ثم يحذر سارثاك أتول من التحدث بقسوة مع انوبريا. تطلب سامبادا من القاضي اتخاذ قرار يلوم ملهار بأنه تزوج كالياني.

تقول أن الموافقة على البقاء مع ملهار من أجل موكش كان أكبر خطأ لها. و تسأل مالهار لماذا اضطر إلى الزواج من كالياني عندما جاء فقط لإنقاذ أنوبريا. و هو عاجز عن الكلام عندها فقط تتلقى الكبيرة رسالة تظهرها للقاضي. و هو الدليل على بقاء انوبريا في الفندق في باناراس.

يحاول سارثاك إقناع القاضي بأنهم جميعًا يكذبون. يقول القاضي أن المحكمة تعمل على الأدلة وليس في العواطف والآراء. يعطي القاضي حضانة موكش إلى سامبادا ويخبرها أنها تستطيع تقديم الطلاق من ملهار. تسأل كالياني ملهار لماذا يقف هادئًا ولماذا لا يخبر القاضي أنه لا يوافق على قراره. تذهب وتلتقط موكش وتعطيه إلى مالهار. تسأل القاضي أنها غير قادرة على رؤية الحب في عيون الأب لموكش.

ويحذر القاضي كالياني من أنه يمكن القبض عليهم لعدم التزامهم بقرار المحكمة.. تخبر القاضي أنها لا توافق على القرار. تقول أنه لا يمكن لأحد أن يفصل موكش عن ملهار وهي على قيد الحياة. عندها فقط يقول مالهار أنه يوافق على القرار والجميع مصدوم. يقول أن موكش ينزعج بسبب ما يفعله سامبادا وأثارفا و الكبيرة . انه يسلم موكش إلى سامبادا. يبدأ موكش في البكاء. تحاول سامبادا مواساة موكش.

تخبر كالياني القاضي أنه ارتكب جريمة بفصل الأب عن ابنه. تبكي كالياني في غرفتها وتحاول أنوبريا تشجيعها على عدم التخلي عن الأمل. عندها يمشي أتول في غضب ويخبر كالياني أنها أثبتت اليوم أنها ابنة مادهوري. تقول له أنوبريا ألا يلوم مادهوري وأن يلوم نفسه على جميع القرارات الخاطئة. يخبر أتول أنوبريا أن سبب دعمها الآن لمادهوري هو أنها على علاقة غرامية مع سارثاك. يقول أتول إنه لن يطلق أنوبريا وسيتعين عليها أن تتزوج منه مدى الحياة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *