الرئيسية / رياح الحب الموسمية / مسلسل رياح الحب الموسمية الحلقة 1 – الأحد

مسلسل رياح الحب الموسمية الحلقة 1 – الأحد

تبدأ الحلقه برام يصل لعند فيديكا لتذكره فيديكا بوعده و تخبره بانها ستلتقى به العام المقبل وقت المطر ليخبرها رام بانه لن ينسئ وعده ابدا و لن يرفض لها اى طلب،يبدا المطر فى الهطول لياتى الخادم و يعطى لفيديكا المظله،ففيديكا تطلب من رام ان يحتمى من المطر معاها ليخبرها بانها نسيت انه يحب المطر كثيرا، فيديكا تذهب،ليقول رام حتى ولو كان حبه من طرف واحد الا ان حبه سيظل لها للابد و لن تستطيع اخرى ان تاخذ مكان فيديكا فى قلبه.

بعد مرور عام،يخرج رام من سيارته و يدخل الشركه لياقبله صديقه و شريكه فى العمل ادى ليخبرها لماذا مازال يتذكر وعده من فيديكا هذه حتى فى يوم خطه اخته شيفى،رام يقول ان فيديكا تريد ان تزوج سلفها من اختى شيفى و شيفى سعيده وهذا شئ جيدا،ادى يخبره انه مازال يفكر بها مع انها هجرته وتزوج من شخص اخر ليخبره رام ان الحب ليس به شروط و هناك عذر جيد ليتم تكون قرابه مع عائلتهم.رام يدخل للاجتماع ليقول ادى لصديقه ان رام شخص ناجح للغايه وهو رجل عمال جيد و رجل عائله جيد ايضا هو يحب عائلته للغايه و لكن بداخله طفل صغير بامكانه ان يسعد اذا تناول بعض الحلويات و لعب بالمطر وهو يتمنى ان يكتشف شخص ما الطفل الضائع الذى بداخله و يوصله للمنزل بامان.

فى هذا الوقت،الفتاه تحكى عن ان المطر يجلب الكثير من الرومانسيه للجميع لتعترض بريا عن هذا لتسالها الفتاه ان تطلع على المنصه و تقول وجهه نظرها و بالفعل بريا تطلع على المنصه و تخبر الجميع ان المطر يجلب الفيضانات و يعطل المواظفين عن اعمالهم و يتم خسم رواتبهم بسبب تاخرهم عن العمل و لكنه اغنياء و لن يشعروا بهذا ابدا ان الهند تستفيد جدا من الامطار لانها تعتمد على الابار الجوفيه التى تمد العديد من الحيوات و لكنهم لن يقهموا هذا لانهم يعتبروا ان الماء ياتى من الزجاجه البلاستيكيه التى بى عشرين روبيه.

فى وقت لاحق،رام يخرج من اجتماعه ليساله ادى عم حدث ليخبره المساعد بان الصفقه نجحت و تم توقيع ٤٠٠ مليوم روبيه ايضا ليفرح ادى،ادى يتصل بشيفى لتخبره شيفى بانها تريد كعك نباتى ليسالها ادى بانه كيف سيجلب هذا الكعك لان اهم مكونات الكعك هم الزبده و البيض و كيف سيجلبه من متجر صغير فى غوريغاون لتخبره شبفى بانها تريد من هذا المتجر،ليوافق رام،تنتهى المكالمة ليقول رام ان اخته تريد الكعك نباتى و لكنها ترتدى احذيه مصنوعه من جلد الحيوانات ان اخته و المنطق لا يتفقوا ابدا.

فى وقت لاحق،بريا فى المخبز وترى ان شقيقها اكشاى ينظر للفون و يبكى اتخبره بانها تركته منذ ٤ اشهر و خطبتها اليوم ايضا و لهذا يجب ان ينساها،سارا تخبر بريا بانها ستذهب للمنزل لان تشينتو لم يتناول طعامه بعد لتقول بريا اترى هذا هو الزواج عن حب وهذه هى نتيجته هى تعمل و زوجها لا يفعل اى شئ،سارا تقول يجب ان تحدث البدايه لكى نصل للنهايه و انتى لا تدعى البدايه تبدا حتا،سارا تذهب.ادى يتصل بالمخبز لترد عليه بريا وتقول مخبز الحب ماذا تريد ليخبرها رام بانه يريد ٨٠ قالب كعك نباتى و يجب ان تعدهم جيدا لتخبره بريا بانها طانت ستعده جيدا قبل ان يقول،رام يقول حسنا اريد بنكهه الشكولاته النباتيه و الفراوله النباتيه ايضا،بريا تسال عن العنوان ليقول رام العنوان هو بنتسان قصر رام كابور امام البحر،بريا تقول وهل يعلم البحر انه امام منزلك

رام يقول اقصد بنستان القصر رقم ٩،بريا تقول حسنا سنرسله،بريا تساله اكشاى اذا كان رجل الدراجه بالخارج ليخبرها رام بانها اذا ارسلته بالدراجه فسوف يفسد بسبب المطر بامكانها ان ترسله بسياره وهو سيدفع الاجره،رريا تقول و اذا توقفت السياره بسب الزاحم هل سيرسل هيلكوبتر،رام يقول اذا سارسل سياره لعندك،بريا تقول حسنا الطلبيه ستكون جاهزه على الساعه السابعه مساء،رام يسال بريا اذا كان لديهم كعك ليس نباتى و شهي لتخبره بريا بكل النكهات التى لديها ليخبرها رام اذا كان بامكانها ان تعده بكل النكهات مع بعض لتخبره بريا بانها لا تستطيع لانها لم تقابل شخض جشع مثله،ليخبره رام اذا ان تجلب كعك بكل الانواع لتوافق بريا ليسالها رام اذا كان المطر يهطل فى مومباى لتخبره بانه يهطل بشده،ليفرح رام و ينتهى الاتصال لتتسال بريا من هذا الزبون الغريب.

رام و ادى يصلون لمومباى لتاتى سياره و بها كونال وفيكى اصدقاء رام،رام يركب السياره.فى هذا الوقت،بريا تخبر سارا بان كل شئ تم الان،اكشاى يشير لسارا،فسارا تخبر بريا بان تنتظر كثيرا لانهم سيحتسوا الشكولاته معا لتسالها بريا بانها ليست قلقه على تشينتو الان لتخبرها سارا بان الامر طارئ و اكشاى يشتر بالحزن الان،اكشاى يقول انظرى يا اختى ما نشرته شيفى على صفحتها انها تقول الغزل الذى كنت اقوله لها لخطيبها انا لدى تجربه مظهر بالغد و لا استطيع التركيز ابدا وهى اقامت خطبتها اليوم لكى تضايقنى،بريا تقول يجب ان تركز على عملك و ان تنسئ فكره الحب لانه ليس هناك اى وجود للحب.

رام يسال كونال اذا جلب الكعك ليخبره بانه جلبه و جلب الخاص به ايضا،تيندرا تتصل بادى و تساله اين هو ليخبرها بانه فى السياره مع رام،رام يسال تيندرا لماذا لم تجهز بعد ان اليوم خطبه اختها و يجب ان تكون هناك ضرورى لتخبره تيندرا بانها جهزت و ستذهب.فى وقت لاحق،بريا تنهى الشكولاته الخاصه بها و تخبرهم بانها ستذهب للمنزل،اكشاى يرى للحميع فديو لشيفى و يخبرهم بانها تشتاق له كثيرا،بريا تغضب و تمسك هاتف اكشاى و ترسله رساله لشيفى ليسالها اكشاى عم فعلته لتخبره بريا بانه يجب ان ينسها و يجب ان تركز على زوجها المستقبلى و يجب ان يتوقف عن تحطيم قلبه الا يكفى تحطيم قلب من بالمنزل

اكشاى يتاسف لبريا و يخبرها بانه لن يتحدث مع شيفى مره اخرى و لكن يجب ان تنتظر قليلا لان المطر يهطل بغزاره لتخبره بانها لن تظل خائفه من المطر.فى خذا الوقت،السياره تتعطل،فأدى يخبر رام بان يستقل سيارجه اجره و يذهب للمنزل قبلهم،فى هذا الوقت،بريا خارجه من المخبر و تركب سياره اجرة،ليرى رام السياره و يركض لعندها لتخبره بريا بانها ركبت قبله ليخبرها رام بانه يحتاج لهذه السياره ضوروى و سيدفع لهم الضعف لتخبره بريا بانها لا تريد ماله و تهدد السائق بانها ستسحب رخصته،فالسائق يذهب ليخبرهم رام بانه يجب ان يصل لحفل خطبه اخته،بريا تفكر بانها لا تريد مال هذا الرجل و لكن هذا حفل خطبه اخته،بريا توقف السائق و تنظر لتجد ان رام استقل سيارته فتخبره السائق بان يكمل طريقه.

فى وقت لاحق،بريا تصل للمنزل لتفتح لها والدتها الباب لتسالها بريا اذا اتت ميترى و زوجها لتخبره والدتها بان هءا منزلها ايضا،ميترى تسلم على بريا و لكن بريا لا تعطيها اهتمام و تذهب لغرفته و تشعر بالحزن.رام يخبر الجميع بانه تاخر عن الحفل و اكيد الجميع ينتظروهم،رام و اصدقائه يدخلون ليجدوا ان تلبيس الخواتم تم،ادى يقول هم لم ينتظروك حتى،شيفى تقول اود ان اشكر اخى شوبام و اشكر امى و اخيرا اود ان اشكر اصدقائى،رام يسمع هذا و يشعر بالحزن، فيديكا ترى رام لتخبر شيفى،شيفى تذهب لعند رام و تساله لم تاخر هكذا و اذا جلب الكعك ليخبرها بانه ضحى بحياته لكى يجلب هذا الكعك

شيفى تمسك بيد رام وتقول وهذا اخى رام و اخى الحارس و الداعم الاكبر لى،رام يقبل جبين شيفى و يخبرها بانه دائما سيكون بجانبها،سيد يقول سنقوم بنخب من اجل اخى شاشى و زوجه اخى فيديكا انا داىما اخبر شيفى بانه اذا اصبحنا ثنائى مثلهم فسوف نكون مدهشين للغايه،كونال يقول وها هو الم جديد سيتحمله صديقنا رام وهو يبتسم من الذى سيستمع لقلبه امل ان يحصل على فتاه تحميه من هولاء الناس. رريا تجهز اشيائها ليخبره اكشاى بانها كيف تحملت زواج اختها ميترى من حبيبها السابق،لتخبره بريا بانها لم تشعر باى الم او حب او اى شئ هى ليست بحاجه احد لكى تشعر بالسعاده.

بريا تنظر للمطر وتقول بانها لا تحتاج لاى حد و انها بخير.فى نفس الوقت،رام ينظر للمطر ويقول هل تعلم يا ادى لم احب المطر لانه يسكن به حزن احد و حب احد و اغنيه احد وهذا نشعر به عندما نلمس اول قطره من المطر.لى وقت لاحق،ميترى تخبر والدتها بان نيراج مريض و يجب ان يذهبوا للمنزل سريعا،و بالفعل ميترى و نيراج يذهبون،لتقول بريا بان اكيد لديهم حفل او ما شبها لتقول ساندى بانهم يجب ان يتراهنوا على هذا،بريا تقول انتى تفعلين هذا من اجل السماعات اكيد.رام واقف مع اصدقائه لتاتى فيديكا و تقول من ياتى متاخر لحفل خطبه اخته

رام يخبرها بانه تاخر بسبب الزحام ياتى شاشى و يخبرهم اذا بامكانه الانضمام اليهم ليخبره رام بانهم احسنوا صنعا بعقد خطبه شيفى و سيد،فيديكا تقول هذا بسبب زوجى العزيز،شاشى يقول هل تعلم يا رام بعد هذه السنوات من الزواج و مازلت هذه السيده تدهشنى دائما وولكن كل شخص لديه اسرار صحيح و يجب ان نجلس مع بعش و تخبرنى بهذه الاسرار،رام يقول ليس هناك اسرار و انت تقول ان الحب ينمو بقدر معرفتكم ببعض واهءا ليس هناك اى ارتباك.فى وقت لاحق،رام ينظر للمطر و يبكى لتاتى تيندرا و تشاله لم يبكى على فتاه هو فقك بحاجه لشخص يحبه ليخبرها رام بانه بخير وهو لن يجد مثل فيديكا ابدا وهى تبدو انها تحب شاشى للغايه،تيندرا تقول هناك فرق بين الحب و الادعاء ان الثناىى الحقيقى يتشاجرون و يلعنون بعضهم و لكن هى و زوجها مثل الشركاء وليس الازواج وهم يمدحون بعض بشكل زائف هى لديها عين و يمكنها ان تفرق الحقيقه من الكذب،تيندرا تخبر رام بان يمسح دموعه الان.

فى وقت لاحق،بريا تخبر اخواتها بان الزواج شئ سئ و اكبر مثال على هذا والدهم الذى ترك والداهم و تزوج من اخرى لانها جلبت فقط بنات،ساندى ترى صوره لميترى و زوجها و تخبر بريا بانها من كسبت الراهن لن لديهم حفل وها هى الصورة،بريا تقول حسنا ستحصلى على السماعات،ساندى تقول و من قال انى لسماعات انا اريدك ان تذهبى فى موعد غرامى،بريا تقول ما هذا انا لن افعل هذا ابدا،سارا و ساندى يحاولون اقناع بريا و لكنها ترفض.فى اليوم التالى،رام يصل للشركه لتتصل به تيندرا و تخبره بانه جهزت له موعد غرامى مع صديقتها هى جميله و عزباء و لكنه متعجرفه قليلا ليخبرها رام بانه مشغول و لكن ادى يخبره بانه لغى كل مواعيده اليوم و لهذا يجب ان يذهب لهذا الموعد.

فى وقت لاحق،سارا تخبر بريا بان تبقى شعرها منسدلا افضل لتخبرها بريا بانه ذاهبه لهذا الموعد لانهم اصروا عليه ليس غير،ياتى اتصال لسارا و تقول حسنا شكر لك،سارا تنهى الاتصال لتسالها بريا عم حدث لتقول سارا ان والدهم لم يدفع نصيبه من الضرائب و محصل الضرائب يريد المال،بريا تقول كيف له ان يكون مهمل هكذا هو فقط يهتم بالمال الذى ياتى من المخبر و لا يهتم بالمال الذى يجب عليه دفعه يجب ان اتحدث معه،سارا تقول و لكن يجب ان تذهبى للمزعد يا اختى،بريا تقول مازال هناك ساعه ساذهب لاتحدث معه اولا و بعد ذلك ساذهب للموعد.فى وقت لاحق،بريا تصل لمنزل والدها لتستقبلها زوجه والدها ياتى والدها و يسالها عم تريده لتقول بريا سيدى لماذا لم تدفع حقك من الضرائب،والدها يقول ابنى سيقوم بهذه المسئوليه،لتخبره بريا بانه لم يدفع المره الفائت ايضا و هذا لا ينفع و يجب ان يعطيهم المخبز كله

والدها يقول انا لن ادعكم تاخذوا حصه ابنى فى هذا المخبز انتم مثل العلقات دائما لن ترتاحو حتى تمصوا دمى كله،بريا تقول ان بيت احتى سارا مفتوح بسبب هذا المخبز،والدها يقول حقا اذا واين زوجها لماذا لم تتزوج من شخص يتحمل المسئوليه،بريا تقول هى مثل والدتها،والدها يقول اذا نطقتى بكلمه اخرى فسوف اصفعك انتى لستى ابنتى،بريا تقول حقا اذا كنت تريد خذا فاصفعنى الست ابنتك و لكنى لا اعتبرك والدى،بريا على وشك الذهاب و لكنه زوجه ابيها توقفها و تخبرها بانها وجدت اشياء امها عما كانت تنظف الكنزل،بريا تشكرها و تقول يجب على اشياء الام انت تبق مع بناتها وليس مع شخص اخر.بريا تذهب و تركب السياره و تبكى وتقول ان اخواتها يريدونها ان تذهب لموعد غرام لكى ت شخص تشاركه احزانها و افراحها و لكن كيف لفتاه تنادى لوالدها بسيدى ان تثق بالرجال بعد كل هذا.وتنتهى الحلقه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *