الرئيسية / على قيد الحياة / مسلسل على قيد الحياة الحلقة 91 – حلقة الأحد

مسلسل على قيد الحياة الحلقة 91 – حلقة الأحد

تبدأ الحلقة مع كاهانى على وشك ان تخبر يوج بكل شئ ولكن ياتى كارا و يخبر يوج بان هناك مشكله فى العمل و يجب ان ياتى،فيوذج يذهب و كاران يعطى لكاهانى هاتفها و يذهب،ياتى اتصال لكاهانى من المشفى و الطبيب يخبرها ان والدتها تحتضر و يجب ان تاتى لكى تلتقى بها سريعا لانها تلفظ انفاسها الاخيره،ينتهى الاتصال، فكاهانى تبكى و تتسال عم ستفعله و هل ستعود للقبو و تخرج ساتيا ام تبق و تخبر يوج بالحقيقه،كاهانى تقرر و تفكر بان هذا هو الطريق الوحيد.

ساتيا فى القبو و تتسال لماذا لم تاتى كاهانى بعد و اذا كانت خانت ثقتها.كاهانى تنزل و تنظر ليوج و تفكر بانه من الممكن الا يلتقوا مجددا و لكن هذه اللحظه ستظل معها لبقيه حياتها،روبا تخبر كاهانى بان تاتى معها لكى يضعوا الطعام،روبا تخبر كاهانى بانها جهزت لها الاطعمه المفضله لها،فكاهانى تبكى و تنظر لروبا و تقول بانها محظوظه للغايه لان لدبها اخت مثلها وهى تتمنى الا تتغير ابدا،كاهانى تعطى لروبا هديه و تخبرها بان تفتحها عندما تكون لوحدها لان هذه بمثابه ذكرى لها

تاتى ساروج و تخبرهم بان يضعوا الطعام،روبا و كاهانى يضعون الطعام،فكاهانى تخبر روبا بانها ستحضر شئ و ترجع.فى وقت لاحق،كاهانى تنزل للقبو فساتيا تخبرها بانها لم تخرب ثقتها ابدا،كاهانى تخبرها بانها كان يجب ان تاتى و يجب ان تعلم ان هناك اتصال من المشفى اتى لها لان والدتها حالتها تدهورت و يجب ان تذهب و تلتقى بها سريعا.

فى وقت لاحق،يوج يذهب للغرفه ليجد كاهانى نائمه بيسالها عم حدث لتخبره بانها شعرت بالدوار قليلا ولهذا قررت ان ترتاح،يوج يسالها اذا كانت تريد الطبيب لتخبره كاهانى بانها تحتاج للراحه فقط و ستكون بخير و يجب ان ينزل الان لكى ياكل،يوج يقول حسنا و لكن انتظرينى يوج يذهر،فكاهانى تفكر ان بامكانها ان تنتظره لسبع سنوات ايضا ولكن يجب ان تعود للقبو قبل رجوع ايرفاتى.

فى وقت لاحق،ساتيا تصل للمشفى لتجد ان والدتها تلفظ انفاسها الاخيره،فساتيا تبكى و تدعى الا يحدث لوالدتها اى شئ والا شوف تتحول لطاحله.ساتيا تجرى لعند التمثال و تدعى الا يصاب والدتها شئ وفى نفس الوقت كاهانى فى القبو و تتمنى الا يحدث شئ لوالدة ساتيا.ساتيا ترجع لغرفه والدتها لتجد ان والدتها تعافت الطبيب يخبر ساتيا انه حدثت معجزه ووالدتها تعافت،ساتيا تبكى و تشكر الطبيب.

فى وقت لاحق،ساتيا ذاهبه للمنزل ليتصل بها كاران و يخبرها بانه حاول و لكن الطبيب ارسل تحاليل دمها ليوج،فساتيا تنصدم و تشعر بالتوتر.فى وقت لاحق،ساتيا تصل للمنزل لتجد الجميع امامها،فيوج يعانقها و يسالها اين كانت لتخبره ساتيا بانها شعرت بتعب و لهذا ذهبت للطبيب ووهو اعطاها روشته،تصل تحاليل الدم لهاتف يوج فيوج يراها و ينظر لساتيا،فايرفاتى تساله عم حدث ليخبرهم يوج ان التحاليل سليمه،ايرفاتى تقول ان احيانا التحاليل تتبدل فى المشفى فيجب ان يتاكد من ذمره الدم لان ذمره دم كاهانى O-

يوج ينظر لزمره الدم فيقول اجل ان ذمره دمها O-،ساتيا تسمع هذا و تنصدم و تفكر ان ذمره دمعا متشابهه مع كاهانى ايضا هل يعقل ان كاهانى والدتها و ذلك الشخص والدها.فى وقت لاحق،ساتيا تنزل لعند كاهانى لتسالها كاهانى عن حال والدتها لتخبرها ساتيا بانها تعافت اخيرا ولكنها تحتاج ليوج اخر فقط لكى تتفق مع الطبيب وهى مستعده ان تظل هنا للابد ايضا يجب فقط ان تعطيه لحتى الغد للساعه ١٢،

اهانى توافق وتقول حسنا ووقتها ساخرج و اخبر يوج بكل الحقيقه وسوف نخرج من هنا اكيد و اذا لم نستطيع فانا قمت بحفره هنا و اكيد ستسطيعى ان تخرجى منها ايضا،فساتيا تقول انتى صالحه للغايه يا كاهانى و يجب ان تعلمى انه من الممكن ان اكون شقيقتك ايضا لان ذمره دمها متشابهه مع ذمره دمك،كاهانى تسمع هذا و تفرح وعلى وشك ان تعانق ساتيا و لكن ساتيا تشعر ان هناك احد قادم فتذهب،

كاهانى تشعر بالفرح و تفكر بانه اكيد ساتيا شقيقتها.فى الصباح،ساتيا تصل للمنزل ليسالها يوج اين كانت لانه قلق عليها كثيرا،ياتى كاران و يخبر يوج بان زوجته كاخانى مخادعه،الجميع يمسعون هذا و ينصدموا،ساتيا تفكر عم حدث لكاران،كاران يخبر الجميع بما فعلته ساتيا و انها ارادته ان يتزوج من جونجان لكى تتخلص منها نقابل ان يكون ممثل ولكنه لا يستطيع ان يعيش فى هذه الكذبه للابد

ساتيا تخبر الجنيع بان كاران يكذب و يجب ان يصدقوها.فى هذا الوقت،كاهانى تتسال لماذا لم تاتى ساتيا و اذا خانت ثقتها،كاهانى تقرر ان تكمل حفر الجدار لكى تخرج.يوج يضرب كاران و يخبره الا ينطق كلمه اخرى عن زوجته و الا لن يحدث خير،يوج يرمى كاران بالخارج،لتاتى روبا و تخبر يوج بانها تشعر ان هناك خطبا ما

يوج يقول اجل ان تلك الفتاه التى بالداخل ليست كاهانى يا زوجه اخى ان كاهانى كانت ترتدى سوار خاص بى انا وهى البارحه كانت ترتديه ولكن اليوم لا ترتديه و تصرفات تلك الفتاه غريبه للغايه و سنظل نمثل اننا معاها لحتى نجد زوجتى كاهانى، يوج و روبا يدخلون للمنزل،فالجميع يلمون ساتيا عم فعلته وتقول ايرفاتى بانه عندما اخطات ذلك اليوم اعتذرت منها،الجده تقول اجل و لهذا يجب ان تعتذرى لها يا كاهانى

ساتيا تقول انا لم اخطئ بشئ وكل ما قاله كاران خاطئ ولكنى ساعتذر من اجل محبه عائلتى فقط،ساتيا تنزل لعند قدم ايرفاتى و تعتذر و تذهب.كاهانى تحفر لتجد ضوء خارج من الحفر فتفرح،فذلك الوقت،ساتيا ذاهبه للقبو و تدخل فلا تجد كاهانى و لا تجد الحفره التى فى الجدار فتنصدم،وعلى وشك ان تخرج و لكن الباب تغلقه ايرفاتى.فى ذلك الوقت،تصل كاهانى للمنزل و يغمى عليها فيحملها يوج و يدخل للمنزل.وتنتهى الحلقه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *