الرئيسية / مسلسل الرابطة / مسلسل الرابطة 2 ملخص الحلقة 12 – يوم الأربعاء

مسلسل الرابطة 2 ملخص الحلقة 12 – يوم الأربعاء

تبدأ الحلقة وتأتي انوبريا إلى مركز الشرطة وتطلب من مالهار إنقاذ كالياني. مالهار يخبر كالياني، انه لم برى فتاة غبية مثلك. تقول كالياني أنك أحضرتني إلى هنا لتأنيبي، و أنه كان يمكنك فعل هذا في المنزل. يقول مالهار ماذا أخبرك أتول، هل تفكر في الزواج من أثارف ويسأل ماذا قال؟  تقول أنه لا يمكنك تغيير قراري ولا الإمساك بي و يسأل مالهار ماذا تقصد؟ كالياني تدفعه و تهرب . مالهار يركض خلفها و يحملها في وضع رومانسي..

يسأل مالهار كالياني إذا كانت ستحرر نفسها منه  . تطلب منه كالياني أن يحاول أن يفهم.. يسأل ما هو سبب مغادرتك لموكش. و تبكي كالياني. يمسك بيدها مرة أخرى ويقول ما هو السبب في تركي. سامبادا تخبر أبارنا أن اتارف عنيد ويفعل ما يريد. تطلب كالياني من مالهار تركها وتقول إذا رأتنا سامبادا معًا، فسوف تنتزع موكش منا، يقول مالهار إنني لن أترك يدك و تطلب منه كالياني التفكير في بيلو.

يقول مالهار أنني سأتركك، ولكن بشرط، عليك أن ترفض الزواج من أثارف. تكتشف سامبادا سيارة مالهار وتخبر أبارنا أنها تعتقد أن ملهار وكالياني هنا وتطلب منها الذهاب والتحقق. و تنزل أبارنا للتحقق. مالهار وكالياني يختبئون تحت سيارة الجيب.  وتقول إنه لا يوجد أحد هنا. و سامبادا تطلب منها التحقق بشكل صحيح.  أبارنا تقول أنه لا يوجد أحد هنا، و سامبادا تطلب منها المجيء. أبارنا تشعر أن ملهار هنا وتتصل به.

تسأل كالياني مالهار عن هاتفه ويخرجه من جيبه. و تجعل الهاتف صامتًا ثم سامبادا وأبارنا يذهبان. يخرج مالهار وكالياني من السيارة . و يسألها لماذا وافقت على الزواج من أثارف؟  تقول كالياني أن هذه هي الطريقة الوحيدة لجعل حياة بيلو أفضل وأنت تعلم أنه يمكنني فعل أي شيء من أجله…

في الصباح، يعطس مالهار و كالياني تجلب له شراب ساخن وتطلب منه أن يشرب من أجل البرد. يحاول ملهار الكلام، لكنه لا يستطع، بعد ذلك تصرخ سامبادا وتدعو الجميع. و تُظهر ملابس مبللة من ملهار وكالياني وتقول لقد كانوا معا الليلة الماضية. و تسأل أثارف عما إذا كان يريد الزواج من هذه الفتاة التي كانت مع رجل الليلة الماضية لا علاقة لها به. يطلب أتول من كالياني أن تجيب عما تقوله سامبادا. تقول سامبادا أن الحقيقة أمامنا.

تقول الكبيرة أننا ارتكبنا خطأ لمنحها بعض الوقت وتطلب من أتول اتخاذ القرار. تقول أنوبريا أن كالياني يمكن أن تتخذ قرارات حياتها الخاصة ولن توافق أبدًا على الزواج من أثارف. تدهب كالياني إلى المعبد وتقول إنها ذهبت لتقول وداعًا لمالهار للمرة الأخيرة. كانت معه الليلة الماضية. و  ملهار يحاول إيقافها.

تقول كالياني أنني اتخذت قراري. و مالهار يمسك يدها ويدفعها عن طريق الخطأ. تتأذى كالياني على راسها. مالهار  يقول ثقي بي، سأكشف حقيقة أثارف أمام أتول . يغضب أتول ويصرخ على مالهار، تقول كالياني بابا.. وتحاول إيقافه. يدفع أثارف وأتول مالهار للخارج.. تطلب كالياني من ملهار التوقف ويقول إن سعادتي تكمن في سعادة أبي وأنا مستعدة للزواج من أثارف. و الجميع مصدومون. و  سامبادا و مالهار ايضا. و تبكي كالياني.

تسأل انوبريا مادا يحدث معك ؟ تصرخ كالياني وتقول إنها لا تريد الزواج من أثارف. و تطلب منها الاستماع وتقول إن ملهار يستفسر من أين حصل أثارف على الثروة وهذا هو السبب في أنه يحتاج إلى وقت, لذلك وافقت . تقول أنها لم تخبر مالهار هذا عن هذا و  تسأل انوبريا ماذا أخبرك أتول في الغرفة ? تقول كالياني أن بابا ابتزني وهو يأخذ اسم مادهوري. تقول لقد ضربتني بشدة و تعتذر أنوبريا. تقول كالياني أنك لم تهزمني بشدة. تقول أنها يجب أن تذهب مع مالهار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *