الرئيسية / مسلسل الرابطة / مسلسل الرابطة 2 ملخص الحلقة 10 – يوم الاثنين

مسلسل الرابطة 2 ملخص الحلقة 10 – يوم الاثنين

تبدأ الحلقة و تخبر الكبيرة أنوبريا أن عائلة غنية على وشك أن تعطينا طلبا كبيرًا, لكنهم مترددون وتحاول كالياني سماعهم، لكنها لم تستطع، تحاول أنوبريا أن ترفض. ثم يحمل أتول يد أنوبريا ويحاول إقناعها. تأتي كالياني إليهم وتسأل عما يجبرونها على القيام به وتقول إنها لن تسمح لها بفعل أي شيء. تقول أنوبريا أن أتول كان يتحدث عنها ويأخذها من هناك.

يتحدث مالهار إلى باوار وينظر إلى كالياني. تطلب سامبادا من مالهار البقاء في المنزل من أجلها و تقول سامبادا أن كالياني أخبرتني أننا سنعطي فرصة لعلاقتنا من أجل موكش. و ينزعج مالهار..  تخبر سامبادا كالياني أنها ستتبع أقوالها وستعطي فرصة لمالهار وعلاقتها.  بعدها تسأل أبارنا سامبادا إذا كانت تربد ان تبدأ الحياة مع مالهار مرة أخرى.

تقول سامبادا أنها كانت تختبرها وتقول إنها تريد أن يجتمع كالياني ومالهار معًا وبعد ذلك سيحصلان على فرصة لإثبات أن ملهار لا يزال على علاقة بكالياني ثم ستعطيني المحكمة حضانة موكش. أنوبريا تأتي إلى كالياني. تقول كالياني إنها لا تشعر بالسوء وتقول إنها كانت تمزح مع سامبادا. تقول دعها تشعر أنني أشعر بالغيرة..

تطلب كالياني من مالهار تناول الطعام بشكل صحيح وتقول إنه لا يزال هناك المزيد من الوقت, تقول كالياني إن عليك التغلب على العصابة وتطلب منه تناول الطعام، وتقول إنها ستأتي في دقيقة واحدة. تتصل بـ أنوبريا وتسأل هل سامبادا تنام؟ تقول نعم وتسأل لماذا? تسأل متى ستأتي؟ تقول كالياني قريبًا.

عادت إلى ملهار وتطلب منه التوقف عن الأكل وتقول إنها ستحزم كل الأشياء. في وقت لاحق عادت إلى المنزل. أنوبريا تسأل لماذا لم تأتي مع ملهار؟. تسأل انوبريا لماذا سألت عما إذا كان سامبادا تنام أم لا , ثم تتلقى مكالمة و تسأل انوبريا من هو الاتصال؟ تقول كالياني رقم غير معروف..  يرى أتول أوراق الطلاق ويسأل من صنع هذا. تقول كالياني إنها حصلت عليهم وتحاول إقناعه بالتوقيع عليها.

يأتي ملهار هناك ويسأل ماذا تفعل هنا؟ تسأل كالياني ماذا تفعل هنا؟ مالهار يقول أنه جاء للقبض على المجرم المطلوب , كالياني تقول أنها أتت بينما أخبرها أن أبي أحضر ما إلى هنا شخص ما يقرع الباب. تصرخ كالياني للحصول على المساعدة. يسأل مالهار لماذا تصرخ طلبًا للمساعدة . يقول ملهار أنه تلقى الرسالة من الرقم المجهول. تنظر كالياني إلى العنوان تقول أن أحدهم نسخ خط يدي وكتب هذا, تقول بالتأكيد أن أثارف يجب أن يكون قد فعل هذا و يسأل مالهار لماذا سيقوم اتارف بذلك.

كالياني تقول كيف يمكنك أن تقول ذلك، لماذا لا تصدقني، ثم بعض افراد  العصابة يأتون إلى هناك ويطرقون الباب. يطلبون منهم الخروج. تقفل كالياني الباب وتصاب بالصدمة.. افراد  العصابة يهددون بكسر عظامهم. و تخبر كالياني مالهار أن سامبادا وأثارف قد أرسلوا افراد  العصابة الى هنا, لإثبات أننا على علاقة غرامية. تطلب منه التفكير في حضانة موكش. يقول مالهار إنني رجل شرطة ولا يمكن أن أخاف. كالياني تحمل مالهار. و يطلب منها مالهار أن تتركه. تأخذ كالياني مسدسًا من جيبه وتصوبه إليه.

ثم تقول آسف.. تعيد مسدسه وتقول إن هناك طريقة وتطلب منه القفز من النافذة. مالهار يمسك بيدها وتقول أنني لن أذهب. تقول كالياني أعرف, لكن عليك أن تذهب من النافذة إلى بيلو  وتطلب منه إنقاذها من الدخول من الباب. تقول من فضلك من أجل بيلو و يقفز مالهار من الشرفة. افراد  العصابة يكسرون الباب ويسألون أين الرجل هنا? كالياني تدعو الأمن وتقول أنها كانت وحدها في الغرفة.

تسأل من سيدفع ثمن مسمار هذا الباب يقول المجرم لها يكفي من التمثيل. يأخذ كالياني عصا الهوكي الخاصة بهم. و يهددونها مرة أخرى ويسألون أين صديقها. تقول كالياني أنني لا أعرف. عندها يرون أثارف يخرج من الحمام و مالهار يأتي من الباب الأمامي. يطلب المجرم من افراد  العصابة الآخرين عمل الفيديو الخاص بهم وعرض الفيديو لأولياء أمورهم. ويقف أثارف مع كالياني ويقول إنها خطيبته وسيتزوجها في 10 أيام و يسجل المجرم الفيديو..

يقول مالهار هل تريد الزواج من كالياني? يقول اتارف أنهم لم يفعلوا أي شيء على السرير وكانوا جالسين .. يخبر مالهار أنه عندما تتزوج أنت و سامبادا، يمكنني الزواج من كالياني. يقول مالهار أنه لا يمكنك التواجد هنا مع كالياني…  ثم تقول كالياني أن أثارف كان معي.

يذكر أتارف مالهار بقرار المحكمة وتقول إذا كنتما سامبادا زوجين فإن كالياني وأنا يمكن أن نتزوج. … تقول كالياني أن أثارف كان معي في الغرفة وتسأل ملهار لماذا يعترض على زواجها. وتشعر بالأسف وتعتقد أنه ليس لدي طريقة أخرى لاثبات أتارف في المحكمة أننا معًا في الفندق.. يقول أتارف إنني سأصنع فيديو وأخبر في الفيديو أنني أثارف  وسأتزوج في 10 أيام. يقول أننا كنا معا في هذه الغرفة، و  مالهار يغضب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *