الرئيسية / مسلسل الرابطة / مسلسل الرابطة 2 ملخص الحلقة 8 – يوم السبت

مسلسل الرابطة 2 ملخص الحلقة 8 – يوم السبت

تبدأ الحلقة يقول ملهار أنه يحترم قرار المحكمة، لكنه يريد أن يعلن أن اسم طفله سيكون موكش كالياني ران… يقول إن كالياني هي والدة موكش الحقيقية. الجميع ينظر اليهم . كالياني تعانق موكش ويبكي.  تحاول سامبادا التحدث إلى أتارف ويقول إنه لا يمكننا مخالفة قرار المحكمة، ولا يمكنني ترك ابني.

تقول إن الكبيرة خانتنا وتقول إنها وعدت بأنها لن تدع ملهار يصل إلى المحكمة.. تقول أنني لا أستطيع الابتعاد عن ابني . يطلب منها ألا تقلق. تقول سامبادا أننا سنفعل شيئًا للحصول على موكش .. كالياني تمشي على الطريق بينما تعصب عينيها. أنوبريا و أتول يركضون خلفها يطلبون منها التوقف و سيارة على وشك ضربها، لكنها تتوقف. تقول أنوبريا لها أن الوقت يشفي كل الجرح .

في المنزل، تطلب سامبادا من مالهار أن يعطي موكش. موكش يدير وجهه. سامبادا تقول أنه ابني. يخبر أثارف الكبيرة أن هذا ليس فوزك، بل فوز مالهار. الكبيرة توبخ كالياني وتقول عليك أن تدفع ثمن هذه الخيانة. تقول أنوبريا كم ستدفع مقابل خيانتك. تقول كالياني أنك كسرت ثقتي ووعدي. تأتي أنوبريا وتطلب من مالهار إعطاء الطفل لإطعامه الحليب. تخبر سامبادا  أنوبريا أنها غاضبة جدًا ولن تعيش مع مالهار في الغرفة.

تقول أنني سأجد طريقة لإبعاد مالهار عن حياتك وحياة موكش و تأتي كالياني  تدفع سامبادا وأبارنا خارج الغرفة. يطرقون الباب يطلبون منها فتح الباب و أتول يأتي هناك. تقول سامبادا إذا لمست مجوهراتي وملابسي فسأنتقم منك. و كالياني تخرج عليهم و الجميع مصدومون.

تخبر كالياني سامبادا أنها ارتدت ملابسها الخاص بها، والآن سيتعرف عليها بيلو برائحتها. وتأخذ موكش منها. كالياني تبكي وينزعج. مالهار يجلب الساري سامبادا ويغطيها بها. انه يعطي موكش لسامبادا. يبدأ موكش بالبكاء. مالهار يدعو كالياني ويقول أن ابني يمكنه تحديد من هو ملكه ومن ليس كذلك و يطلب منها ألا تقلق بشأن موكش ويقول إنني معه لأعتني به. كالياني تبكي بشدة بالنظر إلى موكش.

تدهب كالياني إلى منطقة المصنع وتبكي بشدة. أنوبريا تأتي إليها تقول كالياني أنها تخلصت من مسؤولية بيلو في النهاية وتقول أنك ستخسر، حيث سيكون لدي الكثير من الوقت لتعليمك. تقول إنه كان علي تغيير حفاضاته 3-4 مرات في اليوم واعتدت على صنع الطعام له عدة مرات، وتقول إنني كنت أخبره أنني لا أستطيع الغناء، لكنه لم ينام أبدًا دون سماع أغنيتي. تقول أخيرًا سيكون لدي وقت لنفسي.

ثم تبكي وهي تعانق أنوبريا وتقول أنني لا أستطيع المغادرة بدون موكش. تأتي سامبادا إلى الغرفة وتخبر مالهار أنها ستعتني بـ بيلو . تقول أبارنا حتى أنني أستطيع القيام بكل العمل الذي اعتادت القيام به, يقول مالهار موافق ويطلب منها القفز من الشرفة. تسأل أبارنا لماذا؟ يقول مالهار أن كالياني اعتادت القفز من هنا عدة مرات، وكنت قد قلت أنه يمكنك أن تفعل كل شيء .

بعدها يتصل بالخادمة ويلقي بأشياء أبارنا قائلاً أنه يمكنك البقاء مع الكبيرة الذي أدليت معها إفادة ضدي في المحكمة. تقول سامبادا أنه لا يمكنك فعل ذلك. يقول مالهار أنني فعلت ذلك بالفعل. من جهة أخرى تقلق كالياني على بيلو و يسأل أتول أنوبريا كيف ستعتني بالطفل ويطلب منها أن تكون عملية وليست عاطفية. يطلب أتول من انوبريا الانتقال من السيارة. يقول كالياني أن الجميع يتخذ قرارهم الخاص.

تبكي انوبريا وتوقف السيارة. تقول أن كالياني لن تذهب إلى أي مكان وتصب زيت السيارة على نفسها، وتقول إذا أخذت ابنتي بعيدا عني سأحرق نفسي وسوف أذهب إلى السجن… يأتي مالهار إلى سارثاك. يسأل سارثاك إذا كان موكش ينام? مالهار يقول لا، إنه مستيقظ و سارثاك يطلب منه شرب القهوة, تخبر كالياني أنوبريا أنها ستصنع خيشدي لبيلو لبضعة أيام وتقول لا أعرف كيف سيصنع سامبادا.

تقول انوبريا فقط لـ بيلو, ويسأل عن الرجل الذي يشرب القهوة. تأتي كالياني إلى نافذة مالهار وتحافظ على القهوة، ويذهب من هناك. يتحدث مالهار إلى الشرطي ويقول إنني لن آتي اليوم، أعاني من الصداع. يأتي بالقرب من النافذة ويرى فنجان القهوة. يتذوق القهوة ويخرج من الغرفة. تختبئ كالياني خلف العمود وتنظر سراً لينظر إليه وهو يشرب القهوة. يتحول ملهار وجهه ويشرب القهوة، ويذهب إلى الداخل. تقفز كالياني بالسعادة. يبتسم ملهار وهي تنظر إليه وتذهب إلى الغرفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *