الرئيسية / عندما التقينا / مسلسل عندما التقينا 2 ملخص الحلقة 23 – الثلاثاء

مسلسل عندما التقينا 2 ملخص الحلقة 23 – الثلاثاء

تابعو ملخص حلقة الثلاثاء من مسلسل عندما التقينا الجزء الثاني .. تبدأ الحلقة وتسأل بيملا الطبيب إذا كان من الممكن إنجاب الطفل من خلال التلقيح الاصطناعي لكنه لا يشجع ذلك ويقول ان ذلك ممكن ان يكون خطر علي حياه فيديكا لذلك يجب ان تنجب طفل طبيعي ، يقول ساهيل انه مستعد للزواج من فيديكا من اجل انقاذ فيد . جوري تتحد مع ساهيل وتدعمه .

باري توبخ فيديكا . فيديكا تجلس في غرفتها وتبكي وتقول ان الله وضعها في اختبار صعب وفي وقت لاحق تقف فيديكا امام الجميع وتقول انها مستعده للنوم مع ساهيل من اجل انجاب طفل لتنفذ حياه ابنها . ناني تسخر من فيديكا وتخبرها انها ستسقط من نظر المجتمع وسيحكي الجميع عنها لانها نامت مع شخص ليس زوجها ! تقول فيديكا انها مستعده لتفعل اي شيء من اجل طفلها ولن تهتم بنظره المجتمع .

ناني تطلب من فيديكا ان تتزوج من ساهيل اولا … باري توبخ فيديكا فيتدخل ساهيل ويدافع عنها .. ديباك يسمع حديث جوري مع مانيش وهي تخبره انها ستكون له عن قريب وهو يخبرها انهم سيتخلصون نم ديباك عن قريب فيقرر ديباك تشويه سمعه جوري وان يؤذيها . بومي تحزم حقائبها وتاتي باري وتحاول ايقافها لكن بومي تقول انها لن تتحمل رؤيه زوجها وهو ينام مع امراه اخري غيرها .

باري تحرض بومي ان تفعل شيء لتجعل ساهيل يحترمها وتكبر بنظره ولتحل محل فيديكا بقلبه … وفي وقت لاحق ساهيل يسال بومي هل هي متاكده من قرارها فتقول نعم انا متاكده فيشكرها علي ذلك .. ساهيل ياخذ فيديكا الي المعبد ويخبرها ان بومي سمحت له بالزواج منها لينجبوا طفل ..

يحمل ساهيل السندور ويسال فيديكا هل مستعده لتتزوج منه الان ؟يجبر ساهل فيديكا على الزواج منه ويقول يبدو أن هذا هو مصير قصتهم الغريبة لأن الله قد ربطهم بطريقة ما وأصبحت في النهاية أمًا لابنه .. في منزل أغاروال شعرت باري بالقلق من أن فيديكا لم تكن في المنزل منذ أن غادر ساهيل و تطلب من بومي الاتصال بـ ساهيل… ساهيل لا يستجيب للمكالمة.

يأتي بونيش ويؤكد لـ باري أن رجاله منتشرون في جميع أنحاء المدينة ولن يسمحوا لفيديكا باتخاذ أي خطوة غير مرغوب فيها . صلى ساهيل و فيديكا في المعبد. تصلي فيدكيا من اجل ساهيل لأنه يعتني بالجميع في الوقت الحالي.

يتلقى بونيش أخبارًا عن وجود ساهيل وفيديكا في معبد رادها كريشنا خارج كانبور ويتساءل عما يخططون له. يطلب من رجاله اصطحابه إلى هناك حيث لا يمكن لفيديكا وساهيل التدخل في خطته المحددة. كان ساهيل وفيديكا يؤدون طقوس الزفاف . كانت أرواحهم مبتهجة واستمتعوا بمرح بوعود الزفاف التي اتخذت مسبقًا .

ملأت الدموع وجوههم عندما طلب بانديت من ساهيل أن يملأ خط شعر فيديكا بالسيندور .وصل بونيش إلى المعبد وأصيب بالصدمة لرؤيتهم يتزوجون بسعادة . ساهيل يفرك السندور في منبت شعر فيديكا . يقوم بونيش بالتقاط صور اليهم من هاتفه.. نهاية الحلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *