الرئيسية / على قيد الحياة / مسلسل على قيد الحياة الحلقة 82 – حلقة الاثنين

مسلسل على قيد الحياة الحلقة 82 – حلقة الاثنين

تبدأ الحلقة مع كاهانى ترى صورتها هى و ساتيا و تبكى و تتوعد بانها لن تترك ايرفاتى ابدا و سوف ترجع حقها و حق اختها ووالدتها ايضا. في ذلك الوقت،يصل روناك الى المنزل ليستقبله الجميع.كاهانى ترى رساله فى الحقيبه باسم نيشاكنت فتقرأها لتجد ان نيشكانت يخبر رافيكانت بانه لا يجب ان يترك عائلته من احل راقصه و يجب ان يعطى زوجته ميرا و كاهانى و ساتيا حقوقهم كامله لانهم عائلته ومن مسئوليته

كاهانى تقرأ الرساله و تنصدم وتقول اذا كان شكى فى محله اكيد ايرفاتى كذبت على الجميع و اتهمت حماى بشئ كاذب من يحس صديقه عل تحمل المسئوليه لا يمكنه ان يترك مسئوليته هكذا و يرحل اكيد حماتى ويوج عندما يعلموا ان نيشكانت برئ سيسعدون للغايه.

فى وقت لاحق،روناك فى الغرفه و يتوعد بانه لن يترك كاهانى ابدا وسوف ينتقم لتاتى ساروج ليوبخها روناك لانها لم تفعل اى شئ من اجله لتخبره بانها حاولت ليخبرها روناك بانه الان سيتصرف ولا يجب ان يقف احدا امامه.فى وقت لاحق،يوج يستيقظ لتخبره روبا بما حدث و انها اخرجت روناك لكى ترجع كاهانى للمنزل ليخبرها يوج بانه يجب ان يذهب و يرجعها لتخبره روبا بانها ستاتى اكيد.

فى وقت لاحق،كاهانى تتصل بساروج لترد عليها ساروج،كاهانى تقول لقد تحقق دعائك يا امى انتى كل هذه السنوات كنتى تصلين من اجل حماى صحيح و كنتى تدعين دائما ان يكون برئ ولقد استجاب القدير لدعائك،كاهانى على وشك ان تكمل كلامها و لكن ياتى روناك و ياخذ منها الهاتف و يرميه،لتنصدم ساروج وتتسال لم قطع الاتصال وكيف عرفت كاهانى بزوجها و ماذا عرفت ايضا،ساروج تتذكر كلام روناك فتقول هل يعقل ان روناك..

كاهانى تنظر لروناك بغضب ليمسك روناك بيديها لتخبره كاهانى بان يترك يديها و الا لن ترحمه و لكن روناك يرفض،فكاهانى تضرب روناك و تجرى ليقابلها مجموعه من المجرمين، كاهانى تتمنى ان ياتى يوج و ينقذها.فى هذا الوقت،يوج ياتى لغرفه ساروج ليجدها قلقه ليسالها عم حدث و يسالها لم هى مازالت تقف مع روناك بعد كل ما حدث و لا تدعم الحق ولا تريد ان ترجع كاهانى الى المنزل ايضا،ساروج تقول هل نسيت ان كاهانى حاولت قتلنا،روبا تقول ان اختى الكبيره اتهمت كاهانى فقط يا امى و ليس هناك اى دليل

يوج يقول انا كنت دائنا اسمع ان قلب الامهات كبير و لكن قلبك يا امى ليس كبيرا و انا اصبحت اختنق بداخله ولهذا قررت ان اخذ كاهانى و نرحل للابد،ساروج تتذكر كلام روناك،فتقول ولكن كاهانى فى خطر يا يوج و يجب ان تنقذها ان روناك كان غاضب منها كثيرا و قرر انه لن يتركها،يوج يسمع هذا و يذهب فورا.فى وقت لاحق،روناك يخبر رجاله بان ياخذوا كاهانى للمستودع،فالرساله تقع من يد كاهانى

الرجال يدخلوا كاهانى المستودع و يذهبوا،فروناك يخبر كاهانى بانه بعد اليوم سيجعلها تحلم به دائما،روناك على وشك الاقتراب من كاهانى و لكن كاهانى تدفع روناك و تختبئ.فى هذا الوقت،يوج يتعقب مكان روناك.كاهانى خائفه و مختبئه لياتى روناك و يمسك بها و يدفعها على السرير،فكاهانى تخبره بالا يلمسها و تبكى، ولكن روناك لا يستمع لها وعلى وشك ان يلمسها و لكن ياتى يوج و يدفع روناك و يضربه،كاهانى ترى يوج و تعانقه و تبكى بشده

روناك يقول هل جننت هل تضرب اخيك الكبير من احل هذه الراقصه،يوج يقول هذه الراقصه عى قمر حياتى وانت حاولت ان تلمسها و تهينها،يوج يضرب روناك بقوة،روناك يقول وهى اهانتنى فى المدينه قولها و انت لم تقل شئ،يوج يقول ان الانسان يحاول الخفاظ على شرفه ولكن بعد الذى كنت ستفعله اليوم فانت دمرت كل شئ،يوج يضرب روناك

كاهانى تخبر يوج بان يدعه و لكن يوج يخبرها بان لا تتدخل بينهم اليوم لانه لن ينجو بفعلته ابدا،يوج يكسر الزجاج على روناك و على وشك ان يقتله و لكن تاتى روبا و تتوسل له و تخبره بالا يقتل زوجها،يوج يتراجع و ينظر لروبا و يعانقها و يبكى، تاتى ساروج و تسال كاهانى اذا كانت بخير و تعانقها، كاهانى تعانق يوج و تبكي،ساروج تخبر كاهانى عم كانت تقوله فى الهاتف،كاهانى تقول اجل تلك الرساله،كاهانى تلاحظ ان الرساله ليست معها فتنصدم. وتنتهى الحلقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *