الرئيسية / لكنه لي / مسلسل لكنه لي 2 ملخص الحلقة 34 – الأربعاء

مسلسل لكنه لي 2 ملخص الحلقة 34 – الأربعاء

تبدأ الحلقه،بكاموليكا تخبر بريرنا بالا تقلق هى امسكت بالسكين فحسب لكى تقطع بها تفاحه،كاموليكا تجلس و تقول ان انوراج المسكين يشتر بالندم لانه قبلك بريرنا تقول انا لا افهم لماذا انقذنى كاموليكا تقول نحن انقذناكى لكى تعطينها نسبه ٥١% من اسهم مدينه بجاج و فى المقابل سننقذ ذلك الميتم من الهدم ووقتها تلك الفتاه ساميدا لن تتشرد هى و بتقى الاطفال فكر فى هذه الصفقه جيدا يا بريرنا وقتها ستقومين بخير كبير ووقتها ستسطيعن انقاذ تلك ساميدا التى تحبك كام لها،كاموليكا تذهب و بريرنا تفكر فى كلامها.فى وقت لاحق،تاتى ساميدا وهى تبكى فانوراج يسالها عم حدث فتخبره بانها قلقه على خالتها بريرنا فانوراج يخبرها بان بريرنا بخير الان والا تقلق لانه معهم و سيواجه اى شئ من اجلهم انوراج يعطى الشال لساميدا و يخبرها بان تذهب و تقابل بريرنا ووقتها ستتحسن.

كاموليكا تقابل ساميدا و ترى بانها حزينه فتسالها لم ملاكها الصغير حزين فساميدا تقول من اجل خالتى بريرنا كاموليكا تقول ان بريرنا بخير الان و يجب ان تكون سعيده لان الملاك ينشر السعاده فساميدا تبتسم و تقول حسنا اذا ساذهب لارى خالتى بريرنا،ساميدا تذهب و كاموليكا تفكر بان ساميدا هى ورقتها الرابحه لكى تدمر بريرنا .بريرنا جالسه و تفكر فيما فعله انوراج و تتذكر كلام بجاج عن ان انوراج بامكانه ان يستغل ضعفها و يدمرهل فبريرنا تفكر بان بجاج كان على حق و انه استخدم ساميدا كبديق لكى يدمرها.كاموليكا ترى انوراح فتتجه لعنده و تساله عن ماذا كان يفعل فى ثبو التثليج هل كان يمنح بريرنا دفئ جسده هل فعل ذلك ام لا انوراج يثول ان تفكيرك القذر هذا احتفظى به لنفسك كاموليكا

تقول تفكيرى القذر الن تقبلها انوراج يقول حين يتعلق الامر بحياه او موت شخص فسوف افعل هذا ت ليس هناك داعى لكى اخبرك ان بريرنا هى اهم شخص عندى و انا ضحيت باشياء كثيره لكى تبقى على قيد الحياه ولكى تبقى بعيده عنها كاموليكا تقول انوراج دعنا نذهب للمنزل و نتنقاش هناك وليس هنا لنوراج يقول لقد انتهى النقاش،انوراح يذهب فكاكوليكا تلحق به و تساله لم يتصرف هكذا انوراج يقول ان ملجا الايتام ملكى و تم اصدار امر بهدمه فمن ياترى الذى اصدر هذا القرار كاموليكا تقول لا اعلم انوراج يقول حقا انا اعرفك منذ ٨ سنوات يا كاموليكا و لهذا لا تكذبى على كاموليكا تقول انت تسئ الفهم انوراج يقول حقا اذا اثبتى لى ان ما افكر به خاطئ،انوراج يركب سيارته و يترك كاموليكا و يرحل

فى وقت لاحق،تاتى ساميدا لتى بريرنا و اقفه فساميدا تجعلها تجلس و تضع عليه الشال و تخبره بانه لا يجب ان ترهث نفسها بريرنا تقول حسنا يا امى شاميدا تقول انا لست والدتك بلا انا ابنتك و اكيد لو كان لديكى ابنه لكنتى تعافيتر سريعا من اجلها و لهذا ارجوكى تعافى سريعا من اجلى بريرنا تقول حسنا ساميدا تقول هل تشعرين بالبرد بريرنا تقول اجل قليلا فساميدا تمسك بيد بريرنا و تحاول ان تدفئها، تاتى بريرنكا و تخبر ساميدا بانهم يجب ان يذهبوا لان لديها اختبار غد و يجب ان تذاكر لاصدقائها ايضا بريؤنا تقول لا باس اذهبى لان اصدقائك يحتاجونك اكثر منى و لكنى اعدك بانى ساتى غدا.انوراج ينظر للقمر و يقول ان بريرنا اعتادت القول بانها عندما تكون متحيره تاتى اليك و تتحدث معك ووقتها تجد الجواب و انا ايضا اريد الجواب انا اشعر بشعور غريب اشعر بانى اناني انا اريد ان ابق مع بريرنا دائما.فى تفس الوقت بريرنا ايضا تنظر للقمر و تفكر بانها متحيره للغايه ان فى ذلك اليوم شعرت بانجذاب نحو انوراج انها تشعر ان انوراج متزال مستوطن فى قلبها للان و لا تستكيع ان تكره ابدا.انوراج يقول ان الكراهيه التى بيننا لا تظهر بعيون بريرنا ان ما في عيونها هو غضب هى تريد ان تاخذ الاجوبه منى و تعلم لم فعلت معها هذا انا اريد ان اذهب و اخبرها بكل شئ اريد ان استعيد بريرنا مره اخرى.

فى وقت لاحق،ياتى بجاج و يدخل بريرنا و يسالها عم تفعله،بجاج ينادى على جون ويوبخه لان درجه حراره الغرفه ليست دافئ بريرنا تخبر السيد بجاج بانه مرهق الان وي يجب ان يرتاح بجاج يقول انا اسف بريرنا تقول لماذا تعتذر منى انا لم افعل شئ بجاج يقول انتى ذكيه للغايه تريدين منى فعل شئ انا لا احبه و لكنى سافعله و ساذهب و اعتذر من جون

انوراج جالس و حزين و يفكر بانه اخطئ عندما ارسل بريرنا لبجاج و لكنه ماذا سيفعل غير هذا انه انسان بالاخير وفعل كل هذا لانقاذها و لانفاذها كان يجب ان اولد الكراهيه تجاهى و لكن لم اعد استكيع تحمل هذا انا كنت معتاد على الحصول على السكينه معها و الان يجب ان ارجعها باى شكل لان هذا الالم خارج عن الحدود.كوكى تفكر بكوشك،فكوشك يتصل بها و يشكر القدير فكوكى تساله لم شكر القدير فيقول لانك رديتى علي، كوكى تقول هل كنت تريد شئ كوشك يقول اجل كنت اريد ان اطمئن على بريرنا كوكى تقول هذا فقط كوشك يقول احل الى اللقاء الان.فى وثت لاحق،بريرنا تحلم بانوراج و تراه مجروح فتقوم و تصرخ باسمه تاتى كوكى و تسالها عم حدث بريرنا تفكر لم اتى انوراج فى حلمها و لم هو كان مجروح فى معبد دورغا و يحتاج للمساعده و لكن هو مجروح من من ياترى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *