الرئيسية / لكنه لي / مسلسل لكنه لي 2 ملخص الحلقة 32 – الاثنـين

مسلسل لكنه لي 2 ملخص الحلقة 32 – الاثنـين

تبدأ الحلقه،بانوراج يخبر بريرنا بانه شال الشوكه السامه فبريرنا تذهب،و تتسال اذا كان انوراج يقول الحقيقه فتقرر ان تبحث فى الانترنيت عن هذه الورده و بالفعل بريرنا تبحث عن الورده و تعلم انها ليست سامه وتقول هو كذب على مره اخرى،بريرنا تتصل بانوراج وتخبره بانه كاذب،بريرنا تلاحظ ان الاشاره سيئه فتخبر انوراج بهذا، ثم بريرنا تدخل لغرفه المبرد و تكمل حديثها مع انوراج.كوشك يقول بانه لا يستطيع ان يرى كوكى حزينه لانه يتالم عندما يراها هكذا و عندما تبتسم يكون سعيد للغايه ياتى اتصال لكوكى من انوشكا فتذهب،ياتى مالوى و يعطى لكوشك الهاتف و يخبره بانه سرقه كوشك يقول ما هذا يا جدى هل تعلمت مني السرقة

 مالوى يقول و لكن هذا لا يعتبر اثم لان هذا هاتف رونيت تشوبى كوشك يقول لقد احسنت يا جدى .الخط يقطع فبريرنا تقول الو لياتى انوراج لها فبريرنا تحبره بان يبق مكانه انورتج يقوب ان اساءتك لفهمى تضايقنى كثيرا وربما هذا يولمنى كثيرا ولهذا انتبهى لنبره صوتك و طريقه تفكيرك بريرنا تقول هذا ما كنت تفعله منذ ٨ سنوات كنت تتاخذ من الاسباب الصغيره عذرا لكى تتشاجر معى ولكن فى الاول كنت تفعل هذا لانك تحبنى و لكن الان تفعل هذا لكى تضايقنى،انوراج يفكر بانه مازال يحبها و لعذا ياتى كل الاحتفالات لكى يبق بقربها فقط،بريرنا تقول لا اعلم على ماذا كانوا يعشقونك فتيات الجامعه،بريرنا على وشك الذهاب ولكن انوراج يمسك بيديها ويقول طالما لم اكن امتلك سحرا او شئ اذا كيف وقعتى فى حبى بريرنا تنظر لانوراج و يتذكرون ذكرياتهم معا

.فى وقت لاحق،رونيت يخبر شيلبا بان تصوره هى و شيفانى بالحناء و لكن بهاتفه،رونيت يبحث عن هاتفه و لكن لا يجده.بريرنا تتذكر خيانه انوراج لها فتترك يديه و تخبره بان يبتعد عنها انرواجي قول لقد تعبت منا لشجار انا اسف على كل كلامى الذى قولته لكى و لانى جرحتك رريرنا تقول انت تكذب، بريرنا على وشك الذهاب و لكن انوراج يمسك بها ويغلق الباب و يخبر بريرنا بان تعطيه دقيقتين فبريرنا تقول اذا تحدث انوراج يقول انتى لماذا احببتى لماذا وقعتى فى حبى نحن قضينا اوقات سعيده مع بعض ولكن الان تعبت لا استكيع اخفاء الحقيقه اكثر من هذا انا يجب ان اخبرك بسبب فعل ما فعلته معك.كوشط يجرب كل التورايخ و الاسماء و لكن الهاتف لا يفتح ايضا فمالوى يقوب ساخذه لصديقى هو ظابط فى التحقيقات و سيستطيع اختراق هذا الهاتف.انوراجي قول انا اسف يا بريرنا على كل ما فعلته و انا اخبرك كل ما قولته لم اكن اعنيه ابدا ذلك اليوم عندما علقنا فى الحمام انتى لم تعانقينى بلا انا من عانقك و مد لكى يد المساعده انا اتمنى ان اداوى كل جروحك، انا حاولت ان انساكى و لكنى لم استطيع بريرنا تقول انت تكذب،انوراج يشد بريرنا لعنده ويقولى انظرى فى عينى و قولى انى اكذب

بريرنا تبعد انوراج عنها و تقول هذه هى مشكلتك وجهك البرئ هذا يخفى خداعك و كذبك انت بداخل قلبك الخداع و الجشع لم اكن لاصدق ان هذا بداخلط قبل ٨ سنوات و لكنى الان انا اراهم هناك فرق بين بريرنا تلك و بريرنا الان.بريرنا تتجه نحو الباب و تحاول ان تفتحه و لكنه لا يفتح فبريرنا تسال انوراج عن فعله فيخبرها بان تتنحى،انزراج بحاول ان يفتك الباب ليكسر مقود الباب فبريرنا تنظر له بغضب.فى وقت لاحق رونيت يبحث عن هاتفه و يتذكر عندما تبدل هاتفه مع كوشك.كوشك يحاول ان يتحدث مع كوكى و لكنها تتجاهله فيمسك بيديها و يخبرها بانه يعلم بانها تتجاهله.انوراج يقول انا اعلم انك رايتنى و انا افعل هذا و لكنى لم افعل هذا بريرنا تقول كاذا انا رايتك و انت تكسر مقبض الباب بيديك اعترف بخطأك ياما انت من فعلت هذا ياما لا ولكنى رايتك تكسره،انوراج يقول اجل و ايضا اقفلت باب الحمام هل انتى سعيده الان بريرنا تقول ماذا تريد منى انوراجي قول هل تعلمين بامكانى ان القى اللوم عليكى ايضا و انك فعلتى هذا لكى تقومى بدراما اخرى مثل دراما الحمام لو تتذكرى بريرنا تقول اجل و اتينا الى هنا لكى نقضى الوقت معا ايضا و نهذى ببعض الاشياء صحيح،انوراج يبتسم فبريرنا تساله لم يبتسم فيخبرها بانه كان هناك فتاه منذ ٨ سنوات كانت تتشاجر معه هكذا

بريرنا تقول لا تذكرنى بالماضى انوراجي قو لماذا بريرنا تقول لانه يذكرنى بانى التقيتك ووثقت بك و انك حطمت ثقتى و جعلتنى لا اثق باى احدا.كوشك يسال كوكى لم تتصرف معه هكذا كانت تتصرف معه بلطف ولكن الان كوكى تقول لانك كنت تعجبنى وقتها و لكن الان لا كوشكي قول ماذا قولى لى الحقيقه هل فعلت شئ يجرحك كوكى تقول لا و تذهب لياتى رونيت.و يسال كوشك عن هاتفه،فكوشك ينظر له و ينصدم.بريرنا تحاول فتح الباب فانوراج يخبرها بانه حاول من قبل فتحه و لهذا يجب ان ينتظروا بريرنا تقول ان الخدم فقط من لديهم مفاتيح هذه الغرفه ولن ياتوا الى هنا الا اذا احتاجوا لشئ انوراج يقول ياللروعه انتى تعرفين كل شئ بريرنا تقول بالطبع اعلم،بريرنا تطرق على الباب فانوراج يخبرها بانه يعلم بانها تكره البرد ولهذا كانت دائنا تغلق المكيف او المروحيه بريرنا تقول ارجوك لا تبدأ مجددا انا انفعلت فى الحمام ووقتها انت سخرت منى انوراجي قول احيانا المرء لا يستطيع التحكم بمشاعره ولا يملك القدره على الاعتناء بنفسه ولهذا لا اعلم ماذا افعل و لم انا هنا معك وهل يجب ان ابق معك ام اخرج لا استيطيع ان افهم اذا ان امضى قدما ام اعود للوراء

بريرنا تقول لا اعلم لم اشعر انك تهتم بى ولكن تذكر شئ واحد وهو انى لم اعد بريرنا القديمه و انى اتيتى الى هنا لكى ادمرك.كوشك يخبر رونيت بانه لا يعلم مكان الهاتف فرونيت يلوى يديه و يخبره بان يعترف فكوشك يضع يديه على رونيت فرونيت لا يستطيع التنفس، كوشك يقول لم انت متوتر لهذا الهاتف كثيرا ماذا به فرونيت يقول مقومات،تاتى شيفى فرونيت و كوشك يعانقون بعض و يمثلون انهم بخير.مالوى يعطى لصديقه هاتف رونيت لكى يستطيع فتحه.بريرنا تخبر انوراج بانه سبب كل المشاكل الى بتحصل معاها هو دمر حياتها و بعد ان رجعت هنا انغلق عليهم باب الحمام ايضا و لكن السيد بجاج كان متفهم و اكيد كاموليكا تفهمت ايضا انورتج يقترب من بريرنا و يشدها لعنده و يخبرها بانه ليس مخطئا كما الناس يقولون بريرنا تقول كنت ساقتنع بكلامك هذا ولكنى لم اعد اثق فيك لانك حطمت ثقتى انوراج يشد بريرنا اكثر ويقول و لكنك مازالتى تعنين لى الكثير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *