الرئيسية / على قيد الحياة / مسلسل على قيد الحياة الحلقة 74 – حلقة الأربعاء

مسلسل على قيد الحياة الحلقة 74 – حلقة الأربعاء

تبدأ الحلقة مع الطبيب يخبر الجميع بانهم لم يستكيعوا انقاذ كاهانى لينصدم الجميع و ساروج تبكى وتفكر بانها كانت تريد ان تخرج كاهانى من حياه ابنها فقط وليس من العالم،روبا تنهار فى البكاء و تتصل بيوج و تخبره لينصدم يوج و ينهار على الارض و يقول انه انحرم من حب كاهانى و انحرم من كارهيتها حتى هو يعلم ان اقدار الناس لا يمكن تغيرها و لكن يجب ان يتم تغير قدره الان حتى ولو بمعجزه عو يصر على تغير قدره

يوج يبكى امام التمثال فى نفس الوقت،كاهانى ترجع تتنفس مره اخرى ليجرى الطبيب لعندهل و يضع لها جهاز الاكسجين و يخرج و يخبر الجميع بان كاهانى رجعت للحياه مره اخرى وهذه تعتبر معجزه،روبا تفرح بهذا كثيرا و تتصل بيوج و تخبره ليفرح يوج و يشكر القدير و يذهب.فى وقت لاحق،يوج يصل مسرعا للمشفى و يدخل لعند كاهانى و يجلس بجانبها و يمسك بيديها و يناديها لتفتح كاهانى عينيها

كاهانى تتذكر الحادث وتسال يوج عم حدث لزواجه ليخبرها يوج بان زواجه من جونجان تم،كاهانى تسمع هذا و تنصدم، يوج يقول لقد تم و انتى وقتها كنتى مشغوله لى تشويه سمعتى انا و عائلتى امام الاعلام،كاهانى تقول ولكنى لم استدعيهم،يوج يقول و هل ستقولين ان كلامك لم يكن بقصد ايضا انتى احرقتى علاقتنا امام الجميع يا كاهانى،تاتى جونجان و تخبر يوج بان هناك طقس ناقص من زواجهم وهو فك العقده

تاتى ايرفاتى،فيوج يقول كاهانى لم ترى زواجنا ولهذا يجب لن ترى هذا الطقس،ايرفاتى تضع الشال على كتف يوج و بعد ذلك تفك العقده للتذكر كاهانى زواجها من يوج و تبكى، ايرفاتى تخبر الجميع بانهم يجب ان يذهبوا و بالفعل الجميع يذهبون،لتبكى كاهانى وتقول انت دمرت كل شئ يا يوج لماذا فعلت هذا انا كنت ساتى كان يجب ان تنتظر انا خسرت ثقتى فى لصحاب العيون الضيقه لماذا فعلتى بى هذا وفى نفس الوقت،يوج بالخارج و ينظر للقفل و المفتاح و يبكى لتاتى ساروج و تخبره بانها تتفهم ألمه ولكنه يجب ان يتمالك نفسه قليلا لان الطريق مازال طويلا

يوج يقول ان جرحى جديد يا امى و انتى لن تستطيعى ان تتفهميه انا خسرت كل شئ يا امى انا اعتبر مشووما بعدما كنت محظوظا يجب ان اتعلم ان اتمالك دموعى قليلا لان هذا سيستمر للابد.فى وقت لاحق،جونجان سعيده و تقول ان يوج اصبح ملكها الان لتاتى روبا و تخبره بانها اخذت شئ لا تملكه لتحبرها جونجان بانها هى ويوج تزوجوا وهو اصبح ملكها الان و قريبا سيرزقوا باطفال ايضا

روبا تقول ان البناء الذى اساسه ضعيف لا يستمر يجب لن تفهمى هذا.فى وقت لاحق،الجميع يصلون للمنزل،فيوج يجلس وهو حزين لتاتى جونجان و معها الطعام و تحاول ان تطعم يوج و لكنه يرفض لتخبره ساروج بان هذا طقس مهم لانه اذا لم يتناول شى فجونجان لن تستكيع ان تاكل،يوج يتذكر عندما كان يطعم كاهانى وهو تطعمه لياخذ الطبق و ياك و يبكى.فى وقت لاحق،كاهانى تذهب لمركز الشرطه و تخبر الشرطى بانها تريد ان تسحب القضيه ليسالها الشرطى اذا كانت متاكده لتخبره بانها متاكده

الشرطى يخرج رافيكانت ليخبرها رافيكانت بانه كان يريد ان يكفر عن اخطائه لتخبره كاهانى بان حياتها تدمرت الان ويجب ان يعود الى منزله ليسالعا رافيكانت الى اين ستذهب هى لتخبره بانها ستذهب للسجن. فى وقت لاحق،يدق الباب لتفتح جوهى الباب لتجد رافيكانت الجميع يلتفوا حوله و يخبروه عم ححدث ليخبرهم رافيكانت ان كاهانى سحبت الشكوى

جونجان تذهب و تجلب صحن الصلاع و تعطيه لايرفاتى لكى ترحب برافيكانت و بالفعل ايرفاتى على وشك ان تفعل عذا و لكن تاتى كاهانى وتقول انا من سارحب به،ايرفاتى تقول انتى قطعتى علاقتك مع والدك و دمرتى علاقتك مع زوجك فلماذا اتيتى الى هنا،كاهانى تقول لان هذا المنزل سيكون بمصابه السجن لى انا وللسيد رافيكانت

ايرفاتى تقول ماذا تقصدين،كاهانى تقول ان اصعب شى على الاب هو رؤيه دموع ابنته و السيد رافيكانت سيرى دائما دموعى امامه ان واحده من بناته اسست عائلته و الاخرى تدمرت عائلتها هو سيظل يرى جروحى كل يوم لحتى تجف دموعه ان المحكمه تعطى عقابا محدودا ولكن عقابه هذا سيكون للابد

كاهانى تمسك الصحن و ترحب برافيكانت و تخبره بانه لن يعيش يوم سعيد ابدا هو دمرت من قبل زوجته و الان دمر ابنته ايضا.فى وقت لاحق،يوج و جونجان يصلون للغرفه ليجدوها مزينه ليسالوا من فعل هذا لتاتى كاهانى وتقول انا ان هذه الزينه المفضله عند يوج ولهذا زينت له الغرفه

جونجان تقول ولكن هذا الورد يعتبر تقليد قديم و انا احب الشموع المعطره هل يمكنك ان تضع لى البعض،روبا تقول جونجان لا يجب ان تقولى هذا،كاهانى تقول عادى يا زوجه اخى حسنا ساضع لكى البعض يا جونجان،الجميع يذهبون و كاهنى تنظر ليوج بكل حزن، فروبا تفكر بان الجميع يسخرون من حب يوج و كاهانى و لكنها يجب ان تضع حد لهذه السخريه.وتنتهى الحلقه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *