الرئيسية / لكنه لي / مسلسل لكنه لي 2 ملخص الحلقة 31 – الأحـد

مسلسل لكنه لي 2 ملخص الحلقة 31 – الأحـد

تبدأ الحلقه و انوراج عرف من ساميدا انها كان معاها شال لونه احمر لم وصلت الملجأ انوراج رجع فلاش باك (و اتضح ان انوراج اعطى سنيها لتشاندرنيكا (الى هى خاله ساميدا الكبيره) علشان تعطيها لبريرنا دا طبعا لم عرف هو و كاموليكا ان بريرنا حدا انقذها و طلعت عايشه فكاوليكا قعدت تقنع فى انوراج ان سنيها محتاجه امها و بالزاده فى فتره الطفولة دى و علشان كده انوراج قرر انه يعطيها لتشاندرنيكا و تشاندرنيكا تعطيها لبريرنا و حط الشال الاحمر بتاع بريرنا على سينها)خلص الفلاش باك،فانوراج يقول لساميدا اذا كانت هى ابنته سنيها و يسالها فى اى ملجا كانت فتخبره انها كانت فى ملجا جاجيدروا فانوراج يفكر بان سنيها اكيد مع بريرنا الان وهو يتخيل فقط.ساميدا تخبر انوراج بان يضمد لها الجرح لانه يولمها،فانوراج يضع لعا المنديل.النساء يتحدثون عن اشكال الحناء الذى سيرسموها غلى ايديهم،فتاتر كاجال و ترى لبريرنا رسمه و تسالها اذا كانت جميله فبريرنا تقول اجل تبدو جميله كاجال تقول ساميدا قالت هذا ايضا بريرنا اقول اين هى كاجال تقول هى تزين السلم و زينته بطريقه جميله للغايه حتى السيد انوراج اخبرها بهذا.

بريرنا تفكر بان اكيد انوراج مع ساميدا لكى يوذيها فتذهب،ساميدا جالسه مع انوراج لتاتى بريرنا و ترى يد ساميدا مجروح فتقول ماذا حدث انا متاكده ان انوراج اذاكى صحيح انا اعلم ساميدا تقول عمى انوراج لماذا لا تقول شئ هى تقول كلام خاطئ جاوب عليها انوراج يقول ماذا افعل يابنتى هناك اناس يتعهدون بان يسئوا فهمى دائما و لهذا انا تعاوت على هذا،بريرنا و انوراج يتشاجرون،فساميدا تقول يكفى انا لم ارى اطفال مثلكم من قبل انتم دائما تتشاجرون هكذا و كانكم تستمتعون بهذا يجب ان تتصالحا الان،ساميدا تمسك بيد انوراج و بيد بريرنا و تضعها على بعض

فانوراح ينظر لبريرنا وهى ايضا تنظر له و يتذكرون ذكرياتهم مع بعض .فى وقت لاحق،مالوى يتحدث مع كوشك و يخبره بان يذهب و يتحدث مع رونيت و ياخذ هاتفه،و بالفعل كوشك يذهب و يتحدث مع رونيت،فكوشك يقول ان جدى ينادى علي فكوشك ياخذ هاتف رونيت و لكن رونيت يوقفه و يخبرخ بانه اخذ هاتفهلرونيت ياخذ هاتفه و يذهب،فكوشك يخبط فى كوكى و على وشك ان تقع و لكنه بمسك بها فكوكى تشكره وتقول انا لا اعلم لم اقع دائما كوشك يقول هذا جيدا لانى امسكت بكى و لم تتاذى

ساميدا تقول انتم اصبحتم اصدقاء الان،انوراح يعتذر من بريرنا فساميدا تقول لم اعتذرت يا عمى هى المخطئ وهى التى يحب ان تعتذر فبريرنا تعتذر من انوراج،ساميدا تاخذ ورده و تعطيها لانوراج و تخبره بان يعطيها لبريرنا و بالفعل انوراج يفعل هذاكاموليكا ترى هذا و تغضب فتتجه لعند انوراج و على وذك ان تاخذه و لكنه يخبرها بانه سياتى بعد قليل فكاموليكا تقول اذا بريرنا ستاتى معانا لكى نضغ الحناء و بالفعل بريرنا تذهب مع كاموليكا.فى وقت لاحق،موهينى تخبر كاموليكا بان تضع الحناء و تكتب اسم انوراج بها،كاموليكا تقول حسنا و من الجيد ان بريرنا معانا ايضا و بهذا لن اضطر عن البحق عنها،تاتى سومان و تسال بريرنا عن مكان المثلجات لان الأطفال يريدوها فبريرنا تخبرها بانها ستذهب و تحلب المثلجات.مونيش يقول انت لم تعد تحبنى يا كوشك انت تحب كوكى اكثر منى كوشك يقول لا انت تسئ الفهم(مونيش بيفكرنى بالبيست لم تغير عليا

مونيش يقول اتمنى ان اكون اسئت الفهم لانك اذا احببتها وقتها ستخبرها بما حدث و ستنتهى حياتنا كوشك يقول انا لا احبها مونيش يقول انت تكذب انا رايت بعينى حبك لها،تاتى كوكى لكى تعيد البروش لكوشك فتسمع كوشك وهو يقول اجل لقد بدات اعجب بكوكى ولا استطيع ايقاف هذا.فى وقت لاحق،انوراج واقفه و يفكر فى بريرنا لتاتى بريرنا و تدوس على شوك الورد فتتالم فانوراج يركض لعندها ليحد ان قدمها جرحت،انوراج يلاحظ ان بريرنا ترتدى الخلخال الذى اعطاها اياه من قبل،فبريرنا تقول ما تفكر به خاطئ انوراج يقول انا لم افكر بشئ، انوراج يحاول ان يداوى جرح بريرنا و لكن بريرنا تمنعه و تخبرها بانها تفضل الموت على مساعدته،انوراج يقول الم تنقذينى عندما تهدم المبنى انا ايضا سانقذك بريرنا تقول هل ستمشى على هذا النظام انوراج يقول اجل.

كوشك يقول انا احب كوكى حثيرا فى البدايه كنت اعتقد ان كوكى مدلله و تتبهى بمال ابيها دائما و لكنى كنت مخطئ هى مختلفه عن باقى الفتيات و لهذا بدات اعجب بها انا اتالم عندما اراها تبكى عندنا انظر فى عيونخا ارى حزنا كبيرا ول يس بسبب الفصل بلا بسبب شئ اخر ولكنى لا اعرف ما هو و اذا كان بامكانى ان افعل شئ لاسعادها لكنت فعلته،كوكى تسمع هذا و تفرح  رونيت يبدا بمدح شيفى كما اخبرته كاموليكا لكى لا يشك احدا فيه،ولكن مالوى يلاحظ هذا و يفكر بان كاموليكا ارسلت رساله لرونيت لكى يفعل هذا،رونيت يقول يحب ان اضع حرف شيفى على يد لكى اعرف كم تحبنى هى،فسومان ترسم حرف شيفى على يد رونيت.

مالوى يجلس بجانب موهينى ويقول انا ايضا اريد ان اضح حرف زوجتى لكى ارى مدى حبها لها،ففتاه الحناء تضع له.مالوى يرى لرونيت رسمته فرونيت يقول ولكن انظر لرسمتى احلى،مالوى ياخذ هاتف رونيت دون ان ينتبه و يذهب.انوراج يقول كما انقذتينى سانقذك لان شوك هذه الورده سامه ان الحنيع يطلقون على فتى الانترنيت لانى املك معلومات كثيره وهم يثقون بى و يجب ان تثقى بى انتى ايضا،انوراج يخرج الشوك ويقول وها انا انقذت حياتك و بهذا نكون متعادلين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *