الرئيسية / عندما التقينا / مسلسل عندما التقينا 2 ملخص الحلقة 8 – السبت

مسلسل عندما التقينا 2 ملخص الحلقة 8 – السبت

تبدأ الحلقة وتشعر بومي بالصدمة عندما تري فيد تم احتجازه من قبل الارهابيين، ساهيل وفيديكا يمسكان يد بعضهما وياتيان عند المدخل الخلفي ويقرروا عبور الجدار .. يمر احتفال بنفس الوقت وينجح ساهيل قي كسر الجدار ويخبر فيديكا ان الارهابيون لن يسمعوا صوت كسر الجدار لانهم سيعتقدوا انه صوت الاحتفال … ساهيل ينجح في اخذ البندقيه مناحد الارهابيين ويدفعه الي اسفل السلم ..

وسائل الاعلام تتحدث مع باري عن اختطاف فيد ثم يتحدثون عن علاقه فيديكا وساهيل وكيف ان بومي تسمح لهم بالتجول معا ؟!! يقوم الارهابيون بقتل احد المعلمين والقاء جثته بالشرفة… يتواصل ساهيل مع الشرطي ويخبره انه استطاع الدخول مع فيديكا وسيقوم بانقاذ ابنه … تتلقي جوري مكالمه من ديباك يخبرها انه ذاهب للمدرسه لانقاذ ابنتهم ولن يجعل شيء سيء يحدث لها فتتعجب جوري وتتساءل هل جن ديباك ؟ ماذا حدث له ؟!! يفكر ديباك في ساديكا ويقول إنه سينقذها…

فيديكا تدخل للاطفال وتنادي طفله ب اسم ماما فتطلب منها فيديكا ان تصمت بينما ساهيل يختبيء من الارهابيين .. تتمني صاديقا ان ينقذهم ساهيل وان يساعد الشرطه علي الدخول … احد الارهابيين يري فيديكا ويسالها من تكون فتتوتر وتخبره انها مدرسه الرياضيات وان الاطفال جائعين وعليهم توفير الطعام اليهم … مايا تصل للمدرسه وتقول ان الشرطه يجب ان تتخذ إجراءات لإنقاذ الجميع ..

يذهب احد الارهابيين مع فيديكا الي مكان ما لتجميع الطعام للاطفال … فيديكا تخلط ديناميت بالعصير وتجعل الارهابي يشربه فيفقد وعيه تلتقي فيديكا ب ديباك في الممر فتقول له علينا انقاذ الاطفال فيد طفل بومي وساهيل وساديكا…. فيقول لها ان ساديكا ابنته !!! تتوتر فيديكا ولا تصدق ما سمعته الان ويذهب ديباك لفعل شيء وياتي ساهيل ويسحب فيديكا للخلف وتفكر فيديكا في حكي ديباك وتفكر في اخبار ساهيل بذلك ….

فيديكا تقدم العصير للارهابيين فيطلبون منها ان تشرب منه اولا !! كانت فيديكا علي وشك ان تشرب منه لكن ياتي فيد وساديكا ويعانقوها فيسالها الارهابي ما علاقتها بهم فتقول انها معلمتهم … الارهابي علي وشك قتل ساهيل لكن ياتي ديباك ويطلق عليه الرصاص بينما ساهيل يشكره …

بومي تقف في المعبد وتبكي وتصلي من اجل فيد … يقوم الارهابيين بربط ساهيل ب حبل ويطلبون من فيديكا ان ترقص والا سيقتلوا ساهيل ثم يحاولون الاعتداء جسديا علي فيديكا ثم يقولون ان هناك قنبله ستنفجر بعد عشر ثواني وسيموت الجميع… ساهيل وديباك يهاجمون الارهابيين وديباك ينجح في ايقاف القنبله .. ديباك يعانق ساديكا ويحملها للخارج

الارهابي يمسك البندقيه ويوجها نحو فيد فتاتي فيديكا وتحمي فيد وتأخذ الرصاصه بدلا منه، ساهيل يصرخ من اجل فيديكا فتحاول فيديكا ان تتحدث عن ساديكا لكن عيونها تنغلق …ساهيل يصرخ وهو يحمل فيديكا بين ذراعيه ويطلب منها ان تفتح عيونها ،، يتم نشر الخبر علي التلفاز ان فيديكا اصيبت لتنقذ طفل ساهيل .. وبيملا تقول لبومي اترين ؟ مازالت فيديكا لها علاقه ب ساهيل وتلعن فيديكا .. ناني تبكي متسائلة عما إذا كانت لا تخجل من شتم ابنتها في كل مرة …

تصرخ بومي وتقول ان طفلها وزوجها بحاجتها الان وستغادر إليهم . يصل ساهيل للمشفي ويصرخ وينادي الأطباء لانقاذ فيديكا وتصل مايا ومعها الاطفال وساديكا تسال ساهيل هل فيديكا بخير ؟ فيخبرها انها ستكون بخير … تصل بومي وتركض نحو فيد بينما الممرضه تخبر ساهيل ان حبه لفيديكا صادق وليس مثل حب الجيل الجديد، يقول الطبيب ان فيديكا اصيبت بمكان خطر ومن الصعب علاجها … بيملا سعيده بذلك وتتمني ان يتم قبض روحها …. فيد وساديكا وناني يصلون من اجل حمايه فيديكا… اريا تبكي من اجل فيديكا وتتمني ان تصبح بخير…

ساهيل يدعو ان تصبح فيديكا علي ما يرام.. بيملا تحضر طبيب مزيف لقتل فيديكا .. يدخل ساهيل الغرفه ويجد الطبيب المزيف وهو يحاول ايقاف الاجهزه من اجل قتل فيديكا … ساهيل يضربه وينادي للجميع ويطلب منه ان يخبره من طلب منه فعل ذلك فهو علي وشك اخباره الحقيقه لكن بيملا تشير اليه ان يصمت وفجأه ينقطع التيار الكهربي ويختفي الطبيب المزيف…

يخرج الطبيب الحقيقي ويخبرهم ان فيديكا ماتت… ينصدم الجميع بينما ساهيل يسرع الي غرفه فيديكا ويحاول ايقاظها لكنها لا تستجيب فينصدم ويبتعد ويبكي عندما يتذكر لحظاتهم معا .. اريا وناني يدخلان الغرفه ويبكوا علي فيديكا بينما بونيش سعيد ويخبر بيملا انهم تخلصوا اخيرا من اي عقبات بطريقهم بينما بيملا تقول ان فيد سيصبح ابن بومي وساهيل للابد

ياتي طاقم المشفي لاخذ جثه فيديكا لكن ساهيل لا يسمح لهم بذلك وفجأه تتحرك فيديكا وتتنفس بصعوبه فيصرخ ساهيل ويطلب من الاطباء فعل اي شيء لإنقاذها… الاطباء يقولون انها معجزه حيث ان فيديكا مازالت علي قيد الحياه … في وقت لاحق بومي في غرفتها فيصل ساهيل ويسالها ما الشيء العاجل الذي تريد ان تقوله فتساله عما في قلبه نحو فيديكا ؟ هل ما زال يحبها ؟ هل نسي ما حدث قبل خمس سنوات ؟ فيقول لها انه لم ينسي لكنه اراد ان تبقي بخير وخشي من ان يخسرها للابد فهي في النهايه حبه الاول والاخير

أما عن فيد ف بومي ستكون امه للابد وعلي الرغم من انه لا يحب بومي الا انها زوجته تشعر بومي بالصدمة عندما تري فيد تم احتجازه من قبل الارهابيين، ساهيل وفيديكا يمسكان يد بعضهما وياتيان عند المدخل الخلفي ويقرروا عبور الجدار .. يمر احتفال بنفس الوقت وينجح ساهيل قي كسر الجدار ويخبر فيديكا ان الارهابيون لن يسمعوا صوت كسر الجدار لانهم سيعتقدوا انه صوت الاحتفال … ساهيل ينجح في اخذ البندقيه مناحد الارهابيين ويدفعه الي اسفل السلم .. وسائل الاعلام تتحدث مع باري عن اختطاف فيد ثم يتحدثون عن علاقه فيديكا وساهيل وكيف ان بومي تسمح لهم بالتجول معا ؟!! يقوم الارهابيون بقتل احد المعلمين والقاء جثته بالشرفه …

يتواصل ساهيل مع الشرطي ويخبره انه استطاع الدخول مع فيديكا وسيقوم بانقاذ ابنه … تتلقي جوري مكالمه من ديباك يخبرها انه ذاهب للمدرسه لانقاذ ابنتهم ولن يجعل شيء سيء يحدث لها فتتعجب جوري وتتساءل هل جن ديباك ؟ ماذا حدث له ؟!! يفكر ديباك في ساديكا ويقول إنه سينقذها… فيديكا تدخل للاطفال وتنادي طفله ب اسم ماما فتطلب منها فيديكا ان تصمت بينما ساهيل يختبيء من الارهابيين ..

تتمني صاديقا ان ينقذهم ساهيل وان يساعد الشرطه علي الدخول … احد الارهابيين يري فيديكا ويسالها من تكون فتتوتر وتخبره انها مدرسه الرياضيات وان الاطفال جائعين وعليهم توفير الطعام اليهم … مايا تصل للمدرسه وتقول ان الشرطه يجب ان تتخذ إجراءات لإنقاذ الجميع .. يذهب احد الارهابيين مع فيديكا الي مكان ما لتجميع الطعام للاطفال … فيديكا تخلط ديناميت بالعصير وتجعل الارهابي يشربه فيفقد وعيه تلتقي فيديكا ب ديباك في الممر فتقول له علينا انقاذ الاطفال فيد طفل بومي وساهيل وساديكا…. فيقول لها ان ساديكا ابنته !!!!

تتوتر فيديكا ولا تصدق ما سمعته الان ويذهب ديباك لفعل شيء وياتي ساهيل ويسحب فيديكا للخلف وتفكر فيديكا في حكي ديباك وتفكر في اخبار ساهيل بذلك …. فيديكا تقدم العصير للارهابيين فيطلبون منها ان تشرب منه اولا !!! كانت فيديكا علي وشك ان تشرب منه لكن ياتي فيد وساديكا ويعانقوها فيسالها الارهابي ما علاقتها بهم فتقول انها معلمتهم … الارهابي علي وشك قتل ساهيل لكن ياتي ديباك ويطلق عليه الرصاص بينما ساهيل يشكره … بومي تقف في المعبد وتبكي وتصلي من اجل فيد …

يقوم الارهابيين بربط ساهيل ب حبل ويطلبون من فيديكا ان ترقص والا سيقتلوا ساهيل ثم يحاولون الاعتداء جسديا علي فيديكا ثم يقولون ان هناك قنبله ستنفجر بعد عشر ثواني وسيموت الجميع… ساهيل وديباك يهاجمون الارهابيين وديباك ينجح في ايقاف القنبله .. ديباك يعانق ساديكا ويحملها للخارج، الارهابي يمسك البندقيه ويوجها نحو فيد فتاتي فيديكا وتحمي فيد وتأخذ الرصاصه بدلا منه ساهيل يصرخ من اجل فيديكا فتحاول فيديكا ان تتحدث عن ساديكا لكن عيونها تنغلق …

ساهيل يصرخ وهو يحمل فيديكا بين ذراعيه ويطلب منها ان تفتح عيونها ،، يتم نشر الخبر علي التلفاز ان فيديكا اصيبت لتنقذ طفل ساهيل .. وبيملا تقول لبومي اترين ؟ مازالت فيديكا لها علاقه ب ساهيل وتلعن فيديكا .. ناني تبكي متسائلة عما إذا كانت لا تخجل من شتم ابنتها في كل مرة … تصرخ بومي وتقول ان طفلها وزوجها بحاجتها الان وستغادر إليهم . يصل ساهيل للمشفي ويصرخ وينادي الأطباء لانقاذ فيديكا وتصل مايا ومعها الاطفال وساديكا تسال ساهيل هل فيديكا بخير ؟ فيخبرها انها ستكون بخير … تصل بومي وتركض نحو فيد بينما الممرضه تخبر ساهيل ان حبه لفيديكا صادق وليس مثل حب الجيل الجديد

يقول الطبيب ان فيديكا اصيبت بمكان خطر ومن الصعب علاجها … بيملا سعيده بذلك وتتمني ان يتم قبض روحها  …. فيد وساديكا وناني يصلون من اجل حمايه فيديكا… اريا تبكي من اجل فيديكا وتتمني ان تصبح بخير … ساهيل يدعو ان تصبح فيديكا علي ما يرام.. بيملا تحضر طبيب مزيف لقتل فيديكا .. يدخل ساهيل الغرفه ويجد الطبيب المزيف وهو يحاول ايقاف الاجهزه من اجل قتل فيديكا…

ساهيل يضربه وينادي للجميع ويطلب منه ان يخبره من طلب منه فعل ذلك فهو علي وشك اخباره الحقيقه لكن بيملا تشير اليه ان يصمت وفجأه ينقطع التيار الكهربي ويختفي الطبيب المزيف… يخرج الطبيب الحقيقي ويخبرهم ان فيديكا ماتت… ينصدم الجميع بينما ساهيل يسرع الي غرفه فيديكا ويحاول ايقاظها لكنها لا تستجيب فينصدم ويبتعد ويبكي عندما يتذكر لحظاتهم معا.. اريا وناني يدخلان الغرفه ويبكوا علي فيديكا بينما بونيش سعيد ويخبر بيملا انهم تخلصوا اخيرا من اي عقبات بطريقهم بينما بيملا تقول ان فيد سيصبح ابن بومي وساهيل للابد

ياتي طاقم المشفي لاخذ جثه فيديكا لكن ساهيل لا يسمح لهم بذلك وفجأه تتحرك فيديكا وتتنفس بصعوبه فيصرخ ساهيل ويطلب من الاطباء فعل اي شيء لإنقاذها… الاطباء يقولون انها معجزه حيث ان فيديكا مازالت علي قيد الحياه … في وقت لاحق بومي في غرفتها فيصل ساهيل ويسالها ما الشيء العاجل الذي تريد ان تقوله فتساله عما في قلبه نحو فيديكا ؟ هل ما زال يحبها ؟ هل نسي ما حدث قبل خمس سنوات ؟ فيقول لها انه لم ينسي لكنه اراد ان تبقي بخير وخشي من ان يخسرها للابد فهي في النهايه حبه الاول والاخير أما عن فيد ف بومي ستكون امه للابد وعلي الرغم من انه لا يحب بومي الا انها زوجته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *